احذر تحميلها.. 4 تطبيقات ب"هاتفك الذكي" تدمر أجزاءه    شرطة عين البيضاء تحجز 5 كلغ من الكيف بحوزة شاب بأم البواقي    منح 43 ألف رخصة عمل جديدة للصينيين في الجزائر    تبادل كثيف لإطلاق نار بين مجموعة إرهابية وعناصر لشرطة ال BRI'' بوسط مدينة البويرة    حقوق الإنسان في الجزائر: الخارجية تقرير كتابة الدولة الأمريكية مغرض و يتضمن أحكاما خاطئة    عكاز الملك محمد السادس يثير فضول فيسبوكيين    لابورتا: "أنا ممتن لجميع المنتسبين الذين قدموا لنا ثقتهم"    بورصا سبور يُفاضل بين بلفوضيل وكليبر    موقع الكتروني خاص بالتسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا    دخلوا في إضراب مفتوح و اشتكوا من التعسف: عمال ترامواي قسنطينة يطالبون بتدخل قسنطيني    السفير الصحراوي في الجزائر إبراهيم غالي    فيديو| قرش مفترس يحاول الوصول لفتاتين .. ماذا وقع بالضبط؟    صحاحة الوجه    فيما يريد الفيصلي وهجر السعوديان درارجة: يبدة مقترح على إدارة وفاق سطيف ويسير على خطى مغني    دي خيا لا تهمني الأموال و هذا ما أريده    طلب نسخة من العقد لمراجعتها: مغني يمنح موافقته لإدارة شباب قسنطينة    صلاح قد يبقى في تشيلسي الموسم المقبل    حجار يتراجع عن قراره    الحرّ يودي بحياة 5 أشخاص في تمنراست وأدرار    فيديو صادم.. رجل يلقي زوجته وعشيقها من الطابق الثالث بعد اكتشافه لخيانتها    وهم بصري جديد يتفوق على ظاهرة الفستان    قال أن المصلين أجبروا خلال شهر رمضان على التنقل إلى مساجد بعيدة أو الصلاة في الشوارع    جمعية حماية المستهلك تحرّك الغازي    أخبار المسلمين في العالم: أستراليا: صفحة على الفيس بوك للتعريف بالمسلمين    الخارجية الجزائرية: "تقاريركم عن حقوق الإنسان في الجزائر مغلوطة ومغرضة .."    الزمالك يكتسح الإسماعيلي بثلاثية ويقترب من حصد بطولة الدوري المصري    OXI    ظلت ملفاتهم عالقة منذ شهرين    عمال الميدان بالترمواي يواصلون إضرابهم لليوم الثالث    بن غبريط تعترف بوجود بعض المشاكل في تصحيح البكالوريا    مائدة بمسجد الأزهر لسيدي بلعباس    الحملات التطوعية بسعيدة    انطلاق فعاليات صالون التسلية والترفيه « ميقالند » بمركز الإتفاقيات بوهران    أزيد من 27 مليون دج قيمة السلع غير المفوترة بالعاصمة    الرئيس بوتفليقة يتلقى برقية تهنئة من ملك اسبانيا بمناسبة 5 جويلية ...    صورة الاستقلال في الكُتب المدرسية الجزائرية    مسرح معسكر يعيد مالك حداد إلى قسنطينة    مساجد و زوايا عتيقة    الممثل " محمد عجايمي"    من أعلام المذهب المالكي: أبو بكر بن العربي    أخلاق المهن في الإسلام: أخلاق الجند في الإسلام (3)    الإعجاز العلمي    رمضان محطة لتغيير الذات    شمائل رسالة خاتم الأمة    موبيليس ينظم فطوركم للمرة الثالثة في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال    السعودية تسجل خمسة ملايين معتمر من خارج البلاد    فيدرالية مرضى السكري ترفض تسقيف شرائط الفحص الذاتي    الحكومة تقرر التقشف في شرائط فحص نسبة السكر في الدم    "لا" .. كلمة بسيطة قيلت يوم أمس الأحد ولكن تأثيرها هبوط أسعار النفط وقيمة اليورو والأسهم    الوصاية تتجاهل الأمر وعمال الميدان يلوّحون بالتصعيد    14 مليون مصلٍ ومعتمر بالحرم المكي    حرب التجويع في اليمن حيث تفشل معارك السلاح    قايد صالح ينصّب اللواء حولي قائدا جديدا للقوات البحرية    هل تقضي "لا" اليونانية على أوروبا الحديثة؟    جنايات القاهرة تكشف أسباب الحكم بإعدام مرسي والإخوان    تكريم ممثل الجزائر المشارك في المسابقة العالمية لأصغر حافظ للقرآن الكريم بجدة    الفكر المتطرف الذي نشره الإرهاب هو نفسه الذي أساء إلى النبي الكريم    نسبة مشاهدة قناة "البلاد" تضاعفت في أقل من 4 أشهر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

شروط جديدة للترقية في صفوف سلك الأمن الوطني
سنوات العمل بالصحراء، و الأقدمية والتكوين ضمن الأولويات
نشر في النهار الجديد يوم 02 - 02 - 2010

علمت "النهار" من مصادر موثوقة ؛ أن المدير العام للأمن الوطني العقيد علي التونسي؛ أصدر منشورا تم إرساله لكل المصالح ومديريات الأمن على المستوى الوطني، وتضمن المرسوم تحديد قائمة بأسماء الأعوان والموظفين المرشحين للترقية بمختلف مستوياتهم ورتبهم، بناء على بطاقة تقييم يتم فيها منح نقاط عن كل شرط من الشروط المحددة في المنشور، إذ كلما كان عدد النقاط أكثر كلما كانت الحظوظ في الترقية كبيرة.
