سوانزي يلحق أول هزيمة بمانشستر يونايتد    EN: فغولي يُشارك بديلا ويتعثر رفقة فالنسيا    الصّبر في المصائب والملمّات    الحجّ أشهر معلومات    إستقدام مصحف مترجم للأمازيغية من البقاع المقدسة ضرورة    هذه هي المهام الجديدة للولاة    "أنا رهن إشارة بينيتيز"    البرد يتلف 1000 شجرة تفاح بباتنة    هذه هي التدابير الأمنية المتخذة لوقف استنزاف الاقتصاد الوطني    تعيين 522 مؤطرا جديدا عبر المؤسسات التربوية بورقلة    قلعة قايتباي تعيد كيلوباترا الأسطورة إلى الحياة    الجزائر في مؤخرة الدول حسب مؤشر الحرية    بن غبريت: "تعميم التعليم التحضيري في كل الولايات"    نقابات التربية نحو العودة إلى الإضرابات بعد لقاء 15 أكتوبر مع الوزيرة    إصابة 173 شخص بتسممات غذائية في تلمسان والمسيلة    ابن برلماني جزائري محل متابعة قضائية في المغرب    دوريات على الشريط الحدودي تنتهي بحجز 31 ألف لتر من الوقود    تواصل انخفاض فاتورة استيراد الأدوية خلال الأشهر ال 7 الأولى من 2015‎    مخلوفي يخفق في بكين    "أوريدو" يخفّض تسعيراته لفائدة الحجاج    حج 2015: آخر أجل لإيداع ملف التأشيرة سيكون يوم 2 سبتمبر 2015    هل مات اللاجئون اختناقا أو قتلا في النمسا؟    (العفو الدولية) تدعو إلى التحقيق في قمع تظاهرات لبنان    بن صالح في الصين    تكوين 50 شابا في مجال تركيب خطوط الهاتف والألياف في ورقلة    البويرة حوادث المرور تودي بحياة 6 أشخاص خلال أسبوع    تسجيل ارتفاع في إنتاج الحبوب في بومرداس    حُكم (خلية الماريوت) عار على جبين الغرب    ماضوي يستقيل من تدريب وفاق سطيف    رياض محرز تحت أنظار فينغر    "الصلاة خير من الفايسبوك" .. تحيل مؤذناً مصرياً للتحقيق !    هذه شروط وجوب الحج وأركانه من الكتاب والسنة    اهتزاز العرش في سحر يوم الجمعة    دورتموند يتخطى هيرتا برلين بثلاثية ويتصدر "البوندسليغا"    بالفيديو سلطاني يؤكد أن لقاء الحكومة بالولاة ليس بحدث جديد    إغتيال مدير عمليات أمن عدن على يد مسلحين مجهولين في اليمن    مقتل سبعة غرقى قبالة سواحل ليبيا    المتمردون في جنوب السودان يتهمون الجيش بخرق وقف إطلاق النار    فالس يرحب بالمهاجرين الفارين من الحرب والتعذيب    العثور على جثة الشخص الذي جرفته سيول الأمطار    إكتشاف أكبر حقل للغاز في العالم بمصر    ترتيبات تجرى بين واشنطن وموسكو:    الهيئة العربية للمسرح تنشر كتاب للمسرحية الجزائرية فاطمة قالير    في طبعته الثامنة ... اختتام مهرجان أغنية الراي بسيدي بلعباس    قسنطينة 2015 : مسرحية "خربشة" للجمعية الثقافية آفاق لولاية الأغواط تمتع الأطفال    تكريم الشاعر الجزائري توفيق ومان بالأيام العربية "للقصيد الذهبي"    بينيتيز: "لا أحد يمكنه التشكيك في قدرات كريستيانو"    اتخدنا جميع الإجراءات للتخفيف من معاناة الحجاج وانجاح موسم 2015    إنطلاق أول رحلة لحجاج الغرب من مطار أحمد بن بلة الدولي    لقاء الحكومة مع الولاة: الصحافة الوطنية تتطرق إلى "حقائق" الوزير الأول حول الوضع الاقتصادي للبلد    رابطة حقوق الإنسان تدعو لمقاضاة فرنسا    مقتل شاب بسبب هاتف نقال بتلمسان    32 قتيلا في حوادث المرور خلال 48 ساعة    إيران تشهد "عرضا حاشدا" لفيلم النبي محمد صلى الله عليه وسلم المثير للجدل    حجّ 2015: أوّل رحلة من مطار قسنطينة غدا    وزير السكن و العمران و المدينة عبد المجيد تبون: رفع مشاركة القطاع الخاص في بناء التجهيزات العمومية و السكن    مدير الديوان الوطني للحج والعمرة يؤكد    فرقة " إمزاد " تمتع أبناء الباهية بمسرح حسني شقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مدير شركة ''ديامال'' يتطاول على الرئيس بوتفليقة
في برقية بعثها إلى باريس تتهم المسؤولين باللعب بمستقبل الجزائر
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 09 - 2009

في خرجة، غير متوقعة، وبعد السكوت المنقطع النظير عن الاتهامات المتبادلة بين الجزائر وفرنسا، كان آخرها قضية ''تيبحيرين'' التي أعيد طرحها مجددا بعد أكثر من عقد من ''نسيانها''، راح المدير العام لشركة ''ديامال الجزائر'' للسيارات، سارج كوغفيل، يتفوه بألفاظ لا تليق بمستواه، وتزيد من العلاقات الثنائية توترا، حين وصف الرئيس بوتفليقة ب''العراب''.
