المرأة الجزائرية تحصلت على عدة حقوق بفضل إصلاح قطاع العدالة    مسلم : "صندوق النفقة للمطلقات سيفعل قريبا"    النواب "الإسلاميون" يطعنون في شرعية المصادقة على قانون العقوبات    توقيف نكاز في عين صالح...ليغادر عائدا الى العاصمة    الصحة العمومية: تنصيب اللجنة الاستشارية الوطنية للأطباء الممارسين الأخصائيين    التوقيع على اتفاقية للتعاون في مجال البيئة بين الجزائر ومصر    افتتاح الصالون الدولي "لياقة وجمال" بوهران بمشاركة حوالي 60 شركة وطنية وأجنبية    مورينيو يثني على الجميع و ينسى نفسه    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على مشروع القانون المعدل والمتمم لقانون العقوبات    الجزائر: إنتاج 350 ميغاواط من كهرباء الطاقات المتجددة في 2015    كيري يطلع نظراءه الخليجيين على المفاوضات النووية مع إيران    عائلة "ذبّاح داعش" تكلف بريطانيا 7500 دولار يومياً    استرا الروماني يتعاقد مع المدرب مونتينو    داعش يشعل النار في آبار نفطية شرقي تكريت    ڤوركوف لم يقتنع بالجانب البدني للاعبين المحليين    بوسكيتس يغيب عن مواجهة رايو بسبب الاصابة    الرابطة الأولى : الجمعية العامة للفاف ترفع العقوبة على شبيبة القبائل    عطلة في مدارس نيويورك لعيدي المسلمين    "جازي" تفوز بجائزتين في مسابقة الملصقات الإشهارية    الرياض تتنصل من مسؤولية أزمة البترول    صحة    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تكرم روح الفقيد إسماعيل خباطو    قسم اللغة العربية وآدابها يستقبل الدكتور أمين الزاوي    اليوم العالمي للمرأة: مكتبة الإسكندرية تحتفي بجميلة بوحيرد    انطلاق تصوير فيلم "بن مهيدي"    كرة القدم: تعيين يحلى منسقا لمنتدى رؤساء الأندية    سفير الولايات المتحدة بكوريا الجنوبية يتعرض لاعتداء بالسكين    هلاك 4 أشخاص في حادث مرور بتيارت    الكاتب المسرحي والممثل محمد بلكروي    قرباج يؤكد بقاءه على رأس الرابطة حتى نهاية الموسم    مساهل يؤكد استقبال 200 شخصية ليبية «سرا» خلال الأسابيع الماضية: الأطراف الليبية تجتمع بالجزائر الأسبوع المقبل لإيجاد مخرج للازمة    إضراب الكنابست يتواصل و التكتل يهدد بشل الدراسة الاثنين المقبل    ممثل لمجلس المحاسبة ينصح بالتعجيل بعصرنة تسيير الميزانية    أشاد بدور الجزائر في المبادرات الإقليمية لمكافحة الإرهاب    السفير الصحراوي بالجزائر إبراهيم غالي    "الجمهورية" تقف على أحوال الفنان الكبير سيدي علي كويرات بمستشفى إيسطو بوهران    الرئيس عباس يتحدى "حماس" بالذهاب للانتخابات    قروض لاقتناء العقارات والتجديد والبناء    13 ألف في سنة واحدة فقط    خالد يتحول إلى منشد!    مع وليام فولكنر في الصخب والعنف    "الدّلالة في تاريخ بعض علماء بجاية وامشدالة"    السلام يزعج المغرب    بشرى ل120 ألف "خدام"    عمال شركة خدمات الآبار بحاسي مسعود في إضراب    ورشة في قسم الولادة    المير "هرب "    نساء "الفوتوشوب"    الطمع.. طريق إلى مساوئ الأخلاق    لب الإيمان    بين العزّ بن عبد السّلام ونجم الدّين أيّوب    بنك الخليج الجزائر يطلق التأمين المصرفي بإبرام اتفاقية مع "أكسا"    نقابة ممارسي الصحة العمومية تتهم وزارة المالية    إصابة جديدة ب"الملاريا" في قسنطينة    الرئيس في إضراب !    في رحاب المحبة النبوية    فتاة تحرسها الملائكة في لندن    الجزائر تدعو إلى تضامن عالمي للقضاء على (إيبولا)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.