وقالت مصادر "النهار"؛ أن العقيد علي تونسي المدير العام للأمن الوطني، أدرج شرطا جديدا للترقية، يتعلق بسنوات العمل بالصحراء الجزائرية، وهو الشرط الذي تم إدراجه لتشجيع عمال الشمال للتوجه نحو الجنوب، في ظل رفض الكثيرين العمل بالصحراء، وأضافت المصادر؛ أنه كلما كان عدد السنوات أكبر يتضاعف عدد النقاط، كما ركّز تونسي بشكل خاص في شروط الترقيات الجديدة على المستوى الدراسي لكل مرشح، وفي هذا الشأن؛ ذكرت المراجع التي أوردتنا المعلومة، أنه تم تحديد سبعة شروط أخرى للترقية، تتعلق الأولى بالأقدمية في سلك الأمن الوطني، حيث كلما كان العون أو الإطار يملك سنوات أكثر في القطاع، كلما ارتفع عدد النقاط المحصّل عليها، أما الشرط الثاني المحدد في المنشور فيتعلق بالأقدمية في الرتبة، حيث تمنح النقاط للمرشحين، بناء على سنوات العمل في سلك قطاع الأمن الوطني، بالإضافة إلى شرط المسؤولية بالنسبة للإطارات المسؤولة، علاوة على المستوى الدراسي والشهادات المحصل عليها لدى المرشح للترقية، وكذا الدورات التكوينية التي خضع لها الأعوان والموظفون خلال شغلهم للمنصب.
وفي الشأن ذاته؛ ذكرت مصادرنا أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت إجراء ترقيات على كافة المستويات ولمختلف الإطارات، بمن فيهم الأعوان المدنيون، ودائما في إطار شروط الترقية، تقول مصادرنا أن المنشور تضمن شرط تقييم العقوبات الإيجابية والسلبية، وهي الإجازات التي حصل عليها عامل سلك الأمن خلال مسيرته المهنية، فضلا عن السيرة والسلوك اللذين ميزاها خلال هذه الفترة.
وعلى صعيد ذي صلة؛ أوردت مراجعنا أن الترقيات تتعلق بكل الرتب من حافظ النظام العمومي إلى عميد الشرطة، بالإضافة إلى الأعوان المدنيين، حيث قررت المديرية ترقية كل موظفيها في إطار تشجيعهم وحث الآخرين على سلك نفس المسار.
برنامج لتكوين 16 ألف عون أمن سنة 2010
علمت "النهار" من مصادر موثوقة؛ أن المديرية العامة للأمن الوطني، قررت تكوين 16 ألف عون أمن بمختلف الرتب، وأوضحت المصادر أن هذا البرنامج يندرج في إطار تحقيق أهداف البرنامج الخماسي الرامي إلى بلوغ 200 ألف عون أمن، وتحقيق تغطية أمنية شاملة، بتخصيص عون أمن لكل 350 مواطن، وهو المعيار المعمول به عالميا في المجال الأمني.
وفي الشأن ذاته، وفي إطار تحقيق أمن شامل، قالت المصادر التي أوردت المعلومة ل "النهار"؛ أن المديرية العامة للأمن الوطني، ستواصل برنامجها في إنشاء مراكز الأمن الجوارية، التي ستم زرعها على مستوى الأحياء الفوضوية والبنايات القصديرية، على خلفية أن أغلب المجنّدين الجدد ضمن الجماعات الإرهابية المسلحة النشطة تحت إمرة أبو مصعب عبد الودود، واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال، وأولئك الذين نفذوا عمليات انتحارية، ينحدرون من هذه المناطق التي تمثل المكان الخصب لنشاط هذه الفئات، بالموازاة مع إنشاء مراكز جديدة لفرق الشرطة القضائية المتنقلة، التي أوكلت لها مهمة متابعة الفئات الجانحة والإجرامية، خاصة وأن هذه الفئة الأمنية تلعب دورا هاما في مكافحة تنامي الإجرام، بالنظر إلى الخبرة التي تملكها في الميدان، اثر البرامج التكوينية التي خصتها بها مديرية الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.