أنصار شبيبة القبائل يخرجون للشارع: لا للعقوبات!    الولاء للحزب قبل الأشخاص    رئيس أركان الجيش البري الاسباني في الجزائر    مساجد تمَّ اختطافها !    وفاة سماعيل خباطو: أخر تكريم لصرح الكرة الجزائرية    الرابطة تُنفذ وعيدها.. وتُعاقب العلمة بسبب الألعاب النارية    لا خوف على اقتصاد الجزائر بانضمامها إلى منظمة التجارة العالمية    نحو إطلاق 400 ألف طلب جديد في إطار سكنات البيع بالإيجار ''عدل "3    موقف الجزائر من الأزمة الليبية على طاولة حوار 5+5    مسلسل إضرابات حافلات ''إيتوزا'' لن يتكرر هذه السنة    قطر ترفض اتهامها بإرسال أسلحة إلى ليبيا    الأطباء ملزمون بأداء 3 سنوات خدمة مدنية    أغلبية حالات اختطاف القصّر كانت ''مفبركة''    عرض مشروع قانون الصيد البحري على البرلمان قريبا    زيارة مرتقبة لوفد من رجال الأعمال الألمان إلى الجزائر (الغرفة الجزائرية الألمانية للتجارة و الصناعة)    اتفاق إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشأن إعادة إعمار غزة    أزيد من 900 ألف زائر منذ بداية السنة إلى غاية أوت    الجمهور يصنع الحدث في المهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية    مستوطنون يقتحمون "الأقصى" ويشربون النبيذ    تأجيل فتح تيليفريك واد قريش-بوزريعة الى الغد    توقيف 17 مهاجرا غير شرعي بولاية عنابة (وزارة الدفاع الوطني)    الفنان الرسام مباركي أحمد يعرض أعماله بمتحف الفن والتاريخ لتلمسان    إلغاء 60 بالمائة من رحلات "إير فرانس"    الأمم المتحدة تطلب مليار دولار لمكافحة وباء إيبولا    "قصر موغل" ببشار ..مَعلم فاضت أنفاسه ولم يبق منه إلا الأطلال    السلطات المغربية تقمع صحراويين وتمنعهم من التظاهر السلمي بمدينة العيون    الفيفا توقف كانوفر واطسون عضو لجنة التوفيق التابعة له للاشتباه في تهم فساد وغسيل أموال    حوادث المرور : وفاة 64 شخصا و جرح 1838 آخرين خلال أسبوع (الحماية المدنية)    هذا ما ميز الموسم الدراسي بباتنة في أسبوعه الأول    سعيدة    وفاة 64 شخصا و جرح 1838 آخرين خلال أسبوع في حوادث المرور    الجهة الشمالية بسطيف وأزمة الماء    سلال يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الكيني    أول صورة سيلفي بالعالم عمرها 200 عاماً وبيعت ب 113 ألف دولار    أردوغان يرحّب بقيادات الإخوان    بوغزول حلم سيتحقق أم كابوس سينتهي    ننشر لكم .. مضمون مشروع قانون الصحة الجديد    سابونارا لاعب ميلان يخضع لجراحة في الركبة    "الدولة الإسلامية" تسقط طائرة حربية سورية قرب الرقة    هل يضحي رونالدو بريال مدريد ويغادر من أجل إيرينا؟    الطائرات الأمريكية تقصف لأول مرة مواقع "الدولة الإسلامية" قرب بغداد    العراق:مقتل 3 من "داعش" في اشتباك مع الأمن    تونس تستضيف السنغال بملعب المنستير في اطار الجولة 4 من كأس إفريقيا 2015    اوباما سيعلن ارسال ثلاثة آلاف عسكري الى افريقيا للمساعدة في مكافحة وباء ايبولا    جيروم شامبين يعلن رسميا اعتزامه خوض رئاسيات الفيفا أمام جوزيف بلاتر    أشغال خط السكة الحديدية الجديد بئر توتة-زرالدة تسجل تقدما ملحوظا    أي نوع من الجارات أنت؟    كيف تحمي نفسك من فيروس "إيبولا"؟    الناشر سليم زرداني يتحدث عن قطاع الكتاب ل"البلاد" :القصة المصورة هي أقصر طريق لتعريف الأجيال بتاريخ الجزائر    برنامج " عرب آيدول " في موسمه الثالث    الأمن الولائي يقيم المخطط الأزرق    جمعية " أصدقاء تينهنان " بوهران    مناسك الحج بإختصار    الدعاء.. الدعاء    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    المعجزة القرآنية في بيت العنكبوت    امبراطور مخدّرات جنّد جمركيا للعمل لصالحه    88 مليون دولار إضافية لمكافحة "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

خروف "أولاد جلال" و"الجلفة " يتلذذ به الإيطاليون ولحم النعاج للجزائريين
آلاف الكباش تهرب سنويا على الحدود الشرقية لتقايض بالعجائن التونسية
نشر في الأمة العربية يوم 18 - 05 - 2010

فجّر أمس رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي الأعلاف وتغذية الأنعام بقسنطينة المهندس الزراعي عبد الكريم لبصير قنبلة من العيار الثقيل عندما أكد أن قطعان بآلاف الكباش الجزائرية تهرب سنويا عبر الحدود الشرقية للبلاد لتقايض بالعجائن و المصبرات التونسية مفيدا بأن كميات كبيرة من لحم هذه الخرفان توجه إلى السوق الايطالية و المالطية بعد أن بينت الدراسات البيولوجية والبيطرية التي أعدت على عينات من لحوم خرفان منطقة أولاد جلال ببسكرة والجلفة هي الأولى متوسطيا من حيث جودتها ولذتها كونها تقتات من الحلفاء ونبتة" الشيح" التي تنمو وبشكل كبير في المناطق السهبية و شمال الواحات.
