بوتفليقة يتحادث مع نظيره المالي    سيندي جي في زيارة عمل للجزائر    تشجيع النقل بالسكك الحديدية لتحسين الخدمة العمومية    المجلس الأعلى للقضاء يصادق على تعيين 300 قاض    أعقبت موجة احتجاجات ....تدابير جديدة لصالح منتجي الحليب    بلير حاول إنقاذ حكم القذافي في ليبيا خلال 2011    ارق نفسك بنفسك    رسميًا | فياريال يستعير أدريان لوبيز من بورتو    نافاس غاضب جدا من بيريز وانضمامه ل اليونايتد وارد    رئيس الجمهورية يتحادث مع نظيره المالي    أسانتيو: لسنا معنيين باتفاق بن غبريط مع باقي النقابات    15 بالمائة من العمال غير مصرح بهم لدى الضمان الاجتماعي    شيشاريتو على وشك الانتقال ل باير ليفركوزن    6 قتلى و3 جرحى في حوادث مرور بباتنة والنعامة    استلام 2000 وحدة سكنية بصيغة عدل خلال السداسي الأول من السنة المقبلة    العثور على جثة غريق بوادي الخروش بقسنطينة    مخدّرات ممزوجة بالذهب في وهران    وزير الثقافة يؤكد على أهمية الاستثمار في المجال الثقافي    تنصيب فريق عمل بعين المكان بجيجل لتسيير مركب الحديد و الصلب ببلارة    تاريخ (الخضر) في تصفيات ال (كان)    ست حصص تدريبية ل الخضر قبل مواجهة اللوزوتو    خسارة سطيف حديث مجلس الإدارة أمس وفيلود يواصل الرهان على كوني    المرحلة الحالية تتطلّب تضامن كلّ الجزائريين    الغزو السوري لأوروبا لم يقع!    تونس تنفي وجود عمليات ميدانية مشتركة مع الجيش الجزائري    (بورتابل) على الأقل لكلّ جزائري    حرزلي محفوظ: لابد من تكثيف الرقابة على عشوائية الاستيراد    هلاك طفلة في أعقاب انهيار جدار بمنطقة بلعايبة    اضطراب في سير ترامواي العاصمة    تكوين لفائدة الصحفيين الناطقين بالأمازيغية    كأس إفريقيا للأمم 2017 (تصفيات - الجولة الثانية):    توديع الحجاج    سُنَّة تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة    الجزائر سترافق مالي في إحصاء رعاياه في التراب الجزائري    الاحتلال يشرع في (التقسيم الزماني) للأقصى    طالبان تعترف أخيرا: الملا عمر توفي قبل عامين    قسنطينة انطلاق أوّل رحلة إلى البقاع المقدّسة    وهران : توقيف 19 شخصا متورطين في شجارات بواد تليلات    مسرح الطفل في العالم العربي لم يحظ باهتمام كبير (فنان تونسي)    غياب وسائل النقل هاجس يؤرّق سكان قرية ثامر بالبويرة    مسرحية "المزبلة الفاضلة" تصنع الحدث في المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم    "لن نتسامح مع المستخدمين الذين لا يصرحون بعمالهم"    هل ستنشأ السعودية قطارات للصفا والمروة؟    أكثر الدول اكتظاظاً بالسكان في 2050 هي..    صيف 2015 :    تنظيم داعش يدمر أجزاء من معبد ثان في مدينة تدمر الأثرية    تركيا تقر قانونا يقضي بتقديم مكافأة مالية لمقدمي معلومات حول الإرهاب    إجراء الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين في أكتوبر ونوفمبر    مخلوفي يحتل المركز الرابع في نهائي 1500 متر    اكتشاف نسخة من القرآن الكريم في إندونيسيا ترجع إلى 700 عام    "الحكومة اتخذت التدابير اللازمة لاستكمال المشاريع السكنية "    حسب رئيس عمادة الأطباء: منع استيراد 100 دواء لا يؤثر على صحة الجزائريين    حدد تاريخ 30 سبتمبر كآخر أجل لاستقبال المشاركات:    "السنجاب " لبرج بوعريريج تتنافس على لقب مهرجان مسرح الهواة بمستغانم    السهرة الثالثة من " وهران في احتفال " على ركح حسني شقرون    بسبب غياب 200 نوع من الأدوية و تجاوزات أخرى    الصّبر في المصائب والملمّات    "الصلاة خير من فيسبوك" تحيل مؤذنًا مصريًا إلى التحقيق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.