بعد ثمانية أشهر من المفاوضات وخمس جولات ماراطونية: الجزائر تنجح في انهاء الصراع المسلح في شمال مالي    بن غبريط تصف تصرف الأساتذة بغير المسؤول و تصرّح: "الاضرابات تخفي نوايا لخوصصة قطاع التربية "    لا تأثير لهم في الحياة العامة وامتيازاتهم تثير الجدل: النواب صائدو فرص أم ضحايا وضع ؟    الجزائرية للمياه تدعم شباب "أونساج " بعين تموشنت    انطلاق عمليات التحقيق في مقتل المعارض الروسي نيمتسوف    كاراكاس تعتقل أمريكيين بتهمة التجسّس    حماس تتهم النظام المصري بالتحالف مع إسرائيل    التحضير لإطلاق عملية التسيير الإلكتروني لملفاتهم    الأمور هدأت بعد تدخل من السلطات العسكرية    باعة السمك يمتنعون عن شرائه    إحتجاج الكناباست يدخل أسبوعه الثالث    عنابة    خنشلة    الطرقات تحصد 4500 قتيل في 2014 عبر الوطن    قضايا وحوادث :    بعد أن تسلمت مبلغ 90 ألف دينار من "كناب" تيارت    مولودية بجاية يحسم القمة والعميد يغرق في المؤخرة    هزيمة الحمراوة أمام حسين داي تطرح التساؤلات    بمشاركة 100 خبير أجنبي من فرنسا ، بلجيكا ، اسكتلندا و العربية السعودية    الفنان السوفي محمد محبوب يكشف ل"الجمهورية"    تحذير: كونوا مستعدين للمفاجآت    البرلمان النمساوي يُوافق على مشروع قانون الإسلام الجديد    نقابات التربية تتمسك بالإضراب وتدعو إلى التصعيد    أمين صندوق يختلس 4 مليارات سنتيم في البليدة    عصابة تقتل حارس حظيرة سيارات    القضاء على إرهابي    متابعة مصير القرارات بالمحكمة العليا ستصبح متاحة للقضاة    "ساتيم" لا ترد    بن شيخة يستقيل من اتحاد كلباء الإماراتي    بونجاح يوقع ثنائية ويوجه رسالة قوية إلى غوركوف    "الأولمبية الدولية" ترحب بإقامة مونديال قطر في الشتاء    بين شعيب بن حرب وهارون الرّشيد    "محاربة التطرّف يتطلّب علم العلماء وعدل الحكام"    لماذا يبالغ بعض النّاس في الخوف من الإصابة بالعين؟    البطاقة المغناطيسية تثير شهية المحتالين    كويرات ينقل إلى المستشفى العسكري بوهران    "أوريدو" يهدي زبائنه 90 دقيقة مكالمات ب100 دينار فقط    الجيش الإسرائيلي يتدرب في الضفة الغربية    "أمل مواهب" بعين صالح تشقّ طريقها في عالم الإنشاد    واشنطن تتجه لترحيل 150 بوسنيا    نائب رئيس يحجز نفسه في غرفة بسبب الإيبولا    رحيل يشار كمال أول كاتب كردي تركي رشح لجائزة نوبل    باتنة : 3 قتلى في اصطدام حافلة وسيارة    جمال زيدان: "علينا أن نعود للتكوين ونتوقف عن منح أموال لجلب المحترفين"    يحمل عنوان "نوبة رمل ماية":    سنن مهجورة إسقاط جزء من الدَّيْن    هذه قصة حاطب بن أبي بلتعة في فتح مكة    غول يستقبل جون لويس بيانكو    119 نائبا أوروبيا يشكلون لجنة لمساندة الصحراء الغربية    بليغريني يؤكد أنه صعوبة الإحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي    نجم The Voice سيمور جلال: كاظم الساهر أعاد مجد الغناء باللغة الفصحى    أكثر من 70 مليار شهريا لدفع معاشات المتقاعدين    قال إنها نجحت في جذب كافة الأطراف إلى نص تفاهم متوازن    تجريم حماس في مصر.. الفصائل ترفض والسلطة تصمت    سيراليون تسجل ارتفاعا في عدد حالات "إيبولا"    بين قلق المواطنين و تطمينات المسؤولين: جدل حول جاهزية قسنطينة عاصمة الثقافة العربية    البروفوسيرو خياطي: 25 ألف مصاب بأمراض نادرة سنويا بالجزائر    ليبيريا تبدأ تجارب على عقارلمكافحة " إيبولا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.