لعمامرة في زيارة عمل إلى باريس غدا    الخضر عازمون على الفوز أمام ليزوتو    تأجيل دورة اللجنة المركزية للأفلان لوقت لاحق    اعتقال 4 سوريين على خلفية غرق المهاجرين من بينهم الطفل أيلان    وصول نحو ألفي لاجىء إلى الحدود النمساوية من المجر    مقتل 4 جنود ليبيين في اشتباكات مع داعش في درنة شرق ليبيا    تدمير مخبأ يحتوي على 17 قنبلة وكمية من الدخيرة في تيبازة    إدارة الريال غاضبة من مينديس وتطلب تفسيرات في قضية دي خيا    حوادث المرور:19قتيلا خلال ثلاثة أيام    رئيس وزراء فنلندا يعرض منزله على طالبي اللجوء    اتصال و تكنولوجيات الاعلام و الاتصال: السيد قرين يدعو الى ترقية مضامين محلية "ذات نوعية" تكون في متناول الافارقة    الإمارات عازمة على مواصلة انخراطها في اليمن    تصنيف الفيفا: الجزائر تحافظ على المرتبة 19 عالميا وتواصل احتكار الصدارة القارية والعربية    الأزهر لداعش :إذا ذبحتم فأحسنوا الذبح (فيديو)    الحكومة تعلن نهاية مرحلة" مجانية" استغلال الطريق السيار    بوشوارب ينفي استدعاء ألمانيا للسفير الجزائري    بالفيديو حادثة أخرى تسجل في تاريخ الخطوط الجوية الجزائرية    روني على موعد مع التاريخ    فرنسا تهزم البرتغال وديًا للمرة العاشرة على التوالي    بن غبريت تختار سكيكدة للإعلان الرسمي عن الدخول المدرسي    وفاة أقصر رجل في العالم    مصرع شخصين وإصابة 8 آخرين بجروح في حادثي مرور    التقشف يزحف نحو النقل و المطاعم المدرسية    المغرب:تقدم حزب الاصالة والمعاصرة في الانتخابات المحلية    دار الثقافة تفتح التسجيلات لعدة تخصصات    تعيين جنرال باكستاني على رأس بعثة المينورسو    ندرة حادة لأزيد من 50 نوعا من الأدوية بالصيدليات    فضائح النوادي الجزائرية تغزو "الفيفا"    بالفيديو.. حصان يسحل لاعبة سيرك حتى الموت    أونساج تجر وزير العمل والتشغيل إلى قبة البرلمان    مفاجأة جديدة من "فايسبوك"    الطارف    أكد أن تراجع أسعار النفط لن يؤثر على سيرورة مشاريع السكن    في حاجز مشترك للجيش وعناصر الأمن الوطني    اتفاقية شراكة بين المحافظة السامية للأمازيغية و المؤسسة الأورو-عربية للدراسات العليا    تشارك فيه تشاد و النيجر    بعد 10 أشهر من انطلاقه: مصنع رونو بوهران يحتفل بإنتاج 10آلاف سيارة    بوشريط يتحصل على راحة لمدة 3 أيام    روراوة يصر و يوقع: لا مشاكل داخل المنتخب و قضية سوداني مجرد إشاعة من إفتعال الصحافة    قالمة: انخفاض معدل الحرائق بأكثر من 50 بالمائة هذا الصيف    توجيهات للتكفل بالمشاكل الأمنية بجامعة قسنطينة 3    البليدة: إنعدام إقامة داخلية يخلق مشكل إطعام بمعهد التكوين شبه الطبي    الوزيرة هدى فرعون غير راضية عن التسيير بمراكز البريد بتيارت    في جو ميزه الخشوع والحزن:    بوتفليقة ينعي رحيل بوجمعة العنقيس    نجوم الراي يحتفلون بوهران المتوسطية على ركح حسني شقرون    اختتام الطبعة ال 48 من مهرجان مسرح الهواة مستغانم    لجنة التحكيم تطالب بأرشفة طبعات المهرجان    البليدة:    وزير التهيئة العمرانية و السياحة بتلمسان    كل التفاصيل للحصول على وثيقة تحديد موقع الشقة:    الصحة العالمية تحذر من انتشار فيروس كورونا    خمسة صينيين يعتنقون الاسلام بالبليدة    ثاهنيت إيوسنرني نتولايث أنغ    حالتا وفاة و 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في السعودية    اعلان حالة الطوارئ بمحافظة شبوة بجنوب اليمن بسبب انتشار حمى الضنك    الحجّ أشهر معلومات    دورات تكوينية للحجاج في المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.