الشركة الجزائرية لتطوير صناعة السيارات بعين بوشقيف تسلم 480 سيارة لمؤسسات عمومية    الرابطة الأولى موبيليس/إتحاد الحراش : "عودتي إلى الفريق لم تترسم بعد" (العايب)    حصيلة للحماية المدنية: وفاة 32 شخصا وجرح 1415 أخرين خلال أسبوع في حوادث المرور    غليزان: انخفاض في عدد حوادث العمل المسجلة خلال سنة 2015    روسيا تؤيد ظهور أعضاء جدد دائمين بمجلس الأمن    مقتل جنديين اثنين في هجوم كردستاني على الحدود مع العراق وإيران    مقتل 13 سوريا جراء قصف جوي على مدينة الرقة    حميد قرين ... نفكر في تعديل سلطة ضبط الصحافة المكتوبة وصفقة الخبر غير قانونية    رياض محرز يحتل المركز الثاني في مسابقة جائزة النقاد الرياضيين    مباراة بين الحكومة والإعلام الجزائري    سوداني يتوج بالدوري التركي للمرة الثالثة على التوالي    توقيف عنصرين اثنين لدعم الجماعات الإرهابية بكل من بومرداس وباتنة (وزارة الدفاع الوطني)    انطلاق سحب استدعاءات المترشحين للإمتحانات الوطنية    عائشة بنّور::    سفينة مساعدات تحمل 86 طنا من منظمة الصحة العالمية تصل اليمن    انطلاق عملية دفع تكاليف حج 2016    26بالمائة من الجزائريون يعتبرون أن الفساد ازداد انتشارا بالبلاد    عرض مسرحية "ألكترا" بالجزائر العاصمة: ممثلون شباب يكسبون الرهان    14 بالمائة من مستخدمي الخدمات العامة في الجزائر دفعوا رشوة!    مقتل جندي أمريكي في العراق    الطبعة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم القصير بسطيف    وفد برلماني جزائري يشارك في المنتدى العالمي للنساء البرلمانيات بالأردن    مشاجرة وعراك ولجنة تصوت لصالح رفع الحصانة عن نواب    دراسة التحضيرات للمنتدى الجزائري البريطاني حول التجارة و الاستثمارات المقرر في 22 مايو بالجزائر    رواية "Yoko et les gens du Barzakh" لجمال ماطي :سردا مثيرا عن المشاعر في حالة الحزن و الحداد    تسجيل هزة أرضية بقوة 3ر3 درجة بولاية المدية    برنامج السقي : 143.000 هكتار قيد التأهيل    شركات النفط تلغي آلاف الوظائف بعد هبوط أسعاره    مصر: نقابة الصحفيين تطالب بإقالة وزير الداخلية إثر اقتحام مقرها    قطاع الثقافة بتقرت يحتضر ومطالب بتدخل الوزير ميهوبي    سحب استدعاءات الإمتحانات الوطنية ستنطلق يوم الثلاثاء    ترث 67 مليون ريال وفيلا بعد زواج لشهر واحد فقط    مشاكل مالية تهدد الوكالة العقارية بإيليزي بالإفلاس    "قنوات الشروق".. موقع جديد مصمّم بأحدث التكنولوجيات في مجال تطوير الويب    أول المتأهلين لنهائي دوري أبطال أوروبا يعرف الليلة    عائلة من حجوط بينهم 3 مكفوفين تعيش تحت خط الفقر    الكاميرا الحوامة تغنيك عن عصا السيلفي    فور نهاية المباراة حشود بطل الشناوة    سليماني محل رغبة روما    الرئيس بوتفليقة ينوّه بمآثر الصحافة الوطنية في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة    محمد الغازي يتفقد القطاع الإقتصادي بوهران ويؤكد:    لقائي بالأسد كان هدفه شرح مبادرة المصالحة الوطنية    تراجع فاتورة القمح و السكر و الحليب ب 34 بالمائة    تأجيل توزيع مساكن «عدل1» إلى نهاية جوان    اصابة 100 مناصر في مباراة نهائي كأس الجمهورية    ثلث المرضى الخاضعين لغسل الكلى مؤهلين لعمليات الزرع    "حميدة القوال" يكشف جديده الفني :    المؤتمر الدولي الثالث لتعليم اللغة الانجليزية بوهران    توقيف ستيني يحتال على المواطنين لسلب أموالهم بمعسكر    صبرينة رضيعة بقلب على اليمين    فيما سجلت حالة وفاة    المخترع يتهمهم بمحاولة تكسيره و نفى الشروع في التسويق: أطباء و صيادلة يشكّكون في الدواء المعجزة لعلاج السكري    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الفرق بين الجانّ والشيطان    ظاهرة إخلاف الوعد ونقض العهد    حكم مسح المرأة على الخمار؟    البرنامج الصحي الوطني محل إشادة «اليونيسيف»    فرنسية تشهر إسلامها بالخروب في قسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.