كاميرات المراقبة ستكون جاهزة قبل 2015    نوّاب رئيس المجلس الشعبي الوطني نصبوا اللجان    القضاء على الإرهابي الخطير الملقب "المونشو" في تيزي وزو    حمومي يصدر كتابا جديدا حول المسرح في وهران    رغم كونه سببا في استمرار غلق سوق الخروب    بسكرة    قسنطينة    الأوركسترا السيمفونية الصينية في حفل فني    المكتبة الرقمية لاتصالات الجزائر تستقطب الجمهور الوهراني    الرئيس بوتفليقة يؤكد لنظيره المالي بمناسبة العيد الوطني لبلاده    نشاط مكثف لعمامرة بواشنطن    احتجاجات على السكن والتحصيصات أمام ديوان الوالي والأوبيجي    اغتصاب جماعي لفتاة داخل حديقة خميستي ليلا    اصطدام عنيف بين سيارتين داخل نفق الصديقية    وهران    سوداني يوقع ثنائية ويرفع أسهمه في بورصة اللاعبين    غيلاس لعب نصف ساعة مع قرطبة ولم يتمكن من التسجيل    خلل تقني في الطائرة يجبر وفد مازيمبي على قضاء أربعة أيام بسطيف    اشرف على الخضر سابقا    شريف الوزاني مدرب الحمراوة ينتقد الإدارة و يكشف ل " الجمهورية " :    عقب تصريحاته الخطيرة    "القرار المتعلق بفتح دعوى تصنيف موقع مذابح الجزائر ألغي لعدم تلائمه من الناحية التنظيمية"    نقابة أعوان المخدرين تنتظر رد الوصاية لتحديد موقفها من الاحتجاجات    فقدان 3 جنود افغان في تدريب في قاعدة اميركية    الجامعة الصيفية للمقاولاتية بتيسمسيلت تؤجل إلى 19 أكتوبر المقبل    محمد عيسى "يتهلا" في الأجانب    الباحث من جامعة برينستون الأمريكية ماتيو ماكارتي للنصر    معرض "النشأة" توثيق التاريخ بريشة عمالقة التشكيل الجزائري والعالمي    نافاس أساسي ضد إلتشي    إسرائيل : ادانة اعتقال "المهاجرين الأفارقة"    "جند الخلافة" تتبنى خطف فرنسي في الجزائر    آلاف الحجاج مُهددون بالحرمان من أداء المناسك    أوقفوا "إيبولا"    إعداد إطارات محلية قادرة على التسيير وتحمل المسؤولية    150 إصابة جديدة بإيبولا في سيراليون    عيون رجال أعمال تونسيين على الجزائر    "سيتم قريبا توظيف مسيرين لإدارة المنشآت الثقافية الجديدة بقسنطينة"    تدشين الطبعة ال11 للصالون الدولي لتكنولوجيات الاعلام    عمار غول يؤكد على ضرورة التكامل والتنسيق المحكم بين مختلف أنماط النقل    هذه العواصم العربية.. بيد إيران!    تطهير عرقي في عين العرب الكردية وكارثة نزوح جديدة    مشعل: لن نقبل بنزع سلاح المقاومة أو التفاوض عليه    الفرعونية والقابليّة للاستخفاف    منذ أن خلق الله رب العالمين آدم وحتى قيام الساعة ولا يزالون مختلفين..    التكافل.. العبادة المنسية    الوزير بوشوارب يكشف كل شيء عن مصنع "رونو الجزائر" الجديد: الأسعار والتوظيف    عائلات تتشارك لشراء كبش العيد    وزير: على الأجيال الجديدة أن تستلهم من قيم نوفمبر من أجل تنمية أكبر للجزائر و ضمان إزدهارها    الرئيس بوتفليقة:    الكتلة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء تطعن في عدم تمثيلها في هياكل المجلس الشعبي الوطني    إحتواء إيبولا في السنغال ونيجيريا إلى حد كبير    اليمن: اتفاق بين أطراف الأزمة يضع حدا للإشتباكات المميتة في صنعاء    القضاء على شبكة مختصة في سرقة السيارات واسترجاع 9 مركبات    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    "30-05" .. رقم مباشر ومجاني للاتصال لكل من يريد منصب عمل في الجزائر    نعمل على تنمية الصناعات المرتبطة بالصيد البحري وتربية المائيات و دعم البحث العلمي في الميدان    سليماني يجدد العهد مع الشباك ويسجل هدفه الثاني في الدوري    سميح القاسم ... شاعر الثورة والمقاومة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غش و تلاعب في مشروع قيمته 54 مليار سنتيم بورقلة
