حادث مرور على الطريق المؤدي ل "فندق الأوراسي" بالجزائر العاصمة    بعد ساعات .. الحسم في ملفات 5 دول مرشحة لاستضافة كأس الأمم الأفريقية 2019 و2021    إلغاء المادة 87 مكرّر ابتداء من جانفي 2015    خبير دولي في مجال "الحوكمة" يكشف بالأرقام: 150 ألف مغربي فقدوا فرص عمل بسبب "الرشوة"    بألبومها الجديد المتضمن لأشعار إليا ابو ماضي وابو القاسم الشابي    تحضيرا للاحتفالات المخلدة لأول نوفمبر بوهران    تأسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية محل نقاش في يوم دراسي بسيدي بلعباس    الكونغرس يجيز خطة أوباما لتدريب وتسليح معارضة سوريا    مقاتلات "رافال" الفرنسية تشن أول هجوم على "دواعش العراق"    سلال يؤكد أن الأولوية لتحسين ظروف معيشة المواطنين في قانون المالية 2015:    البيض    تقدم ملحوظ في المخطط الخاص بحماية المدن من الفيضانات بتيارت    انتشار القصدير حاسي بونيف    افتتاح السنة الجامعية 20142015    بعد تسجيله لثلاثية أمام بوريسوف ، براهيمي يصرح:    ثنائي "الخضر" يبهران العالم ويمضيان ثلاثية تاريخية في أوروبا    موقع الفيفا يشيد باللاعب:    أنصار الوفاق يتجمهرون أمام مقر إقامة مازمبي ومسؤولوه يتوعدون "ستعيشون الجحيم في لوبومباتشي"    هذه أسرار الخطاب الإسلامي الإفريقي    أفلام وثائقية جزائرية في الأيام السينمائية الأوروبية بتونس    "مصنع رونو سيتم تدشينه يوم 10 نوفمبر المقبل"    مشروع هولاند لحل النزاع إسرائيل-فلسطين    ماء زمزم.. حين انفجرت الحياة تحت قدم إسماعيل    أزمة بين مجلس النواب الليبي ورئيس الحكومة المكلف    أول تنظيم لحركات تحرير للمرأة الكردية    بوضياف يتوعّد المؤسسات المتأخرة في الإنجاز    الجزائر ستزود مطاراتها بنظام "تابي" الطبي    وجوب تسريع وتيرة الإنجاز مع مراعاة خصوصيات كل مرحلة    اكتظاظ في الأقسام وأولياء يستنجدون بدروس الدعم    دعوة الشركاء إلى الإسهام في إنجاح التحول الاقتصادي    أضحية العيد تخلط حسابات العائلات و ضغط الأبناء يضعهم في مأزق    مجلس الأمن يدعم بغداد ضد تنظيم الدولة    تحف فنية بقيمة أزلية    سكان العالم:أكثر من12مليار نسمة ب2100    براهيمي في التشكيلة المثالية لرابطة أبطال أوروبا    سعداني يدعو المناضلين للعمل على توسيع انتشار الأفلان    مقري: "من يتوقع أن نعلن الثورة فلا ينتظر منا ذلك"    الدولة عازمة على مواصلة سياسة الدعم وتوزيع الثروة بعدالة    مذكرة تعاون في مجال العلوم والتكنولوجيات بين الجزائر وفرنسا قريبا    ليبيا و مالي في صلب دبلوماسية الجزائر    البدء في دراسة ملفات المترشحين لمسابقة الماستر الأسبوع المقبل    المهرجان الدولي ال7 للشريط المرسوم يحتفي بالبرازيل    حماية التراث الثقافي الجزائري ضمن ''أولويات'' الحكومة    أسكتلندا تتطلع لسلطات أوسع وأوروبا ترحب ببقائها    روائع موزار و فيفالدي وأيقونات الموسيقى العالمية تبهر جمهور محي الدين باشطارزي    ماسينيسا: مؤسس الدولة النوميدية الموحدة (محطات تاريخية)    بلاتيني سيدفع ثمن الساعة الثمينة التي تلقاها    تصنيف الفيفا (سيدات): الجزائر تحتل المركز 75 عالميا و السابع إفريقيا في شهر سبتمبر    وضع حد لنشاط شبكة نصب واحتيال تعمل على محور وهران-العاصمة    مشروع انجاز الترامواي ورقلة قريبا    7قناطير من اللحوم الفاسدة بالمركز الجامعي    صيدال:انسولين مصنوع بقسنطينة قريبا بالأسواق    700 إصابة ب"إيبولا" سُجلت الأسبوع الأخير    الجزائر ستزود مطاراتها بنظام طبي للكشف عن "إيبولا"    مَن أهَلَّ بالحجّ مُفردًا هل حجّه تام؟ وهل عليه عمرة؟    آداب طلب العلم من خلال قصّة سيدنا موسى والخضر    عبد اللّه بن عبّاس    قيمة فايسبوك السوقية تبلغ 190 مليار دولار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شطب 235 ألف ملف من قوائم سكنات "عدل"
