عبد العزيز بلعيد يدعو لأخلقة العمل السياسي    تمديد آجال دفع التصريح الخاص بالضريبة الجزافية الوحيدة    اطلاق حملة وطنية ضد العنف المروري الأسبوع المقبل    كوفاسيتش: "جاهزون لمباراة روما وهذا هو مثلي الأعلى"    أحلام مستغانمي رئيسة شرف الدورة 11    الجيل الجديد من المبدعين لا يرقى إلى مستوى الرواد    لهذه الأسباب اعتنقت شابة إيطالية الإسلام وارتدت الحجاب في باتنة    3ألاف حالة جديدة بالسكري لدى الأطفال سنويا    حملة وطنية لتوحيد مواعيد خروج تلاميذ الابتدائي    ترسيم منتدى المحضرين القضائيين كل 5 سنوات وإنشاء مدرسة الإجراءات    تقرير لموقع نومبيو الأمريكي يكشف:    فيما تم فتح تحقيق حول الوزن الحقيقي لكيس الاسمنت    .. هذا جديد الإعانات المالية لمساكن "السوسيال" و"عدل" و"التساهمي"    نقابة الأسلاك المشتركة تمنح بن غبريت شهرا لتلبية مطالبها    الدولة الفلسطينية هي الهدف الاستراتيجي في الصراع    فضاء يؤسس للتواصل وبعث ثقافة الفن الرابع    الليبيون يترقبون الإعلان عن حكومة الوفاق الوطني اليوم    إدانة دولية للهجوم على معسكر "مينوسما" بمالي    حملة تحسيسية ضد العنف في الطرقات    بالصور وقفة احتجاجية بالنعامة على خلفية وفاة 13 شخصا في حادث مرور    برازيلية تعتنق الإسلام بمسجد في تيسمسيلت    طالب بكلية الحقوق يتحول إلى سفاح أمام العدالة يوم 8 مارس    الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينية    الجيش السوري ينوي التقدم إلى الرقة    حليلوزيتش: "أريد تمثال في الجزائر لأنني استدعيت محرز!"    عشية زيارة للبابا فرنسيس    أولمبياد-2016 (الدورة التأهيلية للسيدات): تأهل المنتخب الجزائري للدور نصف النهائي    USMA: مواجهة الشبيبة تقدم للخميس وعبد اللاوي سيعاقب ماليا    جرحى في مواجهات بسبب "نزاع حدودي" في خنشلة    بالصور.. مانشستر يونايتد يواصل سلسلة نتائجه بخسارة أخرى أمام سندرلاند    الصحة العالمية تطمئن الدول المصابة بالفيروس وتؤكد:    أمن ولاية الجزائر: توقيف أزيد من 2.700 شخص خلال شهر يناير لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة    أعوان الجمارك والضرائب مطالبون بتغيير سلوكاتهم و التعامل مع التجار على أساس "شركاء"    الجزائر تريد مواجهة فلسطين في غزة    لجنة تحقيق في تصدير نفس المتعامل ل22حاوية عبر الميناء    الشيخ شمس الدين يرد على مقاول يريد هدم مسجد من أجل مساكن ترقوية    القضاء على إرهابي بتيزي وزو    السيسي: مصر تواجه تحديات تثير القلق    إدراج ثلاثة لقاحات جديدة للأطفال ضمن الزرنامة الوطنية ابتداء من أبريل القادم    تحذيرات من قدرة "داعش" على شنّ هجمات كيمياوية    الفيفا تصنف خرجة "الموب" الإفريقية ثاني أبرز مواجهة    الإعلام الفرنسي يشن حملة شرسة على لعمامرة    العثور على قرابة 5 قناطير من الكيف في محلات تجارية مغلقة في باب العسة بتلمسان    إلا الشيخ آيت علجت    48 إصابة بالسرطان في رڤان خلال 2014 و2016    تأشيرة المحافظة الوطنية للطاقة الذرية إلزامي لاستيراد الأجهزة والمواد النووية    توحيد قائمة الأدوية المستوردة بين الجزائر وتونس    قاض سابقة تحتال على عشرات المواطنين وتسلبهم أموالهم    الأورو يقترب مجددا من عتبة 200 دينار: الدينار ينهار في السوق الموازية و أصحاب الشكارة يلهبون الأسعار    الفنان توفيق مزعاش    إتحاد الجزائر (1) --- شباب قسنطينة (1): تعادل ثمين للسنافر يؤكد الصحوة    مهرجانات "لير أ ليموج" الأدبي بفرنسا ومهرجان "ديديكا" الأدبي الإيطالي يحتفيان بياسمينة خضرة    مجرمون يختطفون سيدة بعد الاعتداء على زوجها ببسكرة    "آن هيدالغو" رئيسة بلدية باريس: مستعدون للتعاون مع الجمعيات التي تعتزم نقل وبث رسالة آسيا جبار    انطلاق عملية جرد وحماية مجموعة ضخمة من الصور الفوتوغرافية القديمة    يوم تحسيسي ل"الغيث القادم" بمخاطر ضغط الدم والسكري لدى الحوامل    السوق أسفهم فلمدرث لاكسيداث ييبريذان سقٌاسو    هذه أبواب السماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.