سكنات عدل بورقلة تتحول إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ
نشر في النهار الجديد يوم 25 - 05 - 2009

المهملة التابعة لوكالة عدل بالمدينة الجديدة الخفجي إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ و المدمنين على الخمور و المخدرات و هذا بعد أن أضحى المجمع السكني الذي قدرت تكلفته 54 مليار سنتيم عبارة عن هياكل إسمنتية تسكنها الأشباح و يرجع السبب في ذلك إلى الفضيحة التي هزت المؤسسة بشركة عدل منذ سنوات و المتمثلة في اكتشاف غش و تلاعب في مواد البناء المستعملة في بناء 300 مسكن بحي النصر ، منذ الحصة السكنية لسنة 2002، و قد تم توزيع هذه السكنات سنة 2006 في الخفاء بدون بروتوكولات رسمية، غير أن لجنة المجلس الشعبي الولائي قد نظمت قرعة لتوزيع السكنات على أصحابها حسب السكان الذي خرجوا في وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة عدل بورقلة حيث أكد السكان أن حياتهم تحولت إلى جحيم مصفى بسبب استلامهم للسكنات خالية من كل مرافق الحياة العصرية . خسائر مالية زادت عن 120 مليون لترميم سكنات عدل المستلمة
اتهم سكان عدل بورقلة الإدارة المحلية بالتلاعب و تبديد المال العام حيث كلف مشروع بناء 300 حصة سكنية أكثر من 54 مليار سنتيم في حين استلمت غير صالحة للسكن ، تماما حيث اضطر السكان إلى إجراء ترميمات عليها كلفتهم أكثر من 100 إلى 120 مليون سنتيم في أحسن الأحوال بسبب الغش في مواد البناء و هو ما وقفت عليه النهار بعين المكان حيث عاينا نوعية الأعمدة الإسمنتية غير المطابقة و كذا البلاط الذي استعملت فيه خرسانة هشة غير صالحة حيث تطايرت حبات البلاطة بمجرد النقر فوقها و محاولة انتزاعها بعكس البلاط الذي تستعمل فيه خرسانة قوية التي يصعب انتزاعها حتى بالقوة كما أن الطلاء الإسمتني جاء مخالف للمواصفات و غيرها من التجاوزات و الخروقات التي حولت حياة السكان إلى جحيم .
انعدام الأمن بالمجمع السكني عمق هاجس الخوف لدى السكان
تعد اشكالية افتقار مجمع عدل بورقلة لعنصر الأمن أكبر الهواجس التي نغصت حياة السكان حيث كثيرا ما تعرضوا إلى هجمات المنحرفين و اللصوص و قطاع الطرق الذين فرضوا منطقهم بالمجمع أضف إلى ذلك عدم تزوييد المجمع بسياج جعلها عرضة للسرقة حيث تعرضت العشرات من المنازل المهملة إلى السطو و السرقة . و قد أكد المحتجون الذي تحدثت النهار إليهم أمام مقر وكالة عدل بورقلة بأنهم سبق و أن راسلوا السلطات المحلية كافة بسبب المخاطر التي يتعرضون لها يوميا غير أنها لم تنصفهم بحل منطقي و هو ما أجبرهم على الدخول في الاحتجاج اليوم .
الوكالة تخرق القانون و تسلم السكنات بدوت توثيق عقودها
و لعل أهم الخروقات القانونية التي وقعت فيها وكالة عدل بورقلة هي تسليم السكنات للمستفيدين منها بدون توثيق عقودها و هو ما جعل السكان يقعون في عدة مشاكل كانوا في غنى عنها و هو ما اعتبره المحتجون تجاوزا لكل الخطوط الحمراء . و قد حاولت النهار الاتصال بمدير وكالة عدل بورقلة إلا أننا لم نجده بمكتبه ساعة الاحتجاج و هو ما حال دون أخد رأيه في الموضوع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.