ايطاليا تعوّل على الجزائر لتأمين احتياجاتها من الغاز    غول يتوعد مؤسسات الإنجاز بفسخ عقود الإنجاز    بلخادم..النهاية مأساوية    حمس تدعو إلى إنجاح الدخول الاجتماعي    سلال يستقبل أمين عام منظمة أرباب العمل الدولية    «أطراف خفية وراء إشاعة تنحيتي من محافظة الأفلان بعنابة»    إصدار مادة جديدة لإعادة تحديد الأجر الوطني الأدنى المضمون    المؤسسات التربوية بغرب البلاد تستنجد بأساتذة من ولايات مجاورة لإنقاذ الدخول المدرسي    بالفيديو..«هنية» يرقص بسلاح المقاومة احتفالا بالنصر    الغنوشي يطلب وساطة بوتفليقة لدى الإمارات ومصر    بن صالح يمثل بوتفليقة في مراسيم تنصيب الرئيس التركي أردوغان    "يما" و"الدليل" يمثلان الجزائر في مهرجان كولونيا للفيلم الإفريقي    سانشيز يقود أرسنال للإفلات من كمين بشكتاش والتأهل إلى مرحلة المجموعات    مصر تزاحم الجزائر على تنظيم «كان 2017»    عدم نيل «الجياسكا» ركلة جزاء سبب وفاة إيبوسي    «الكاف» ترفض طلب الاتحاد المالي بنقل مباراته مع «الخضر»    توقيف 97 شخصا متورطا في قضايا إصدار الأوراق النقدية    تسجيل سبع بؤر للحمى القلاعية بسكيكدة    إتلاف أكثر من ألف هكتار من الغابات خلال شهر أوت    مواطن يحوّل حديقة بيته إلى مزرعة مخدرات بعنابة    بن صالح في ضيافة أردوغان    بن عطية مدافع المغرب يكمل انتقاله الى بايرن من روما    ترسانة من القوانين لحامية الطفولة الهشة    450 ألف تحليل مخبري في سنة..و7مخابر جديدة لمواجهة الطوارئ    أميركية تناشد "الدولة الإسلامية" الإفراج عن ابنها    وزيرة الثقافة تستقبل سفيرة النمسا    "الشهرة لا تتحقق بالبكاء على صفحات الفايس بوك"    النحس يطارد عروض الشاب مامي والمنظمون يشتكون خراب بيوتهم    مدير أعمال كاظم خاطبني قائلا:"أنت مشروع فنان عربي"    الموت تحت الأنقاض يهدد عشرات العائلات في بولوغين    البرنامج الخماسي 2015-2019: الأولوية للقطاعات المنتجة و للتنمية الاجتماعية    عبارة ''الجزائر-الجميلة'' تنقل 37 ألف مصطاف في ظرف 18 يوما    الأيام الوطنية لمسرح الطفل تعود إلى سدراتة بسوق أهراس    المديرية الولائية تدرس 100 ملفا لفتح صيدليات جديدة بسيدي بلعباس    برمجة 9 رحلات جوية إلى البقاع المقدسة انطلاقا من ورقلة    صور المثقف كما وضعها إدوارد سعيد    '' مشاركة فلسطين تأكيد على تضامن الفنان الجزائري مع معاناة الفلسطينين وإيصال صوتهم''    جمال أخاذ يأسر قلوب الزوار ويسكن فؤادهم    إسدال الستار على فعاليات الأسبوع الثقافي لولاية مستغانم بميلة    أداء لقاء الشاوية يريح المدرب أنجليسكو    فرنسي يعلن اسلامه بالقليعة في تيبازة    إقالة القروني من تدريب اتحاد جدة السعودي    علماء روس يبتكرون لقاحا تجريبيا ضد إيبولا    عائلة تناشد بلعيز    خذوا العبرة من رئيسة حكومة النرويج    سلال يستقبل أمين عام منظمة أرباب العمل الدولية    جلْدَ وسَجن مغربية متهمة بالدعارة بالسعودية    أبو عبيدة: إنتصار غزة هو نقطة تحول ونصر حاسم على الاحتلال    أبو الدرداء الحكيم .. حكيم الأمة    إجراء 450 ألف تحليل مخبري على الحيوانات والمنتجات الحيوانية خلال 2013    أردوغان يواجه وضعًا اقتصاديًا صعبًا خلال رئاسته المقبلة    قوات إسرائيلية تعتقل 5 فلسطينيين بالضفة    الأمم المتحدة: الحكومة السورية وداعش يرتكبان جرائم حرب    "فضيحة" لمانشستر يونايتد بكأس الرابطة    الجزائر تحافظ على مستوى النمو الاقتصادي ب3 في المائة خلال 2015    قالت "رحمك الله" فطردتها المعلمة    الطيران الحربي الصهيوني يستهدف منازل وأبراج ومدارس وأراض فلاحية بغزة    نيجيريا تعلن السيطرة على "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.