تقليص عطلة الإداريين بقطاع التربية إلى شهر فقط    مورينيو.. سليماني لا يحسن اللعب سوى بالرأس وفاردي خطير    لومير منتظر غدا لتوقيع العقد وسيقود السنافر أمام بلعباس    الخطأ البشري وراء حادث بودواو    نادمة على بعض الأعمال ولو عاد الزمن إلى الوراء ما قدمتها    أصحاب الأموال يستثمرون في المطاعم والمقاهي ولا أحد يفكر في المكتب    وزير الصحة: اللقاحات الجديدة غير قاتلة وبالإمكان العودة إلى النظام القديم    برسم الدخول المهني الجديد بالبويرة    منذ سنة 1998 بعين الدفلى    اشتباك لفظي بين القوى الكبرى    في إطلاق للرصاص من دراجة نارية    غالي يحذر من الاستهتار الأممي لوقف تعسفات المخزن    بطاقة 100 طن يوميا    وفق رزنامة التسديد المقررة في دفتر الشروط    تكوين مشترك لإطارات قطاع البلدين    حسب توضيحات الوزير الأول عبد المالك سلال    جاء ضمن تجسيد أحكام الدستور الجديد    هامل يكرم رياضيي ريو    نمر يلتهم طفلة في قرية مصرية وقوات خاصة تقتله    توقعات بعودة الاستقرار للسوق    بين قرار رفع التجميد عن إستيراد السيارات المستعملة وتوقف عمليات البيع لحين الإعلان عن الإجراءات الجديدة    تكنلوجيا    الذكرى 19 لاغتيال 11 معلمة ومعلم واحد قرب سفيزف ببلعباس    20 سنة سجنا ضد جالب 998 كلغ من السموم المغربية لترويجها بغرب الوطن    النيران تلتهم هكتارين من غابة جبل واد الماء ببوسفر    أزمة مالية تعصف بالمجمع الإسباني المكلف بالمشروع    المدير العام للمؤسسة يكشف    الشاب رضوان :    معرض للصور عن الجزائر ببرلين    صلعة عبد القادر يكشف عن معرضه الجديد بوهران ويصرح :    رابطة ابطال افريقيا : عادت بالتعادل الايجابي من الرباط 1/1    عمليات التحكم والمراقبة و استقبال الصور والبيانات الفضائية ستتم انطلاقا من المحطات الوطنية    سجال بين موسكو وواشنطن في مجلس الأمن حول قصف حلب    شيوعيو فرنسا يقصفون هولاند: "فترة حرب التحرير خلفت آثارا بليغة على الجزائريين"    يوم إعلامي حول فرص تصدير منتجات وطنية إلى فيينا قريبا    "أ دي دسبلاي" تطلق شبكة رقمنة المرافق العمومية    حكومة سلال تكسر الطابوهات وتلزم وزراءها بالشفافية المطلقة    الفلاحون يتسببون في أزمة ماء حادة    قريبا تدشين هياكل واعدة لأربعة قطاعات هامة    "نتائج التحقيق ستحدد أسباب وفاة الرُضّع الملقحين"    ولد علي يعد الأندية الهاوية بحل الوضع خلال أيام    ابن سعيد شريفي يأسف على الخط المغربي    استقبال الحجاج على أنغام البارود    سعي إلى محاربة الأمية الرقمية    الجيش يقضي على إرهابيين جنوب المدية    استرجاع 11 مركبة سياحية والقبض على 3 متهمين    وفاة مقرئ المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي الشيخ محمد رشاد الشريف    USMH: الحراش تقصف الحماية المدنية وتنذر الحمراوة    MOB: الكاف تصحح خطأها وإياب النهائي في الكونغو    CSC: لومير يصل الأربعاء لقيادة الفريق    بوضياف: العيادات الخاصة مطالبة بضمان الخدمات الاستعجالية    هذه حقيقة تسمية دولة الصهاينة بإسرائيل    ليس المؤمن باللعَّان    الاستغفار الحل السحري لكل الآفات    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم دواء مزيف موجه لمرضى السكري    جاب الله يفضّل الخطوط القطرية على الجزائرية    سدرة الشعراء    خطة عمل لترقية المسرح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حفل فني بباتنة في الذكرى الأولى لوفاة الفنان كاتشو
نشر في النهار الجديد يوم 11 - 06 - 2010

نظم بمدينة باتنة سهرة أمس الخميس حفل فني ساهر وفاء لفقيد الأغنية الشاوية علي ناصري المعروف باسم كاتشو في ذكرى وفاته الأولى بحضور السلطات المحلية ووجوه ثقافية وفنية معروفة من رفقاء الفقيد وعشاق فنه .
ونشطت هذه السهرة الفنية التي احتضنها مسرح الهواء الطلق بالمجمع الثقافي والرياضي بحي كشيدة بمبادرة من ولاية باتنة وبالتنسيق مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام أسماء فنية معروفة على المستوى الوطني من بينها كادير الجابوني والشابة السهام وماسينيسا وحسان دادي وحكيم الباتني ونصر الدين حرة وفريد حوامد إلى جانب نورة الشاوية وعيسى إبراهيمي وغيرهم .
وتجاوب الجمهور الذي تجاوز عدده ال6.000 شخصا جاؤوا من مختلف أنحاء باتنة والولايات المجاورة مع الوصلات الغنائية المقدمة على ركح هذا المسرح الجديد الذي شاءت الأقدار أن يدشن بحفل تذكاري للمرحوم وهو الذي وعد بأن يقدم أغنية جديدة بمناسبة افتتاحه إلا أنه غاب عن الموعد لكن المسرح سيحمل اسم كاتشو إلى الأبد كعربون حب ووفاء تقدمه عاصمة الأوراس لأحد أبنائها الذين حملوها في القلب وتغنوا بها .
وما ميز الحفل الذي استقطب مئات الشباب والعائلات اعادة بث بعض "كليبات" كاتشو على الجمهور صوتا وصورة فكانت جد معبرة وجد مؤثرة.
وكان كاتشو الذي توفي عن عمر يناهز 46 سنة اثر حادث مرور إنسانا مرهف الحس حيث حملت أولى ألبوماته تسمية أقوجيل (اليتيم) وهي الأغنية التي مازالت إلى حد الآن تجد لها صدى كبيرا بين محبي فنه وكان جد قريب من جمهوره حيث عرف بتواضعه وحبه للناس والخير وكان مليئا بالطموح إلا أن الموت اختطفه على غفلة وهو الذي كان يحضر لألبوم جديد فيه أغنية عن الحراقة وأخرى عن
المعاقين وعملين من نوع أوبيرات الأول حول المجاهد البطل قائد الولاية التاريخية الأولى الحاج لخضر والثاني حول عيسى الجرموني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.