تبون: 50 بالمائة من السكنات الجاهزة ستسلم للمتزوجين الأقل من 35 سنة    هكذا أوهم أصحاب غرف التبريد وزارتي الفلاحة والتجارة بوفرة مخزون البطاطا    1600 فلاح قاموا بتأمين منتجاتهم وممتلكاتهم ضد الحرائق والبرد بقسنطينة    الصندوق يحيل السبسي و المرزوقي على الدور الثاني    "مارطون الرئاسة" ينتهي بتبادل الاتهامات    متفرقات    الرئيس بوتفليقة في رسالة للمشاركين في المؤتمر حول التطورات الدستورية في إفريقيا : «الجزائر تريد الحفاظ على استقرارها وتجنب الإضطرابات التي تعرفها مختلف البلدان»    الرئيس بوتفليقة يجدد موقف الجزائر الثابت تجاه فلسطين في رسالة الى منظمة الأمم المتحدة    مدلسي: تعديل الدستور مبرمج في أجندة أعمال اجتماع مجلس الوزراء المقبل    "تصريحات بن غبريط ستؤدي إلى ما لا تحمد عقباه"    النواب يطالبون باستقلالية القضاء ومعالجة 7 آلاف قضية فساد    توقيف 28 ‘‘حراقا‘‘ بينهم عائلة سورية بعنابة    دينيس غوافيك المدرّب الجديد لشبيبة السّاورة ل"الجمهورية" :    للوقوف على الظروف الصحية    لحسن: "قادرون على قول كلمتنا في نهائيات أمم إفريقيا 2015"    فيغولي يخوض مباراته ال150 مع فالنسيا الإسباني    حنكة بلماضي تقود قطر إلى النهائي الخليجي    إحياء لذكرى مبايعة الأمير عبد القادر    جمهور "الموڤار" يستمتع بأنغام المالوف التونسي والدبكة الفلسطينية    مغازي سهيلي وبن عمار يتوجون بجائزة "لقبش للإبداع الشعري"    ممارسو الصحة العمومية يشلون المستشفيات بنسبة 75 بالمائة على المستوى الوطني    سباحة الأطفال في الشتاء تبعد الأمراض عنهم    تسبب في مقتل شقيقين في حادث مرور بالسانيا    قضايا وحوادث :    قضايا وحوادث :    بوتين وروحاني يدرسان نتائج مفاوضات فيينا    هذا ما قاله سلال للجالية الجزائرية في قطر    مناد يجري عملية جراحية تتسبب في ابتعاده عن دكة شبيبة بجاية    موظفو المصالح الاقتصادية يخرجون في مسيرة حاشدة    الدفاع يصحح الرواية، و هذا ما حدث بالضبط في جامعة تيزي وزو    أبو عبد السلام ينصحكن..    رواية تعيد روائي أمريكي إلى الحياة    هكذا تربي أبناءك على البر    الفرق بين (الخشية) و(الخوف) و(الوجل) في القرآن الكريم    تحسيس فلاحي ومربي الماشية بخنشلة بأهمية التأمين    السوق النفطية تدخل حقبة جديدة    قوات حفتر تتبنى الغارة على مطار طرابلس    قرابة 7 آلاف حالة عنف ضد النساء في 2014    حجز 26 قنطارا من الكيف بوهران و توقيف 8 عناصر من شبكة دولية    إحباط محاولة جديدة لتهريب الوقود بتلمسان    وفاة شخص وإصابة 3 جرحى ببوسعادة    رئيس الحكومة الايطالي:مصر شريك استراتيجي    ستبلغ 16 مليون سنتيم:    قرين: قانون الإشهار على طاولة الحكومة    مقتل جنديين اميركيين في هجوم في كابول    رحيل خياط كسوة الكعبة الشريفة    رئيسة ليبيريا تؤكد ان بلادها تغلبت على "ايبولا"    المسيلة: إزالة مناطق الظل التي تؤثر على استقبال البرامج الإذاعية والتلفزيونية"قبل نهاية 2014"    بالفيديو.. "نوير" يحبس أنفاس عشاق "البافاري" مجدداً    ضرورة إبراز الدور الذي أدته المنطقة الجنوبية إبان الثورة التحريرية    أيُّ خليفة..!؟    السيسي: في حال إقامة الدولة الفلسطينية سنرسل الجيش المصري!    مدرب شالكه يتمنى التعادل على أقل تقدير أمام فريقه السابق    لهبيري يعاين قطاع الحماية المدنية بقسنطينة    تضاعف إنتاج الكهرباء بالجزائر في آفاق 2024    تكييف الإطار التشريعي لإقحام الشباب في مجال الفلاحة    مهرجان الأغنية التارقية بإيليزي    تدريب طواقم صحية لمواجهة ايبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.