فليون ينفي وجود اكتظاظ في السجون و يكشف:    انخفاض محسوس في أسعار السردين    نونو يخطط لكسر رقم بورتو السلبي أمام ليستر    بعد تصريحات أطاحت بتوقعات التوصل لاتفاق في اجتماع الجزائر    نفط: مشاورات بين روسيا ودول أخرى منتجة لتحسين الأسعار    استطلاعات الرأي تعلن الفائز بالمناظرة الأولى    تدمير11 مخبأ وقنبلتين تقليدتي الصنع    فيما أدى لإصابة أزيد من 30 ألف شخص    دعوة الأمم المتحدة إلى تطبيق قراراتها المتعلقة بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    مؤلف جديد يبرز الحنكة السياسية لابن بولعيد    هذا موقف من اجتماع الجزائر    الطيب لوح: العدالة تتحرّك بعد إبلاغها بملفات الفساد    مولودية بجاية تواصل الحلم    لغاية مثوله أمام لجنة الانضباط    100 مليون مشاهدة للمناظرة التلفزيونية بين ترامب وكلينتون!    بمشاركة فنانين من أزيد من 20 بلدا إفريقيا: قصر الثقافة يحتضن معرضا للخط العربي والمنمنمات    هذه هي تفاصل ألبوم إليسا    "قنبلة" قطع الغيار المغشوشة أمام القضاء قريبا    بصفته الرئيس الشرفي لمنظمة ار 20    في إطار المرحلة ال4 والأخيرة لعملية ال21 لإعادة الإسكان: 3000 عائلة بالعاصمة ستودع القصدير.. قريبا    الجزائر تدعو إلى القضاء على الأسلحة النووية "كليّا"    في مدار ارتفاع 670 كلم: إطلاق 3 أقمار اصطناعية جزائرية بنجاح من الهند    نتائج التحقيق ستحدد أسباب وفاة الرُضّع الملقحين    حقائق صادمة عن اختفاء الطفل ياسين بتيسمسيلت    تم تنصيبها بحضور وزيري البلدين: لجنة مشتركة جزائرية-تونسية في مجال التربية    لعمامرة يجدد دعم الجزائر للشعب السوري    وفاة مقرئ المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي الشيخ محمد رشاد الشريف    عودة القطارات وإقبال ضئيل للمسافرين    نقابة الأطباء الاخصائيين للصحة العمومية تهدد بشل القطاع في تلمسان    انفجار قنبلتين في مسجد ومركز للمؤتمرات شرقي ألمانيا    استرجاع 11 سيارة مسروقة في العاصمة    نشاط ذو أولوية لا يستفيد أصحابه من الامتيازات    لانعدام وسط مستقبل للنفايات الصناعية بكل مناطق النشاطات    بوضياف: نتائج التحقيق ستحدد الأسباب الحقيقية    بياطرة يمنعون تداول الأدوية بين المربين    أصحاب الأموال يستثمرون في المطاعم والمقاهي ولا أحد يفكر في المكتب    لومير منتظر غدا لتوقيع العقد وسيقود السنافر أمام بلعباس    نادمة على بعض الأعمال ولو عاد الزمن إلى الوراء ما قدمتها    برسم الدخول المهني الجديد بالبويرة    اشتباك لفظي بين القوى الكبرى    وفق رزنامة التسديد المقررة في دفتر الشروط    تكوين مشترك لإطارات قطاع البلدين    هامل يكرم رياضيي ريو    صلعة عبد القادر يكشف عن معرضه الجديد بوهران ويصرح :    كوريا الجنوبية في ضيافة الجزائر بداية أكتوبر المقبل    المدير العام للمؤسسة يكشف    أزمة مالية تعصف بالمجمع الإسباني المكلف بالمشروع    رابطة ابطال افريقيا : عادت بالتعادل الايجابي من الرباط 1/1    شريف الوزاني مدرب اتحاد بلعباس :    معرض للصور عن الجزائر ببرلين    قريبا تدشين هياكل واعدة لأربعة قطاعات هامة    استقبال الحجاج على أنغام البارود    ولد علي يعد الأندية الهاوية بحل الوضع خلال أيام    ليس المؤمن باللعَّان    هذه حقيقة تسمية دولة الصهاينة بإسرائيل    الاستغفار الحل السحري لكل الآفات    جاب الله يفضّل الخطوط القطرية على الجزائرية    سدرة الشعراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هواري الدوفان: ''استمرار ظاهرة اللايف سيصل بأغنية الراي إلى النهاية!''
استثنى خيرة، عقيل و''الجابوني'' من موجة الأغاني ''الهابطة''
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 11 - 2010

تركتُ شركتي الإنتاجية بسبب الشاب بلال والمهرجانات الجزائرية ترفع من شأن الأجانب على حسابنا! الزج باسمي في قضية طليقتي أساء إليّ ولأولادي كثيرا...
