الجيش يعثر على 18 قنبلة في عين الدفلى    بن غبريت : الاستقرار الاجتماعي مكسب هام في المنظومة التربوية    وزير الخارجية التونسي يزور الجزائر غدا    بالصور.. اكتشاف معسكر تدريب للإرهابيين في جبل السلوم بتونس    تبون: مفاتيح سكنات «عدل 1» بالعاصمة قبل شهر رمضان    تقليص وقت عبور المواد المشعة لتفادي آثارها السلبية على الصحة    التغطية الاجتماعية، وتنظيم النشاط داخل الموانئ محل نقاش    تنظيم منتدى إستثماري جزائري إماراتي في أبوظبي قريبا    الاتحاد الاوروبي يمهل اليونان 3 أشهر لتعزيز مراقبة الحدود    محرز يذهل كل المتتبّعين بفنياته..ويقترب مع ليستر لتحقيق إنجاز تاريخي    آراء حول تألّق اللاّعبين الجزائريّين في أوروبا    المحترف الثاني: المدية تصمد، بجاية تغرق، سعيدة تنتفض، و"الكاب" وبلعباس مستفيدان    بن زيمة يعترف : لم أرى شريط الفيديو وتعمدت الكذب على فالبيونا    تحرير امرأة مختطفة و إيقاف 9 متورطين في بسكرة    وفاة 3 نساء اختناقا بغاز أول أكسيد الكربون في سطيف    مونولوج "فرجة" لتوفيق مزعاش يمتع الجمهور القسنطيني    أمحراس نتقراولة 1830    ڤرين يحتفل باليوم العالمي للإذاعة    بعد 30 عاما من الصدور.. ذي إندبندنت تتوقف عن الصدور    هذه أبواب السماء    السوق أسفهم فلمدرث لاكسيداث ييبريذان سقٌاسو    أغي نتفوناسين يوفا امكان ذامقرن غن لعوايل انلوراس امقران    تسجيل حالة وفاة وإصابتين جديدتين بفيروس كورونا    محتالون يروّجون لأوراق (1000دج) مزوّرة وسط البروافية    المساحات والطّرقات مليئة بالمياه القذرة    الاتحاد الإفريقي يتبنّى قضية الاستغلال المغربي للثروات الصحراوية    أمراض غريبة، تشوهات خلقية وسرطانات تنهش السكان    فرعون خبيرة في الإعلام!    هجوم إرهابي على القوة الدولية بكيدال شمال مالي    عودة "خباط كراعو" في قسنطينة    امتنان صحراوي لبوتفليقة    المنتخب الفلسطيني يصنع الحدث في البليدة    ترحيب "حذر" باتفاق ميونخ حول سوريا ودعوات إلى الإسراع في تنفيذ بنوده    جان مارك آيرولت وزيرا للخارجية الفرنسية    تلمسان : حجز قرابة 124 كلغ من الكيف المعالج قادمة من المغرب    الدينار يتراجع امام العملات الصعبة    بعد 4 أيام من التفتيش والتحري .. هكذا كان مصير الطفل المختفي "عيسى" صاحب ال 15 ربيعا    الجسمي يغني للمغرب والجمهور: يكفينا مصائب    ميسي يفوز بجائزة أفضل لاعب لشهر جانفي بالدوري الإسباني    منظمة الصحة العالمية: لقاح زيكا بالأسواق خلال عام ونصف    وفاة 3 أشخاص بفيروس زيكا في فنزويلا    حادث مميت لأصدقاء ميسي بعد انقلاب حافلة الفريق    المهرجان الدولي السابع للفن المعاصر: حفل للموسيقى الكلاسيكية بمتحف الفن المعاصر للجزائر    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.1 درجات بولاية البليدة    فان غان: "علاقتي جيدة مع مورينيو و ليستر سيتي قادر على الظفر باللقب"    إنفجار أنبوب مياه يقطع الطريق السريع الرابط بين زرالدة والجزائر    سعداني يلتقي رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة قريبا    أسعار النفط تقفز بنسبة 5 بالمئة    ميسي: "هذه هي السيارة الجديدة التي يقولون أنني اشتريتها"    "أوريدو" يفتح النقاش حول موضوع الصحفي والموبيل    فتح تحقيق حول تعرض الشيخ محمد الطاهر علجت للاجحاف    بائع متجول يضرم النار في نفسه داخل محكمة بالمغرب    التكفل بداء السكري في تحسن مستمر (أخصائي)    اتفاق "روسي-أمريكي" على وقف اطلاق النار في سوريا    إحالة 7 أشخاص على جنايات جيجل بتهمة دعم الإرهاب    فتاوى    تعزيز التعاون في مجال المراقبة الوبائية وتحسين الخدمات الصحية بالمناطق الحدودية مع تونس    آن إن تستفيقوا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غش و تلاعب في مشروع قيمته 54 مليار سنتيم بورقلة
