حقوق الإنسان بالجزائر: الإشادة بعمل السلطات العمومية من أجل ترسيخ دولة قانون    تراجع فاتورة استيراد موواد البناء بنسبة 14 بالمئة    قال انه يجب إنهاؤه فورا    اختتام سلسلة الدروس المحمدية بوهران    داعية مصري ينفعل على الهواء بسبب عادل إمام    شيخ الأزهر: الأوروبيون لن يدخلوا إلى النار    منظمة الصحة العالمية تشيد بتجربة الجزائر في مكافحة السيدا والسل والملاريا    زيارة مرتقبة لبابا الفاتيكان إلى العراق    بريطانيا تواجه ضغوطاً للإسراع بمغادرة الإتحاد الأوروبي    الوزير بوضياف: "غزو" الأسواق الدولية للدواء أولوية للجزائر    حوادث المرور: وفاة 1520 شخص خلال الخمسة أشهر الأولى لسنة 2016    ليفربول يعلن رسميا تعاقده مع ماني مقابل 40 مليون أورو    والي ينسق مع طلعي    فتح باب لشكاوي المعتمرين والحجاج    تعرّف على أكثر المدن العربية تكلفة بالنسبة للمقيمين الأجانب .. هكذا صُنفت الجزائر    الاتحاد الأوروبي قد يلغي الإنجليزية كلغة رسمية    صفية بنت عبد المطّلب.. اِمرأة بألف رجل    لن تصدق ماذا وجد العلماء في بئر زمزم بعد استخدامهم كاميرات للمراقبه ؟    الاتحاد الإفريقي يعرب عن ارتياحه للتطورات الايجابية في تنفيذ اتفاق السلام في مالي    بوضياف يؤكد إلتزام الجزائر بإستئصال الشلل    رئيس الأرجنتين يطالب ميسي بالاستمرار مع المنتخب    مع خروج بريطانيا من أوروبا    وزير المجاهدين الطيب زيتوني    إدانة المحرض الرئيسي في أعمال شغب ب 3 سنوات سجنا نافذا بالبليدة    مسؤولو الضمان الاجتماعي يفكرون في التصدي للتجاوزات في مجال الأدوية والشهادات الطبية    بدلا من وفاق سطيف    وزارة المالية نحو إطلاق نظام جديد لتمويل البنوك على المدى الطويل    الدولي الأولمبي رشيد آيت عثمان: نسعى لتشريف الجزائر في دورة ريو و المنتخب الأول أسمى أهدافي    الدولي السابق مختار كشاملي ل"الجمهورية" :    إدارة السد تؤكد أن بقاء بونجاح مع الفريق أمر محسوم    ماندي يقترب من الليغا الإسبانية عبر بوابة بتيس    دلهوم يريد المغادرة و وفاق سطيف يضيع سوقار    وزير السكن ينهي مهام مديرين بالمؤسسة الوطنية للترقية العقارية    تسخير أزيد من 33 ألف تاجر لإشباع الجزائريين في العيد    سحب أزيد من 3 آلاف مليار دينار منذ بداية رمضان    900 ألف مستهلك للمخدرات في الجزائر!    مركز التكوين بجديوية بغليزان ينظم أبوابا مفتوحة على التكوين المهني بمقر المركز    الجمهورية تشارك مستعملي الطريق الإفطار بمقر الأمن الحضري الخامس بسعيدة    قتيل و جريح في اصطدام بين شاحنتين بزمورة    نظافة المريض وكيفية الحد من انتقال الأمراض الاستشفائية محور أسبوع تكويني    التعرف على هوية 3 إرهابيين من "جند الخلافة" شاركوا في قتل الرعية الفرنسي "غوردال"    حركة البناء تؤكد تناقض قانون الانتخابات مع الدستور الجديد    القبض على 3 إرهابيين مبحوث عنهم بمنطقة المقام الحدودية بإليزي    انطلاق الطبعة ال 13 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده    الفقيه والمفتي اللبناني أحمد سعيد اللدن ل"الجمهورية"    حلقات علمية ودروس في العلوم الشرعية واللغوية    ثمانية انتحاريين يستهدفون قرية مسيحية في لبنان    مقتل 12 في تفجير انتحاري غربي بغداد    أردوغان .. مجددا مع إسرائيل    ‎فتاوي    الاحتلال المغربي يواصل سياسة التعذيب ضد المعتقلين الصحراويين    قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتغلق المصلى القبلي بسلاسل حديدية    قرين "البحبوحة المالية إنتهت .. وزمن اعتماد الصحافة على الإشهار العمومي قد ولى"    ممتحنو المسابقة الشفهية للأساتذة سينقّطون على الهندام واللباقة والسلوك    10 مواقع تاريخية وأثرية تصنف وطنيا    السعودية توقف تأشيرات العمرة للموسم الحالي    القرآن الكريم دستور رباني وكتاب سلام لا تطرف    56 دولة تشارك في مسابقة الطبعة ال 13 لجائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.