تونس تكرم بوتفليقة بجائزة "الكرامة الإنسانية"    "الأفامي" تحذّر رسميا .. 5 سنوات عجاف في انتظاركم أيها الجزائريون    القبض على سجين أمريكي بعد خمسين سنة من فراره    أردوغان يرفض دعوة بوتين لحضور مراسم عيد الإستقلال الروسي    رئيس بلدية فرنسي متهم بالإحصاء على أساس ديني    فابريغاس يحتفل بعيد ميلاده في برشلونة    فيراتي يفضل لافيتزي، باستوري وزلاتان خارج الملعب    ليبي يحصد جائزة زعيم المدربين الإيطاليين    رابح سعدان يعلن .. سأعود قريبا للتدريب في الجزائر    عرض «نساء الجزائر» للبيع مقابل 140 مليون دولار في نيويورك    يوتوب يغلق قناة نكّاز بسبب السرقة    غوغل الهاتف يتفوق على غوغل الكمبيوتر    إصابة 3 أشخاص من اصول جزائرية في إطلاق نار في سانت-اوين بباريس    اليوفي يخطف فوزا مثيرا من ريال مدريد في ذهاب رابطة الأبطال الأروبية    الخليفة ممنوع من الكلام    بنسبة 22 % من المجموع الوطني ... ولاية الجلفة الأولى وطنيا في "البيع بالتنازل" لشقق "لوبيجي" وضمن الأوائل في اعادة كراء الشقق العمومية !!    مستشفيات 60 سرير بالبيرين ودار الشيوخ و240 سرير بعين وسارة ومركز علاج السرطان ... ليست غدا يا مرضى الولاية !!    أطباء الصحة العمومية يعلقون حركتهم الاحتجاجية    نشب مباشرة بعد تنصيب اللجنة الانتقالية    رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني يتحادث مع عبد المالك سلال و يؤكد    في بيان مشترك توّج زيارة الرئيس راوول كاسترو    تبون قال أن الملف سيعرض على الحكومة خلال أسبوع    وفاة غامضة لمليونير عربي في أفخم فنادق لندن    تجار يؤكّدون بأن انخفاض الأسعار غير وارد    الدكتور شوّام من كليّة العلوم الاقتصادية بجامعة وهران    تعليمة من البنك المركزي منذ 1997 ترخّص لفتح مكاتب تحويل رسمية    البيض    تمرين تمويهي لسقوط طائرة متوجهة من مطار أحمد بن بلة إلى أدرار    ا. العاصمة: سوسطارة في صدام مع العلمة وعين الفوارة من أجل تأشيرة ستكون جزائرية    م.الجزائر: جورج يشحن لاعبيه ويريد كوموندوس أمام الحراش    جيوب اللاعبين ستنتعش بعشرة ملايين قبل التنقل إلى عاصمة الحماديين    تحضيرا لمشروع التقليص من الكتب المدرسية    محتجون يتهمون المدير بالتعسف و المعني يتحجج بتطبيق القانون    القل: 3 أشهر حبسا لناهبي رمال البحر بوادي الزهور    استُهلك خلال حملة التنظيف الخاصة بتظاهرة عاصمة الثقافة العربية    حسب والي قسنطينة    استعدادا لانطلاق موسم الاصطياف    صحة المرأة والطفل بدون خطرفي يوم دراسي بمركب الاندلسيات    انتشار المخدرات في الوسط الجامعي يستدعي إنشاء خلايا إ بالإقامات    بسكرة    ونحن لم نحلم بأكثر من حياة كالحياة!    ينطلق اليوم من جامعة الأمير بقسنطينة    تسلم الجائزة من يد ريجيس دوبري في باريس    اختتام فعاليات الملتقى الدولي حول الأمير عبد القادر بوهران    مؤرخون وضحايا يدلون بشهاداتهم في اليوم الثاني من الملتقى الدولي حول التعذيب الاستعماري بالجزائر    انخفاض إنتاج حليب الأبقار بسبب التقلبات الجوية و ارتفاع التكاليف    بسبب آلة يحسبونها عجيبة كل من يعرفني يمضي هاربا    تنصيب لجنة قيادة المخطط الوطني لمكافحة السرطان    بوضياف ينجح في تفكيك "قنبلة" إضراب الأطباء    عمرو بن الجموح شهيد يطأ الجنة بعرجته    العقل والنقل    سنن مهجورة سُنَّة كشف عيب السلعة    مدير المؤسسة العمومية للصحّة الجوارية بسور الغزلان يعلن (استقالته)    توقع نموا ب8ر4% خارج المحروقات في 2015    معرض بالماما وعروض احتفالا بخمسينية تأسيس سينماتك الجزائر    تأجيل إحالة القابلات على التقاعد في الوقت الراهن لتفادي إختلالات في المهنة    معارض تتطرق لحياة و سيرة مؤسس الدولة الجزائرية    الكعبة بأم البواقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الدولة ستواصل التنازل عن السكنات الوظيفية الواقعة خارج المؤسسات التربوية
سيمس فئة الأساتذة الذين لم تسو وضعيتهم وظلت ملفاتهم عالقة منذ 1995
نشر في النهار الجديد يوم 21 - 09 - 2009

كشفت النقابة المستقلة لعمال التربية أن قانون التنازل عن السكنات الوظيفية، الواقعة خارج المؤسسات التربوية لايزال ساري المفعول بالنسبة للأساتذة، الذين ظلت ملفاتهم عالقة ولم تتم تسويتها منذ 1995، وهي السنة التي صدر فيها قانون التنازل عن السكنات لفائدة عمال قطاع التربية.
