بوقرة بعد احتلال "الخضر" للمرتبة ال 15 عالميا: "أين كنّا سنة 2004 وأين أصبحنا الآن"    ضربوا التعليمة الوزارية عرض الحائط    الرئيس بوتفليقة يتسلم أوراق اعتماد سفير المكسيك ...    حميد ڤرين يشرف على تكريم المصورين الصحفيين بمناسبة اليوم الوطني للصحافة    معارك ضارية على تخوم بنغازي    سرطان الثدي يتصدر القائمة    أجهزة متوفرة واستشفاء غائب    سرطان الرئة الإصابة الأكثر انتشارا لدى الرجال    الشاعر كريم عتلي ابن مدينة وهران ل"الجمهورية"    تحت إشراف وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية    الجزائر تحتفل اليوم بأول محرم 1436    عين تموشنت من الولايات المعول عليها في تطوير الصيد البحري    براهيمي يتراجع إلى المرتبة الثالثة لأحسن هدافي أبطال أوروبا    التصنيف العالمي للفيفا    قبل اللقاء النهائي بين فيتا كلوب و وفاق سطيف    دي ماريا يعود لتدريبات مانشستر يونايتد    أتليتيك بلباو يؤكد أن ميسي يحتاج لتسجيل "سوبر هاتريك" لكسر رقم زارا    سكيكدة :امرأة توجه 33 طعنة لزوجها وهو نائم    حملات توعوية بالمناطق النائية للكشف المبكر عن سرطان الثدي    المسيلة /تفكيك شبكة للمتاجرة بالأسلحة و حجز خمس قطع أسلحة نارية    الجيش يحبط تهريب 2800 لتر من الوقود    وزير الخارجية المصري ينفي أي خلاف مع الجزائر بشأن الأوضاع في ليبيا    4.7 مليون يورو لإزالة الألغام من مصر    توقيف شخص يشهر بصور خطيبته في الأنترنت    ارتفاع اليورو    الكونغوليون‮ ‬يعلنون الحرب على السطايفية ويتوعدونهم بالفوز بثلاثية    ترقية الملتقى العربي الثالث للشعر الشعبي بالعاصمة إلى مهرجان    إجازة تفتيش السفن قبالة سواحل الصومال    ضيق الوقت يحاصر "ملحمة الجزائر"    حلب:مقتل10أطفال و5 نساء في غارة للنظام    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب 395250 دج    الزاوي يرافع لصالح ''الآخر'' في روايته ''الملكة''    وزارة العمل تجري تغييرا شاملا للمدراء العامين للصناديق    آخر رحلة لعودة الحجاج الجزائريين يوم 30 أكتوبر الجاري    غرداية استعادت هدوءها واستقرارها والوضع متحكم فيه    تراجع أسعار النفط لا يشكل خطرا على التوازنات الداخلية والخارجية    مقتل 25 جنديا على الأقل في تفجير سيناء والسيسي يدعو لاجتماع طارئ لمجلس الدفاع    ''مبادرة الأفافاس لم تأت بشيء جديد''    الإجراءات القضائية في قضية تيبحرين تسير بشكل عادي    تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات    95 مليار سنتيم لإنجاز خمسة مراكز تلفزيونية جنوب الوطن    بالصور.. هولندى يبنى سفينة نوح ليظهر عظمة الله فى إنقاذ مخلوقاته    شركة طاسيلي للطيران تدشن الخط التجاري الجديد الجزائر العاصمة-تلمسان-الجزائر العاصمة    CSC غياب بولمدايس عن شباب قسنطينة يستمر    حزب العمال يعتبر مشروع قانون المالية و الميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    مساهل يتحادث مع فابيوس بباريس    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    بن اشنهو: كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    سوناطراك وشركاؤها ينتجون أكثر من مليار برميل نفط في مجمع بركين    تونس تغلق حدودها مع ليبيا    الأكراد يتسعيدون تل شعير غرب عين العرب    إيبولا على أبواب الجزائر!    اصابة مؤكدة بمرض ايبولا في نيويورك    السيّدة بنت قيس    نادي الوراقين    فضائل وأحكام شهر اللّه المُحَرَّم    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    موسى عليه السّلام في القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.