تحطم طائرة شحن أوكرانية جنوب مطار تمنراست    شاهد .. فيديو وصول جثمان ''ايبوسي'' إلى الكاميرون    مدرب البرتغال يستبعد كريستيانو رونالدو    نيغريدو قد يكون مدريديستا مقابل 25 مليون يورو    قوات الإحتلال الإسرائيلي إعتقلت نحو 600 فلسطيني في شهر أوت    مانشستر يونايتد يتوصل لاتفاق مع أجاكس للتعاقد مع دالي بلايند    تحرير اثنين من الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين بغاو    هكذا تجعلين شعرك الخفيف يبدو كثيفاً؟    قصف بالقذائف وهجوم بلغم يستهدف القوات الدولية بمالي    فيديو صادم عن ضرر التدخين على الرئتين    نساء يطالبن بتطبيق القانون البرازيلي ويحلمن بتفهم الأزواج وأرباب العمل!    600 فتاة برازيلية تبحثن عن عرسان!    نادي باستيا الفرنسي يرفض تسريح بودوبوز لبشيكتاس التركي    مشكل إداري يعرقل انتقال فؤاد قادير إلى بتيس إشبيلية الإسباني    هجوم على معسكر أممي شمال مالي قرب الحدود الجزائرية    العملية تمت على بعد 02 كلم من الحدود الغربية    ريمي على بعد خطوة من الإنتقال إلى تشيلسي    تعيين 48 قاضيا و ترسيم 331 و ترقية أكثر من 1000 اخرين    العملية متواصلة لإجلاء 5 مفقودين بالشواطئ الغربية    النقابات منقسمة بين مرحبة ومستنكرة    بوضياف يعلن النفير من اجل التصدي لايبولا    Apple تُرسل الدعوات لحدث الكشف عن iPhone 6    شباب اختاروا الحلم الأوروبي على دفء العائلة    رحلات فاخرة بين بودابست وطهران    السعودية تقرر ترحيل المقرئ والداعية الإريتيري توفيق الصايغ .. وتعاطف كبير معه على مواقع التواصل الاجتماعي    مشعل يتقدم بالشكر لست دول عربية من بينها الجزائر    محمود عباس يحمّل ''حماس'' مسؤولية ارتفاع عدد شهداء غزة    سترافقها عملية هدم للبنايات الشاغرة حتى لا يستغلها الانتهازيون    هامل: المواطن شريك أساسي في ضمان الأمن والاستقرار    اختتام مهرجان "صيف ليالي وهران" بمسرح الهواء الطلق حسني شقرون    مسرحية "القلادة اللئيمة" لفرقة ضياء الخشبة للفنون الدرامية بتيارت تفتك الجائزة الكبرى    إصابة 161 بقرة بالحمى القلاعية بمسرغين    موظفي المصالح الاقتصادية في احتجاج خلال الدخول المدرسي    النقد الدولي يصرف لتونس 217.5 مليون دولار    مستثمرون في تربية المائيات بوهران يلتهمون 500 مليار سنتيم في مشاريع وهمية    الجلفة تُكرم العلامة آيت علجت    هذه هي الباقيات الصالحات    مسابقة لأفضل مؤذن في العالم الإسلامي    توزيع 180 وحدة لوحات شمسية بالمناطق الريفية لتوفير الإنارة    لا تغيير في برنامج المباريات    محمد عيسى يحذّر من تسلل التيارات التكفيرية الهدامة بين صفوف الحجاج الجزائريين    طيف بن قطاف يضيئ المهرجان الوطني للمسرح المحترف    لعبيدي والسفير الصيني يزكيان الاتفاقية الثقافية بين الجزائر والصين    150 مليون دولار صادرات المسلسلات التركية للشرق الأوسط    التلفزيون الألماني: داعش يدير عملياته من تركيا    النقد الدولي يقرض أوكرانيا 1.4 مليار دولار    "دمك همك" من الأمثال الشعبية التي ترددت كثيرا على مسامعنا    كاميرون يحذر من التطرف الإسلامي في بريطانيا    القوات الجوية في "كولورادو" هدف ل"القاعدة"    هولاند اجتمع بالامير الوليد بن طلال    "كناب" منح 11 ألف قرض رهني خلال 5 أشهر فقط    الجزائر تتجه لتصدير النفط الخام إلى فنزويلا    اتخاذ إجراءات صارمة على الحدود لمواجهة فيروس إيبولا    السنغال تؤكد وقوع أول إصابة ب"إيبولا"    منظمات أرباب العمل تشيد بالخطوة الجديدة نحو اقتصاد المعرفة    الجزائر تمنح البنك الإسلامي للتنمية 1,2 مليار دولار    أما أنت فقد دعاك الله إلى بيته    رعية فرنسية تشهر إسلامها بالقليعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.