ارتفاع الرّبح الصافي ل "موبيليس"    قالت أن أصحاب المشاريع يمكنهم تسجيل مشاريعهم مباشرة على شبكة الانترنت    المضاربة في الحليب ترفع السعر إلى 30 دج وتحدث أزمة بفرندة وما جاورها    "دريك آند سكل" تفوز بعقد بقيمة 3.1 مليار دينار في الجزائر    واشنطن تعرب عن "خيبة أملها" من اتفاق المصالحة بين الفلسطينيين    هل كان استعمال الكيماوي خطا أحمر؟    البرلمان اللبناني يجتمع لانتخاب رئيسا للبلاد وجعجع الأوفر حظا    مفاجأة جديدة من "أوريدو"    أطلق النار على المشتغلين في '' الرقية الشرعية '' ووصفهم بالدجالين    متفرقات    الجزائر تقرر منح مساعدات إنسانية لمالي    المدير الفرعي لبرامج التعليم الثانوي بوزارة التربية    سيوجه كلمة للمواطنين    تعليمات هامل...    بن فليس: "أنا الفائز السياسي والمعنوي في الرئاسيات"    ماذا يفعل المواطن بظهور الرئيس من عدمه؟    تفكيك قنبلة بجامعة بومرداس والعثور على قنابل يدوية بالمدية    حكمة عطائية    شهادة الزور.. الحالقة التي تحلق الدين    فتاوى شرعية    تومي تؤكد أن ماركيز كان الصديق الحقيقي لنضال الشعب الجزائري    الرايس حميدو يعود من مستغانم    الشروع في ترميم الزوايا بعاصمة الجسور المعلقة    المسيلة    حجز أكثر من 9 أطنان من الكيف المغربي بوهران    الحماية المدنية تنقذ طفلة أعلن طبيبان عن وفاتها غرقا بمسبح ببئر خادم    توقيف ستة متورطين في تزوّير مقررات الاستفادة من القطع الأرضية    القبض على عصابة إجهاض الفتيات    الأفافاس يطالب بالكف عن التخلاط في غرداية    سرقة 700 مليون بمقر دائرة عين بسام    كريستيانو رونالدو يفجّرها: هناك من لم يرغب في مشاركتي أمام بايرن    مقابلة بدون جمهور لشبيبة القبائل    فيما تمت معاقبة المغتربين بخصم أجرة شهر من رواتبهم    لعب 57 دقيقة في لقاء بولتون    الفاف تبحث عن شركة جديدة لتموين الخضر بالأقمصة    فيغولي في موعد تاريخي اليوم ضد إشبيليا وصدام ناري بين جوفنتوس وبنفيكا    التحاق جيزي بالبورصة الجزائرية مرهون بخروج صندوق النقد الدولي    المدير الموزع الحصري ل "بي أن سبور" بالجزائر : "عامل اللغة ونوعية الخدمات سرّنا لاكتساح السوق.. ومبيعاتنا لم تتأثر بخرجة زي دي أف"    المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية بالمو¤ار    "الأوّل مكرّر" لمحمد إسلام عباس    قطاع الصحة سيتدعم بأزيد من 18 ألف سرير قريبا    أنامل شباب مركز إعادة التأهيل ..أمل في إيجاد مشاريع لإبقاء نبض التراث    ولي عهد دولة الكويت يهنئ الرئيس بوتفليقة بإعادة انتخابه لعهدة جديدة    فيما أحيل "خالد شيبان" على التقاعد..." سيدهم شعبان" مديرا جديدا على رأس قطاع الصحة بولاية الجلفة    في عيادة أبو مسلم بلحمر / الحلقة الخامسة والثلاثون    7 قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال العراق    رفاة رفيق بن بولعيد "مرمية" وسط خردة وأثاث قديم بأنسيغة    مؤسسات إنتاجية فتية تطمح للمساهمة في الحد من استيراد المنتجات الفلاحية    الخيال.. حامل مفاتيح العالم    قتيلان وثلاثة جرحى في حادث مرور بين ولايتي الأغواط وتيارت    خوان فران: سنلعب مباراة جيدة في لندن وسنفوز    الطبعة ال15 للصالون الدولي للسياحة والأسفار بقصر المعارض في 15 ماي المقبل    العثور على حطام قد يكون للطائرة الماليزية المفقودة    إعادة فتح مصلحة أمراض الكلى للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران    أندي تمنح أكثر من 50 مشروعا بأدرار    إقالة وزير الصحة السعودي من منصبه    حديث نبوي يقدّم علاجا لفيروس "كورونا"    نكران الجميل من شيم اللئام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.