مقتل 25 جنديا إسرائيليا في يومين    محافظة المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية والرقص واللباس النايلي في لقاء مع الصحافة    نسوة يلجأن إلى رهن مجوهراتهن كحل أخير    "البوقالات" لعبة شعبية تغيب عن البيوت الجزائرية    مواقف لا تقدَّر بثمن لنجوم الرياضة في العالم اتجاه أبناء غزّة    "حماس" تقدّم نموذجا قتاليا جديدا    السجن للكذابين!    انتشار السلع "الحلال" في اليابان    بيت من قصب    ...عندما تصبح الفتاوى من اختصاص الجميع    حملة شرسة يقودها السلفيون لمحاربة الآفة    غوركوف وحليلوزيتش...    ملكة إسبانيا كانت "بائعة سجائر"!    شاكيري على رادار موناكو    توسيع شبكات المياه الشروب ببرج بوعريريج    القاعة متعدّدة الرياضات بوعلام بورادة بالرغاية تحتضر    إنجاز سوق جملة للخضر والفواكه بالجلفة قريبا    نصف بذور البطاطس بتيارت تتعرض للتلف    تحديد مواقع إنشاء مشاريع استثمارية بورڤلة    إرتفاع إنتاج الحليب بعين تموشنت    الصفاقسي التونسي يستغني عن سعيود    مجلس الأمة يصادق اليوم على آخر قوانين الدورة الربيعية    التعاون في مجال الإعلام والتكوين في صلب لقاء قرين بالسفير التونسي    وزارة التربية تقصي 3500 مخبري من الإدماج    إيتو لن ينتقل إلى نابولي    جيجل    سكيكدة    بريكة    دعت إلى الافتخار بالموقف الرسمي الجزائري    الجزائر تستنكر الهجوم على نقطة تفتيش للجيش المصري    قالمة    و.سطيف: دهار يرفض إعارته إلى عين فكرون ويطالب بتعويض ثلاثة أشهر    م. وهران: قلّة المباريات الودية قد تؤثر على جاهزية الفريق مع بداية الموسم    م.الجزائر: «سداسية نادي باكير تريح شارف، طلب احترام الخصم ويحذر من الغرور    المدير العام لبريد الجزائر يصرح    وزير الطاقة يحث على تنمية المناطق الحدودية مع تونس    وزارة المجاهدين تعلن عن تواصل برنامج الاحتفالات بذكرى الاستقلال    الباب الثاني: الحكومة في الإسلام    زكاة الفطر للمدين    هواري منار ضيف رمضاني    نقابة الأخصائيين النفسانيين تعقد مجلسها الوطني في سبتمبر وتهدد بالاحتجاج    وزارة الصحة تفتح 6074 منصبا لمساعدي التمريض    تنمية المناطق الحدودية بين تونس والجزائر لتجفيف منابع الإرهاب    شجن العود يضبط إيقاعات القافية ويحنّ للتراث    45 مليون ريال للشقة الواحدة: متر الحرم أغلى سعر عقاري في العالم ب1.5 مليون ريال    تكييف الخدمة الوطنية يندرج في إطار مهمة الجيش في الحفاظ على وحدة التراب الوطني (وزير)    الشروع في تصوير الفيلم التاريخي ''أسود الجزائر''    ''ضرورة''فتح نقاش حول الفعل الثقافي في الجزائر    لن تكون هناك أزمة سيولة في مكاتب البريد هذا العيد    العدوان على غزة : اسشهاد طفل جزائري برفح يبلغ من العمر ثلاث سنوات (الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية)    الشرطة تحيي عيدها الوطني ال 52 بمكتسبات جديدة وآفاق أوسع    مشروع القانون حول الموارد البيولوجية أداة لحماية التنوع البيولوجي في الجزائر    الحوار متواصل.. "بروح إيجابية"    أين ذهب سيف تمثال الإمبراطور قسطنطين    وزارة الصحة الليبية: 47 قتيلا و120 جريحا حصيلة الاشتباكات حول مطار طرابلس    "الأنستيو" تدعو إلى تصحيح النّظام التربوي    اتّفاقية شراكة بين غول وبلقاضي وفروخي    نصائح طبية لمرضى السكري في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هواري الدوفان: ''استمرار ظاهرة اللايف سيصل بأغنية الراي إلى النهاية!''
استثنى خيرة، عقيل و''الجابوني'' من موجة الأغاني ''الهابطة''
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 11 - 2010

تركتُ شركتي الإنتاجية بسبب الشاب بلال والمهرجانات الجزائرية ترفع من شأن الأجانب على حسابنا! الزج باسمي في قضية طليقتي أساء إليّ ولأولادي كثيرا...
