الأمن الحضري الخامس بحي "الجلفة الجديدة" يوقف أخطر مروج للمؤثرات العقلية    الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب من الدول المقاطعة لها    روما يفشل في الظفر بخدمات بديل صلاح    رسميًا محمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي لمدة 5 سنوات    المنتخب الصيني يقترب من اللعب في الدوري الألماني    الولايات المتحدة توقف استيراد اللحوم البرازيلية لعدم مطابقتها للمواصفات    التحقيقات الأولية مع قتلة الأستاذ الجامعي بتيبازة: دوافع القتل لا علاقة لها بالغش    محاكمة عصابة حاولت إغراق العاصمة بالأوراق النقدية المزورة    الحبس النافذ لمدير سابق ل"كناك" بوهران    ألمانيا تتعادل مع التشيلي في قمة مبارايات كأس القارات    "يديرو فالنش علي"    ستة أشهر حبسا غير نافذ لشاب مجّد داعش في الفايسبوك بسطيف    ليفربول يصدم جوفنتوس ويرفض تسريح نجمه    اللاعب المصري محمد صلاح ينضم رسميا إلى ليفربول الإنجليزي    العثور على جثة جزار معلقة بسقف إسطبل في قالمة    ضوضاء وسائل النقل تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري    علامات الساعة تظهر في العفرون    بلدية حيدرة تتضامن مع يتامى سبت عزيز    إخراج زكاة الفطر في نهاية شهر رمضان    رقائق    رمضان.. الأرباح والخسائر    هكذا عوقبت وردة الجزائرية بعد مباراة "أم درمان"    أبناء سوسطارة "يعكرون فرحة العيد" على الزمالك    حملة استقالات لإطارات "بريد الجزائر" احتجاجا على تنحية المدير العام    العراق يفقد كنزا تاريخيا آخر و"داعش" في قفص الاتهام    الطاهر حجار يشهر سيف الحجاج ضد المنظمات الطلابية    النواب الجدد يفضلون النوم على جلسات البرلمان!    لهذا رفض محمد السادس لقاء رئيس الحكومة التونسية بسبب الجزائر    مبابي الى ريال مدريد .. 5 أمور يفعلها فلورنتينو بيريز حينما يعقد صفقة ضخمة    تسخير أزيد من 4000 تاجر لضمان مُداومة " عيد الفطر " بأربع ولايات غرب الوطن    أمير قطر يهنأ العاهل السعودي وولي عهده الجديد    أفغانستان : 29 قتيلا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف في إقليم هلمند    حذار .. ملف اللاجئين الأفارقة أصبح قضية دولة وأمن قومي    بن صالح وبوحجة وتبون يشرفون على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره    بن خالفة: هذا الجديد في مخطط عمل حكومة تبون    انطلاق أشغال قمة كامبالا حول اللاجئين بمشاركة مساهل ممثلا عن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة    مقتنيات زوجة كينيدي تباع بمبالغ خيالية في مزاد    ماكرون: رحيل الأسد لم يعد أولوية بالنسبة لنا    "الخبر" تعيد نشر قسيمات مسابقة رمضان 2017    تدافع ومشادة بين العمال والمتقاعدين في مراكز البريد    برنار إيمي يودع المسؤولين الجزائريين بعد انتهاء مهامه    أول رحلة للحجاج الجزائريين إلى البقاع المقدسة يوم 5 أوت القادم    "حوالي 700 ألف مسجل لاجتياز مسابقة توظيف الأساتذة"    تنظيم وقفة تكريمية للراحل عبد الكريم جيلالي بمكتبة شايب دزاير    عام حبسا لشاب بتهمة الإشادة بداعش في سطيف    العجز التجاري يتراجع ب 54 بالمائة في 2017    خلفا للألماني مارتن كوبلر    جمع 15330 قنطارا من مختلف أنواع الحبوب    رمضان يتأهّب للرّحيل.. فهل من متحسّر؟    تزويد مركب بلارة في جيجل بشبكات الماء والكهرباء والغاز    مسابقات ودروس دينية عبر مساجد تلمسان    بوعزارة يطير إلى روسيا للبحث عن فرص للتكوين    لا أحب الشهرة وأميل إلى النجاح الفني    خشبة المسرح تنسيني مشقة الصيام    وزارة الصحة تنفى وجود أزمة وتؤكد:    لا ندرة في الدواء ولا تخفيض في استيراد مواد تصنيعه    وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية الأساسية وتعترف بوجود "ضغط" على بعض الأنواع    مساعدات جزائرية جديدة لليبيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شطب 235 ألف ملف من قوائم سكنات "عدل"
