الرئيس بوتفليقة: جيشنا يسهر بيقظة و تفان على الحدود البرية للوطن و على سلامة البلاد    سلال يدشن الخط حي البدر- الحراش لميترو العاصمة    سلال: انهيار أسعار البترول "أصبح حقيقة" والتقشف "ما يجيبش الخير" للجزائريين    "داعش سيناء" يتبنى إطلاق ثلاثة صواريخ على إسرائيل    بوتفليقة يصدر إجراءات عفو بمناسبة الخامس جويلية    الرئيس بوتفليقة يؤكد على ضرورة المزيد من الترشيد في تسيير الموارد المالية العمومية    مانشستر سيتي و"البياسجي" يتنافسان على موهبة إنجليزية    "رامز واكل الجو".. فبركة باتفاق مع النجوم    وزارة الصحة تطمئن بخصوص وفرة الأدوية    نتائج شهادة التعليم المتوسط حاليا على الموقع    غلام يصنع الحدث في مسجد بومرزاڤ بالبرج، ويفطر مع الأيتام    عبد المالك سلال في زيارة عمل إلى ولاية الجزائر    هولندا: البرلمان يستعد لإغلاق جامعة إسلامية موالية لأردوغان    السعودية تنهي خطتها التشغيلية ل 750 رحلة جوية لنقل المعتمرين من المدينة المنورة إلى بلدانهم    بيل غيتس يبدي إعجابه بتبرع الأمير السعودي الوليد بن طلال بثروته    الجائزة الكبرى للسيدات 2015-الجولة الأولى: فوز الجزائر على أستراليا (3-2)        مغني يحظى باستقبال شعبي في قسنطينة    وزير الداخلية يبحث مع المالكيين والإباضيين إيجاد أرضية اتفاق    رؤوس رهبان تيبحيرين السبعة قطّعت بعد وفاتهم    الإدارة تضمن ورقة تسريح حدوش مقابل 400 مليون سنتيم وتأهيله سيعجّل بتسريح مقاتلي    أغويرو يشيد بثلاثي الشيلي قبل خوض نهائي كوبا أمريكا    لهذا السبب طرد عيسى مشايخ السلفية    من يقف وراء أزمة الدواء في الجزائر    أردوغان يلعن من قتل الإخوان.. ويصف السيسي بالمحتل ومرسي بالرئيس الشرعي    CNN: العالم ينجو.. دقيقة "مكونة من 61 ثانية" تكاد تدمر الانترنت وأجهزة الكمبيوتر    محققون يشتكون رفض الجوية الجزائرية تسليم عقد تأجير طائرة "سويفت اير": أخطاء "مأسوية " أدت إلى تحطم طائرة الجوية الجزائرية بمالي    بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة    بعد توقيع بن العمري وتأهيل المغترب شنين: إدارة وفاق سطيف تنتظر بلقروي وكنيش لغلق قائمة المستقدمين الجدد    أعرب عن أمل في أن تكون الترقيات حافزا على مواصلة العمل:    العاصمة:    احتجاجات ببن الشرقي و رئيس الدائرة يأمر بالتحقيق في أسماء المستفيدين    وفاة شخصين من المصابين بالبوتيليزم جراء تناول الكاشير بباتنة    مجلس الأمة يصوّت على مشروع قانون التجارة الخارجية    استجابة لدعوات بعض قدماء الجامعة:    تخلت عن دور الفتاة العاشقة:    فيما عادت جائزة أحسن مقال اقتصادي لصحفي النصر    وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال من سطيف    وزير التكوين المهني يشرف على تكريم أوائل خريجي قطاعه و يكشف    مذيع الجزيرة أحمد منصور يصف بعض الصحافيين المغاربة ب"الشواذ وسفلة السافلين"    انخفاض أسعار السردين إلى 70 دج في بعض موانئ الصيد    جمع حوالي 11 مليون لتر من حليب البقر ببومرداس    خبراء يحذرون من تكرار الصدمة النفطية لعام 1986    عملية توزيع قفة رمضان بمسعد تتسبب في غلق الطريق لليوم الثاني    فنان الأغنية الأندلسية طالب بن دياب عبد الحميد    دفاتر الذاكرة    الإعجاز العلمي    شمائل رسالة خاتم الأمة    رمضان... محطة لتجديد الذات    سبدو    التفاتة من جمعيتي القلب المفتوح و الامل    لحوم يجهل مصدرها تروج على قارعة الطريق    30 بالمائة من احتياجات الصيدلية المركزية منتجة محليا    دعاء    وزارة الثقافة تشرع في تصنيف جامعة الجزائر كمعلم تاريخي    أعوذ بك من الجبن والبخل    انخفاض فاتورة المواد الصيدلانية المستوردة إلى الجزائر    فنانون شباب يستذكرون تراث وأعمال الهاشمي قروابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.