يشمل التكوين و التسيير و صيانة التجهيزات الطبية و الاستعجالات بالمراكز الاستشفائية    برج بوعريريج    أكدت بأن عقوبات صارمة ستتخذ في حق المخالفين من التجار المعنيين    تيارت    نقائص بمحطة المسافرين بمستغانم    رقم أعمال يفوق 50 مليار دج سنويا و شهادات مطابقة للمعايير الدولية    "حزب الله" ضد التدخل الأمريكي في سوريا    إمين بشير رئيس مخبر علوم الطيران بجامعة محمد بوضياف    1 نوفمبر 54 - 1 نوفمبر 2014    أعلنوا عزمهم على تنظيم وقفة احتجاجية حاشدة بالعاصمة    رغم تنازلات الإدارة و خسارة تفوق المليار سنتيم    أدان اختطاف الرعية الفرنسي    الجيش في مهمة البحث عن الفرنسي «غوردال» المختطف من طرف داعش    ما هو دور الجامعة ؟    لعمامرة يصرح في الدورة الاستثنائية ال 29 للجمعية الأممية بنيويورك    بزاز وواسطي أشرفا على حصة أمس    الجزائر تترشح رسميا لاستضافة " كان " 2017    المدرب المقال سي الطاهر يؤكد تواطؤ "بابا" مع بعض اللاعبين و يكشف :    غيلاس و كادامورو تلقيا الدعوة للمشاركة في مباراتي مالاوي    مشاركتهما الدائمة جنبا إلى جنب تخدم الخضر    توجيه 900 استدعاء للمكتتبين في عدل2 لتسديد الشطر الأول    لتطوير المنظومة الاستشفائية    الكشف عن برنامج نشاطات عاصمة الثقافة العربية بعد أيام    20 سنة على رحيل صاحب " راني خليتها لكم أمانة "    في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى الفاتح نوفمبر بمسرح علولة    بعد احتجاج سكان بلغيموز    المدينة الجديدة علي منجلي    القل    تعيين رئيس جديد لأمن دائرة زيامة    مقتل شاب أثناء محاولته فك شجار بين جيرانه ب "سلانيز"    وفاة غامضة لكهلين داخل مصلحة استعجالات مستشفى الدكتور بن زرجب    حادثا مرور في 4 ساعات قرب جسر الباهية    السهرة الثالثة من مهرجان ديما جاز    " الجزائر الأقرب لتنظيم كأس الأمم الافريقية2017"    "التحالف الأمريكي" يبدأ قصف مواقع "الدولة الإسلامية" في سورية    "سيتم قريبا توظيف مسيرين لإدارة المنشآت الثقافية الجديدة بقسنطينة"    أيام السينما الإيطالية تتذكر الممثل الهزلي الراحل "نينو مانفريدي"    بن غبريط تفتح النار على نفسها    دعم أنقرة العسكري للحرب ضد "داعش" وارد    الاجتماع ال69 للجمعية العامة للأمم المتحدة: السيد لعمامرة يجتمع بنظرائه المغاربة    الضربات الأميركية لم ترُق لموسكو    الجزائر لا تهتم لكلام كلينتون حول صفقات "جينيرال إليكتريك"    قرباج: "الكاف لم تراسلنا بعد في قضية شبيبة القبائل"    إجراءات احترازية لإنقاذ البنوك من خطر الإفلاس    أسماء فنية لامعة لتنشيط فعاليات المهرجان الوطني الفكاهي بالمدية    وزير الاتصال يجدد التأكيد على أهمية تكوين الصحفيين    الغازي: تشكيل خلية تفكير لدراسة الوسائل الكفيلة بمحاربة الاستهلاك المفرط للأدوية    وزارة الصحة توقع على اتفاق استراتيجي لتطوير المنظومة الصحية    العاصمة: ترحيل 1.131 عائلة إلى سكنات جديدة    الرئيس اليمني يتعهد بإستعادة هيبة الدولة    بالفيديو.. لاعب ألماني يحرز هدفاً من على بعد أكثر من 80 مترا    اجتماع في نيويورك للمنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب : تأكيد إرادة الجزائر في مواصلة مكافحة الإرهاب دون هوادة    الحكومة الفرنسية تعلن رفض تفاوضها مع مختطفي احد مواطنيها في الجزائر    محمد عيسى "يتهلا" في الأجانب    الفرعونية والقابليّة للاستخفاف    منذ أن خلق الله رب العالمين آدم وحتى قيام الساعة ولا يزالون مختلفين..    التكافل.. العبادة المنسية    فتوى "تحريم الحج كل عام" تثير جدلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الدولة ستواصل التنازل عن السكنات الوظيفية الواقعة خارج المؤسسات التربوية
سيمس فئة الأساتذة الذين لم تسو وضعيتهم وظلت ملفاتهم عالقة منذ 1995
نشر في النهار الجديد يوم 21 - 09 - 2009

كشفت النقابة المستقلة لعمال التربية أن قانون التنازل عن السكنات الوظيفية، الواقعة خارج المؤسسات التربوية لايزال ساري المفعول بالنسبة للأساتذة، الذين ظلت ملفاتهم عالقة ولم تتم تسويتها منذ 1995، وهي السنة التي صدر فيها قانون التنازل عن السكنات لفائدة عمال قطاع التربية.