بعث، سارج كوغفيل، المدير العام لشركة ''ديامال الجزائر''، برقية إلى مسؤولي الشركة الأم أحد فروع مجمع ''كفاو'' الفرنسي، يعبر لهم فيها عن استيائه من النتائج المحققة بالسوق الجزائرية خلال السداسي الأول من السنة الجارية، لكن استياءه عن النتائج لم يتوقف عند هذا الحد فحسب، بل طال شخصيات بارزة في الدولة مست شخص الرئيس بوتفليقة في حد ذاته والوزير الأول أحمد أويحيى.ووجه مدير الشركة في الجزء العلوي للبرقية المؤرخة في 15 أفريل المنصرم، تحصل موقع ''كل شيء عن الجزائر'' على نسخة منها، انتقادات لاذعة مست تطور الجانب السياسي بالجزائر، بعد فوز الرئيس بوتفليقة بعهدة رئاسية ثالثة في الاستحقاقات الرئاسية الأخيرة التي جرت يوم التاسع أفريل المنصرم، وقال إن ''الأزمة العالمية لم تمس الجزائر بعد، بسبب الثقة المفرط فيها للرئيس بوتفليقة، حيث بلغت نسبة الناخبين 74 بالمائة، وأزيد من 90 بالمائة منهم صوتوا لصالح بوتفليقة... إذا العالم يدور حول الفضاء الجزائري، وحكامه يواصلون التحكم فينا كما لو كا نوا يلعبون معركة على جهاز لعبة ''نينتاندو''..غير مبالين بالأضرار... ارتفاع رهيب في تكلفة الحياة بسبب تدني قيمة الدينار وغياب الرقابة على الأسعار... البيروقراطية غزت المجتمع الجزائري وتهدد المؤسسات الكبرى في وقت انتشرت فيه الرشوة عبر كافة المستويات وبدأت من أعلى هرم بالدولة... قلق اجتماعي رهيب... و...؟!''تهجمات كوغفيل على شخص الرئيس بوتفليقة وصلت إلى حد وصفه ب''الهش'' الذي ينعزل رويدا رويدا، ويقوم في الظل بتصفية الحسابات الاقتصادية، على اعتبار أنه هو وإطارات بالدولة تواطؤوا مع بعض القضاة ''يصطنعون'' قرارات مفاجئة ويأمرون بتنفيذها.والأكثر من ذلك، فقد أكد منتقِد القاضي الأول في البلاد، أن بوتفليقة أصبح يتناقض في تصريحاته، وأن الوزير الأول أصبح بمثابة آلة تأمر بتنفيذ قرارات رئيسه ''القاتلة''، وهي قرارات قال عنها صاحب البرقية، بأنها غنية في مظهرها وفقيرة في محتواها، وأضاف ''اللعبة نفسها تدور، في انتظار القيام بتغييرات في الطاقم الحكومي، لأنه يستحيل حاليا-حسبه- اقتراح فكرة لتجسيدها مستقبلا''.وفي البرقية نفسها، حلل، سارج كوغفيل، وضعية سوق السيارات بالجزائر، التي قال أنها في ارتفاع رغم العراقيل، في وقت باشرت شركته العمل بخطة محكمة لمواجهة المنافسة التي تعرفها السوق وقال ''لدينا منتجات رائعة، وسمعة جيدة، ونحن نحسن صورتنا بطريقة مغايرة من خلال الاستماع إلى آراء الزبائن... ليس كما يقوم به مجمع ''سوفاك'' الذي يدافع عنه الوزير الأول ما أدى إلى نجاحه''. ومنذ الفاتح أوت المنصرم، سجلت بعض التجاوزات على تصريحات سارج كوغفيل، حين وصف القاضي الأول في البلاد ب''العراب''، وبالتحديد ب''دون كاغلون'' أحد الشخصيات التي قامت بدور البطولة في أحد الأفلام الشهيرة تحت عنوان ''العرّاب''.
