السفير البريطاني في ليبيا يغادر البلاد لأسباب أمنية    سواريز أمام محكمة التحكيم الرياضي يوم 8 أوت الجاري    رايس مبولحي: نادي فيلادلفيا يونيون الأمريكي يملك مشروع طموح وقيم    إنقاض 4 أشخاص من الغرق بعرض البحر في عين تيموشنت    العثور على جثة شخص في الأربعين من العمر بمستغانم    إنتشال جثة شاب توفي غرقا في تيسمسيلت    الغيني سيلا يتعاقد مع مولودية العاصمة لسنتين    الفنان المصري سعيد صالح ينتقل إلى رحمة اللّه    باتنة تستعد لاستقبال جمهور مهرجان تيمقاد الدولي    ألمع نجوم الأغنية الأوراسية يحيون ليالي صيف عاصمة الأوراس    تحكيم إيفواري لإدارة لقاء وفاق سطيف والترجي التونسي    إنريكي لا يريد ألفيس في برشلونة    زرع 300 ألف وحدة من سمك الشبوط بسدي عين الدالية والبطوم    انطلاق خدمة "قطار البحر" بين قسنطينة و سكيكدة    التعرّف على ضحايا الطائرة قد يستغرق سنوات    الخوف والهلع يؤديان إلى مقتل 6 موطنين وإصابة أكثر من 400 بجروح    الجزائر تبكي غزّة    تدشين نصب تذكاري لروح الشاعر و الصحفي و الأديب الكبير الراحل ‘‘طاهر جاووت‘‘ بتيزى وزو    Rim k نادية بارود وكادير الجابوني نجوم سهرة الافتتاح    نقابة أرسيلور ميتال تدق ناقوس الخطر وتطالب العمال بالالتفاف حول المركب    نقابة "ألترو" تدعو العمال للاحتجاج    "جي 5" تسحق أربعينيا في حادث مرور بالجمعة    نور الدين زكري: لم أرفض العودة إلى أرض الوطن    جزائريون يصممون على صيام أيام الصابرين رغم شدّة الحر    اطردوا الشيطان من بيوتكم!    فقدان شخصين اثنين في عرض البحر بالطارف    هلاك شخصين في انهيار إسمنت متحجر بباتنة    رسو الشراع العلمي لو هاينز بميناء وهران    ارتفاع حصيلة ضحايا الانهيار الأرضي في الهند    تدشين الخط الجوي الرابط بين مدينتي باتنة واسطنبول    ا. العاصمة: الإدارة والأنصار ينتظرون بفارغ الصبر قرار الفيفا بخصوص قضية بلايلي    دفع الشطر الثاني لمكتتبي "أل.بي.بي" في أفريل 2015    ش. القبائل: الشبيبة في اختبار الحقيقة أمام أبناء باب السويقة    الجيش يقضي على إرهابي بصحراء تنزروفت شمالي تيمياوين    "المناخ العائق الأول الذي يواجهنا أمام إثيوبيا"    أئمة ومصلون وأطفال في مسيرة لنصرة غزة بباتنة    نقابة الناشرين تنظم حملة "كتاب ضد العدوان"    طبعة شبابية وغزة الجريحة في القلب    ميراث المسرحي الكبير مصطفى كاتب يحتضر    الرد بالضحك على محاولات ردعهن عن الضحك    163 مصاب جراء الهزة الأرضية ببومرداس    الداخلية تدعو الحجاج لاستصدار جواز السفر البيومتري    تشجيع الاستثمار بالشعارات    مفارقات جزائرية    أحداث العنف كلفت خزينة الدولة أكثر من 450 مليار سنتيم    محلات الرئيس لعائلة واحدة    الكهرباء تعطل الماء    صفقة غريبة    أبوجرة يلوم منتخبي بوتفليقة    مدير التربية يؤكد أنها زائدة عن الحاجة وليست لحجاب    في تقريره الجديد حول واقع حقوق الإنسان بالجزائر ل2013: قسنطيني يقصف بالثقيل تدابير مكافحة الفساد    أوروبا ترسل لقاحات الحمى القلاعية للجزائر وتونس    6وفيات و420 جريح في زلزال العاصمة    خلية الأزمة على مستوى وزارة الصحة تسجل 388 إصابة إثر الهزة الأرضية    هل يعلم بوضياف؟    دعاء    "مَن ترك صلاة العصر..."    وصايا الرّسول الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.