الجيش الإسرائيلي يعزز تواجده على الحدود مع مصر    ‘‘مهلة ستة أشهر لدفع اشتراكات صندوق الضمان الاجتماعي"    تونس تتعقب رجلين تدربا في ليبيا بعد هجوم سوسة    قتيلان في حادثي مرور بتلمسان    حجز 15 ألف هاتف نقّال في باتنة    أزمة القيم وتدمير الإنسان    انطلاق تظاهرة سهرات أضواء الجزائر بساحة البريد المركزي    الحكواتي ماحي صديق يشارك بالرباط في المهرجان الدولي "مغرب حكايات"    الأخلاق والأدب.. كنوز محاسن ذخائرها لا تنفد    بدوي يتحرّك لإنهاء (أزمة) الحرس البلدي    ما الذي كشفته صور مسربة عن هاتف الآيفون الجديد؟    أحسن نتيجة عالمية في الألف متر ل "مخلوفي"    أوباما أول المهنّئين    قالت بأنها تتعرض لحملة شرسة تهدف لإحباط هذا البرنامج    موجة الحر تستنفر الحماية المدنية    سلسلة الحوادث تتواصل بالمصانع الجزائرية: حريق مهول يأتي على مستودع مكيفات كوندور    قرار بإخضاع 20 منتوجا لرخص الاستيراد في 2016    (أمريكا تقف إلى جانب الجزائر)    الجيش يقضي على إرهابي رابع بعين الدفلى في ظرف أسبوع    توقيف مهرب مخدرات وضبط 125 كلغ من الكيف المعالج في بشار    زكاة الفطر 100 دينار هذا العام    الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية    أيمن الطاهر يلتحق بستيوا بوخارست    لاعب الموب يايا يمنع من مغادرة التراب الوطني والمشاركة في تربص تونس    فوضى بمطار قسنطينة بسبب اضطرابات في الرحلات    فيما تم تكريم متفوقي معاهد جامعة قسنطينة 1    الجيش يُوقف مهرب مخدرات    ميلة: اختتام الموسم الأكثر استقرارا بالمركز الجامعي    حجز 5 أطنان من المواد الفاسدة منذ بداية رمضان    بعد رواج انباء عن رفع تسعيرة النقل الحضري بمسعد. مواطنون مستاؤون وجمعيات تهدد بالتصعيد    اتحاد التجار يدعو إلى إصلاح النظام البنكي لإنجاح تطبيق إلزامية التعامل بالصكوك    فائض موائد الرحمن في النفايات و795 مليون جائع في العالم    السيرة أول تطبيق تفاعلي يروي السيرة النبوية للأطفال    ليلة رمضانية بسكيكدة مع الأناشيد الدينية والطرب الأصيل    بالفيديو .. شاب موهوب يجعل يده تمسك بنفس اليد    هل أنت منهم؟!    نتنياهو للسيسي: نحن وأنتم في خندق واحد    إيبولا يعود من جديد إلى ليبيريا    وزارة الصحة تتوعد بعقوبات ردعية لبائعي المواد الفاسدة    بوضياف يأمر بالغلق النهائي لعيادات وصيدليات خاصة    م.الجزائر: رايسي يصر على فارس عدلان وسيلتقي فالدو اليوم    ا.الحراش : كومبوسا رسميا في الصفراء لثلاثة مواسم رسيتقاضى 120 مليون شهريا    أسعار السيارات تلتهب في السوق الجزائرية    تراجع كبير في استهلاك اللحوم المجمدة خلال رمضان الحالي    شاهد .. الكاميرا الخفية "الله يهديك" مع عبد المجيد مسكود (الحلقة 14)    مساجد و زوايا عتيقة    البرامج الفكاهية والدرامية بعد النصف الأول من رمضان    دفاتر الذاكرة    غول يعلن عن تسلم حوالي عشرة فنادق فاخرة بالعاصمة    "مشروع الترقوي العمومي يتعرض إلى حملة تشويه شرسة "    "رئاسة الحرمين" تقدم خدمة "Wi-Fi" في ساحات المسجد الحرام    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    تعداد الفريق وصل إلى 20 لاعبا    إنتر ميلان يضم مدافع أتليتكو مدريد    إصابات بالتهاب الفيروس الكبدي بعيادة لأمراض الكلى بقسنطينة    إلغاء تعليمة إلزام المرضى بعلبة "bandelettes" واحدة كل 3 أشهر    في حصيلة أولية لعملية المراقبة الميدانية للمفتشين: وزارة الصحة تغلق عيادتين بسبب تجاوزات وصيدلية تبيع أدوية منتهية الصلاحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غلق تحفظي لثلاثة ملاهي ليلية بكورنيش وهران
