توزيع ميزانية التسيير حسب القطاعات    " قيصر مصطفى " دكتور و إعلامي بالإذاعة الجزائرية الدولية :    بعد 5 أيام من الاحتجاج    إعلاميون وأكاديميون يتحدثون ل"الجمهورية" عن حرية التعبير وأخلاقيات المهنة    جيلالي عباسة (إعلامي وجامعي)    غضب مصري من تقرير بريطاني يزعم ولادة "توت عنخ آمون" من علاقة "زنا محارم"    قاعة المغرب بوهران    ديوان الفنون والثقافة لبلدية وهران يكشف عن برنامج احتفالات الفاتح نوفمبر    محمد بغداد (كاتب وإعلامي )    جثث حيوانات تجارب معهد البيطرة ترمى في العراء    ظهور فطريات سامة عقب الأمطار الأخيرة بتيارت    الترقوي المدعم    سكان قرية أولاد بونابي يطالبون بمشاريع تنموية    جنوب إفريقيا ترفض    70 بالمائة يؤيّدون قرار إلغاء "الكان" في سبر آراء للصّحيفة    ياسين ابراهيمي مهاجم الخضر ل " الجمهورية " :    فوز خجول لبرشلونة وسان جيرمان في المجموعة السادسة لدوري الأبطال    أراض زراعية بين عين أزال وعين الحجر بسطيف تسقى بمياه قذرة    السعودية تحتجز معتمر جزائري بعد تجاوز مدة إقامته    مصرع مدير "توتال" الفرنسية في تحطم طائرته بموسكو    الجزائر تتعرف على كل الفاعلين العالميين في التجارة الخارجية    الكل ضد سرطان الثدي    بوتفليقة يخاطب الصحفيين في يومهم الوطني    سكان تيبازة متخوفون من الأمراض    "مؤسسة النشر والإشهار حاضرة بقوة في الطبعة ال19 للصالون الدولي للكتاب"    الأوزبكي رسول كريم جون والإيراني مهربان كوردستان يحصدان الجائزة الأولى    أوغلو:السجن 4 سنوات لمخالفي قانون التظاهر    5 بريطانيين ينضمون ل"داعش" كل اسبوع    1000 قتيل من "داعش" بسبب خيانة    إقالة مدير الصحة بأدرار    الأطباء المقيمون بمستشفى "حسن بادي" في إضراب مفتوح    المقتصدون‮ ‬يواصلون إضرابهم ويتوعدون بن‮ ‬غبريط بالتصعيد    ناقشا العمل على توسيع علاقات التعاون العسكري    خصائص الأشهر الحرم    فاستقم كما أمرت    الشعور بالدونية في الذهنية العربية    أماكن ممنوع فيها الصلاة    جعل بيان أول نوفمبر مرجعية لتحصين الأجيال القادمة    عنتر يحي قد يكون مفاجأة حناشي في شبيبة القبائل    تاريخ الثورة يعتمد على الشهادات    الجيش الشعبي الوطني يواصل محاربة الإرهاب بعزم و إصرار (مجلة الجيش)    ''أوريدو'' يؤكد التزامه تجاه الإعلام الوطني    توترات السوق النفطية الأخيرة لن تؤثر حاليا على الاقتصاد الوطني    وهران تتدعم ب 20 سوق مغطاة    ''أكواباش 2020'' يعيد الاعتبار لدور الصيد التقليدي    تنظيم "الدولة الإسلامية" يستولي على أسلحة ألقيت للأكراد في عين العرب السورية    سكن: تسهيلات جديدة لفائدة المستثمرين في مجال تصنيع السكن    مفتي السعودية يهاجم "تويتر"    كاراغير يطالب ليفربول بتحويل بالوتيلي إلى الإحتياط    وصول 20 طنا من الأدوات المدرسية مساعدة جزائرية إلى أطفال غزة    سلال يتناول مع دالوتو تقدم مشروع انضمام الجزائر للمنظمة التجارة العالمية    دردوري تعرض بكوريا الجنوبية الإستراتجية الجزائرية الرامية إلى تجسيد أهداف مبادرة "التوصيل 2020"    قتيلان و 18 جريحا بالجلفة في ثلاث حوادث مرورية متفرقة    "الأولمبيكو" بشبابيك مغلقة والبايرن سيعيش الجحيم    الأحداث الأخيرة في شمال مالي لا يمكن أن تؤثر على مسار المفاوضات (ممثلون عن الحركات السياسية المسلحة)    داعش يقتل امرأة سورية رجماً    سوداني حاضر في مواجهة "ريد بول" في أوروبا ليغ    أم تقتل رضيعتها خنقا وتدخل طفليها الإنعاش بسيدي عمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