سكنات عدل بورقلة تتحول إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ
نشر في النهار الجديد يوم 25 - 05 - 2009

المهملة التابعة لوكالة عدل بالمدينة الجديدة الخفجي إلى مرتع للمنحرفين و الشواذ و المدمنين على الخمور و المخدرات و هذا بعد أن أضحى المجمع السكني الذي قدرت تكلفته 54 مليار سنتيم عبارة عن هياكل إسمنتية تسكنها الأشباح و يرجع السبب في ذلك إلى الفضيحة التي هزت المؤسسة بشركة عدل منذ سنوات و المتمثلة في اكتشاف غش و تلاعب في مواد البناء المستعملة في بناء 300 مسكن بحي النصر ، منذ الحصة السكنية لسنة 2002، و قد تم توزيع هذه السكنات سنة 2006 في الخفاء بدون بروتوكولات رسمية، غير أن لجنة المجلس الشعبي الولائي قد نظمت قرعة لتوزيع السكنات على أصحابها حسب السكان الذي خرجوا في وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة عدل بورقلة حيث أكد السكان أن حياتهم تحولت إلى جحيم مصفى بسبب استلامهم للسكنات خالية من كل مرافق الحياة العصرية . خسائر مالية زادت عن 120 مليون لترميم سكنات عدل المستلمة
اتهم سكان عدل بورقلة الإدارة المحلية بالتلاعب و تبديد المال العام حيث كلف مشروع بناء 300 حصة سكنية أكثر من 54 مليار سنتيم في حين استلمت غير صالحة للسكن ، تماما حيث اضطر السكان إلى إجراء ترميمات عليها كلفتهم أكثر من 100 إلى 120 مليون سنتيم في أحسن الأحوال بسبب الغش في مواد البناء و هو ما وقفت عليه النهار بعين المكان حيث عاينا نوعية الأعمدة الإسمنتية غير المطابقة و كذا البلاط الذي استعملت فيه خرسانة هشة غير صالحة حيث تطايرت حبات البلاطة بمجرد النقر فوقها و محاولة انتزاعها بعكس البلاط الذي تستعمل فيه خرسانة قوية التي يصعب انتزاعها حتى بالقوة كما أن الطلاء الإسمتني جاء مخالف للمواصفات و غيرها من التجاوزات و الخروقات التي حولت حياة السكان إلى جحيم .
انعدام الأمن بالمجمع السكني عمق هاجس الخوف لدى السكان
تعد اشكالية افتقار مجمع عدل بورقلة لعنصر الأمن أكبر الهواجس التي نغصت حياة السكان حيث كثيرا ما تعرضوا إلى هجمات المنحرفين و اللصوص و قطاع الطرق الذين فرضوا منطقهم بالمجمع أضف إلى ذلك عدم تزوييد المجمع بسياج جعلها عرضة للسرقة حيث تعرضت العشرات من المنازل المهملة إلى السطو و السرقة . و قد أكد المحتجون الذي تحدثت النهار إليهم أمام مقر وكالة عدل بورقلة بأنهم سبق و أن راسلوا السلطات المحلية كافة بسبب المخاطر التي يتعرضون لها يوميا غير أنها لم تنصفهم بحل منطقي و هو ما أجبرهم على الدخول في الاحتجاج اليوم .
الوكالة تخرق القانون و تسلم السكنات بدوت توثيق عقودها
و لعل أهم الخروقات القانونية التي وقعت فيها وكالة عدل بورقلة هي تسليم السكنات للمستفيدين منها بدون توثيق عقودها و هو ما جعل السكان يقعون في عدة مشاكل كانوا في غنى عنها و هو ما اعتبره المحتجون تجاوزا لكل الخطوط الحمراء . و قد حاولت النهار الاتصال بمدير وكالة عدل بورقلة إلا أننا لم نجده بمكتبه ساعة الاحتجاج و هو ما حال دون أخد رأيه في الموضوع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.