نشر في النهار الجديد يوم 16 - 02 - 2008

شطبت الوكالة الوطنية لترقية وتحسين السكن "عدل" أكثر من 235 ألف مرشح للاستفادة من برنامج 65 ألف سكن الممولة من طرف الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط الذي شرع مند شهرين فور تسلمه قوائم المرشحين للاستفادة من السكنات من "عدل"للتحقيق في الملفات المقدمة خاصة وانها تحتوي على معطيات قديمة تعود الى سنة 2001
كشفت مصادر مطلعة من الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط " كناب" أن هدا الأخير سيعيد النظر في دراسة ملفات طلب الحصول على السكنات المتعلقة ببرنامج عدل لسنة 2001 2002 و التي بلغت لحد الساعة 300 ألف طلب بسبب تجاوزها للحصة المخصصة والمقدرة ب 65 ألف وحدة سكنية، سيتم بناءها في كل من بلديتي فوكة وبواسماعيل والرغاية بالنسبة للعاصمة وبئر الجير بولاية وهران.وهو ما يعني ان 235 ألف مواطن قدم طلبا للحصول على سكن بوكالة عدل شطب من قوائم المستفدين من طرف الوكالة الوطنية لتحسن وتطوير السكن وليس الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط مثلما هو مزعوم به حاليا.
وحملت مصادرنا وكالة عدل مسؤولية فتح قوائم المترشحين للحصول على سكن لأن تصل الى 300 ألف طلب بدل 65 ألف وحدة سكنية يجري بناءها والتي تقرر أن يمولها الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط وفق صيغة البيع بالايجار والتي تستهدف اصحاب المداخيل المتوسطة.
ومع دلك تضيف مصادرنا فان عدل لم تخطر المشطوبين من القوائم تاركة طالبي السكن على أمل تلقي استدعاءات لدفع مستحقاتهم،
في هدا الصدد كشفت مصادرنا أن البنك يحقق حاليا في الملفات المقدمة من طرف عدل للصندوق كون المعطيات والوثائق الموجودة بها قديمة تعود الى سنة 2001 خاصة ما تعلق بكشف الرواتب والأعمار و هو ما يفسر استدعاء البنك لبعض المترشحين لأجل تحيين ملفاتهم بتزويد الصندوق بوثائق جديدة تمكن مديريات القروض من دراسة الملفات مجددا وبالتالي القرار في امكانية الاستفادة من قرض لاكناب أم لا
، مقابل ذلك -يضيف محدثنا- فإن كل شخص قدم طلبا و تتوفر فيه كل الشروط اللازمة للحصول على سكن في اطار "برنامج عدل" التي يمولها "الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط " و دفع الحصة الأولية من تكلفة سكنات "عدل" سيحصل على مسكنه خلال السنة الجارية أو القادمة على أقصى تقدير.
و على صعيد آخر أكد المصدر ذاته بأن مشكل نقص الأراضي المخصصة للبناء الذي كان مطروحا بقوة في السابق بدء يعرف انفراجا في الآونة الأخيرة أين تحصلت "الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط على قطعتين من الأرض الأولى بمنطقة " فوكة " بولاية تيبازة و الثانية ببئر الجير بولاية وهران بعد ان درس الصندوق مسبقا حجم الطلبات في هده المناطق حتى لا يقع مرة اخرى في اشكالية بناء سكنات لا تجد من يشتريها مثلما تم في ولاية البويرة وتلمسان في السنوات الأخيرة.
و تجدر الإشارة بأن وزير السكن نور الدين موسى كان قد صرح لدى نزوله ضيفا في منتدى التلفزيون بأنه سيتم إعادة بعث كل المشاريع الأخرى المبرمجة في اطار برنامج 65 ألف وحدة سكنية بما فيها تلك التي عرفت تأخرا كبيرا السابق على غرار موقع "لاكونكورد" و "بئر مراد رايس" بالعاصمة ، و وعد بتسليمها قبل نهاية شهر مارس المقبل . غير أنه أوضح بأن المتعاقدين مع الوكالة الوطنية لتطوير السكن و تحسينه "عدل" الذين سيحصلون على سكناتهم هم المستفيدون الذين تم تحديد مواقعهم و دفعوا الحصة الأولية من تكلفة السكن أما أولئك الذين تم تسجيلهم فقط لا يعتبرون مستفيدين و أمامهم خيارات و صيغ أخرى يمكنهم اللجوء إليها للاستفادة من السكن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.