بريطانيا :22 قتيلا و59 جريحا في اعتداء ارهابي بمانشستر    الأمم المتحدة تكذب المزاعم المغربية    ولاية الجزائر: ترحيل أزيد من 4000 عائلة في اطار عملية ال 22 لإعادة الإسكان    عباس يستقبل ترامب في بيت لحم    الشرطة البريطانية: 19 قتيلا و50 جريحا في انفجار وقع بمانشستر    مهاجم الخضر يطمح لنيل فرصة كبيرة    خلال ألعاب التضامن الإسلامي    القمة العربية الإسلامية _الأمريكية:    بوشوارب ركّز على عرض فرص الاستثمار    تيزي وزو    أكدت الحفاظ على مصداقية امتحان البكالوريا.. بن غبريط:    السكان يتساءلون ويناشدون والي العاصمة للتدخل    وزيرة التربية الوطنية تكشف: 400 ألف مترشح لمسابقة توظيف الأساتذة    قايد صالح يؤكد حرصه على ترقية القدرات القتالية للوحدات العسكرية: الجيش في تمرين بالذخيرة الحية شرق إن أمناس    المدير العام لبريد الجزائر يؤكد    اختتام الطبعة الثامنة عشرة لصالون السياحة والأسفار بقصر المعارض    قال إن مجموعته البرلمانية ستكون قوة اقتراح بالغرفة السفلى    طالبوا بالأولوية في التوظيف    مقتل ثلاثة ضباط في سقوط مروحية تابعة للقوات البحرية    سكيكدة: الفراولة ب 700 دينار في عيدها السنوي    قسنطينة    عنابة    رئيس المجلس الأعلى للغة العربية و أكاديميون للنصر    غلاء الفنادق القريبة من الحرم يرفع التكاليف    قال إنه كفيل بمواجهة استنفاذ الجريمة بأوساط المجتمع    السعودية والإمارات تمنحان 100 مليون دولار لايفانكا ترامب!    تأسيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي    رواية "تصريح بضياع" لسمير قسيمي تترجم إلى الفرنسية    دعم الأمازيغية في القنوات    خلال لقائه ببن صالح في الرياض    يوم دراسي حول "السكري ورمضان" بقسنطينة    بوضياف يستنجد بالخبرة الفرنسية    تشاور حول استعمال الأمازيغية في الإعلام السمعي البصري    إطلاق حوار ثنائي رفيع المستوى في مجال الأمن    هذا موعد عرض فيلم "ابن باديس"    استغلال الفضاءات التراثية مفيد اقتصاديا واجتماعيا    MCA: الصفاقسي يصل الجزائر ويتوعد بالفوز على المولودية    DRBT: قرعيش يمثل أمام الحكمة ويغادر دون مشاكل    USMA: الإتحاد يصل متعبا إلى هراري ويصر على رفع التحدي    الإدارة تسوّي أجرة اللاعبين وبلعميري يخلط الحسابات    «ابن باديس» في قاعات السينما ابتداء من الغد    الصراع سيكون مشتدا بين ديب وبراف، ولبيب الأقل حظا    الإدارة تفشل في إقناع بن شرشالي بالتراجع عن استقالته    حملة تحسيسية حول داء الصدفية    أصحاب القائمة الاحتياطية للسكن الاجتماعي يحتجون    فتح مجال المشاركة لكافة المنتجين هذا العام    ترحيل 30 عائلة كانت تقيم بقصر الباي بوهران    90 بالمائة من البرامج التي ستبث في رمضان من إنتاج محلي    تراجع في عدد القضايا إلى 66 خلال السنة الفارطة    إيداع 230 مؤسسة فقط لحساباتها الاجتماعية    سكان المباني القديمة يطالبون بحصصهم السكنية    لجنة رصد الأهلة: ليلة ترقب هلال شهر رمضان يوم الجمعة    مقتل متظاهر "عرضاً" في تطاوين    الجزائر تخالف السعودية في تحري هلال شهر رمضان لأول مرة منذ 18 عاما    5 خطوات ليحبك الناس "في دقيقة ونصف"    بورصة العمرة تلتهب في رمضان وتبلغ 50 مليونا!    بخليلي يبكي فوق سماء الأقصى    وزير الشؤون الدينية محمد عيسى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.