إنهاء مهام مدير ديامال ومنعه من دخول مكتبه
أكد مصدر مأذون من مجموعة ''كفاو'' التابعة للشركة الأم ''بينو''، أحد أكبر المجمعات الصناعية في فرنسا، أن الإدارة العامة للشركة قد أنهت صباح أمس مهام المدير العام لشركة ديامال الجزائر'' سارج كوغفيل'' ومنعته من دخول مكتبه، بسبب تماديه في الإساءة للسلطات الجزائرية وتسببه في أضرار جسيمة للمؤسسة، وقال مصدر مقرب من المجموعة في تصريح ل''النهار'' مساء أمس، أن تصريحات هذا المدير '' غير مقبولة ولا تمثل سوى نفسه..إنه موظف أساء بالمهام الموكلة له، وألحق ضررا بالمؤسسة التي يمثلها، وعلى كل حال عالجنا الأمر كما يتطلبه الوضع''.
وثيقة تكشف عن خطة مستعجلة لإنقاذ الشركة من إفلاس أكيد
لهذه الأسباب عرفت مبيعات ''ديامال الجزائر'' سقوطا حرا
تشير الوثيقة التي تتوفر عليها ''النهار''، إلى أن الأسباب الرئيسية التي كانت وراء تهجم مدير عام شركة ''ديامال الجزائر، سارج كوغفيل، على الرئيس بوتفليقة، هو الانهيار في مبيعات الشركة خاصة خلال السداسي الأول من السنة، حيث عجز المدير، عن تبرير أسباب السقوط الحر في مبيعاته لمسؤوليه بفرنسا سوى توجيه انتقادات لاذعة لأعلى هرم في الجمهورية الجزائرية.وأكدت الوثيقة، التي بعث بها، سارج كوغفيل، إلى الشركة الأم بفرنسا، أن مبيعات هذه الأخيرة لدى ممثلها بالجزائر، قد وصلت إلى درجة الخطر، ببيع 16 سيارة فقط خلال شهر أوت المنصرم، مقارنة بالفترة نفسها في العام الماضي، مرجعا الأسباب في ذلك، إلى النقص في فعالية قسم الماركتينغ بالشركة مقارنة بالتحسن الذي طرأ على القسم التجاري بمجمع ''سوفاك'' الممثل الحصري لعلامات فولسفاغن، أودي، سيات وسكودا، فضلا عن بيئة محيط العمل الذي وصفه المدير بالصعب في وقت يحقق فيه منافسوه نتائج أحسن من تلك التي تحققها شركته.وعليه، فقد قرر، سارج كوغفيل، في تعليمة مؤرخة في السادس من سبتمبر الجاري، اتخاذ خطة مستعجلة، ينتهى من تجسيدها في ظرف أقصاه ستة أسابيع ابتداء من تاريخ صدور التعليمة، وذلك بخلق تجمعات أخرى تابعة للشركة، من أجل ضمان استمرار التطور المعهود سابقا، وقال إنه '' يتوجب علينا التقرب من المصالح المالية ل''بافاريا موترز الجزائر'' الممثل الحصري لعلامة ''بي. أم . دوبلو. في'' من أجل ضمان تسيير إداري أحسن من ذلك الذي نحن عليه اليوم، فضلا عن إدماج ممثل المصنِع الألماني في شبكة ''ديامال'' خاصة بالجهة الشرقية للبلاد، وخلق ميزانيات مشتركة بالقدر الذي يمكننا من خلق تجمع، حيث ستكون ميزانية ''ديامال'' جاهزة قريبا، وأضاف ''يتوجب علينا أيضا، القيام بالتجميع الفوري للفرق التجارية والماركتينغ، مع عقد لقاءات أسبوعية مع أصحاب نقاط البيع، ولقاءات أخرى مع أقسام الماركتينغ، تحضيرا لفعاليات الصالون الدولي للسيارات، القيام بدورات تجريبية على السيارات لفائدة وسائل الإعلام، وكذا الاستمرار في توفير قطع الغيار''.وختم، سارج كوغفيل، الوثيقة المحررة من قبله، بالاستفسار عن الأسباب التي كانت وراء انهيار مبيعات علامته، في وقت كانت فيه شركته رائدة في السوق الوطنية للسيارات على مدار سنتين كاملتين، مؤكدا على أهمية الاستمرار على النهج نفسه لا حقا، مع تحميل المسؤولية للجميع في تحقيق ذلك.
جمعية السيارات: ''مدير ديامال يتحمل لوحده عواقب تصريحاته الخطيرة''
رفعت الجمعية الجزائرية لوكلاء السيارات ''آ سي 2 آ'' المسؤولية عنها، بخصوص التصريحات الخطيرة التي أدلى بها مدير عام شركة ''ديامال الجزائر''، وقالت ''كافة أعضاء الجمعية يعلمون، بأن سارج كوغفيل، أصبح يمارس السياسة، منذ أن عرفت مبيعات شركته، انهيارا غير مسبوق، فهو المسؤول الوحيد عن النتائج الوخيمة التي قد تترتب عن تصريحاته''.
