دخول عناصر من البشمركة إلى كوباني    الليغا:رونالدو لا يستحق تلك الجوائز    التخلي عن الذاتية جعل من مفجري الثورة التحريرية في مستوى تطلعات الشعب (الرائد بورقعة )    مصر تحظر التحالف الوطني لدعم الشرعية    يتفقد خلالها عدة مشاريع اقتصادية و اجتماعية وثقافية    يعتبر أول وكيل جزائري لبيع المنتجات الصيدية بالموانيء الجزائرية خلال الحقبة الاستعمارية    بلاتر و بلاتينى فى الجزائر    اقتصاد    السينغال تؤكد أن التجربة الجزائرية في مجال تسيير الديانة يمكن أن تفيد السينغال كثيرا    متظاهرون يقتحمون البرلمان البوركينابي    فاران يتمنى فوز أحد لاعبي الريال بالكرة الذهبية    إنشاء شركتين مختلطتين في مجال لحم الابقار والحبوب جزائرية-فرنسية قريبا    عريس "غفلة" يقع في فخ صحفية متخفية    بالفيديو..سمكة تخرج من الماء لتنتقم من قطة    شاهد.. كيف كان الشكل البدائي ل"فيسبوك" و"جوجل"    بوتفليقة يكثّف الظهور عبر استقبال السفراء والوزراء "للاستعراض والطمأنة"    تلمسان:حجز 8 قناطير من الكيف بمغنية    جوفنتوس يرفع شعار لا وقت للحزن بعد الهزيمة الأولى وروما يتشبث بالفرصة    نابولي ينفي رغبته في ضم بالوتيلي    اقتصاد    صالون الجزائر الدولي للكتاب يفتتح أبوابه اليوم أمام الجمهور بقصر المعارض    منزلك هادئ ودافئ طوال الشتاء.. كيف؟!    الشرطة الفرنسية تداهم مقر حزب ساركوزي    "ستيفن هوكينغ" يتحصل على 1.9 مليون معجب بإنضمامه الى الفايسبوك    مقتل جندي فرنسي في اشتباكات مع إرهابيين شمال مالي    عميمر للطاقة يبرم اتفاق شراكة مع شركة أمريكية    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر من أجل تطوير اقتصاد مستديم    إسحاق بلفوضيل يغادر مباراة تورينو مصابا    فلسطين اغلاق الاقصى بمثابة اعلان حرب    حماس: محاولة اغتيال الحاخام اليهودي شجاعة وبطولية    نداء تونس يحصل على 85مقعدا مقابل 69للنهضة    العرض الأولي لفيلم "وردة في ساحة التاريخ" لسعد الدين قويدري    الجزائر-التشاد: "تطوير العلاقات الثنائية والتنسيق لمواجهة الأخطار في منطقة الساحل    الجزائر شريك "هام جدا" بالنسبة للولايات المتحدة    عودة فوج الحجاج المتكفل بهم من طرف رئيس الجمهورية إلى أرض الوطن    لماذا تلاشت روح نوفمبر؟    الرئيس بوتفليقة يستقبل سفير دولة قطر الجديد لدى الجزائر    لا تقتلوا أنفسكم‮!‬    ايقاف تاجر مخدرات وحجز 4 كلغ من الكيف في بسكرة    ضريبة الباسبورت‮ .. ‬والمواطنة‮ ...!!!‬    ليس لك من عبارات النصح إلا ما تمثلته وعملت به    نوفمبر الكرامة والانتصار ولكن...    وهران    الأمن يداهم منزلا مشبوها بوسط مدينة وهران    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    التنوع البيولوجي محور نقاش المختصين بفندق الموحدين    تخفيفا للعبء الجبائي على المواطنين:    المهاجم عكروم عبد العديد    القسم الثاني الاحترافي – الجولة ال 10-    حديث نبوي شريف    تواصل احتفالية الذكرى ال60 لاندلاع الثورة التحريرية بوهران    الجزائر.. أرض الفاتحين    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    شرطة الأغواط تطيح بأكبر مروج للمخدرات بالجنوب    سلال يؤكد استمرار الدولة في دعمها للكتاب    الجزائر تجمّد التعاملات التجارية مع دول إيبولا    تكريم روح المناضل وعميد الأغنية الوهرانية أحمد وهبي (1921-1993)    أوباما يناقش الجهود الأمريكية لمكافحة "إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بطالبون يسترزقون من ملء الصكوك البريدية والاستمارات