ثراء أصحابها معيار مصالح الأمن لمحاصرة بارونات ترويج الكوكايين
نشر في النهار الجديد يوم 31 - 03 - 2009

تعرف ملاهي وكباريهات بلدية عين الترك السياحية التي تبعد عن وهران حوالي 30 كلم، حالة استنفار قصوى نتيجة عملية الغلق التحفظي التي باشرتها المصالح الأمنية والتي مست لحد الآن ثلاثة ملاهي ليلية يعرف أصحابها بقوة النفوذ والتموقع في دواليب السلطة المحلية والولائية، وإن تضاربت أسباب عملية الغلق هذه التي لم تكن متوقعة حول ما إذا كانت مسطرة قبلا في إطار الحملة التي شنتها سابقا مصالح وزارة الثقافة عبر كباريهات العاصمة برياض الفتح والتي مست أيضا ملاهي كورنيش بجاية، فإن ما تتداوله بعض المصادر بالكورنيش لا يخرج عن إطار محاصرة نشاط بعض المشتبه فيهم من بارونات المخدرات والاتجار في مادة الكوكايين، سيما وأن مصلحة مكافحة المخدرات بمديرية الأمن الولائي توصلت منذ شهر ونصف تقريبا إلى توقيف نشاط أحد كبار البارونات مالك لإحدى حانات الكورنيش الذي أسس لنفسه محيطا تجاريا من داخل وخارج المدينة، تحول مع مرور الوقت إلى شبكة محترفة في الترويج للكوكايين، فيما تتواصل التحقيقات الأمنية لفك خيوط هذه الشبكة لتعقب آثار أفرادها والتوصل إلى تحديد هويتهم،
وقالت مصادر ل ''النهار'' إن هروب أحد مالكي الملاهي التي تم غلقها، مؤخرا، إلى فرنسا تحاشيا للمتابعة القضائية التي، هو نفسه، يجهل فحواها.ولعل أهم ما يبين ممارسات العديد من النافذين في عالم المخدرات والكوكايين بالكورنيش هو الثراء الفاحش والثروة الطائلة التي يحققها هؤلاء في وقت قصير، وهو المعيار الذي تستند عليه التحريات الأمنية لكشف مصدر الثروة التي غالبا ما يتم تقنيعها بستار المتاجرة في العقار أو عائدات الخمور و''الرشقة''.
وقد مست عملية الغلق كل من ملهى ''بالاس'' الكائن بتروفيل وملهى ''الدوفان'' الواقع وسط المدينة، فيما أجبر صاحب المركب السياحي ''مزغنة'' -المالك السابق لملهى''الجوهرة''- الذي لم يدشن بعد على الغلق بسبب عدم توفر هذا الأخير على ترخيص رسمي يجيز له مباشرة عمله، وهي الحالة التي تختلف عن سابقتيها من حيث الدافع، على خلفية أن الملاهي سابقة الذكر يفوق تاريخ تدشينها العشر سنوات.في سياق متصل، علمت ''النهار'' من مصادر عليمة أن والي وهران على علم بقرارات الغلق التي تم إصدارها تحت قرار ولائي تضمن تشميع نشاط كل من ملهى ''بالاس'' و''الدوفان'' لمدة ثلاثة أشهر، كإجراء تحفظي يسمح بتوفير الوقت لسلطة الرقابة الأمنية لفتح تحقيق حول طرق تسيير هذه الأخيرة التي يعمد مالكييها إلى مخالفة الأنشطة المدونة بتراخيص الاستغلال التي تشرف عليها مديرية السياحة لوهران، التي أكد أحد ممثليها ل ''النهار'' أن مصالح المديرية تقتصر مهامها على تصنيف الفنادق والمتابعة الدورية للأنشطة السياحية داخل الفنادق وفق مرسوم 92 101 في مادته 10 44، مردفا أن مصالحه طالبت مالكي الفنادق البالغ عددها 46 فندقا بعين الترك بتشكيل ملف عن طبيعة النشاطات داخلها،
أما بخصوص الملاهي فذكر محدثنا أن المراقبة الميدانية من اختصاص جهات أخرى، في وقت لم تستبعد مصادر أخرى أن يمس قرار الغلق عددا من الملاهي الليلية الأخرى التي أصبحت ملاذا مفضلا وملجأ آمنا لرواده من بارونات المتاجرة في المخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.