صاحبة اكبر دار دعارة تسقط بين يدي الشرطة
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 03 - 2008

أودعت بداية هذا الأسبوع، الحبس الاحتياطي بولاية ورقلة، صاحبة أشهر بيت دعارة معروف في المدينة منذ سنوات، وذلك في إطار ملف قضائي يتعلق بجناية اعتقال أشخاص دون إذن السلطات المختصة بعد أن نزعوا منه مبلغ 150 مليون سنتيم خلال طقوس شعوذة شارك فيها أفارقة. وكانت صاحبة بيت الدعارة غير المصرح به، والمسماة (غ.ن) 42 سنة قد استدرجت من طرف ثمانية أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 سنة و 51 سنة، من ضمنهم أربعة أفارقة يحملون جنسيات مالية نيجيرية وتشادية.
وقد تم اكتشافهم في حي الزيانية في الولاية ذاتها، أين يقيم شيخ مشعوذ وهو مالي الجنسية، حيث قام بعزل المرأة في احد الغرف بعد إياها انه سيقوم بتحصين بيتها،خاصة وأنها تعرضت في وقت سابق لرشق بالحجارة والاعتداء عليها في بيتها من طرف شباب مجهولين، أثناء الاحتجاجات التي عرفتها مدينة ورقلة قبل أربع سنوات، أين طالبت مجموعة من الجمعيات ضرورة الحد من ممارسات الدعارة عبر البيوت المعتمدة أو غيرها.
وقد نجح الشيخ الإفريقي المشعوذ في عملية إغراء المرأة صاحبة البيت كما أفادت المعلومات، واضطرها إلى الذهاب للبيت وإحضار المبلغ المذكور 150 مليون سنتيم، ليقوم بعد ذلك بتغييبها عن الوعي، لتجد نفسها بعد استفاقتها في غرفة أخرى محاطة بالشركاء السبع الذين اعتبروا أنفسهم ضحايا مثلها. وبعد أن اكتشفت المرأة أنها تعرضت للنصب والاحتيال رفعت دعوى قضائية أمام الجهات القضائية ضد الأشخاص الذين اعتدوا عليها، لكنها وبالموازاة مع ذلك قامت المعنية رفقة ثلاثة شركاء لها تتراوح أعمارهم بين 26 و54 سنة بحجز الأشخاص الذين كانت لهم صلة بموضوع عملية النصب والاحتيال، والتي راحت ضحيتها، وذلك في بيتها دون إذن السلطات المختصة وتعرض هؤلاء للضرب والجرح العمدي تحت ذريعة استرجاع المبلغ المالي المسلوب منها.
وبعد علم مصالح امن الولاية بالوقائع أنجزت ملفا قضائيا وقدمت جميع الأطراف المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة ورقلة بتاريخ 01 مارس الجاري، الذي اذاع الجميع رهن الحبس الاحتياطي بتهمة النصب والاحتيال والجرح العمدي. ومن المنتظر حسب المراقبين أن يؤدي وقوع بيت الدعارة المعروفة لدى العام والخاص تبين يدي الشرطة نهاية مأساة عاشتها المنطقة بسبب دار المعنية بالأمر،وإزاحة مشكل عانى منه المواطنون بالمنطقة، بعد أن اعتقد الناس أن لها نفوذ على المستوى المحلي ولا يمكن لأي احد أن ينال منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.