أكدوا أن الحاجة والعوز هي التي دفعتهم لذلك
نشر في الأمة العربية يوم 02 - 05 - 2009

بمجرد أن يبدأ الفجر في البزوغ ترى مئات الأشخاص يخرجون من منازلهم متجهين إلى الأسواق خاصة سوق الجملة للخضر والفواكه كلهم أمل في حمل أكبر قدر ممكن من الصناديق. والشيء الملفت للانتباه على الأطفال الذين قست عليهم الظروف الاجتماعية وتجبرهم على ولوج عالم الشغل لمساعدة عائلاتهم الفقيرة من خلال اقتحامهم الحمالة التي أنهكت أجسادهم الغضة وقضت على أحلامهم تراهم يتحملون مسؤوليات أكبر من سنهم بكثير بعدما دفعهم الحرمان إلى قتحام عالم الشغل في سن مبكرة جدا من أجل جني مبالغ مالية من شأنها أن تخفف الأعباء عن أوليائهم.
هي حقيقة مرة تؤكد أن الوضع الذي آل إليه هذا الأخير لا يحسد عليه بفعل البطالة التي تسببت في تردي القدرة الشرائية للمواطن وتراجع مستواه المعيشي والذي أجبر العديد من الأشخاص سواء الأطفال الذين لم يتذوقوا نكهة اللعب أو الشباب الذين تركوا مقاعد الدراسة من أجل البحث عن لقمة العيش وحتى الأولياء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تحمل مسؤولية عائلاتهم في ظل البطالة التي تحاصرهم من شتى الجوانب والتي كانت عاملا في سعيهم وراء أي عمل يتقاضون عليه أجرا، فلقد اتخذ العديد من البطالين من مراكز البريد ومصالح الحالات المدنية والأزقة المحاذية للبلديات موقعا لاستقبال مئات المواطنين الراغبين في ملء الصكوك البريدية مقابل تاقضي مبلغ 30 دينار أو 50 دينار عن كل شخص حسب المبلغ المالي الذي يريد استخراجه وهو الأمر الذي أثار استياء الأشخاص الأميين وكبار السن الذين يتوجهون إلى هذه المراكز من أجل الحصول على منحة التقاعد إذ اعتبرو ذلك ابتزازا لهم ناهيك عما تشهده الأرصفة المحاذية للبلديات بوهران حيث تجد عشرات البطالين يتجمعون يوميا أمام مقراتها حاملين بطاقات تعريفهم وأقلامهم إذ يعملون على ملء الاستمارات والتصرحيات الخاصة بعدم الشغل والعزوبية أو العوز وغيرها من الوثائق التي يحتاجها المواطن مقابل مبلغ مالي يقدر ب 50 دينار لملء الوثيقة فضلا عن تطوعهم للشهادة مع أي شخص يرغب في ذلك مقابل 150 دينار مهما كان نوع الشهاد،ة بحيث لا يحاولون معرفة الشخص أو ما سيفعله بشهادته. وفي هذا السياق أعرب الشباب البطال الذين اتخذوا من هذه الأمر حرفة لهم أنهم لجأوا إلى هذه المهنة بصفة اضطرارية فهناك عدة عوامل دفعتهم لذلك لاسيما البطالة والحاجة الماسة للحصول على النقود التي قادتهم إلى البحث عن شتي السبل لكسب المال دون المبالاة بالعواقب التي ربما يدفعون ثمنها غاليا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.