كاسياس: "اللقب العاشر يمثل الكثير بالنسبة لي"    كامباوري يرفض التنحي    الجزائر تصدر100 ألف برميل نفط يوميا لفنزويلا لتخفيف خامها الثقيل    أحمد منصور: "السيسي تجاوز القذافي في الجنون"    وزير الدفاع الأمريكي: غارات التحالف قد تفيد الأسد    قلق أمريكي من تصاعد التوتر في القدس!    مقتل 9 أعوان للأمن في النيجر    رصيد الجزائر بحاجة إلى "شحن"    ما الذي يخفيه نكاز؟    "اختلاس" غير مباشر    إحباط محاولة إدخال 600 كلغ من الفضة في ميناء وهران    التعاون المنجمي في صلب المباحثات بين السيد بوشوارب و ممثل عن كتابة الدولة الأمريكية للداخلية    اليمين الفرنسي يجمّد عضوية أحد أعضائه لاعتناقه الإسلام    "هولوكوست" فرنسا المسكوت عنه    فايسبوك تنشر أول إعلان خاص بخدمة المسنجر    بن بلة يعود في ستينية الثورة    هل جفّت ينابيعنا النوفمبرية؟    نادي الوراقين    سلال يطالب بتسليم منتزه "الصابلات" قبل رمضان المقبل    تلميذ يهشم رأس زميله بكرسي داخل القسم بوهران    "المناسباتية" حتى في الترميم    الأنفة والنيف المغربي !    {قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ..}    وصايا الرّسول الكريم    الهجرة النّبويّة مَعلَم بارز من أهم معالم حضارتنا    الحكومة تفكر في مراجعة قروض "أونساج"    "النوّام" يطالبون بمزايا جديدة    جمعية الخروب في مهمة تأكيد الصحوة في بوسعادة    شبيبة بجاية دون طاطام وسايغي وبورشوش    الشاوية من أجل الخامسة    الفريق قايد صالح يدشن جناح الجيش الوطني الشعبي بالمتحف المركزي    جزائريات في‮ ‬أحضان‮ "‬التيس المستعار‮"    الشاب خالد ... سفير للثقافة في الجزائر !!    مضوي‮ ‬يضبط خارطة طريق‮ "‬معركة‮ ‬1‮ ‬نوفمبر‮" ‬بالبليدة    الاحتفالات تنطلق من جامعات سطيف الثلاث‮ ‬    "الشحنة الوطنية لثورة أول نوفمبر هي نفسها التي تدفع اليوم لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية للبلاد (بن براهم)    تطرقا للعلاقات الثنائية والأزمات الإقليمية    سنة 2015 ستكون مرحلة جديدة للتسيير المحكم لقطاع الصحة    تهيئة مشروع تطهير وادي الحراش جزء من إستراتيجية تأهيل مدينة الجزائر    سلال: مطار هواري بومدين مشروع ضخم يمثل مستقبل الجزائر    رسميا .. انطلاق انجاز الطريق السيّار "رقم 2" من حدود تونس إلى المغرب    غوارديولا: استفدنا من مواجهتنا السابقة مع هامبورغ    اقتصاد    إطلاق تسمية الشهيد علي قادري على مسمكة ميناء الجزائر    السينغال تؤكد أن التجربة الجزائرية في مجال تسيير الديانة يمكن أن تفيد السينغال كثيرا    فلاحة: إنشاء شركتين مختلطتين جزائرية-فرنسية قريبا    صالون الجزائر الدولي للكتاب يفتتح أبوابه اليوم أمام الجمهور بقصر المعارض    الرئاسة الفلسطينية تعتبر إغلاق المسجد الأقصى بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني    الإيقاف والغرامة لريو فرديناند بسبب "تغريدة"    السويد تعترف بدولة فلسطين    العثور على أكثر من 8 قناطير "كيف" بعد مداهمة حي فوضوي في مغنية    لماذا تلاشت روح نوفمبر؟    عودة فوج الحجاج المتكفل بهم من طرف رئيس الجمهورية إلى أرض الوطن    الأمن يداهم منزلا مشبوها بوسط مدينة وهران    تواصل احتفالية الذكرى ال60 لاندلاع الثورة التحريرية بوهران    وهران    بسبب تراكم المشاكل بمستشفى تلمسان    هل تعرف من الذين تستجاب دعواتهم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شروط جديدة للترقية في صفوف سلك الأمن الوطني
سنوات العمل بالصحراء، و الأقدمية والتكوين ضمن الأولويات
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 02 - 2010

علمت "النهار" من مصادر موثوقة ؛ أن المدير العام للأمن الوطني العقيد علي التونسي؛ أصدر منشورا تم إرساله لكل المصالح ومديريات الأمن على المستوى الوطني، وتضمن المرسوم تحديد قائمة بأسماء الأعوان والموظفين المرشحين للترقية بمختلف مستوياتهم ورتبهم، بناء على بطاقة تقييم يتم فيها منح نقاط عن كل شرط من الشروط المحددة في المنشور، إذ كلما كان عدد النقاط أكثر كلما كانت الحظوظ في الترقية كبيرة.
