حركة النهضة تراهن على الإستحقاقات القادمة    رسالة من بوتفليقة إلى نظيريه في مالي والنيجر    الإينباف يعلن عن إضراب    تحقيق صيد بأكثر من 41 طنا من السردين بزيامة منصورية    أبواب مفتوحة بزلفانة حول عقد العمل المدعم    حصة جديدة من سكنات عدل توزع اليوم    فوز العميد على الحمراوة و السنافر على تاجنانت    مولودية بجاية تسعى لمواصلة كتابة التاريخ    روراوة يشرع في معركة خلافة حياتو    ليستر يواصل عروضه المخيبة في البريميرليغ بحضور محرز وسليماني    توقيف جماعة أشرار احتالت على قرابة 170 مريض بداء السكري    إنجاز ثانوية يثير فتنة بين مشاتي بلدية أيت نوال أومزادة بسطيف    زفاف جماعي في غرداية    مراكز التكوين المهني تفتح أبوابها للشباب    يوم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    هكذا تربي طفلًا سليم العقيدة    الفرق بين الحية والثعبان    سفير إسبانيا في الجزائر: الجائزة شرف لإسبانيا    زوخ غير مرحب به في المطار    توقيف 5 أشخاص وحجز ذخيرة حية ومخدرات بتيارت    الزرنة تعرف رواجا بميلانو    دعا إلى الإبتعاد عن الأنانية و ترك الخلافات والحفاظ على البيت الداخلي    غول يجدد دعوته إلى وضع ميثاق شرف يجمع الموالاة والمعارضة    "سعداني موجود ويدير المعركة شخصيا ليس كصدام حسين"    الجيش يدمّر ثلاثة مخابئ للإرهابيين بجيجل    المدرب الجديد سيباشر عمله هذا الأسبوع والتربص سيكون في مستغانم    أرقام بن سبعيني تحتم على راييفاتس استدعائه للقاء الكاميرون    فرصة الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر.. واردة    وزير الفلاحة يؤكد أن التحاليل على لحوم الأضاحي الفاسدة مازالت مستمرة و يكشف    محمد الغازي يتفقد قطاع العمل والضمان الاجتماعي بسيدي بلعباس    أوباما يشهر الفيتو الرئاسي لمنع تشريع "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب"    اللاجئون .. الملف المفتوح    وزيرا الأشغال العمومية و النقل و الصحة يتفقدان موقع الحادث و يطمئنان على الجرحى : قتيل و عشرات الجرحى في اصطدام قطارين ببودواو    سمع صراخها بعدما دفنها وهي حامل.. وهذا ما حصل!    لعمامرة يؤكد من نيويورك :    نقطة ساخنة    نور الدين تيفورة يرحل في صمت بعد سنوات من العطاء    معارض ثقافية وتراثية بمؤسسة " جنة العارف "    جميلة حميتو رئيسة جمعية القارئ الصغير ل " الجمهورية " :    المدرسة الجزائرية.. وتستمر المؤامرة!    مهاجرون جزائريون يحصلون على الجنسية الأمريكية عن طريق "الخطأ"    تكوين مهني:    المشروع يراوح مكانه و المرضى يعانون    عدد الطلبة المسجلين يصل إلى 2800 طالب في جميع التخصصات    بوشوارب يرافع عن مؤهلات الجزائر الاقتصادية    قررنا تجميد انتساب المحامين التونسيين والأجانب للمهنة بالجزائر    رئيس مدير عام جديد على رأس صانوفي الجزائر    إسبانيا تجدد دعمها لحل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي    توجيه إعذار للمجمع الإسباني    بونوة يبدع "من خلال الحروف"    20 بالمائة من المنخرطين من تيزي وزو    الإعلان عن قائمة السكن الاجتماعي قريبا    سعي لاستعادة الذاكرة العاصمية    10 حجاج جزائريين في حالات حرجة في مستشفيات مكة    ثلاثية معسكر تؤكد نية الصعود    جرائم في حق مرضى السكري بالجزائر!    درس حفظناه دون فهم    لعوايل انلورس امقران خذمت ابندير ذإيبذران ساقلين نيخف نالعيذ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.