الشروع في تنفيذ 15 مخططا تنمويا    الجزائر تمحو آخر آثار هجوم تيڤنتورين    اقتناء خمس سفن جديدة لنقل البضائع في نهاية 2014    الحركة العربية الأزوادية: المرحلة الثانية من الحوار ‘‘بادرة خير‘‘    نسبة تقدم الأشغال في مشروع جامع الجزائر بلغت 30 بالمائة    "أنتم المسؤولون عن توقيف السلع الصينية الرديئة"    الشرخ يزداد عمقا بين الزنتان ومصراتة    اصطدام طائرتين بمطار هواري بومدين    "الناتو" يتحرك ضد ما أسماه النزعة "التوسعية" لروسيا    سطيف قبلة ل 10 ولايات للمشاركة في مهرجان "القراءة في احتفال"    "ليلة غضب الآلهة" يراهن على الأداء    انطلاق الطبعة الثالثة عشرة للأيام الوطنية لمسرح الطفل    أنصار الشباب يشنون حملة ضد العنف ويرحبون بأنصار مختلف الفرق    براهيمي يتألق ويقود بورتو للفوز بثلاثية    التعداد يكتمل وكوغوف متخوف من جاهزية أشباله    القضاء على أكثر من 100 رأس من البقر بعشر بلديات منذ ظهور وباء الحمّى القلاعية    احتراق أزيد من 100 هكتار من الأشجار الغابية بجنوب سطيف    مطالب بفتح تحقيق لإنصاف المقصيين من حصة 300 مسكن ببن عمار    إقبال قياسي على معلم "يما قورايا"    نقص اليد العاملة يؤرق الفلاحين والأفارقة ينقذون الموقف    اتفاقية بين وزارتي الصحة والتربية لعلاج تلاميذ المدارس    شعائر روحانية تهفو إليها الأنفس    صوت تلاوة القرآن يصدر عنه ترددات تسمى ب"موجات العقل"    أنواع الحج ثلاثة    الشاعرة عفاف فنوح تتسلل إلى قصر شهريار وتتقمص دور شهرزاد    إنشاء 10 مجمعات صناعية كبرى قبل نهاية 2014    مشاريع تربوية معطلة بوهران    عبد القادر السيكتور يمتع جمهور الخروب بقسنطينة    فحصٍ طبي دوري لفائدة التلاميذ بجميع الأطوار التعليمي    مشاريع قطاع الصحة بسيدي بلعباس ستحولها إلى قطب إمتياز    رئيس برلمان تونس يترشح لانتخابات الرئاسة    الأردن يستنجد ب"الناتو" تخوفا من "داعش"    5 قتلى في حادث مرور بباتنة    3جزائريين في تكوين بالطاقات المتجددة باليابان    حجز أزيد من 7 قناطير من الكيف المعالج بتلمسان    بلدية أغبال في تيبازة...عندما تفرض الطبيعة نفسها ومسؤولون عجازون عن رفع التحديات    تشيرشي ينهي الفحص الطبي بنجاح مع أتليتيكو مدريد    شمال مالي محور القمة الإفريقية حول مكافحة الإرهاب المقررة يوم الثلاثاء بنايروبي    نحو 3.8 مليون مصطاف قصدوا شواطئ العاصمة منذ الفاتح يونيو المنصرم    بالفيديو... هكذا قلب سوسييداد الطاولة على الريال برباعية    ميسي يغيب عن مباراة ألمانيا والأرجنتين الودية    افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان بغرفتيه غدا    سكاي سبورتس تؤكد انتقال فالكاو الى مانشستر يونايتد بنظام الاعارة مقابل 6 مليون باوند    الإصابة تبعد ميسي عن منتخب بلاده    حادث صغير بين طائرتين تابعتين للخطوط الجوية الجزائرية بمطار هواري بومدين الدولي    حماس تتهم فتح باستهداف قياداتها بحرب غزة    قتال عنيف بين النصرة والجيش السوري    الأمم المتحدة: "الدولة الإسلامية" ارتكبت جرائم ضد الإنسانية    إقتصاد    القرضاوي يرد على "شبهات" تقبيل الحجر الأسود بالكعبة ويبين حقيقة حجر طنطا بمصر    مهرجان الصيف الموسيقي يسدل ستار الطبعة الرابعة    "الكلا": لقاءات بن غبريط مع الشركاء الاجتماعيين شكلية    لعمامرة: رافعنا من أجل تجريم الفدية والتزمنا بتطبيقها    وزارة الثقافة تُرسم مهرجان الأغنية والرقص واللباس النايلي    رواية "حامل الوردة الأجروانية" للروائي اللبناني الدويهي    هكذا تكون صفة الحج الصحيحة    ألف داعية ومترجم للقيام بواجب التوعية الإسلامية في الحج    "مناشدة الدول الصناعية لمواجهة إيبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.