نحو توقيع أربع اتفاقيات شراكة بين الجزائر وفرنسا    هل تتغير التجهيزات بعد اعتماد 4G في الجزائر ؟    ملتقى بالجزائر حول (الساحل ضمن استراتيجية القوى)    وفد ليبي يغادر الجزائر بعد زيارة "سرية"    فيلما الوهراني و بنات العم يعرضان بالولايات المتحدة الأمريكية    حماس تلغي الوساطة المصرية بالملفات الفلسطينية    بن علي يتكلم.. لم أملك في حياتي طائرة رئاسية خاصة!    الجزائر عكفت على تحسين وضع حقوق الإنسان    قتيلان على الأقل وسبعة جرحى في بنغازي    لافروف: النازية تتفشى في أوكرانيا    تونس تعزز الإجراءات الأمنية على الحدود مع ليبيا    الرياحي يؤكد بقاء المدرب سانشيز على رأس النادي الإفريقي    رابطة أبطال إفريقيا    حليلوزيتش يقترب من تدريب المنتخب الياباني    فقير يتأهب للالتحاق بالخضر حسب إذاعة بور. آف. آم    تشيلسي يحرم بن طالب من أول ألقابه مع توتنهام    تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالسعودية    تسجيل أكثر من 15 ألف متربص بالبليدة    دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية بغرداية    المركز الثقافي البريطاني يطلق خدمة جديدة    السلالة الرافضة    قسنطينة سترفع التحدي لتكون عاصمة للثقافة العربية    اشار إلى توجه قادة الدول لإستشارة بوتفليقة ..ولد خليفة:    مسؤول ببرشلونة: "دي ماريا رحل عن الريال لأنه ليس وسيما مثل رونالدو"    ندعم مساعي الجزائر لتسوية أزمتي مالي وليبيا    بوضياف في ندوة دولية حول فيروس «إيبولا» ببروكسل    بعد اجتماع السلطات الأمنية بممثلي المحتجين    بوشوارب يدعو إلى مشاريع استثمارية منتجة    الدخول المجاني إلى الشواطئ المفتوحة للسباحة أولوية    المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله اليوم    إطلاق حملة للتبرع بالدم في وسط الشرطة    موت طفل يفجر قطاع الصحة بالجلفة    عينان لا تمسهما النار    بن طالب حار ..    أين هي خير أمة أخرجت للناس؟    قرين يحذر من فخ الإثارة    السعودية تعلن عن ترحيل جميع مخالفي قانون العمل بلا استثناء    رئيس فرقة الإنشاد الصفاء الفنية عبد الرزاق مخطاري ل "الاتحاد": "هدفنا الأسمى هو نشر الفن الأصيل و تربية الأجيال الصاعدة على القيم السمحاء"    بن يونس: هذه الأسباب الحقيقية لارتفاع الأسعار    أجواء مشحونة في المدارس    الجزائر تدعو إلى إطلاق مفاوضات للقضاء التام على الأسلحة النووية    شرطة بومرداس تنظم حملة للتبرع بالدم بين قوات الشرطة    الأنفلونزا الموسمية تحدث حالة من الهلع والخوف وسط سكان البليدة    عصابة المحاشر في قبضة الفرقة الجنائية للبليدة    سلال يستقبل الممثل الخاص المكلف بالعلاقات الجزائرية الفرنسية    "غلاكسي أس 6 إدج" في 20 دولة بداية شهر أفريل المقبل    السيدة بوجمعة تشارك في المؤتمر الوزاري الثاني للبيئة والطاقات المتجددة الخاص بالحوار 5+5    استرجاع وحجز منتجات متنوعة موجهة للتهريب    سد جرف التربة ببشار : للشرب والسقي .. وتبرك العرسان    انشيلوتي: "أهدرنا نقطتين لكن اللقب سيحسم في الجولة الأخيرة"    القضاء على إرهابي بتيزي وزو    التحضير لإطلاق عملية التسيير الإلكتروني لملفاتهم    الفنان السوفي محمد محبوب يكشف ل"الجمهورية"    كويرات ينقل إلى المستشفى العسكري بوهران    بين شعيب بن حرب وهارون الرّشيد    "محاربة التطرّف يتطلّب علم العلماء وعدل الحكام"    ما حكم سؤال غير الله تعالى؟    سيراليون تسجل ارتفاعا في عدد حالات "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بلدية تازولت بباتنة
نشر في الأمة العربية يوم 06 - 02 - 2011

مازالت مدينة تازولت (لامبيز) الواقعة في الجهة الجنوبية لمدينة باتنة على بعد حوالي 10 كلم عن عاصمة الولاية تنتظر الكشف عن كنوزها الباطنية لتسريع وتيرة التنمية بها والاستفادة من مشاريع تتماشى ومتطلبات قاطنيها البالغ عددهم حاليا ما يقارب 30 ألف نسمة.
مدينة أثرية رومانية شيدت سنة 80 قبل الميلاد