أرجع مغني ''الراي'' الشاب هواري ''الدوفان'' غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، إلى بعض القائمين على المؤسسات الثقافية، في الوقت الذي لم يخفِ أن انفصاله عن شركة ''ريدسون'' للمنتج ابراهيم، راجعٌ إلى تواجد الشاب بلال في ذات الشركة، كاشفا أنه متفائل بألبومه الجديد الذي سيصدر في غضون الأيام القليلة المقبلة عن دار التسجيلات ''AVM''، كما عبّر صاحب أغنية ''ندّيها ڤليلة'' في اتصال مع ''النهار''، عن رفضه الزجّ باسمه في قضية طليقته الأخيرة، معبّرا عن أسفه أيضا بإقحام أولاده في الموضوع!.
كشف ''هواري الدوفان''، أنه بات رسميا خارج سرب شركة ''Redson'' بعد تعاون دام بينه وبين المنتج ابراهيم لنحو عقد من الزمن أو أكثر، وأرجع ''الدوفان'' انفصاله هذا، إلى شعوره أن الشركة تدعم الشاب بلال أكثر منه، مؤكدا في هذا الصدد :''انفصلت عن شركة ''ريدسون'' وديا ولا مشاكل بيننا، إنما مجرد شعوري أن منتج ألبوماتي يهتم أكثر بالشاب بلال، الذي أُحبّ أن أؤكد أنه صديق ولا خلاف بيننا، جعلني أُفضّل البحث عن شركة جديدة، واستقريت مؤخرا على شركة ''AVM''، كما أن العقد مع ''ريدسون'' انتهى على الورق منذ 3 سنوات، وفي الأخير الموضوع مسألة عرض وطلب''.
وأبدى مطرب ''ما عرفتش هاك'' و''نقلش عمري'' من جهة أخرى، تفاؤلا بنجاح ألبومه الجديد المتوقع صدوره قبيل عيد رأس السنة، حيث أكد ''الدوفان'' أنه عاد إلى العمل للطابع الذي اشتهر به من خلال أغانٍ شكّلت محطة مهمة في مشواره على غرار je pence a Toi، ''نديها ڤليلة'' و''هم الدنيا''، مشيرا في هذا الصدد :''حاولت الإبتعاد في هذا الألبوم عن الأغاني الساقطة التي تملأ الساحة الغنائية حاليا، والتي تقوم على ريتم واحد وموسيقى واحدة ومواضيع متشابهة، لأنه في تصوري، هذا ما أوصل أغنية الراي إلى مرحلة الإحتضار''!. وحذّر الشاب ''هواري الدوفان'' من استمرار الحال على ما هو عليه، لأن ذلك - حسب تقديره - سيصل بأغنية ''الراي'' إلى النهاية، مستثنيا من حالة الفوضى التي تتخبط فيها الساحة ''الرايوية'' كل من الشاب عقيل، ''كادير الجابوني'' الشابة خيرة، رضا الوهراني وحسني الصغير، ونوّه ''الدوفان'' إلى أن أغاني ''اللايف'' التي قدّمها فيما سبق تختلف عن أغاني هذه الأيام شكلا ومضمونا. وأشار المتحدث إلى أن ''ألبومه'' الجديد صاغ كلماته وألحانه قاسيمو مدريد، الذي سبق وأن قدّم للشاب بلال أغاني ''1 مليار''، ''برشلونة'' و''كابر في وهران ماشي في لالمان''، وسيضم جديد ''هواري الدوفان'' 6 أغانٍ هي ''كوبرا''، ''أعطيني الحل''، ''إيستوار كبيرة بيني وبينك'' ''ها صحة ديري لافريم''، ''في وهران عمري ساكنة'' و''نبغيها ونموت''، وأكد ''الدوفان'' أنه يتوقع لأغنية ''كوبرا'' أن تضرب بقوة في السوق، وقد خصّنا حصريا بمقاطع منها ...''أعقلي فيها يالطايرة أعقلي فيها... وعلى ماراكي دايرة كنت مأمن فيك وحسبتك زعما مْرا ساعة أنت لفعة وتعضي كي الكوبرا''. ومن جهة أخرى، عبّر ''هواري الدوفان'' عن استيائه الكبير من زج اسمه في قضية طليقته وأم أولاده في القضية التي تابعت ''النهار'' كل فصولها قائلا: ''لا أفهم لماذا يُقحم اسمي واسم أولادي في هكذا قضايا، فأنا انفصلت عن أم أولادي منذ 10 سنوات، ولدي حياة أخرى الآن مع زوجة وأولاد آخرين، والكتابة في هذا الموضوع أضرتني وكاد يحدث طلاق بيني وبين زوجتي التي لم تتحمل زج اسمي بذلك الشكل''!. وحول غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، أرجع ''الدوفان'' ذلك، إلى اشتراط القائمين على المهرجانات أن يحضر بدون فرقته الموسيقية التي تعزف وراءه منذ سنة 2003، قائلا في هذا الصدد:''للأسف، أصحاب المهرجانات الجزائرية يفضّلون دعوة الفنانين العرب الذين يكلّفون خزينة الدولة الملايير، والذين يُحضرون معهم فرقا تتكون بين 15 و20 عازفا يأكلون ويشربون ويقيمون في أكبر الفنادق، بينما الفنان الجزائري لا يتحصل على أبسط حقوقه للأسف''!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.