والي يأمر بفتح ملاحق الجسر العملاق و نفق التوميات قبل نهاية جويلية    أكدت إجراء تغييرات على امتحان البكالوريا العام المقبل    أشرف عليها اللواء "سعيد باي" قائد الناحية العسكرية الثانية    تحمل اسم الشهيد الطيبي أحمد    امتحان الدخول لجامعة التكوين المتواصل    على خلفية حادث الانفجار    أزيد من 800 مشارك وطني وأجنبي في المعرض الدولي للجزائر    يتم إنجازه بشراكة تركية جزائرية ويوظف 250 عاملا    حملة الحصاد مع منتصف جوان بسيدي بلعباس:    سفيان هني :    تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017 ‪:‬ تعداد المنتخب الوطني يكتمل اليوم    الرابطة المحترفة الأولى    دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم لأقل من 17 سنة    استكمال كافة الترتيبات والإجراءات    بعدما سجل عجزا ب 59 مليار سنتيم بسبب الديون    فيما لم يتم تحصيل 8 ملايير من مستحقات السقي    مختصون يحذرون من خطر المياه المعدنية المعبأة في قارورات بلاستيكية مرسكلة    أسراب من النحل تهاجم المواطنين وتلسع 12 شخصا    أسقفه وجدرانه متصدعة وخيوط كهربائية متدلية    في طبعته السادسة والي تيسمسيلت يشرف على اختتام فعاليات صالون التشغيل    جبهة وجيش التحرير ارتكبا حرب إبادة ضد الأقدام السوداء والحركى    خونة من داخل مراكز الإجراء سرّبوا امتحان البيام    الجزائر شريك موثوق للاتحاد الأوروبي    وزارة التجارة تجمّد العطل السنوية لأعوان الرقابة إلى ما بعد الصيف    معرض الجزائر الدولي في طبعته ال 49 يفتتح أبوابه    "هدى بن يمينة" تلتحق ب"لخضر حامينا"    طلاسم الشاب خالد    300 وكالة في الخدمة    عريضة توقيعات تطالب باعادتها للجزائر    المجموعة الأولى "مجهولة".. وكنت أتمنى اللعب في المجموعة "العربية"    MOB: يايا يتلقى عرضا جديدا من النجم الساحلي    الفلسطينيون عرب ولكن!    لجنة الانضباط تحقق مع مسؤولي جمعية الخروب وشبيبة بجاية    خطوة إيجابية في سبيل تشجيع الإنتاج الثقافي    النهار وقناة أخرى الوحيدتان اللتان تحترمان حقوق النشر    لجنة الانضباط: نياطي يُعاقب ب 4 لقاءات، واضح باثنين و"ويكلو" للساورة    بوضياف: باشرنا مسار إصلاحات للاستجابة لتطلعات السكان    خنشلة فتح مركز البارومتر لنغير داء السكري    اردوغان يتوعّد بعرقلة اتّفاق الهجرة مع الاتّحاد الأوروبي    عظماء أسلموا:    لوح ينبّه الإعلاميين والساسة والمحامين:    القوات العراقية تقصف الفلوجة وسط مخاوف دولية على المدنيين    شعبان مقدمة لرمضان    في كتابه الجديد:    الشاعر منير راجي النار يفتح على الروائيين الجدد:    اليونان تخلي مخيم اللاجئين على الحدود مع مقدونيا    تحديد هويات الإرهابيين الثلاثة المقضي عليهم بعين الترك    الطب الشرعي بمصر ينفي معلومات تشير لانفجار الطائرة المنكوبة    الشرطة الفرنسية تنهي اعتصاماً حول مصفاة نفطية في مرسيليا    إيران تتراجع عن منع مواطنيها من أداء مناسك الحج    قوات القمع المغربية تتدخل بعنف لتفريق مظاهرات العاطلين عن العمل بالعيون    وهران:    "أنا دانيال بليك" يفوز بسعفة "كان" الذهبية    موبيليس.. الأولى في مناقصة استغلال الجيل الرابع للهاتف النقال    هذه آداب تلاوة القرآن    الغلام المؤمن والساحر    تعددت الأسباب والموت واحد!    مديرية الصحة تضع العيادات و المخابر تحت المجهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شبكة أجور الوظيف العمومي الجديدة تدخل حيز التنفيذ
نشر في النهار الجديد يوم 15 - 01 - 2008

1.5 مليون عامل سيتقاضون رواتب هامة 1.5 مليون عامل سيتقاضون رواتب هامة في انتظار استكمال القوانين الأساسية الجديدة
علمت "النهار" من مصدر مقرب من رئاسة الحكومة أن الزيادات في المنح التي تشن بسببها العديد من النقابات المستقلة في قطاع الوظيف العمومي إضرابات هذه الأيام ستنفذ وفقا للقوانين الأساسية القديمة وهذا في انتظار استكمال القوانين الأساسية الجديدة بالموازاة مع تطبيق شبكة الأجور الجديدة التي أمضى عليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في سبتمبر الماضي.
