الفيفا يوقف عضواً بتهمة الفساد    سلال يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الكيني    هذا ما ميز الموسم الدراسي بباتنة في أسبوعه الأول    سعيدة    وفاة 64 شخصا و جرح 1838 آخرين خلال أسبوع في حوادث المرور    المشروع التمهيدي للقانون المتعلق بالصحة    أردوغان يرحّب بقيادات الإخوان    ننشر لكم .. مضمون مشروع قانون الصحة الجديد    وفاة تلميذ واصابة 8 آخرين في حادث مرور بتلمسان    أول صورة سيلفي بالعالم عمرها 200 عاماً وبيعت ب 113 ألف دولار    بوغزول حلم سيتحقق أم كابوس سينتهي    الطبعة السادسة للمهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السامفونية: مشاركة ايطالية وفرنسية وتونسية    "الدولة الإسلامية" تسقط طائرة حربية سورية قرب الرقة    كريم ياسين: مشروع فتح متحف للجمهور خاص بالمركبات القديمة من حافلات وترامواي    روسيا: السياسة الأمريكية الهزلية تدفع العالم لحرب باردة جديدة    نحو التسجيل الالكتروني في السجل التجاري (بن يونس)    تهمي: وزارة الرياضة عازمة على محاربة العنف في الملاعب من خلال إصدار أربعة مراسيم تنفيذية    تبون يكشف : تسوية ملفات عدل 2 قبل نهاية السنة و400 ألف طلب جديد في ذات الصيغة    جثمان عميد مدربي كرة القدم خباطو يوارى الثرى اليوم بسيدي يحيى في العاصمة    تونس تستضيف السنغال بملعب المنستير في اطار الجولة 4 من كأس إفريقيا 2015    الطائرات الأمريكية تقصف لأول مرة مواقع "الدولة الإسلامية" قرب بغداد    الجزائر تفتح معاهدها لتكوين الأطر الصحراوية (وزيرة صحراوية)    هل يضحي رونالدو بريال مدريد ويغادر من أجل إيرينا؟    كرة القدم: إسماعيل خباطو .... رحيل أحد أكبر رموز الكرة المستديرة    مصر: مقتل 6 شرطيين فى انفجار عبوة ناسفة بسيناء    250 شابا سعوديا يطلقون حملة للحفاظ على نظافة ملاعب كرة القدم    اوباما سيعلن ارسال ثلاثة آلاف عسكري الى افريقيا للمساعدة في مكافحة وباء ايبولا    جيروم شامبين يعلن رسميا اعتزامه خوض رئاسيات الفيفا أمام جوزيف بلاتر    علماء الأزهر رحبوا بتوصيات مؤتمر مكافحة الإرهاب    الاتحاد الأوروبي يدعو لاحترام الهدنة في اوكرانيا    أي نوع من الجارات أنت؟    الإصابة تبعد دييغو لوبيز عن ميلان لأسبوعين    أشغال خط السكة الحديدية الجديد بئر توتة-زرالدة تسجل تقدما ملحوظا    قرابة مليون زائر لحديقة الحامّة في شهر واحد    كيف تحمي نفسك من فيروس "إيبولا"؟    الناشر سليم زرداني يتحدث عن قطاع الكتاب ل"البلاد" :القصة المصورة هي أقصر طريق لتعريف الأجيال بتاريخ الجزائر    بوشوارب ينصب اللجنة المكلفة بإعادة هيكلة القطاع الصناعي العمومي    برنامج " عرب آيدول " في موسمه الثالث    وزير الطاقة يتفقد قطاعه بمستغانم    الأمن الولائي يقيم المخطط الأزرق    جمعية " أصدقاء تينهنان " بوهران    سرعة الضوء في القرآن الكريم    مناسك الحج بإختصار    الدعاء.. الدعاء    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    المعجزة القرآنية في بيت العنكبوت    وزارة التربية تأمر مديريها بتسخير المقتصدين المضربين    هادي: الشعب اليمني تحرر بدعم المصريين    متقاعدو الشرطة بالبرج في مسيرة    "وادي قريش بوزريعة" عبر "التليفريك" ب30 دينارا    يكتشف مقبرة رومانية تحت منزله    "الباتريوت" يطالبون بتفعيل المادة 77 من قانون المالية    امبراطور مخدّرات جنّد جمركيا للعمل لصالحه    محتجون ينددون بتأخر ترحيل مئات العائلات في قسنطينة    قرابة 200 طبيب جزائري في الدورة ال50 للجمعية الأوروبية    88 مليون دولار إضافية لمكافحة "إيبولا"    مطار هواري بومدين سيكون جاهزا لاستقبال 10 ملايين مسافر في 2018    فرقة ''نجمة'' تضيء سماء ساحة الميناء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.