وأوضح عبد المجيد باسطي الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية في تصريح ل''النهار''، أن قانون التنازل عن السكنات الوظيفية الذي صدر في سنوات التسعينيات وبالضبط في سنة 1995، لايزال ساري المفعول إلا لفائدة الأساتذة والمعلمين الذين ظلت ملفاتهم عالقة ولم تسو لحد الساعة، ولم يحصلوا بذلك على قرار التنازل، رغم أنه قد سبق لهم وأودعوا ملفاتهم كاملة على مستوى المصالح المختصة، ومن ثمة فإنه بإمكانهم تسوية وضعياتهم عن طريق الشروع في اتخاذ تدابير و إجراءات تكميلية، لتسهيل مهمتهم في الحصول على عقود الملكية بهدف تحويلها إلى سكنات اجتماعية، بشرط أن تكون تلك السكنات الوظيفية التي حصلوا عليها، واقعة خارج المؤسسات التربوية، غير أن القانون الذي يضمن حق التنازل عن السكنات الوظيفية الواقعة بداخل المؤسسات التربوية، والتي يتم تخصيصها عادة لمدراء المؤسسات التربوية، الأساتذة والحراس يعد مجمدا في الظرف الحالي. ومن جهة ثانية؛ أكد باسطي أن العشرات من السكنات الوظيفية ''الإلزامية''، التي تخصصها الدولة سنويا لفائدة مدراء المؤسسات، المقتصدون، المراقبون العامون، الحراس، الناظرون والحجاب، هي حاليا مغلقة وشاغرة، نظرا لتنقلات هؤلاء المسؤولين من ولاية لأخرى، بسبب قرارات التحويل والترقية، ليجد العديد منهم نفسه-حسب باسطي- من دون سكن وظيفي، خاصة وأن هناك بعضا منهم من يرفض إخلاء تلك السكنات بعد ترقيتهم أو تحويلهم، معلنا في السياق ذاته؛ أن القرار الذي اتخذته الوزارة الوصية مؤخرا بخصوص إنجاز سكنيين''إضافيين'' بكل مؤسسة تعليمية جديدة مستقبلا، صائب حيث سيتم تمكين كافة الأساتذة والمعلمين، خاصة الذين يعيشون ظروفا اجتماعية مزرية، من الحصول على ''سكن وظيفي''، بهدف تحسين أوضاعهم المهنية والاجتماعية وكذا لضمان السير الحسن للدروس، والرفع من المردود البيداغوجي. و تجدر الإشارة؛ أن عدد السكنات الوظيفية الموزعة عبر 24700 مؤسسة تربوية، قد بلغ 69500 سكن وظيفي، ومن ثمة فإن عدد السكنات الواقعة ب18 ألف ابتدائية، قد بلغ 36 ألف سكن بمعدل من 2 إلى 3 سكنات بكل ابتدائية، في حين بلغ عدد السكنات الواقعة ب5 آلاف متوسطة، 25 ألف سكن وظيفي بمعدل من 4 إلى 5 سكنات، بالمقابل فقد بلغ عدد السكنات الواقعة ب1700 ثانوية 8500 سكن وظيفي، و ذلك بمعدل من 4 إلى 5 سكنات، من بينها 4 سكنات إلزامية وسكن إضافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.