هل هذا كوكب الأرض الثاني حيث قد تعيش كائنات فضائية؟    بعثات دبلوماسية عربية وأوروبية تغادر ليبيا بعد تكرار حوادث الخطف    "بن لادن" يفرق الأحباب!    نواصل التغطية حتى في أصعب الظروف    من ينقذ المسجد الأقصى؟    رسالة دكتوراه بمصر عن التصوّف عند الأمير    تيزي وزو تحيي اليوم الذكرى ال34 للربيع الأمازيغي في أجواء سياسية ساخنة    كردستان يحتفي بنجوم السينما العالمية    الإطاحة بعصابة سرقة المنازل بشوارع مدينة عين الملح ولاية المسيلة    سقوط طفل في بئر    التجمعات الفوضوية: الخطر الذي يهدد السكان والسلطات    أسئلة في القرآن الكريم؟    المال العام ملك للجميع    استخدام خطوط الكهرباء بالطرق غير المشروعة "حرام شرعًا"    «أنا الفائزة في الرئاسيات!"    بن فليس يكشف قرب تأسيس حزبه السياسي    رئيس بعثة الملاحظين الأفارقة "مطمئن" بشأن مصداقية الاقتراع    5 آلاف تأشيرة لعمرة رمضان مخصصة لموظفي التربية    من هم أحب الناس إلى الله؟    الريال مستعد لدفع 200 مليون أورو لجلب ميسي    روما يعود إلى دوري أبطال أوربا    الخضر سيواجهون أرمينيا وديا في سيون السويسرية    حليلوزيتش يقرر استدعاء محرز لمعسكر الخضر للإنسجام مع المجموعة    غولام ويبدة يفترقان على نتيجة التعادل الإيجابي    رفضوا الالتزام ببنوده    كينيدي تندد بالانتهاكات الممارسة ضد الصحراويين    الشاب خالد أخذ نصف مليار من دون أن يتنقل إلى الجزائر    ولد خليفة يعد بصفحات جديدة    الرئيس بوتفليقة يتلقى التهنئة من الامين العام لجامعة الدول العربية بمناسبة إعادة انتخابه    أنظار الجزائريين تتّجه إلى المجلس الدستوري    ملفات ثقيلة على مكتب بوتفليقة    الأهلي المصري يعاقب سيد معوض    المتقاعدون يستعجلون الزيادة    بلدية زرالدة تطبق تعليمات والي العاصمة    إخضاع المعتمرين إلى الرقابة على مستوى المطارات    منحت لهم قطع أرضية لإنجازها منذ 19 سنة    موسكو تسارع لكسب "ود" الجزائر بالتنازل عن "جازي"    العربي بن بلقاسم التبسي مثال للوطنيّين    »التراث والهوية الثقافية« محور ملتقى وطني شهر ماي المقبل    صالون الصناعات الغذائية ينطلق غدا بقصر المعارض    موظفان ببلدية خرايسية يزوران عقود الاستفادة من الأراضي    4000 مقعد بيداغوجي وألف سرير طور الإنجاز بتيارت    مكاسب تحقّقت وأخرى تنتظر التّجسيد والمديونية الخارجية في أدنى مستوياتها    نيمار: كنت خائفًا من الغياب عن كأس العالم!    500 مليون برميل بترول تضيع من الجزائر سنويا    الحكومة تشتري "جيزي" ب2.6 مليار دولار    زوخ يشكو عراقيل ديوان الترقية والتسيير العقاري لدى تبّون    ميشيل أوباما تطل في مسلسل تلفزيوني    "العودة إلى مونلوك" يشارك في مهرجان الأفلام الوثائقية بكندا    سكان حي بودربالة القصديري بالسويدانية ينتظرون حلم الترحيل    81.53%..بوتفليقة يفوز بالنتيجة العريضة    هذا ما وعد به بوتفليقة الجزائريين!    انتحر بعد إنقاذه من العبّارة الكورية الغارقة    تعرف على..5 معتقدات خاطئة حول مرض السكري    التصريح باشتراكات الضمان الاجتماعي عبر النت    لوراس أمقران إفوط فابلاد اتيلي خير والفوط إعدا سالخير اذلهنا    فروان609 دلافيراث قثلاثة إياران إمزوورا أسقاسو    73 حالة وفاة بكورونا في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.