بن غبريت تختار سكيكدة للإعلان الرسمي عن الدخول المدرسي    الحكومة تعلن نهاية مرحلة" مجانية" استغلال الطريق السيار    بوشوارب ينفي استدعاء ألمانيا للسفير الجزائري    كوباني تشيع الطفل السوري الغريق آيلان الكردي مع شقيقه ووالدته    المهاجرين يعبرون مشياً الحدود بين النمسا والمجر    حملة توقيعات لمطالبة دول الخليج بفتح أبوابها للاجئين    الإمارات تنكس علمها الوطني وتقر حداد 3 أيام على شهدائها    التشكيلة منذ أمس في «ماسيريو» وتجري الحصة التدريبية الرئيسية ظهر اليوم    محمد روراوة ينفي وجود مشاكل داخل المنتخب الوطني    الورد يفوز وديا على الجيجلية وبوغاغة اكتشاف اللقاء    فرنسا تهزم البرتغال وديًا للمرة العاشرة على التوالي    الطريق إلى يورو 2016 إنجلترا فى مهمة سهلة أمام سان مارينو    مصرع شخصين وإصابة 8 آخرين بجروح في حادثي مرور    التقشف يزحف نحو النقل و المطاعم المدرسية    دار الثقافة تفتح التسجيلات لعدة تخصصات    ندرة حادة لأزيد من 50 نوعا من الأدوية بالصيدليات    أونساج تجر وزير العمل والتشغيل إلى قبة البرلمان    بالفيديو.. حصان يسحل لاعبة سيرك حتى الموت    فضائح النوادي الجزائرية تغزو "الفيفا"    مقتل 4 جنود ليبيين باشتباكات مع داعش    مفتي القدس يحذر الاسرائليين من التدخل في المسجد الأقصى وفي مقابر المسلمين    مفاجأة جديدة من "فايسبوك"    الدعوة إلى مظاهرة حاشدة غدا في باريس تضامنا مع اللاجئين العرب    أكد أن تراجع أسعار النفط لن يؤثر على سيرورة مشاريع السكن    الأمين العام للمنظمة يستقبل من طرف الرئيس بوتفليقة و يصرح    الطارف    تشارك فيه تشاد و النيجر    اتفاقية شراكة بين المحافظة السامية للأمازيغية و المؤسسة الأورو-عربية للدراسات العليا    بعد 10 أشهر من انطلاقه: مصنع رونو بوهران يحتفل بإنتاج 10آلاف سيارة    زرع المساحات غير المستغلة للتقليص من الأراضي البور    بوشريط يتحصل على راحة لمدة 3 أيام    شيخ الشعبي بوجمعة العنقيس يوارى الثرى في جنازة مهيبة    توجيهات للتكفل بالمشاكل الأمنية بجامعة قسنطينة 3    البليدة: إنعدام إقامة داخلية يخلق مشكل إطعام بمعهد التكوين شبه الطبي    وزير التهيئة العمرانية و السياحة بتلمسان    ممثلا لرئيس الجمهورية في احتفالات الانتصار على الفاشية    البليدة:    عين تموشنت:    المدية:    6 شاحنات غيركافية لرفع النفايات المنزلية    أي تصريحات نصدق !    ستعقد في ديسمبر المقبل بباريس:    الحرارة في ماسيرو كانت معتدلة والأجواء مناسبة    في جو ميزه الخشوع والحزن:    بوتفليقة ينعي رحيل بوجمعة العنقيس    نجوم الراي يحتفلون بوهران المتوسطية على ركح حسني شقرون    اختتام الطبعة ال 48 من مهرجان مسرح الهواة مستغانم    لجنة التحكيم تطالب بأرشفة طبعات المهرجان    كل التفاصيل للحصول على وثيقة تحديد موقع الشقة:    الوزيرة هدى فرعون غير راضية عن التسيير بمراكز البريد بتيارت    الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس كورونا    خمسة صينيين يعتنقون الاسلام بالبليدة    ثاهنيت إيوسنرني نتولايث أنغ    حالتا وفاة و 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في السعودية    اعلان حالة الطوارئ بمحافظة شبوة بجنوب اليمن بسبب انتشار حمى الضنك    فتاوى    الحجّ أشهر معلومات    دورات تكوينية للحجاج في المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.