فلاحة: نحو تجسيد مشروع استثماري جزائري-نمساوي (سفيرة)    موارد مائية: انجاز 411 مشروع لتلبية الطلب على الماء خلال الصيف وشهر رمضان (وزير)    أكثر من 2200 منصب مالي لترقية إطارات وأعوان وموظفين    في لقاء جمعهم بوزيرة الثقافة نادية لعبيدي: مهنيو المسرح يطرحون خطة عمل لاسترجاع مكانة الفنون المسرحية    بحضور شخصيات ثقافية مرموقة: 20 دولة تختم فعاليات مهرجان لوديف الدولي للشعر    المقاومة تُسقط نظرية الجيش الذي لا يقهر    تعليق الرحلات الى اسرائيل "انتصار كبير"    الجزائريون أيام الإستعمار..العطش والجوع ولعلعة الرصاص ولم يفطروا!    أسئلة في الدين -24-    براهيمي رسميا في بورتو لمدة 5 سنوات    أكثر من ثمانية آلاف شلفاوي يجتازون مسابقة التوظيف في التربية    سائقو الشاحنات والحافلات سببُ "إرهاب الطرق"    تنسيقية الانتقال الديمقراطي تهدد باللجوء إلى الشارع    الكاتب المصري خالد إسماعيل في حوار مع "البلاد": "الرئيس بوتفليقة طرد "ساويرس" شر طردة نصرة للقضية الفلسطينية"    الصحة في الجزائر مبنية على "استيراد" الخبرات الأجنبية    تخصيص 2261 منصب مالي لترقية موظفي الشرطة    الريال سيحسم صفقة جديدة في الساعات القادمة    فابريغاس: "أريد الفوز بكل شيئ مع تشيلسي"    المدافع الإيراني حسيني سينتقل إلى الأهلي القطري    طيران الطاسيلي ستنطلق في النقل الدولي    تكوين 26 ألف عون شبه طبي في مختلف الإختصاصات بين سنة 2014 و2018 (مسؤول)    تيزي وزو: تجمع للتنديد بظاهرة الاختطاف    أنترنت الجيل الرابع "4G" بصيغة الثابت متوفر لصالح مقاهي الانترنت    إعادة إدماج المواطن المؤدي للخدمة الوطنية في منصب عمله الأصلي    الغازي يشارك في المنتدى الثاني حول السياسات العمومية للتشغيل بمدريد    إحباط محاولة تهريب 9 قناطير من الكيف قادمة من المغرب    ضرورة تسريع وتيرة برنامج إنعاش قطاع النسيج    نفطال تؤكد توفر المواد البترولية خلال ايام عيد الفطر    برشلونة يعلن تعاقده مع جيريمي ماتيو    بدء جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة    انتشال جثامين 5 فلسطينيين قتلوا بقصف في خان يونس    السيسي: مسيرة الإصلاح ستتواصل رغم كل محاولات الهدم    من سيخلف جيرارد في قيادة إنجلترا؟    جابو مطلوب بكثرة    "الفيفا" يعلن موعدا جديدا لنهاية التحقيقات    الوضع في غزة يتصدر لقاء أمير قطر بملك السعودية    وفاة 6 أشخاص و جرح آخرين خلال يومين    حجز 99 طن من المواد غير الصالحة للاستهلاك    غزة : الجزائر تدعو مجلس الأمن إلى التحرك لوقف الاعتداء العسكري الإسرائيلي    {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ..}    ڤرين يتعهد بإعادة هيكلة قطاع الإعلام في ظرف سنة    إطلاق سبيل الطالب الجامعي المختطف    بارون مغربي يهرب أدوية من مستشفى بني مسوس إلى المغرب    "الضيف قبل مول الدار"    دورة تكوينية لفائدة 33 شابا    السجائر    حجز 1,2 قنطار من الكيف في مغنية    مديرية الشّؤون الدّينية في عنابة تنظّم 32 محاضرة لعالمين سوريين    حاضرة قلعة هوارة    معاملات العقار تنقذ مبيّضي الأموال    هل يجوز إخراج زكاة الفطر ثوبًا يُتصدّق به على فقير؟    بمناسبة الذكرى 52 لعيد الشرطة الجزائرية. المديرية العامة بالجلفة تحتفل وسط أجواء مميزة    فلكيا.. الاثنين أوّل أيّام عيد الفطر    اختتام سلسلة الدروس المحمّدية    وقفة احتجاجية أمام مقرّ دائرة البويرة    تجمّع للكشافة تضامنا مع أطفال قطاع غزّة    وزارة التضامن تطلق تحقيقا وطنيا حول مرض التوحد    تشميع 70 محلا تجاريا خلال ال20 يوما الأولى من رمضان بسوق أهراس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.