أرجع مغني ''الراي'' الشاب هواري ''الدوفان'' غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، إلى بعض القائمين على المؤسسات الثقافية، في الوقت الذي لم يخفِ أن انفصاله عن شركة ''ريدسون'' للمنتج ابراهيم، راجعٌ إلى تواجد الشاب بلال في ذات الشركة، كاشفا أنه متفائل بألبومه الجديد الذي سيصدر في غضون الأيام القليلة المقبلة عن دار التسجيلات ''AVM''، كما عبّر صاحب أغنية ''ندّيها ڤليلة'' في اتصال مع ''النهار''، عن رفضه الزجّ باسمه في قضية طليقته الأخيرة، معبّرا عن أسفه أيضا بإقحام أولاده في الموضوع!.
كشف ''هواري الدوفان''، أنه بات رسميا خارج سرب شركة ''Redson'' بعد تعاون دام بينه وبين المنتج ابراهيم لنحو عقد من الزمن أو أكثر، وأرجع ''الدوفان'' انفصاله هذا، إلى شعوره أن الشركة تدعم الشاب بلال أكثر منه، مؤكدا في هذا الصدد :''انفصلت عن شركة ''ريدسون'' وديا ولا مشاكل بيننا، إنما مجرد شعوري أن منتج ألبوماتي يهتم أكثر بالشاب بلال، الذي أُحبّ أن أؤكد أنه صديق ولا خلاف بيننا، جعلني أُفضّل البحث عن شركة جديدة، واستقريت مؤخرا على شركة ''AVM''، كما أن العقد مع ''ريدسون'' انتهى على الورق منذ 3 سنوات، وفي الأخير الموضوع مسألة عرض وطلب''.
وأبدى مطرب ''ما عرفتش هاك'' و''نقلش عمري'' من جهة أخرى، تفاؤلا بنجاح ألبومه الجديد المتوقع صدوره قبيل عيد رأس السنة، حيث أكد ''الدوفان'' أنه عاد إلى العمل للطابع الذي اشتهر به من خلال أغانٍ شكّلت محطة مهمة في مشواره على غرار je pence a Toi، ''نديها ڤليلة'' و''هم الدنيا''، مشيرا في هذا الصدد :''حاولت الإبتعاد في هذا الألبوم عن الأغاني الساقطة التي تملأ الساحة الغنائية حاليا، والتي تقوم على ريتم واحد وموسيقى واحدة ومواضيع متشابهة، لأنه في تصوري، هذا ما أوصل أغنية الراي إلى مرحلة الإحتضار''!. وحذّر الشاب ''هواري الدوفان'' من استمرار الحال على ما هو عليه، لأن ذلك - حسب تقديره - سيصل بأغنية ''الراي'' إلى النهاية، مستثنيا من حالة الفوضى التي تتخبط فيها الساحة ''الرايوية'' كل من الشاب عقيل، ''كادير الجابوني'' الشابة خيرة، رضا الوهراني وحسني الصغير، ونوّه ''الدوفان'' إلى أن أغاني ''اللايف'' التي قدّمها فيما سبق تختلف عن أغاني هذه الأيام شكلا ومضمونا. وأشار المتحدث إلى أن ''ألبومه'' الجديد صاغ كلماته وألحانه قاسيمو مدريد، الذي سبق وأن قدّم للشاب بلال أغاني ''1 مليار''، ''برشلونة'' و''كابر في وهران ماشي في لالمان''، وسيضم جديد ''هواري الدوفان'' 6 أغانٍ هي ''كوبرا''، ''أعطيني الحل''، ''إيستوار كبيرة بيني وبينك'' ''ها صحة ديري لافريم''، ''في وهران عمري ساكنة'' و''نبغيها ونموت''، وأكد ''الدوفان'' أنه يتوقع لأغنية ''كوبرا'' أن تضرب بقوة في السوق، وقد خصّنا حصريا بمقاطع منها ...''أعقلي فيها يالطايرة أعقلي فيها... وعلى ماراكي دايرة كنت مأمن فيك وحسبتك زعما مْرا ساعة أنت لفعة وتعضي كي الكوبرا''. ومن جهة أخرى، عبّر ''هواري الدوفان'' عن استيائه الكبير من زج اسمه في قضية طليقته وأم أولاده في القضية التي تابعت ''النهار'' كل فصولها قائلا: ''لا أفهم لماذا يُقحم اسمي واسم أولادي في هكذا قضايا، فأنا انفصلت عن أم أولادي منذ 10 سنوات، ولدي حياة أخرى الآن مع زوجة وأولاد آخرين، والكتابة في هذا الموضوع أضرتني وكاد يحدث طلاق بيني وبين زوجتي التي لم تتحمل زج اسمي بذلك الشكل''!. وحول غيابه عن المهرجانات الغنائية الصيفية، أرجع ''الدوفان'' ذلك، إلى اشتراط القائمين على المهرجانات أن يحضر بدون فرقته الموسيقية التي تعزف وراءه منذ سنة 2003، قائلا في هذا الصدد:''للأسف، أصحاب المهرجانات الجزائرية يفضّلون دعوة الفنانين العرب الذين يكلّفون خزينة الدولة الملايير، والذين يُحضرون معهم فرقا تتكون بين 15 و20 عازفا يأكلون ويشربون ويقيمون في أكبر الفنادق، بينما الفنان الجزائري لا يتحصل على أبسط حقوقه للأسف''!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.