إنتاج أكثر من مليار برميل نفط من قبل شركة سوناطراك و شركائها في إطار مجمع بركين    التراث الموسيقي العربي الأندلسي ضيف شرف بوهران    يوفنتوس يجدد عقد بول بوغبا رسميا حتى 2019    بالصور.. هولندى يبنى سفينة نوح ليظهر عظمة الله فى إنقاذ مخلوقاته    جماهير ريال مدريد مطالبة بالتصفيق للاعب ليونيل ميسي    طاسيلي للطيران تدشن الخط العاصمة-تلمسان    وداد تلمسان: بلومي يرمي المنشفة بسبب المستحقات    أردوغان‬: لماذا هذا الهوس العالمي ب"كوباني‬"؟    مقري يدعو للتفكير بتقسيم إداري يحمل ثقافة الدولة الحقيقية    حزب العمال يعتبر مشروع قانون المالية و الميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    إنريكي يؤكد اشراك سواريز في الكلاسيكو الإسباني    مورينيو يوضح موقف دييغو كوستا من المشاركة ضد اليونايتد    الخارجية الفرنسية: التحقيق في اغتيال رهبان تبحرين جرى بشكل جيد    مساهل يتحادث مع فابيوس بباريس    أغنى 10 دول في العالم لعام 2014 تتضمن 3 دول عربية!    الزاوي يرافع لصالح "الآخر" في روايته "الملكة"    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    الحكومة تسعى الى عقلنة النفقات العمومية من خلال تجنيد أنماط تمويل جديدة    الأطراف المعنية توافق على وثيقة اتفاق سلام كقاعدة متينة    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    قائد أركان الجيش الفرنسي يعلن القضاء على منفذي إعتداء تيقنتورين بعين أمناس    القوات التونسية تحاصر إرهابيين وتحبط مخططاً لضرب الانتخابات    الانقلابيون.. لا مرحبا بهم !    مقتل 6 بينهم 5 نساء باقتحام الأمن التونسي لمنزل تحصن فيه إرهابيون    حرق سيارتين لدبلوماسيين أجانب بالسويس    سوداني يستأنف المنافسة بعد تعافيه من الإصابة    أمريكا:العراق لن يستطيع شن هجوم بري على الدولة الاسلامية ..    149 قتيلاً في بنغازي في أسبوع    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    دراسة: كوني ذكية واختاري الزوج العصبي!    اعتبار صربيا فائزة على ألبانيا وخصم ثلاث نقاط منها في تصفيات الأورو    إيبولا على أبواب الجزائر!    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    زوخ اعتبرها مكسبا لسكان العاصمة    "داعش" اختطف الإسلام في إطار لعبة دولية    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب395,250 دينار    موسى عليه السّلام في القرآن    السيّدة بنت قيس    مدير جديد لصندوق الضمان الاجتماعي    أطباء يشتكون أيضا    نصاب الزكاة لهذا العام 250. 395 دج    ضرورة تطوير "ثقافة البورصة" في الجزائر (مرقي)    محاولة تجاوز تأخر أشغال ترميم قلعة بني حماد رغم العراقيل (وزيرة)    درك وطني: تفكيك شبكة للمتاجرة بالأسلحة بالمسيلة    قرين: تخصيص أزيد من 950 مليون دج لإنجاز 5 مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    23 جريحا في حادث اصطدام حافلة بشاحنة بغليزان    الدرك يضع حدّا لمروّجي المخدّرات بالمقرية    الموروث الثقافي لعاصمة التيطري في ضيافة غليزان    موروث الجلفة يحل ضيفا على سيدي بلعباس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.