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 02 - 2008

شطبت الوكالة الوطنية لترقية وتحسين السكن "عدل" أكثر من 235 ألف مرشح للاستفادة من برنامج 65 ألف سكن الممولة من طرف الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الذي شرع مند شهرين فور تسلمه قوائم المرشحين للاستفادة من السكنات من "عدل"للتحقيق في الملفات المقدمة خاصة وانها تحتوي على معطيات قديمة تعود الى سنة 2001
كشفت مصادر مطلعة من الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط " كناب" أن هدا الأخير سيعيد النظر في دراسة ملفات طلب الحصول على السكنات المتعلقة ببرنامج عدل لسنة 2001 2002 و التي بلغت لحد الساعة 300 ألف طلب بسبب تجاوزها للحصة المخصصة والمقدرة ب 65 ألف وحدة سكنية، سيتم بناءها في كل من بلديتي فوكة وبواسماعيل والرغاية بالنسبة للعاصمة وبئر الجير بولاية وهران.وهو ما يعني ان 235 ألف مواطن قدم طلبا للحصول على سكن بوكالة عدل شطب من قوائم المستفدين من طرف الوكالة الوطنية لتحسن وتطوير السكن وليس الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط مثلما هو مزعوم به حاليا.
وحملت مصادرنا وكالة عدل مسؤولية فتح قوائم المترشحين للحصول على سكن لأن تصل الى 300 ألف طلب بدل 65 ألف وحدة سكنية يجري بناءها والتي تقرر أن يمولها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط وفق صيغة البيع بالايجار والتي تستهدف اصحاب المداخيل المتوسطة.
ومع دلك تضيف مصادرنا فان عدل لم تخطر المشطوبين من القوائم تاركة طالبي السكن على أمل تلقي استدعاءات لدفع مستحقاتهم،
في هدا الصدد كشفت مصادرنا أن البنك يحقق حاليا في الملفات المقدمة من طرف عدل للصندوق كون المعطيات والوثائق الموجودة بها قديمة تعود الى سنة 2001 خاصة ما تعلق بكشف الرواتب والأعمار و هو ما يفسر استدعاء البنك لبعض المترشحين لأجل تحيين ملفاتهم بتزويد الصندوق بوثائق جديدة تمكن مديريات القروض من دراسة الملفات مجددا وبالتالي القرار في امكانية الاستفادة من قرض لاكناب أم لا
، مقابل ذلك -يضيف محدثنا- فإن كل شخص قدم طلبا و تتوفر فيه كل الشروط اللازمة للحصول على سكن في اطار "برنامج عدل" التي يمولها "الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط " و دفع الحصة الأولية من تكلفة سكنات "عدل" سيحصل على مسكنه خلال السنة الجارية أو القادمة على أقصى تقدير.
و على صعيد آخر أكد المصدر ذاته بأن مشكل نقص الأراضي المخصصة للبناء الذي كان مطروحا بقوة في السابق بدء يعرف انفراجا في الآونة الأخيرة أين تحصلت "الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط على قطعتين من الأرض الأولى بمنطقة " فوكة " بولاية تيبازة و الثانية ببئر الجير بولاية وهران بعد ان درس الصندوق مسبقا حجم الطلبات في هده المناطق حتى لا يقع مرة اخرى في اشكالية بناء سكنات لا تجد من يشتريها مثلما تم في ولاية البويرة وتلمسان في السنوات الأخيرة.
و تجدر الإشارة بأن وزير السكن نور الدين موسى كان قد صرح لدى نزوله ضيفا في منتدى التلفزيون بأنه سيتم إعادة بعث كل المشاريع الأخرى المبرمجة في اطار برنامج 65 ألف وحدة سكنية بما فيها تلك التي عرفت تأخرا كبيرا السابق على غرار موقع "لاكونكورد" و "بئر مراد رايس" بالعاصمة ، و وعد بتسليمها قبل نهاية شهر مارس المقبل . غير أنه أوضح بأن المتعاقدين مع الوكالة الوطنية لتطوير السكن و تحسينه "عدل" الذين سيحصلون على سكناتهم هم المستفيدون الذين تم تحديد مواقعهم و دفعوا الحصة الأولية من تكلفة السكن أما أولئك الذين تم تسجيلهم فقط لا يعتبرون مستفيدين و أمامهم خيارات و صيغ أخرى يمكنهم اللجوء إليها للاستفادة من السكن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.