وأوضح عبد المجيد باسطي الأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية في تصريح ل''النهار''، أن قانون التنازل عن السكنات الوظيفية الذي صدر في سنوات التسعينيات وبالضبط في سنة 1995، لايزال ساري المفعول إلا لفائدة الأساتذة والمعلمين الذين ظلت ملفاتهم عالقة ولم تسو لحد الساعة، ولم يحصلوا بذلك على قرار التنازل، رغم أنه قد سبق لهم وأودعوا ملفاتهم كاملة على مستوى المصالح المختصة، ومن ثمة فإنه بإمكانهم تسوية وضعياتهم عن طريق الشروع في اتخاذ تدابير و إجراءات تكميلية، لتسهيل مهمتهم في الحصول على عقود الملكية بهدف تحويلها إلى سكنات اجتماعية، بشرط أن تكون تلك السكنات الوظيفية التي حصلوا عليها، واقعة خارج المؤسسات التربوية، غير أن القانون الذي يضمن حق التنازل عن السكنات الوظيفية الواقعة بداخل المؤسسات التربوية، والتي يتم تخصيصها عادة لمدراء المؤسسات التربوية، الأساتذة والحراس يعد مجمدا في الظرف الحالي. ومن جهة ثانية؛ أكد باسطي أن العشرات من السكنات الوظيفية ''الإلزامية''، التي تخصصها الدولة سنويا لفائدة مدراء المؤسسات، المقتصدون، المراقبون العامون، الحراس، الناظرون والحجاب، هي حاليا مغلقة وشاغرة، نظرا لتنقلات هؤلاء المسؤولين من ولاية لأخرى، بسبب قرارات التحويل والترقية، ليجد العديد منهم نفسه-حسب باسطي- من دون سكن وظيفي، خاصة وأن هناك بعضا منهم من يرفض إخلاء تلك السكنات بعد ترقيتهم أو تحويلهم، معلنا في السياق ذاته؛ أن القرار الذي اتخذته الوزارة الوصية مؤخرا بخصوص إنجاز سكنيين''إضافيين'' بكل مؤسسة تعليمية جديدة مستقبلا، صائب حيث سيتم تمكين كافة الأساتذة والمعلمين، خاصة الذين يعيشون ظروفا اجتماعية مزرية، من الحصول على ''سكن وظيفي''، بهدف تحسين أوضاعهم المهنية والاجتماعية وكذا لضمان السير الحسن للدروس، والرفع من المردود البيداغوجي. و تجدر الإشارة؛ أن عدد السكنات الوظيفية الموزعة عبر 24700 مؤسسة تربوية، قد بلغ 69500 سكن وظيفي، ومن ثمة فإن عدد السكنات الواقعة ب18 ألف ابتدائية، قد بلغ 36 ألف سكن بمعدل من 2 إلى 3 سكنات بكل ابتدائية، في حين بلغ عدد السكنات الواقعة ب5 آلاف متوسطة، 25 ألف سكن وظيفي بمعدل من 4 إلى 5 سكنات، بالمقابل فقد بلغ عدد السكنات الواقعة ب1700 ثانوية 8500 سكن وظيفي، و ذلك بمعدل من 4 إلى 5 سكنات، من بينها 4 سكنات إلزامية وسكن إضافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.