و أضاف السيد عبد الكريم لبصير أمس على هامش الفوروم المهني الأول الخاص برهانات قطاع تربية المواشي وإنتاج اللحوم الحمراء المنظم على هامش فعاليات الصالون العاشر للعتاد الفلاحي وتربية المواشي بقصر المعارض بالعاصمة أن الدولة و من خلال مصالح المراقبة وقمع الغش ومحاربة التهريب مطالبة بالتدخل عاجلا لوقف هذا النزيف الذي يستهدف الثروة الحيوانية في الصميم سيما وأن خرفان وكباش عديدة تهرب و تذبح في وقت هي في مرحلة التكاثر والتناسل .
وقال لبصير أن الكباش التي تهرب بالآلاف عبر الحدود الشرقية للبلاد تتم وفقا لعمل ونشاط منسق بشكل دقيق بين شبكات متخصصة في التهريب جزائرية وتونسية حيث يقايض الكبش الواحد ب 500 كلغ من العجائن التونسية من مختلف الأنواع أو 200 كلغ من المصبرات ( الطماطم والهرسية ومختلف الخضر الموسمية ) في وقت ما يزال السوق المحلي يشهد نقصا كبيرا في العرض والذي أثر وبشكل مباشر على أسعار اللحوم التي استقرت في مستويات مرتفعة بين 750 دج للكيلوغرام و 900 دج منذ أكثر من سنتين .وطالب المتحدث بضرورة أن تكثف مصالح الجمارك و الدرك من نشاطها لاستئصال هذا "الورم" الذي ينخر الاقتصاد الوطني ويكبده خسائر فادحة سنويا . ومعلوم أن مصالح الجمارك والدرك الوطنيين أجهضت خلال العام الماضي 2009العديد من محاولات تهريب قطعان كثيرة يتشكل الواحد منها بأزيد من 60 رأس وذلك على الشريط الحدودي الشرقي لكن المهربون ينجحون في عمليات أخرى سيما تلك التي يخطط لتنفيذها ليلا من التسلل . وقال لبصير أن منحى استهلاك لحم النعاج أخذ في المدة الأخيرة خطا تصاعديا في الولايات مصدر الثروة الحيوانية الموجهة للتهريب على اعتبار أن شبكات التهريب تستثني النعاج من قاموس تهريبها الأمر الذي أسفر عن وجود فائض توجه كميات كبيرة منه للذبح و الاستهلاك العام .
وربط لبصير ارتفاع أسعار اللحوم في أسواق التجزئة عبر الوطن بشكل كبير بتزايد نشاط تهريب الثروة الحيوانية ضف لها العوائق الأخرى التي يواجهها قطاع تربية المواشي بشكل عام و ذكر بالأخص قلة الموارد المائية ( الجفاف) وأيضا نقص المتابعة البيطرية للقطعان خصوصا في الولايات السهبية وشبه الصحراوية مؤكدا أن الجزائر تزخر بثروة حيوانية هي الأولى متوسطيا من حيث الكم والنوع و لو تستغل بالمنهجيات العلمية الناجعة و التي يعرضها المتعاملون الأجانب خلال هذا الصالون والتي أتت نتائج ايجابية في الدول السباقة إلى اعتمادها خصوصا في البلدان الأوروبية الاسكندينافية ودول أمريكا اللاتينية مثل البرازيل والأرجنتين.
وسيعكف المشاركون في فعاليات صالون العتاد الفلاحي وتربية المواشي لاحقا على بحث ملف جمع و تحويل الحليب و آفاق دعم مربي الأبقار الحلوب في "فوروم"ينتظر أن يشهد مناقشات ثرية ينشطها خبراء زراعيون جزائريون وأجانب .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.