مهمات متباينة للمنتخبات العربية في التصفيات    غياب النواب يؤجل التصويت على أربعة قوانين بالمجلس الشعبي الوطني    الوزارة أرجعت ذلك إلى الوضعية الناجمة عن التسريب الجزئي لمواضيع البكالوريا    المدير العام للجزائرية للمياه يستقيل    بلخادم يغسل عظامو    تبون يحارب «التبزنيس» في المساكن    المعيشة «باطل» في العاصمة    عميروش لم يكن «إسلاميا» ولا بعثيا    بالرمايات الحقيقية والذخيرة الحية :الفريق قايد صالح يشيد بجهود الوحدات المشاركة في تنفيذ تمرين تكتيكي    كل طائرات الجوية و3 طائرات ماليزية للقضاء على شبح تأخر رحلات الحج    فتح كل المنشآت السياحية قبل صيف 2018    تضم 25 ألف بقرة لإنتاج اللحوم والحليب    قسنطينة    طلعي يعلن عن اتخاذ كل الإجراءات لضمان تنقل مريح للمسافرين نهاية رمضان ويصرح    اعتراض أربعة زوارق تقليدية انطلقت مع موعد الإفطار    بسبب رفض طلبات للحصول على معلومات إضافية    وصلت إلى 98 قتيلا    بالفيديو.. 14 قتيل إثر فيضانات وعواصف في ولاية فيرجينيا    البكالوريا الجزئية    الكاف تقصي وفاق سطيف من رابطة الأبطال    ريال بيتيس يدخل سباق التعاقد مع ماندي هذا الصيف    مونديال روسيا 2018... الجزائر في المجموعة الثانية الى جانب زامبيا ، الكاميرون و نيجيريا    والي سكيكدة يكشف    فرق تفتيش ليلية بالمؤسسات الاستشفائية العمومية و الخاصة    الحفل نشطه موسيقيون جزائريون وروس    الجمهور يستمتع بمتابعة هذا العمل الإبداعي    الحفل أحياه نجوم صاعدة    فيما حظيت باقي البلديات ببرامج رياضية و تربوية    منذ سنة 2008    وزير الصحة عبد المالك بوضياف: الاستعانة بالأطباء الأخصائيين الأجانب لسدّ العجز    فيما يكون الإعلان عن النتائج النهائية في 7 جويلية    من تيارت    توضيحات ولاية الجزائر بخصوص الموقع الجديد لمجمع الوطن    الانقطاع المتكرر للكهرباء يؤرق يوميات السكان    الأسواق في رمضان    نزاعات حول ملكية العقارات أخرت المشروع    حاول إنقاذ صاحبة صيدلية من بطش سارق    423 طفل من بشار والبيض بالشواطئ منذ بداية رمضان    لندن تغرد خارج سرب الاتحاد    داعش يحتجز نحو 900 كردي بمحافظة حلب السورية    أميري و عمران يلتحقان باتحاد بلعباس والتحضيرات بعين تموشنت و تركيا    في جمعية عامة استثنائية: أسرة الموك ترسّم سحب الثقة من الرئيس قدري    حلمي ارتداء الحجاب.. والنهار TV مرآتي لمتابعة أخبار الجزائر    الممثلة الفكاهية بختة بن ويس :    عين على الشاشة    الأستاذ هامل لخضر .. إمام مسجد الشيخ إبراهيم التازي - وهران :    ‎فتاوي    شبيبة الساورة    مولودية وهران منشغلة بقضية ملياري سنتيم و200مليون    المسيلة    خلال يوم تحسيسي.. مختصون يؤكدون:    مدير قناة "كا .بي.سي" وإطار بوزارة الثقافة رهن الحبس    لإنقاذ حياة مئات المرضى    من عِبَر فتح مكة    بعد خروج بريطانيا..دعوات الانسحاب تتعالى في عدة دول أوروبية    لابوليس نتيبازة جردان أكثر إ800 دالحالاث أعياذ سالتيليفون قزيان امزوار رمضان    لعوايل انلوراس أمقران أسعلامنت ادريث انسنت مامك اذزوم رمضان    إنقاذ آلاف المهاجرين بالبحر المتوسط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.