تداول موضوع الرياضيات من داخل قاعات اجراء الامتحان    تأجيل قضية صفقة التنازل عن أسهم الخبر لفائدة مجمع سيفيتال إلى 8 يونيو المقبل    حركة طالبان تتبنى هجوم كابول الانتحاري    البطولة الممتازة للرجال شباب الدار البيضاء على بعد فوز من لقب تاريخي    موجة حر شديدة غدا الخميس    وزارة الصحة تحذّر من موجة الحر المعلن عنها يومي الخميس والجمعة    حركة طالبان تعلن عن هوية زعيمها الجديد    القبض على العقل المدبر لداعش التونسي في ليبيا    شركتين من أوروبا للبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية    الشروع في إقتناء تذاكر حج 2016 على مستوى وكالات الجوية الجزائرية    83.17 مليون دج لحماية النخيل من الآفات    تسيير النفايات الطبية بقسنطينة خطوة لحماية البيئة    هني يفوز بجائزة أحسن لاعب ببلجيكا لموسم 2015-2016    دوري الأبطال وكأس الكاف:    الرابطة الأولى موبيليس ::    قرباج ينافس نفسه على رئاسة الرابطة    إدارة "سوسطارة" تنفي رغبتها في التعاقد مع ربيعي لاعب سطيف    تمويل أوروبي لمشاريع الطاقة المتجددة في الجزائر    لا يحتاج امرأة تطير!    إرهابي يسلم ونفسه الإطاحة بعنصري دعم وتدمير مخابئ إرهابية:    محرّك البحث "غوغل" لا يدفع الضرائب في فرنسا    كل القنوات الجزائرية غير معتمدة    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات طرطوس وجبلة إلى 184 قتيلا    مشاريع هامة لتحسين الإطار المعيشي لسكان عين لحجر وعين بسام    إنشاء أول مفاعل نووي في السودان    لعمامرة: التعديل الدستوري شكل "نقلة نوعية" في تطوير العمل الدبلوماسي    "إيريس سات" تطلق أول تلفزيون "أولد أولترا أش دي" مصنوع بإفريقيا    النفق ت 4 بالكنتور سيفتح أمام حركة المرور منتصف يوليو المقبل    قراصنة شبكات يستكشفون دفاعات بنوك في الشرق الأوسط    بشرى سارة للجزائريين بخصوص لقمة عيشهم    لوح: الجزائر دولة مرجعية في مجال مكافحة التطرف    موظفون بقطاع الصحة ينتظرون تسوية وضعيتهم السكنية بسيدي عيسى    بالفيديو: أسود تفاجئ سياحاً داخل خيمتهم أثناء رحلة سفاري    أدوية خطيرة تروج وسط شباب حاسي مسعود    قناة "العربية" تنفّذ أكبر عملية فصل للموظفين منذ تأسيسها وتستبعد وجوهاً تاريخية    إدانة شابين ب 3 و12 سنة سجنا في قضية مقتل شاب بميناء تيبازة    السلفيون للمقرئات: أسكتن.. أصواتكن عورة!    ارتفاع الأسعار يهدد بنسف بعض المواد الغذائية من قفة رمضان!    رقم قياسي.. 197 هدفا جزائريا في أوروبا    تراباندو الكتاب.. ممنوع    ترشيحات بيل غيتس لكتب هذا الصيف تكشف تخوفاته على مستقبل البشر    أنا ممثل سينمائي وقلة ظهوري سببه ركود المشهد في الجزائر    لا مقروئية في الجزائر واللغة العربية هي السبب    المدير العام للأمن العمومي عيسى نايلي يكشف من باتنة    تحمل اسم الشهيد الطيبي أحمد    وفاة 43 شخصا في 1177 حادث مرور خلال أسبوع    دراسة: تدريب الأطفال على النوم ليس دائما مجهدا    استكمال كافة الترتيبات والإجراءات    اللجوء إلى "شعيب لخديم"    على خلفية حادث الانفجار    أزيد من 800 مشارك وطني وأجنبي في المعرض الدولي للجزائر    يتم إنجازه بشراكة تركية جزائرية ويوظف 250 عاملا    لجنة الانضباط تحقق مع مسؤولي جمعية الخروب وشبيبة بجاية    عظماء أسلموا:    شعبان مقدمة لرمضان    الغلام المؤمن والساحر    تعددت الأسباب والموت واحد!    هذه آداب تلاوة القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.