وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي    أزمة الحكومة في المغرب    ترتيب هدّافي البطولة المحترفة الأولى    كأس العالم لأقل من 20 سنة    بمشاركة 3.088 فريق يمثلون 48 ولاية    أجهزة الأمن تجتث داعش من الجزائر    سامسونغ تحول غلاكسي S8 إلى كمبيوتر    خرائط غوغل تقدم المفاجأة الجديدة    الخدمة الوطنية 49 سنة من التكوين    قالوا أنها كانت مثال المرأة الجزائرية المناضلة    عملهم مصنف دوليا أنه من أخطر الأعمال    درك البليدة يضبط 815 قارورة خمر ببوعينان    جراء عدم برمجتهم ضمن عمليات الترحيل الأخيرة    قتيل وجرحى في حادث مرور بالمسيلة    ارتفاع أسعار البطاطا يؤرق المواطن الشلفي    القرار سيتم الإعلان عنه قريبا    إحصاء أزيد من 5.700 مصاب بمرض السكري بولاية تيسمسيلت    محمد عيسى يؤكد: إلغاء تخصص الإمامة من مناهج "أل أم دي" غير وارد    "سنمنع التشهير العشوائي للمترشحين وسنجري قرعة ثانية محليا"    رئيس جمهورية الكونغو في زيارة رسمية إلى الجزائر    سلال يأمر بإيفاد لجنة تفتيش إلى مصنع طحكوت    مجلس السلم والأمن الإفريقي يؤكد على سيادة الصحراء الغربية على أراضيها    "لا يربطنا أي تعامل مع المصدرين البرازيليين الضالعين في فضيحة اللحوم الفاسدة"    محطة ثانية لتصفية المياه القذرة.. مطلب سكان عنابة    استحداث مرصد رجال أعمال الجزائر في غرب إفريقيا    بيونغ يانغ تهدد واشنطن بضربة استباقية    التحكم في تدفق الواردات يشكل مناخا مثاليا لتطوير المؤسسة    أكد بأن 5 قنوات خاصة فقط سيسمح لها بتغطية التشريعيات:قرين: التدخلات المباشرة للمترشحين تكون حصرياعلى التلفزة الجزائرية والإذاعة الوطنية    قبل نهاية شهر مارس الجاري    خلال 2016 ب4 بالمائة    لجنة أوبك أوصت بستة أشهر إضافية    سيتم عقدها يوم 29 مارس الجاري بالأردن    أكد أنها ستغطي 95 بالمائة من الوطن    رشق المرشح فيون بالبيض    أكد تعزيز سبل التعاون الإقتصادي بمشاريع جديدة    غياب استراتيجية واضحة المعالم ساهم في تراجع الفن الرّابع    الجيش وقوات الأمن يطبقان استراتيجية: أسلمْ تَسْلم    اللاعبون يئسوا من قبض مستحقاتهم    تتكون من أربعة أشخاص    ميهوبي: قصر تاويالة سيكون معلما أثريا    غايتي تشريف الجزائر في كل المناسبات    حفريات لاكتشاف خبايا المعالم الجنائزية ببسكرة    شباب بلوزداد الأقوى في مرحلة الإياب    شباب قرية لمعمرة يطالبون بملعب جواري    تأخر في تجسيد مشاريع المناطق الخمس للتوسع السياحي    بلدية المحمدية تشرع في نزع التوسعات أسفل العمارات    MCO: تربص الحمراوة ينطلق والجميع جاهز    USMH: الصفراء لن تجري تربصا مغلقا وشارف يراهن على اللقاءات الودية    USMA: حداد غاضب وبول بوت يراهن على فترة توقف البطولة    آيت منقلات يستهوي وزراء    5 أمهات صابرات ذكرن في القرآن الكريم    وافد قومه إلى الإسلام    مثل المسلمين واليهود والنصارى    وزارة الداخلية تعلن نتائج قرعة الحج لموسم 2017/1438    السعودية لم تطرد دبلوماسيين جزائريين    بريطاني يشهر إسلامه بالشلف    معرض وطني للعسل ومشتقاته    هاكورث نتاث ادجمل ثاومات وثرزم الإحتفالاث سالعيذ انتافسوث ذي منعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.