مديرية التربية في البليدة تعلن عن مسابقة توظيف    جهيد يونسي يحذر من وقوع الجزائر في هزة    لنستهلك جزائري ..    اليمن :نحو 90 قتيل خلال 24 ساعة    دورتموند يواصل صحوته بثنائية في فرانكفورت    هل يعود بوشكريو .. ؟    انهيار جزئي لبناية عتيقة تأوي 10 عائلات    باحث ورئيس التعاونية العقارية الروضة يتهم مدير الثقافة لولاية غليزان    إطلاق أول أمسية شعرية في إطار "عاصمة الثقافة العربية"    أنشيلوتي سيكون ل"تشيتشاريتو" دور هام لأنّه صبور وجاد في عمله    بالصور: مجلات فرنسية فاضحة جدا في متناول الأطفال أمام "البريد المركزي"    فرنسي وبلجيكي وسنغالي وراء هجوم معبر طريبيل    سكيكدة    روجرز: "أنا بحاجة لمهاجم يلعب بمستوى عالي كل أسبوع"    حجز 104 من الطيور النادرة بتلمسان    حسب حصيلة للحماية المدنية    ارتفاع عدد قتلى زلزال نيبال إلى 758    الجيش يدمر مخبأ للإرهابيين يحتوي على 44 قنبلة تقليدية ومعدات صنع متفجرات    توضيح واعتذار    محمد السادس ودبلوماسية الإشاعات    انتشال 80 مهاجر إفريقي من سواحل جرجيس الإيطالية    البليدة رسميا في القسم الأول غليزان على بعد خطوة والمركز الثالث في المزاد    EN: قديورة أساسي أمام برايتون    يحدد إطار و كيفيات الشراكة بين المدينتين    حقيقة استقرار شكيب خليل في ايران    الحاجة أوباما تُشعل الفايسبوك    يوم عالمي للملاريا دون وضع حد للمرض في افريقيا    ستون جثة من قوات النظام السوري في شوارع جسر الشغور    غوارديولا يعود إلى الكامب لكن في زي العدو هذه المرة    صالح يدعو الحوثيين تنفيذ قرارات مجلس الأمن    طائرة ركاب تركية تهبط اضطرارياً في إسطنبول    شهر التراث : قسنطينة 2500 سنة من التاريخ ومن الآثار    القروض الاستهلاكية .. حلال أم حرام؟!    حفلة طلاب تتحول إلى مأساة    بالفيديو.. رد فعل هيستيرى لممرضة رأت فتاة مشلولة تقف أمامها    اثر مواجهات قرب الحدود الجزائرية    حقيقة علاقة التبرع بالدم والحجامة بأمراض القلب والأوعية    أكثر من 14 ألف منصب شغل بالبيّض    عبد المجيد تبون يؤكد بأن التحقيقات متواصلة بشأنها: إحصاء 125 ألف سكن اجتماعي شاغر    بن طالب سعيد بتقدمه مع نادي توتنهام في الموسم الحالي    أربعة لقاحات جديدة للأطفال قريبا    تكلفة الحج 36 مليون سنتيم هذا الموسم    أمحند برقوق مدير المدرسة العليا للعلوم السياسية بجامعة الجزائر: ضرورة إنشاء مراكز بحث لاستشراف التهديدات الإرهابية الجديدة    أعلن عن الشروع في رفع طاقة التخزين    الأمم المتحدة متفائلة بمسار الجزائر لإنهاء الأزمة في مالي    وزيرة التربية السابقة زهور ونيسي للنصر: التلميذ في الجزائر أصبح حقل تجارب و المنظومة التربوية تضررت كثيرا من الصراعات    مهرجان الشباب والتراث الجزائري بوهران    د. محمد ميقاتي إمام جامع ابن باديس في خطبة الجمعة بوهران    مدرجان ضمن قائمة المبحوث عنهم من طرف الأمن التونسي    حكايات من قلب المحاكم    وزير الموارد المائية حسين نسيب    يوسفي يدعو للإستثمار في الطاقات المتجددة :    طالبوا باعتماد ات لفتح مكاتب دراسات    كريم غازي: لا يحق لأي لاعب عندنا الانضمام للفريق الوطني    سنن نبوية مهجورة البشاشة والتبسم    هيئة حكماء العالم الإسلامي    قطاع الصحة بولاية بومرداس يفتح مسابقة داخلية للترقية    استراتيجية جديدة لمكافحة الملاريا ونسبة الوفيات تنخفض إلى 40 بالمائة في 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.