رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات يكشف    الجيش يكتشف مخبأ للأسلحة و الذخيرة ببرج باجي مختار    مفاوضات لتوسيع قائمة المنتجات الوطنية المعفاة من الرسوم الأمريكية: واشنطن تتفهم إجراءات تقييد الواردات الجزائرية    الوزير الأول عبد المالك سلال من باتنة: لن نتراجع عن المكاسب الاجتماعية و لن نلجأ إلى المديونية    ميهوبي يقدم محاور إصلاح المنظومة الثقافية و يؤكد    وزير الاتصال يشرف على ندوة تكوينية جديدة ببومرداس السبت المقبل    مقري : "الأزمة ستتفاقم وعلينا أن نخاف على الجزائر"    الوكالة الجزائرية للفضاء توقع اتفاقية مع نظيرتها الإماراتية لتوسيع التعاون الثنائي    من إنتاج المسرح الجهوي للعلمة    بوضياف يهدد بخصم أجور الأطباء المضربين    برمج تربص المحليين بتاريخ 30 أفريل: ألكاراز سيقوم بجولة أوروبية لملاقاة لاعبي الخضر    الولاية صنفت الأولى وطنيا في إنتاج الأشجار المثمرة    نظمته المديرية العامة للحماية المدنية بمعسكر    البيض    دعاهم للتضامن مع إضراب الأسرى الفلسطينيين    في أفغانستان بعد مقتل أكثر من 130 جندي    كأس المسابقات المركبة والمشي لألعاب القوى    نظم في إطار فعاليات شهر التراث بغرداية    احتضنتها ثانوية ابن رشيق بسطيف    "الزّطلة" مقابل تعليق صور المترشحين    مونبلييه يطلب 15 مليون أورو    10 بالمائة من مرضى السكري يعانون من التهاب الشبكية    اجتماعات مغلقة «لغلق» أبواب الفقر والبطالة في إفريقيا    حزبنا غير مرتبط بالمواعيد الانتخابية فقط    اصداء من التشريعيات :    غلام مغضوب عليه    البرلمان العربي يدعو الجزائريين لإنجاح الاستحقاق الوطني    مسجد باريس يدعو مسلمي فرنسا إلى التصويت لماكرون    رفضت الاتهامات المغربية حول رعايا سوريين    760 قتيلا و8130 جريحا    تخفيض سعر شرائط قياس السكر في الدم إلى 1500 دج    العميد يبحث عن الفوز اليوم أمام «الموب» ليكون الوصيف الجديد    أريد انطلاقة مميزة مع «الخضر»    الجزائر الثانية ضمن 10 دول الأولى إفريقيا تستعمل «الفايسبوك»    «الأحمدية» فكر يضرب العقيدة واستقرار البلدان    مستوردون يتحايلون للاستفادة من الإعفاءات الجمركية    ذوو الاحتياجات الخاصة بين الواقع والمأمول    قراءة للراهن العربي المتحوّل    ملتقى دولي حول الفكر المغاربي «الخصوصية والامتداد»    عبد المجيد تبون يكشف :    بلماضي أبرز المرشحين لتولي منصب مدرب مساعد ل «الخضر»    مكتتبو «أل.بي.بي» يجددون احتجاجهم    لتخفيض الاسعار وكسر جشع التجار    «كناص» تشرح خدماتها في يوم إعلامي    هياكل سياحية تدعم ولاية أدرار    كانتي يخلف محرز    توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم مخدرات بالمطمر ووادي ارهيو    شطحات ابن عربي التي أساءت للصوفية    الانطلاق في إعادة تأهيل 72 كلم بولاية سعيدة    السيئات الجارية فتن العصر    الفراسة    رجع بصرها كما كان    الظواهري يدعو لحرب العصابات بسوريا    مخاوف الإرهاب ترفع حجم الإنفاق العسكري العالمي    مشافي سوريا تحت نيران روسيا    الحكومة وضعت التشغيل في صلب سياسات التنمية    تحفيز كبرى المخابر الأمريكية على تطوير استثماراتها في الجزائر    موريسية تعتنق الإسلام بالشلف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.