سوفاك: ''لن نعلق على تصريحات مدير ديامال''
اتصلت ''النهار''، بخلية الإعلام على مستوى مجمع ''سوفاك'' الممثل الحصري لعلامات ''فولسفاغن، أودي، سيات وسكودا'' لمعرفة آرائها بخصوص الاتهامات التي وجهها مدير شركة ''ديامال'' للمجمع، لكن مسؤولي الخلية رفضوا الإدلاء بأية تعليقات، وقالوا بأن تصريحات المدير لا تهمهم.
السفارة الفرنسية: ''التصريحات لا تعني سوى صاحبها''
قالت السيدة، لوان فورجوران، مستشارة السفير الفرنسي بالجزائر والمكلفة بالعلاقات مع الصحافة، أن هذه التصريحات لا تعني سوى صاحبها ولا تعني الدولة الفرنسية، خاصة وأن صاحبها موظف بمؤسسة جزائرية فرع لشركة فرنسية، وقالت أن المعني قد تجاوز صلاحياته ولا يحق له انتقاد سياسة دولة أخرى، وأكدت أنها ستطلع مسؤوليها بالسفارة الخارجية بالموضوع.
مدير ديامال وسكرتيرته لا يردان
اتصلت ''النهار''، بشركة ''ديامال الجزائر'' لمعرفة الأسباب التي كانت وراء توجيه سارج كوغفيل، انتقادات لاذعة للرئيس بوتفليقة، غير أن سارج كوغفيل وسكرتيرته، كانا غائبين عن المكتب، حيث طلبت منا المشرفة على المحولات الهاتفية معاودة الاتصال فيما بعد، لكن دون جدوى.
الشركة الأم تؤكد الحادثة وتوجه إنذارا للمدير
من جهتها، أكدت شركة ''كفاو'' الشركة الأم لمؤسسة ديامال أحداث الواقعة وقال ناطق باسم ''كفاو'' عن استلام مؤسسته للوثيقة محل الطرح أن سارج كوغفيل قد تلقى إنذارا كون الاتهامات التي وجهها للسلطات بالخطإ القوي، وأنه ليس من عادات الشركة توجيه انتقادات للحياة السياسية في البلدان التي نتواجد بها.
وزارة الخارجية: أنتم في مصلحة المناوبة
بعد أن اتصلنا بجميع الأطراف، وعملا بالمهنية، ارتأينا الاتصال بمديرية الإعلام على مستوى وزارة الخارجية، وذلك على الهاتف المحمول الشخصي للسيد ''نجيب مهدي'' مدير الإعلام والاتصال، وهو 077024XXXX لكنه وعندما رد وطرحنا عليه القضية، أجاب أن السيد ''مهدي'' غائب وأنه المناوب في مصلحة المناوبة، وهي المصلحة التي لم تكن يوما ضمن مصالح الخارجية وعندما طرحنا السؤال على السيد ''المناوب'' رفض التعليق وأغلق الهاتف، وهو سلوك تعودناه من هذه المديرية التي لا تشرف الدبلوماسية الجزائرية، حيث ترفض الوزارة الدفاع عن شخص رئيس الجمهورية الذي يمثل أحد رموز الدولة الجزائرية، ولعل الرئيس بوتفليقة وفق منظور الوزارة يجب أن يخرج إلى الشارع للدفاع عن نفسه أو الرد على هذا المسؤول الفرنسي، مادام مدير مركزي بالوزارة يرفض أداء مهامه ويفضل غلق هاتفه للانشغال بالتسوق أو أشياء أخرى أهم...
حمياني ''سنقصي مدير ديامال من عضوية اللجنة التنفيذية''
قرر رضا حمياني، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، إقصاء مدير شركة ''ديامال'' الجزائر للسيارات، من عضويته في اللجنة التنفيذية، وذلك خلال الاجتماع المقبل للمنتدى، وقال عقب سماعه بالانتقادات اللاذعة التي وجهت لشخص الرئيس بوتفليقة ''سأحرر طلبا يرمي إلى إقصاء، سارج كوغفيل، من عضوية اللجنة التنفيذية، وهذا خلال اجتماع المجلس التنفيذي المقبل لأعضاء المنتدى''.وأضاف حمياني، في أول تصريح له، عقب القنبلة التي فجرها مدير شركة ''ديامال'' الجزائر: ''تصريحات مدير الشركة الفرنسية، لا تشرف أعضاء المنتدى، كما أنها خيّبت ظننا فيه، ليس بإمكاننا الإبقاء في صفوفنا على أشخاص ينتقدون رجال السياسة الجزائريين''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.