العاصمة فأل خير على جمعية وهران    التأكيد في الكان    الرباطة المحترفة الأولى:    براهيمي احتياطي ضد سيتوبال ويتألق في ثلاث دقائق !    بن طالب: قلبي جزائري ولا أبكي من أجل فرنسا    للمرة الخامسة:    2014.. سنة متميزة جدا في قطاع السكن    الجزائر ترفض منح السيسي الغاز بأسعار تفضيلية    هذا هو سبيل مواجهة أزمة البترول    الأوضاع على الحدود تشغل قايد صالح    أبواب ندوة الوفاق مفتوحة أمام الجميع    اقترحته وزارة التعليم العالي:    ستدوم إلى غاية 23 من الشهر الجاري:    خطة أمنية شاملة لتأمين الإنتخابات في تونس    الجيش يوجه ضربة موجعة لأتباع دروكدال ببومرداس    عاقبوا المعتدين على الثوابت..    واشنطن بوست تعرّي الرباط وتحرج القصر الملكي:    الاحتلال الصهيوني يقصف مواقع ل حماس في غزة    دول الساحل تدعو إلى تدخل عسكري في ليبيا    حفاظاً على حرية الإبداع ودفاعاً عن الثقافة:    "امتحان دولة" يفوز بالجائزة الكبرى:    بلدية برج البحري بولاية الجزائر:    تنكروا في ملابس نسائية أثناء ارتكابهم الجريمة    شوه وجهها بشفرة حلاقة لمجرد اتجاهها إلى مقر العمل رفقة زميلها    أم البواقي    الأزمة الليبية تطوِّق عامها الرابع    قضايا وحوادث :    غضب السعودية؟    بسكرة    80 بالمائة من المستأجرين لا يدفعون حقوق الإيجار بالطارف    سكيكدة    قسنطينة    أجواء حميمية بين سيدات الفن والأدب الجزائري في مهرجان عاصمة العقبان    Ooredoo يفوز بجائزة أفضل متعامل في شمال إفريقيا    انطلاق الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لأغنية الطفل بميلة    "داعش" تقيم الحد أمام المارة في حلب    2012: فغولي بإمتياز يتغلب على منافسيه ويتشرف بحضور الأسطورة "كرويف"    اصابة ضابط تونسي برصاص قرب مركز اقتراع    مصر تدعم قرار فلسطين في الامم المتحدة    إسرائيل ستستطيع تصدير الغاز إلى مصر    إدراج المسرح في المدارس ضروري    فيلم المخرجة الكندية "لويز أرشمبولت" يتوج بالجائزة الكبرى    2007: زياني يخلف نفسه وبريمه ضيف النسخة    2005: دزيري يكرس سيطرة المحليين ويتوج بالطبعة الخامسة    بالفيديو.. الداعية السعودي الغامدي للداعية النجيمي: انت كنت تتراقص مع النساء في الكويت    مواجهة مخطّطات التّشويش الاستعماري تحدي رفعه التّقنيون    الامم المتحدة تؤكد تسجيل تراجع داء "ايبولا" فى بعض مناطق غينيا    يوسف يوسفي في أبو ظبي بسبب أسعار البترول    5،3 مليون تونسي ينتخبون الرئيس الجديد    هذا ما قاله طارق السويدان عن الجزائر    مفتي السعودية: سفك الدماء باسم الإسلام جهل وخيانة    كي مون في غينيا بعد زيارة دول غرب أفريقيا    بوتين يستعرض السلاح النووي ردا على تصعيد الغرب    وزير الصحة يجري بهافانا محادثات مع عدد من المسؤولين الكوبيين    بريطانيا نرسل 100 جندي إضافي لسيراليون    بان كي مون يعد بدعم وتطويق إيبولا    رواد مواقع التواصل يتداولون فيديو ل"روبوت" يؤدى الصلاة    طارق السويدان للجزائريين: لكم محبة صافية ودعاء خالص من القلب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

غش و تلاعب في مشروع قيمته 54 مليار سنتيم بورقلة
