هيئة التشاور تجتمع "بمن حضر"    تبون حريص على الدوفيز    النفط يلتقط أنفاسه بعد اجتماع أوبك وتأكيدات خفض الإنتاج    تنصيب 594 بطال بولاية المسيلة    منع استيراد الأجهزة الكهرومنزلية و الإلكترونية ذات الاستهلاك الكبير للطاقة "مستقبلا"    من جنيف إلى أستانة محطات تخلي العالم عن السوريين    هذه رسالة الرئيس الصحراوي للنظام المغربي    الاستيطان يعود بقوة مع عهد ترامب    المنتخب الوطني - السنغال "التشكيلتان الأساسيتان"    انزلاق التربة يهدد حياة عشرات العائلات بوادي قريش    حريق مهول في تيسمسيلت    27 دارا تشارك في معرض القاهرة الدولي 48 للكتاب    احترام المعلم والتواضع له    الجزائر تملك رصيدا معرفيا ومرجعا في الوسطية    رسميا: ميلان يضم نجم برشلونة السابق    وفاة شخص وتسجيل 4 حالات تسمم بسبب غاز أحادي أكسيد الكاربون    مسلم:الأشخاص دون مأوى يرفضون مراكز الإيواء    حماية العمران و البيئة: تسجيل 21736 مخالفة خلال سنة 2016    رئيس غامبيا سرق خزينة الدولة قبل مغادرته إلى المنفى    "لوندا" تقدم مليار سنتيم لإنقاذ مسرح بجاية    هل وجه مورينيو رسالة سخرية من كلوب؟    بوتفليقة يستقبل أمير سعودي    بوضياف:لدينا تجهيزات قد لا تتوفر بأوروبا ومشكلتنا في التسيير    بيان لوزارة الدفاع الوطني    انتخاب خليفة بيراف يوم 28 أفريل    بوضياف: لا ندرة في الدواء والدولة ماضية في تشجيع الإنتاج المحلي    مدارس اشبال الامة المستقبل الواعد    قرين يُدافع عن المنتخب    "ربي ما فيه غير الخير .."    الصالون الدولي للسياحة والأسفار بمدريد: الحلويات و التمور الجزائرية تعرف استحسانا كبيرا    وفرة في قارورات غاز البوتان ببرج بوعريريج    أسبوع من الأنشطة الثقافية في الجزائر    الكتاب الديني: لا استيراد ولا طبع إلا برخصة!    بوضياف: التجهيزات الموجودة في مستشفياتنا لا توجد حتى في أمريكا    طاغابو تدعو إلى ترقية البروز وتطوير تعاونيات الصناعة التقليدية    نورية بن غبريت: "ثمار الإصلاحات التربوية ستكون بعد 9 سنوات"    60 مليون شركة تتاجر عبر "فيسبوك"    بن جاب الله: "التقلبات الجوية عرقلت حركة السير"    الأفلان يواصل تنصيب اللجان التحضيرية وجمع الترشيحات    أكثر من ربع مليون حاوية دخلت ميناء الجزائر في 2016    تدخلات تزعج دربال!    بنوا هامون ومانويل فالس يتأهلان للجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي    غضب في فرنسا إثر اختيار رومان بولانسكي في لجنة تحكيم جوائز سيزار    الأسلاك المشتركة تطالب سلال بالدخل    في ولاية غليزان    مواجهات مشتعلة في الدور المقبل لكأس العالم    في لقاء مؤخر من الجولة ال17    نصر حسين داي يتغلب على سريع غليزان    أكثر من مليون متظاهر ضده في الولايات المتحدة    نظم بمبادرة من جمعية الإرشاد والإصلاح ببوسعادة    تفعيل دور الأئمة في التصدي لشبكات "داعش"    توقيف زعيم الطائفة «الأحمدية» ومساعديه ببوسماعيل في تيبازة    صندوق "كناص" رفض 2 بالمئة منها فقط    مديرية الصحة تقيل مدير مستشفى تيسمسيلت وتستجيب لمطالب الشبه طبيين    اقرأ واعتبر...تعفن جسدي من المعاصي فرحماك ربي    لدينا تراث سينمائي عالمي لا يقدّر بثمن    ضرورة الاستثمار في الإعلام الحديث لنشر الإسلام والتصدي لمن يحاول تشويهه    هذه الأودية التي ذكرت في القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هواري الدوفان: ''استمرار ظاهرة اللايف سيصل بأغنية الراي إلى النهاية!''
استثنى خيرة، عقيل و''الجابوني'' من موجة الأغاني ''الهابطة''
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 11 - 2010

تركتُ شركتي الإنتاجية بسبب الشاب بلال والمهرجانات الجزائرية ترفع من شأن الأجانب على حسابنا! الزج باسمي في قضية طليقتي أساء إليّ ولأولادي كثيرا...
