"الوثيقة النهائية للدستور لم يتم صياغتها بعد "    حجز 8400 لتر من المازوت بمغنية    نقابة ممارسي الصحة تتمسك بإضراب غد    نقابة الأطباء تفتح النار على دعاة مقاطعة مسابقات الترقية    فرناندينيو ينقذ السيتى من كمين استون فيلا بهدف قاتل    معارك وغارات في اليمن تخلف 90 قتيلا خلال 24 ساعة    هبوط اضطراري لطائرة تركية في اسطنبول بعد اشتعال محرك    "مخاطر التقسيم والتفكيك لا تخدم القضية الفلسطينية"    الجزائريون أقل سعادة من الليبيين    مويس يريد إعادة إياراميندي إلى ريال سوسييداد    اتحادية مستخدمي قطاع التضامن تقرر إضرابا مدة 3 أيام    مآسي موسم الاصطياف تبدأ قبل الأوان    سكنات ريفية تتحول إلى أطلال بوادي الزهور في سكيكدة    توقيف عصابة مختصة في المتاجرة بالأسلحة النارية والذخيرة في سكيكدة    فلسطين تدخل قصر أحمد باي عروسا في ليالي الشعر العربي    طلبة «ل.م.د» هندسة معمارية بوهران يحتجون    الحكومة لن "تدعم" فوائد القروض الاستهلاكية    اللقاح ضد الملاريا يوفر حماية جزئية للأطفال    بان كي مون يعتبر مهاجمة قوات حفظ السلام «انتهاكا للقانون الدولي»    حاملو شهادات الدراسات التطبيقية يعتصمون أمام مديريات التربية    مواسة يحقق ثاني صعود له على التوالي    بوشكريو مرشح لخلافة زغيلي    بداية العد التنازلي لمؤتمر الأفلان    زلزال بقوة 7،7 درجة يضرب النيبال    مئات اليهود يحجون إلى تونس    توصيات بضرورة الكشف عن انسداد الشرايين لدى مرضى السرطان    توقيف مزوّر للأختام في أوراق إدارية    حجز أكثر من 10 قناطير من الكوابل النحاسية في وهران    إيران تستدعي القائم بالأعمال السعودي إثر اعتراض طائرتين    جمعية الوئام للمربي بمدينة مسعد تكرم ثلة من المعلمين المتقاعدين    احذروا    هذه مفاتيح الخشوع في الصلاة    هذه أسرار الحرب على المرأة المسلمة    أوروبا تعدّل نظام اللجوء وتؤجّل الحسم    القضاء على إرهابي ببرج بوعريريج    لنستهلك جزائري    بوغبا قد يلحق بمواجهة ريال مدريد    العبادي :اخراج داعش من العراق بات قريبا    نيمار وميسي يحسمان دربي كتالونيا السهل    قديورة يصعد رسميا في آخر لقاءاته مع واتفورد    جهيد يونسي يحذر من وقوع الجزائر في هزة    باحث ورئيس التعاونية العقارية الروضة يتهم مدير الثقافة لولاية غليزان    بالصور: مجلات فرنسية فاضحة جدا في متناول الأطفال أمام "البريد المركزي"    انشيلوتي: الفوز بالليغا اصعب من دوري الابطال    حقيقة استقرار شكيب خليل في ايران    يحدد إطار و كيفيات الشراكة بين المدينتين    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    يوم عالمي للملاريا دون وضع حد للمرض في افريقيا    شهر التراث : قسنطينة 2500 سنة من التاريخ ومن الآثار    نحو استلام مشروع الطريق الوطني رقم (6) بالنعامة    عبد المجيد تبون يؤكد بأن التحقيقات متواصلة بشأنها: إحصاء 125 ألف سكن اجتماعي شاغر    أربعة لقاحات جديدة للأطفال قريبا    وزيرة التربية السابقة زهور ونيسي للنصر: التلميذ في الجزائر أصبح حقل تجارب و المنظومة التربوية تضررت كثيرا من الصراعات    أعلن عن الشروع في رفع طاقة التخزين    د. محمد ميقاتي إمام جامع ابن باديس في خطبة الجمعة بوهران    يوسفي يدعو للإستثمار في الطاقات المتجددة :    حكايات من قلب المحاكم    مهرجان الشباب والتراث الجزائري بوهران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.