سكنات عدل بورقلة تتحول إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ
نشر في النهار الجديد يوم 25 - 05 - 2009

المهملة التابعة لوكالة عدل بالمدينة الجديدة الخفجي إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ و المدمنين على الخمور و المخدرات و هذا بعد أن أضحى المجمع السكني الذي قدرت تكلفته 54 مليار سنتيم عبارة عن هياكل إسمنتية تسكنها الأشباح و يرجع السبب في ذلك إلى الفضيحة التي هزت المؤسسة بشركة عدل منذ سنوات و المتمثلة في اكتشاف غش و تلاعب في مواد البناء المستعملة في بناء 300 مسكن بحي النصر ، منذ الحصة السكنية لسنة 2002، و قد تم توزيع هذه السكنات سنة 2006 في الخفاء بدون بروتوكولات رسمية، غير أن لجنة المجلس الشعبي الولائي قد نظمت قرعة لتوزيع السكنات على أصحابها حسب السكان الذي خرجوا في وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة عدل بورقلة حيث أكد السكان أن حياتهم تحولت إلى جحيم مصفى بسبب استلامهم للسكنات خالية من كل مرافق الحياة العصرية . خسائر مالية زادت عن 120 مليون لترميم سكنات عدل المستلمة
اتهم سكان عدل بورقلة الإدارة المحلية بالتلاعب و تبديد المال العام حيث كلف مشروع بناء 300 حصة سكنية أكثر من 54 مليار سنتيم في حين استلمت غير صالحة للسكن ، تماما حيث اضطر السكان إلى إجراء ترميمات عليها كلفتهم أكثر من 100 إلى 120 مليون سنتيم في أحسن الأحوال بسبب الغش في مواد البناء و هو ما وقفت عليه النهار بعين المكان حيث عاينا نوعية الأعمدة الإسمنتية غير المطابقة و كذا البلاط الذي استعملت فيه خرسانة هشة غير صالحة حيث تطايرت حبات البلاطة بمجرد النقر فوقها و محاولة انتزاعها بعكس البلاط الذي تستعمل فيه خرسانة قوية التي يصعب انتزاعها حتى بالقوة كما أن الطلاء الإسمتني جاء مخالف للمواصفات و غيرها من التجاوزات و الخروقات التي حولت حياة السكان إلى جحيم .
انعدام الأمن بالمجمع السكني عمق هاجس الخوف لدى السكان
تعد اشكالية افتقار مجمع عدل بورقلة لعنصر الأمن أكبر الهواجس التي نغصت حياة السكان حيث كثيرا ما تعرضوا إلى هجمات المنحرفين و اللصوص و قطاع الطرق الذين فرضوا منطقهم بالمجمع أضف إلى ذلك عدم تزوييد المجمع بسياج جعلها عرضة للسرقة حيث تعرضت العشرات من المنازل المهملة إلى السطو و السرقة . و قد أكد المحتجون الذي تحدثت النهار إليهم أمام مقر وكالة عدل بورقلة بأنهم سبق و أن راسلوا السلطات المحلية كافة بسبب المخاطر التي يتعرضون لها يوميا غير أنها لم تنصفهم بحل منطقي و هو ما أجبرهم على الدخول في الاحتجاج اليوم .
الوكالة تخرق القانون و تسلم السكنات بدوت توثيق عقودها
و لعل أهم الخروقات القانونية التي وقعت فيها وكالة عدل بورقلة هي تسليم السكنات للمستفيدين منها بدون توثيق عقودها و هو ما جعل السكان يقعون في عدة مشاكل كانوا في غنى عنها و هو ما اعتبره المحتجون تجاوزا لكل الخطوط الحمراء . و قد حاولت النهار الاتصال بمدير وكالة عدل بورقلة إلا أننا لم نجده بمكتبه ساعة الاحتجاج و هو ما حال دون أخد رأيه في الموضوع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.