فالبلدية التي شيدت فوق مدينة أثرية رومانية سنة 80 قبل الميلاد على يد فرقة أوقست الثالثة لتتحول بعد ذلك إلى عاصمة لهذا الفيلق (المراكز العسكرية) تشتكي اليوم من محاصرة الآثار لها من الناحيتين الباطنية والظاهرية للأرض وهو ما عقد عملية التنمية بها يقول رئيس مجلسها الشعبي البلدي.
فجل أراضي مدينة لمبيز يقول موسى فلاح ممنوع البناء عليها، لأن جزءا كبيرا منها يحتوي في باطنه على الآثار والباقي إما أراضي فلاحية أو غابية أو تابعة للخواص. وقد تسببت هذه الوضعية يضيف ذات المنتخب في حرمان البلدية من العديد من المشاريع الهامة التي حولت إلى وجهات أخرى بسبب الاعتراض على الأرضية ومنها جزء كبير من قطب فسديس الجامعي و وحدة للحماية المدنية ومستشفى للأمراض الصدرية، بالإضافة إلى السوق المغطاة ومقر للدائرة وملعب معشوشب ومسبح ومرافق أخرى ناهيك عن مشروع المدخل الرئيسي للبلدية الذي ألغي لاصطدامه بالآثار (حيث يتم التوغل في أحياء شعبية ضيقة لدخول المدينة) والعيادة المتعددة الخدمات التي تحولت إلى قاعة للعلاج لصغر الأرضية الممنوحة لها.

حماية المدينة من الفيضانات .. تحد وجب تجسيده

أما المشروع الذي يؤرق القائمين على البلدية حاليا يضيف موسى فلاح فهو مشروع حماية المدينة من الفيضانات من الجهة الجنوبية الشرقية. فهذه المنطقة التي يتواجد بها حيا "المستقبل" و "أولاد عوف" وكذا المدينة الأثرية القديمة تبقى معرضة للفيضانات.
فعلى الرغم من تسجيل هذا المشروع في سنة 2005 بمبلغ 90 مليون دينار إلا أنه ما زال ينتظر التجسيد والمشكل هو حماية الآثار الموجودة بهذه الجهة والتي تظل مهددة أيضا بمياه الأمطار الموسمية يضيف ذات المصدر.
والمطلوب يقول موسى فلاح لمواجهة متطلبات هذه البلدية وتجسيد المشاريع التنموية اللازمة التي يتطلع إليها سكان المنطقة هو الإسراع في تحديد وبدقة المناطق التي تضم في باطنها الآثار حتى نستفيد من تلك التي لا تتوفر على هذه الكنوز لاسيما وأن البلدية ليست لها إمكانات لشراء الأراضي على الخواص.

اهتمام من قبل أعضاء المجلس الولائي

وقد ناشدت لجنة الثقافة والسياحة والتراث التاريخي والإعلام التابعة للمجلس الشعبي الولائي في دورتها الأخيرة المنعقدة في 19 جانفي الجاري المعنيين بضرورة اتخاذ تدابير استعجالية ومنها الجرد والبحث والتنقيب والتصنيف والحماية والترميم للعديد من المواقع الأثرية بالولاية ومن بينها مدينة لامبيز الأثرية التي تحتوي بالإضافة إلى آثارها الرومانية قطع فسيفسائية نادرة كفسيفساء أتاماس المكتشفة في السنة الماضية وهي فريدة من نوعها في العالم حيث شددت اللجنة على أن عدم تأهيل هذه المصنفات والتأخر في الكشف عنها وتحديدها سيعطل استغلالها السياحي.

قانون حماية المعالم والمواقع الآثرية من شأنه حماية المكان

أما مدير الثقافة للولاية فأكد بأن "قانون حماية المعالم والمواقع الآثرية 89/04 يلزمنا بحماية هذا التراث الذي سيتحول في المستقبل إلى وسيلة للتنمية وعلى السلطات المحلية أن تكون لها نظرة بعيدة في التعامل مع هذا الإرث التاريخي والثقافي".
وكشف في هذا السياق عن إعادة بعث التحريات والحفريات الأثرية من جديد بالمنطقة بعد سنين من التوقف عن طريق البعثة المشتركة الجزائرية الفرنسية من طرف المركز الوطني للبحث الأثري والمركز الفرنسي للبحث العلمي، التي تم تسجيلها بموقع لمبيز موضحا بأن الحفريات التي تم برمجتها ستكون في المناطق الهامشية لأن مدينة لمبيز القديمة تم البناء عليها . وبالنسبة للعمليات التي استفادت منها منطقة تازولت في إطار المشاريع التي تم تسجيلها لصالح الولاية للمحافظة وتثمين مناطقها الأثرية فتتمثل حسب ذات المصدر في مخطط لحماية واستصلاح هذا الموقع والمحافظة عليه وكذا المناطق المحمية التابعة له بمبلغ يقدر ب 10 مليون دينار يدخل في إطار برنامج الهضاب العليا 2005/2009 (العملية انطلقت وأسندت لمكتب دراسات مختص ) بالإضافة إلى دراسة و إنجاز متحف أثري ب 30 مليون دينار في طور الانتهاء.
وكشف ذات المصدر عن وجود محاولة بالتنسيق بين المديرية ومركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزيا للقيام بتفتيش جيوفيزيائي للمنطقة، مذكرا بوجود اختراقات في احترام مجال حماية التراث لاسيما وأن توجيهات المديرية المتعلقة بحماية التراث والمناطق المحمية لم يتم احترامها في الماضي . و يتطلع سكان تازولت التي اقترحت منطقة للتوسع السياحي لرؤية مدينتهم تعيش على ديناميكية ستؤدي بها حتما إلى تنمية مستدامة مع احترام و تثمين التراث الأثري. و يبدو أن هذه الرؤية يتقاسمها معهم أول منتخب بهذه البلدية الذي يوضح بأن الأمر يتعلق في هذا الصدد بإجراء يتطلب اتصالا و تكاملا بين مختلف الأطراف المعنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.