وقالت مصادر "النهار"؛ أن العقيد علي تونسي المدير العام للأمن الوطني، أدرج شرطا جديدا للترقية، يتعلق بسنوات العمل بالصحراء الجزائرية، وهو الشرط الذي تم إدراجه لتشجيع عمال الشمال للتوجه نحو الجنوب، في ظل رفض الكثيرين العمل بالصحراء، وأضافت المصادر؛ أنه كلما كان عدد السنوات أكبر يتضاعف عدد النقاط، كما ركّز تونسي بشكل خاص في شروط الترقيات الجديدة على المستوى الدراسي لكل مرشح، وفي هذا الشأن؛ ذكرت المراجع التي أوردتنا المعلومة، أنه تم تحديد سبعة شروط أخرى للترقية، تتعلق الأولى بالأقدمية في سلك الأمن الوطني، حيث كلما كان العون أو الإطار يملك سنوات أكثر في القطاع، كلما ارتفع عدد النقاط المحصّل عليها، أما الشرط الثاني المحدد في المنشور فيتعلق بالأقدمية في الرتبة، حيث تمنح النقاط للمرشحين، بناء على سنوات العمل في سلك قطاع الأمن الوطني، بالإضافة إلى شرط المسؤولية بالنسبة للإطارات المسؤولة، علاوة على المستوى الدراسي والشهادات المحصل عليها لدى المرشح للترقية، وكذا الدورات التكوينية التي خضع لها الأعوان والموظفون خلال شغلهم للمنصب.
وفي الشأن ذاته؛ ذكرت مصادرنا أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت إجراء ترقيات على كافة المستويات ولمختلف الإطارات، بمن فيهم الأعوان المدنيون، ودائما في إطار شروط الترقية، تقول مصادرنا أن المنشور تضمن شرط تقييم العقوبات الإيجابية والسلبية، وهي الإجازات التي حصل عليها عامل سلك الأمن خلال مسيرته المهنية، فضلا عن السيرة والسلوك اللذين ميزاها خلال هذه الفترة.
وعلى صعيد ذي صلة؛ أوردت مراجعنا أن الترقيات تتعلق بكل الرتب من حافظ النظام العمومي إلى عميد الشرطة، بالإضافة إلى الأعوان المدنيين، حيث قررت المديرية ترقية كل موظفيها في إطار تشجيعهم وحث الآخرين على سلك نفس المسار.
برنامج لتكوين 16 ألف عون أمن سنة 2010
علمت "النهار" من مصادر موثوقة؛ أن المديرية العامة للأمن الوطني، قررت تكوين 16 ألف عون أمن بمختلف الرتب، وأوضحت المصادر أن هذا البرنامج يندرج في إطار تحقيق أهداف البرنامج الخماسي الرامي إلى بلوغ 200 ألف عون أمن، وتحقيق تغطية أمنية شاملة، بتخصيص عون أمن لكل 350 مواطن، وهو المعيار المعمول به عالميا في المجال الأمني.
وفي الشأن ذاته، وفي إطار تحقيق أمن شامل، قالت المصادر التي أوردت المعلومة ل "النهار"؛ أن المديرية العامة للأمن الوطني، ستواصل برنامجها في إنشاء مراكز الأمن الجوارية، التي ستم زرعها على مستوى الأحياء الفوضوية والبنايات القصديرية، على خلفية أن أغلب المجنّدين الجدد ضمن الجماعات الإرهابية المسلحة النشطة تحت إمرة أبو مصعب عبد الودود، واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال، وأولئك الذين نفذوا عمليات انتحارية، ينحدرون من هذه المناطق التي تمثل المكان الخصب لنشاط هذه الفئات، بالموازاة مع إنشاء مراكز جديدة لفرق الشرطة القضائية المتنقلة، التي أوكلت لها مهمة متابعة الفئات الجانحة والإجرامية، خاصة وأن هذه الفئة الأمنية تلعب دورا هاما في مكافحة تنامي الإجرام، بالنظر إلى الخبرة التي تملكها في الميدان، اثر البرامج التكوينية التي خصتها بها مديرية الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.