مبولحي يتدرب مع فريقه السابق صوفيا    فغولي يحلم بلعب الشامبيونز ليغ مع فالنسيا مجددا    قمة ألمانية - إنجليزية على الأراضي اللندنية    المؤبد ضد شاب ببومرداس    بوركينا فاسو تواصل مضيها في تجسيد مسارها الديمقراطي    بتكليف من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بن يونس يشارك في أشغال الدورة الوزارة ال30 باسطنبول    احتجاجات عارمة تعم أمريكا    مفاوضات إيران مع الغرب لا تقتصر على الملف النووي    السبسي يتفوق على المرزوقي ب6 بالمئة من أصوات التونسيين    حراڤة لمرزاق علواش بالبحرين    بيع بيانو فيلم كازابلانكا في مزاد علني    جدارية كبرى مخصصة للمدينة عند افتتاح التظاهرة    إقبال كبير على معرض الصناعة التقليدية بتندوف    غوركوف يستدعي 23 لاعب محلي للدخول في التربص    بنك عربي يجبر ريال مدريد على إزالة الصليب من شعاره    منظمات دولية تشيد بالظروف الإيجابية للاستحقاقات بتونس    حملة تحسيسية بغرب البلاد حول العنف ضد المرأة    يوم تحسيسي وتكويني ببرج بوعريريج    تيسمسيلت...... اختتام الطبعة الثانية لأيام الفرح والمونولوج    نحو رقمنة كل الإجراءات الإدارية والوثائق والعقود    يمتد على مسافة 19 كلم ويضم 20 محطة    بعد إقدام الباعة على تخزين مادة البطاطا    "الأوبك ستعمل على إيجاد حلول توافقية لاستقرار السوق العالمية"    لجنة الانضباط تقسو على مولودية وهران    روراوة أفضل شخصية رياضية عربية و حيمودي أحسن حكم عربي    سجّل في 2007 و كلّفت 492 مليون دولار    المجاهد العرابي ابراهيم يروي أحداث معركة جبل عنتر بالمشرية1962    اعتقال شابين فلسطينيين قاما بطعن إسرائيليين بالقدس المحتلة    ميلة    "المتعاملون في الصيدلة يطالبون بإعادة النظر في سياسة ضبط أسعار الدواء"    باتنة    توقيف أربعة إرهابيين ببرج باجي مختار وحجز 1400 لتر من الوقود بتمنراست    قضايا وحوادث :    أب لولدين يغتصب 5 أطفال ب "كوشة الجير"    ندوة فكرية بجامعة الآداب و اللغات الحية بوهران    في معرض فردي بدار الثقافة بالشلف    قرين يؤكد على ضرورة ترقية الإعلام الجواري    "ميلة أرقى ولايات الشرق"    مليار في مهب الريح    "يعرفوا تحرير التقارير دون حضور الجلسات"    هل قاطع نواب الأفالان الوزير لوح؟    نواب سياح    سلال يحدث حالة استنفار    ساركوزي يهين الجزائريين    يطالبون بالتأمين على الزوابع الرملية    غارة جوية جديدة على مطارمعيتيقة في طرابلس    جنود اميركيون اكثر من المتوقع في افغانستان    وزارة الصحة تستغرب مواصلة إضراب الأطباء الممارسين    هَلِ الآثارُ الإسْلامِيَّة تُرَاثٌ بَشَرِيّ ؟    مختصون: اهتراء الطرقات وراء انتشار أمراض الكلى في الجزائر ..!    امتثل لقوله صلى الله عليه وسلّم "من غشنا فليس منا" في الإمتحان فكرمته مدرسته    لا تنسوا إيبولا ..    شهر صفر.. بين الطيرة والفأل    سبع سنوات وهو ممسك بقدم أمه!    أيها الجزائريون.. احذروا..    وفاة الفنان السوري عصام عبه جي عن عمر ناهز 65 عاما    بدعوة من وزير الشباب عبد القادر خمري    تخريب سيارات وحافلات وتوقيف ‮02 شخصا في‮ أحداث شغب بعد مباراة في‮ ميلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.