تحديد موقع جهاز على الطائرة المصرية المنكوبة    طيران الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة    اتهام ثلاثة أشخاص بتخريب قاعة صلاة للمسلمين في فرنسا    كريستيانو رونالدو يتحدث عن مصيره مع ريال مدريد    الجولة الأخيرة من المحترف الأول: الصراع إلى آخر نفس    محفوظ قرباج مرشحا وحيدا لرئاسة الرابطة المحترفة    البليدة : طلقة نارية عن طريق الخطأ تودي بحياة امرأة    فيلم "السطوح" لمرزاق علواش في مهرجان غالوي للفيلم الإفريقي بإيرلندا    قايد صالح يؤكد ان التكوين من شأنه أن يحفظ للجزائر أمنها ويصون وحدتها    من جريدة "الخبر" إلى جريدة "الخطر"    فرنسا تبدأ باستخدام مخزونها النفطي الاحتياطي    صور مرعبة لغرق زورق في المتوسط    أسعار النفط تقترب من 50 دولارا    لقاء اقتصادي جزائري-قطري سينظم قبل نهاية السنة    الاستعجالي يعري تخبط وزير الاتصال    بن علال: وفرة المنتوجات الفلاحية واللحوم في رمضان    لعمامر يؤكد ان الجزائر كانت دوما في طليعة الدول المكافحة من أجل وحدة العمل الإفريقي    تعثر بيع تذاكر السفر    محفوظ قرباج مرشحا وحيدا للمنصب    محرز : المحاربون سيتألقون رغم رحيل غوركوف    وزارة الصحة تخصم أيام الإضراب    محرز، براهيمي وفيغولى يكملون تعداد الخضر    بدوي يصفع الوزير الفرنسي    40 ٪ من قطع غيار السيارات تنتج محليا لكل الماركات    الجوية تعلن عن اضطرابات وتأخر في رحلاتها نحو فرنسا    بن غبريط.. هذا هو تاريخ نتائج البكالوريا    جمل يفتك بصاحبه من شدة الحر    براهيمي في طريقه إلى ليفربول    العربية تنفّذ أكبر عملية فصل للموظفين منذ تأسيسها    موجة حر شديدة اليوم و غدا    "اسبانيا مطالبة بالوقوف إلى جانبنا لأنها مسؤولة عن معاناة الشعب الصحراوي"    600 موزّع آلي جديد بمكاتب البريد قريبا    هكذا دمرت التكنولوجيا حياة المراهقين    بروا آباءكم يبركم أبناؤكم    "عمي بوعلام" يطيح بالقاضية    بعد تمديد الاختصاص إلى تلمسان    جمعية حماية المستهلك تهدّد بإطلاق حملة لمقاطعة المصنعين المخالفين للقانون    احتفاء باليوم العالمي للطفولة    بطلب من دفاع وزارة الاتصال    الفلوجة وفوازير رمضان    
الطيب لوح يؤكد على إنشاء قاعدة وطنية للبصمات الوراثية يشرف عليها قاضٍ :    " السينما الجزائرية أفلام و تكريمات " مؤلف جديد لعبد الكريم تازاروت    تتويج " أنا دانيال بلاك " بالسعفة الذهبية لمهرجان كان 2016    رئيس بلدية وهران يشرف على افتتاح معرض الحصون الحربية رفقة السفير الاسباني بالجزائر    مركب الحليب بتلمسان يرفع نسبة الإنتاج ب 20 %    "ناصر" ينوب عن عائلة الرئيس بوتفليقة    مقري من نهضة تونس إلى مسيرة القدس    بسام حمدي رسام جزائري عصامي يأسر قلب قائد البارصا الأسبق    فت٫اوى    علاج السحر أو العين أو المس    تنبيه العابدين على بعض مداخل الشياطين    CSC: الإدارة تريد زياية وكوني غاضب    غرداية تتوج بعاصمة القرآن الكريم    أعلام الإسلام::    قسنطينة:    الشروع في إقتناء تذاكر حج 2016 على مستوى وكالات الجوية الجزائرية    إعطاء إشارة تصوير الفيلم الروائي الطويل الموجه للأطفال "الكبش الساحر" بالعاصمة    أنا ممثل سينمائي وقلة ظهوري سببه ركود المشهد في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.