أرجع مغني ''الراي'' الشاب هواري ''الدوفان'' غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، إلى بعض القائمين على المؤسسات الثقافية، في الوقت الذي لم يخفِ أن انفصاله عن شركة ''ريدسون'' للمنتج ابراهيم، راجعٌ إلى تواجد الشاب بلال في ذات الشركة، كاشفا أنه متفائل بألبومه الجديد الذي سيصدر في غضون الأيام القليلة المقبلة عن دار التسجيلات ''AVM''، كما عبّر صاحب أغنية ''ندّيها ڤليلة'' في اتصال مع ''النهار''، عن رفضه الزجّ باسمه في قضية طليقته الأخيرة، معبّرا عن أسفه أيضا بإقحام أولاده في الموضوع!.
كشف ''هواري الدوفان''، أنه بات رسميا خارج سرب شركة ''Redson'' بعد تعاون دام بينه وبين المنتج ابراهيم لنحو عقد من الزمن أو أكثر، وأرجع ''الدوفان'' انفصاله هذا، إلى شعوره أن الشركة تدعم الشاب بلال أكثر منه، مؤكدا في هذا الصدد :''انفصلت عن شركة ''ريدسون'' وديا ولا مشاكل بيننا، إنما مجرد شعوري أن منتج ألبوماتي يهتم أكثر بالشاب بلال، الذي أُحبّ أن أؤكد أنه صديق ولا خلاف بيننا، جعلني أُفضّل البحث عن شركة جديدة، واستقريت مؤخرا على شركة ''AVM''، كما أن العقد مع ''ريدسون'' انتهى على الورق منذ 3 سنوات، وفي الأخير الموضوع مسألة عرض وطلب''.
وأبدى مطرب ''ما عرفتش هاك'' و''نقلش عمري'' من جهة أخرى، تفاؤلا بنجاح ألبومه الجديد المتوقع صدوره قبيل عيد رأس السنة، حيث أكد ''الدوفان'' أنه عاد إلى العمل للطابع الذي اشتهر به من خلال أغانٍ شكّلت محطة مهمة في مشواره على غرار je pence a Toi، ''نديها ڤليلة'' و''هم الدنيا''، مشيرا في هذا الصدد :''حاولت الإبتعاد في هذا الألبوم عن الأغاني الساقطة التي تملأ الساحة الغنائية حاليا، والتي تقوم على ريتم واحد وموسيقى واحدة ومواضيع متشابهة، لأنه في تصوري، هذا ما أوصل أغنية الراي إلى مرحلة الإحتضار''!. وحذّر الشاب ''هواري الدوفان'' من استمرار الحال على ما هو عليه، لأن ذلك - حسب تقديره - سيصل بأغنية ''الراي'' إلى النهاية، مستثنيا من حالة الفوضى التي تتخبط فيها الساحة ''الرايوية'' كل من الشاب عقيل، ''كادير الجابوني'' الشابة خيرة، رضا الوهراني وحسني الصغير، ونوّه ''الدوفان'' إلى أن أغاني ''اللايف'' التي قدّمها فيما سبق تختلف عن أغاني هذه الأيام شكلا ومضمونا. وأشار المتحدث إلى أن ''ألبومه'' الجديد صاغ كلماته وألحانه قاسيمو مدريد، الذي سبق وأن قدّم للشاب بلال أغاني ''1 مليار''، ''برشلونة'' و''كابر في وهران ماشي في لالمان''، وسيضم جديد ''هواري الدوفان'' 6 أغانٍ هي ''كوبرا''، ''أعطيني الحل''، ''إيستوار كبيرة بيني وبينك'' ''ها صحة ديري لافريم''، ''في وهران عمري ساكنة'' و''نبغيها ونموت''، وأكد ''الدوفان'' أنه يتوقع لأغنية ''كوبرا'' أن تضرب بقوة في السوق، وقد خصّنا حصريا بمقاطع منها ...''أعقلي فيها يالطايرة أعقلي فيها... وعلى ماراكي دايرة كنت مأمن فيك وحسبتك زعما مْرا ساعة أنت لفعة وتعضي كي الكوبرا''. ومن جهة أخرى، عبّر ''هواري الدوفان'' عن استيائه الكبير من زج اسمه في قضية طليقته وأم أولاده في القضية التي تابعت ''النهار'' كل فصولها قائلا: ''لا أفهم لماذا يُقحم اسمي واسم أولادي في هكذا قضايا، فأنا انفصلت عن أم أولادي منذ 10 سنوات، ولدي حياة أخرى الآن مع زوجة وأولاد آخرين، والكتابة في هذا الموضوع أضرتني وكاد يحدث طلاق بيني وبين زوجتي التي لم تتحمل زج اسمي بذلك الشكل''!. وحول غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، أرجع ''الدوفان'' ذلك، إلى اشتراط القائمين على المهرجانات أن يحضر بدون فرقته الموسيقية التي تعزف وراءه منذ سنة 2003، قائلا في هذا الصدد:''للأسف، أصحاب المهرجانات الجزائرية يفضّلون دعوة الفنانين العرب الذين يكلّفون خزينة الدولة الملايير، والذين يُحضرون معهم فرقا تتكون بين 15 و20 عازفا يأكلون ويشربون ويقيمون في أكبر الفنادق، بينما الفنان الجزائري لا يتحصل على أبسط حقوقه للأسف''!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.