وجاء هذا الخيار الذي حسم فيه رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم ليضع حد للجدل القائم منذ أيام بشأن آجال تنفيذ الزيادات الجديدة التي أقرت في أجور عمال الوظيف العمومي حيث ستعتمد القوانين الأساسية السابقة كمرجع فيما يتعلق بالمنح والعلاوات والتعويضات المرافقة لشبكة أجور الوظيف العمومي الجديدة التي أقرتها السلطات والتي تدخل حيز التنفيذ بدءا من الفاتح جانفي الجاري.
من جانب آخر سيبدأ عمال الكثير من القطاعات التابعة للوظيف العمومي في الحصول بدءا من نهار غد الخميس على الزيادات الجديدة التي أقرت في الرواتب بناءا على قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وسيتكون بعض الأسلاك مثل الشرطة الأولى التي سيشملها قرار الزيادات في الأجور.
وكانت مفاوضات إعداد القوانين الأساسية لمختلف أسلاك الوظيف العمومي قد إستغرقت ثلاثة إلى أربعة سنوات منتصف الثمانينات بينما تحاول المركزية النقابية مع ممثلي الوزارات المعنية هذه المرة الانتهاء من إعدادها في أقل من أربعة أشهر وهو رهان يبدوا أنه سيكون صعب للغاية.
ويأتي هذا القرار الذي حسم بشأنه رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم مساء أمس بعد أن فشلت غالبية النقابات المستقلة في شل قطاعات الوظيف العمومي حيث لم تتعد النسبة في قطاع التربية حدود 24 بالمائة فقط على المستوى الوطني وكان الهدف من هذه الإضرابات الفاشلة هو محاولة دفع السلطات إلى تقديم المزيد من التنازلات لعمال الوظيف العمومي سيما في ظل تراجع محسوس للقدرة الشرائية.
وقد شرعت النقابات الميتقلة لقطاع الوظيف العمومي في شل المؤسسات التابعة لقطاع الوظيف العمومي على غرار التربية والتعليم العالي اللذين يعتبران أكثر تمثيلا، إضافة إلى ممثلي الصحة العمومية، منذ ال12 من شهر جانفي الجاري، لعدة أسباب أهمها رفضها للشبكة الجديدة للأجور التي لا تتلاءم –حسبهم –والقدرة الشرائية للمواطنين في ظل الارتفاع المذهل في أسعار المواد الواسعة الاستهلاك، معتبرين الزيادة التي تضمنتها الشبكة زيادة وهمية خيبت آمال العمال، حيث قد أجمعت على خيار الإضراب ليس بهدف دفع الحكومة لتطبيق هذه الزيادات في الوقت المحدد، بل لرفضهم نسب المنح والعلاوات المفروضة في مشاريع القوانين التوجيهية لمختلف قطاعات الوظيف العمومي، فالتصنيفات في قطاع الوظيف العمومي جاءت غير عادلة وغير منصفة فيما تعلق بحاملي الشهادات، منتقدين تصنيف الرتب المهنية الوارد‮ في‮ شبكة‮ الأجور‮ خاصة ما تعلق بتحديد‮ النقطة‮ الاستدلالية‮ وكذا‮ سقف‮ المردودية‮ الذي‮ لا‮ يتجاوز‮ 30‮ بالمائة‮ عكس‮ التقدير‮ السابق‮ الذي‮ يجعل‮ سقف‮ المردودية‮ يصل‮ لغاية‮ 40 بالمائة‮ من‮ الأجر‮ القاعدي‮.
فالعمال البسطاء الذين صنفوا في سلم 10 مثلا تم إقصاؤهم من هذه الزيادات إلى درجة أنهم فقدوا ما يقارب 900 دينار، إضافة إلى أن حاملي شهادات البكالوريا مع 3 سنوات دراسة في الجامعة صنفوا في السلم 10 في حين حاملي شهادة البكالوريا مع سنتين دراسة أدرجوا في السلم 12، ما ستؤدي إلى انفجار اجتماعي، خاصة وأن الزيادة قابلتها بالموازاة ارتفاع في أسعار المواد الاستهلاكية وحسب تقرير حكومي فإن التأثير المالي السنوي لتحديد الأجر الأدنى لعمال الوظيف العمومي استنادا للأجر القاعدي الواحد يصل 38 مليار دينار في حالة ما إذا سويت كل الأجور القاعدية التي تقل عن 10 آلاف دينار التي يخص تعداد يقدر ب1.3 مليون مستخدم من مجموع 1.5 مليون مستخدم، يضاف إلى ذلك إقصاء النقابات الممثلة لقطاعات الوظيف العمومي من مناقشة القضايا المصيرية المتعلقة بالجهات التي يمثلونها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.