اللواء نوبة يُشرف على تخرج 04 دفعات للدرك الوطني بمدرسة زرالدة    الوزير الأول عبد المجيد تبون من مجلس الأمة: الحكومة ستفتح قنوات الحوار مع كل مكوّنات النسيج الوطني    يجرون امتحان المسابقة اليوم    نفطال تشرع في تهيئة محطات الوقود القديمة    "يا تبون اضرب بيد من حديد الشكارة والمتهربين من الضرائب"    قسنطينة    الاتجار بالبشر    الجزائر تدفع فاتورة كوارث صنعتها القوى الكبرى    المخزن يشن حملة اختطافات واسعة ضد الصحراويين    لافروف: سنرد بشكل مناسب إذا نفذت أمريكا هجوماً في سوريا    المكتب الفيدرالي يجتمع اليوم بجدول أعمال يتضمن 4 نقاط أساسية    أرسنال يقدم عرضا أوليا للتعاقد مع محرز..    USMH: المساهمون يرفضون انتظار مانع ويهددون باللجوء إلى العدالة    MOB: الإدارة تتخلى عن صفقة نغيز    USMA: الاتحاد يصل إلى الصفاقسي ويصرّ على الريادة    فيما تم توجيه طلب لرفع التجميد عن بعض المشاريع    شملت أحياء بثلاث بلديات    عقب تحرك المجتمع المدني    كل التفاصيل عن برنامج رحلات الحج    الجولة الخامسة من دور المجموعات لرابطة أبطال إفريقيا: سوسطارة لتفادي الخسارة و البقاء في الصدارة    حمّار يحفز اللاعبين اليوم بضخ منحة التأهل    المدرسة العليا للدرك الوطني تحتفل بتخرج دفعات جديدة    بن غبريط: الإعلان عن تاريخ "بكالوريا 2" الأسبوع المقبل    التجار يمددون عطلة العيد.. والإدارات ترفع شعار "عودوا الأسبوع المقبل"    "الجزائر منحت للحراڤة الأفارقة إيواء مؤقتا وخدمات قاعدية"    التضخم يقفز إلى 6.9 بالمائة في ظرف سنة    تراجع الدولار يرفع أسعار النفط ب 2 بالمائة    "التحكم في الرياضيات أساسي للتوظيف مستقبلا"    آخر الأخبار    السياح الجزائريون يختارون تونس كوجهة سياحية على حساب السياحة الداخلية    مجانية الشواطئ وإعادة تهيئتها تجذب عائلات جزائرية    تبون: "70 مليار دينار تبخرت دون أن يظهر لها أثر في الميدان"    تشيلي إلى نهائي كأس القارات على حساب البرتغال    حاولت تمرير 1400 كغ من المواد البيطرية المحظورة    المخططات الصهيو -غربية تنجح في تشتيت الامة الاسلامية    نائب رئيس جمعية وكالات السفر يكشف ل السياسي :    حرية إفريقيا غير مكتملة ما لم تسترجع الجمهورية الصحراوية سيادتها    مساهل يترأس الوفد الجزائري المشارك في الأشغال    10 رحلات لنقل الحجاج الميامين إلى البقاع المقدسة    هذه هوية الضحية التي ستصيبها "الفليشة"..!    مجلة «رواية» تحتفي بالرواية المغاربية    بغداد سايح يقتحم سوق النشر الخليجية من الباب الواسع    أدباء كسمك القرش... وآخرون كالسردين؟!    انسحبت من "ناس السطح" في منتصف رمضان.. وهذا هو سبب عودتي!    توافد 1500 سائح أجنبي بأدرار    مشاركة جزائرية في مهرجان قرطاج الدولي ال53    بن حبيلس: الجزائر لا تستعمل ورقة اللاجئين الأفارقة لأغراض سياسية    حج 2017: برمجة 10 رحلات لنقل الحجاج الى البقاع المقدسة من مطار ورقلة    5 دقائق للعبور برّا من الجزائر إلى تونس    القائمة الجديدة تحمل العديد من الشخصيات المعروفة    جمعية الجنادية تستكشف التراث    المعتمرون الجزائريون العالقون في مطار جدة يعانون    ماذا بعد رمضان؟    لماذا نترك الطّاعات بعد رمضان؟    تكريم الإمام الشيخ خليفة بلعبيد بتغزوت في الوادي    الوكالات السياحية تستنكر معاناتها لأكثر من 30 سنة وتستعجل وزارة السياحة لإنقاذها    هل الإسلام هو الحل؟    خلافا للبقية.. دولتان عربيتان تحتفلان بأول أيام عيد الفطر اليوم الاثنين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.