"الجزائرية" تتسلم أول طائرة من نوع (ATR 72-600)    الخبراء يتوقعون انتعاشا نهاية 2015    سنواصل استثماراتنا وتعميم التغطية بشبكتي الهاتف والأنترنت أولويتنا    "عليكم بتعزيز التلاحم والوحدة بعيدا عن نشر ثقافة الكراهية والتعصب"    تأجيل محاكمة41 إرهابيا بينهم دروكدال وأمير "داعش "    يونسي: الجزائر تعاني أزمة "شرعية حكم"    ضرورة فتح آفاق جديدة وواعدة أمام الشباب    الغازي: قرار رئيس الجمهورية لإلغاء المادة 87 مكرر لا رجعة فيه    الباجي قائد السبسي رئيسا للجمهورية التونسية    الاتحاد الأوروبي يعلن عن تمسكه بالعمل مع السلطات التونسية الجديدة    نبيل فقير يبصم على أنه علامة فارقة    قرعة رابطة الأبطال الإفريقية وكأس الكاف    بن علجية أول المستقدمين وباكايوكو حل أمس    قسنطينة عاصمة للثقافة العربية:    12 عرضا لمغازلة ذوق الأطفال بباتنة    وفاة شخصين وإصابة 18 آخرين في حوادث مرور    لن نطلب أي دعم لفريضة الحج بسبب تدهور أسعار النفط    شبكة دولية تسرق الأدوية من مستشفى بني مسوس    البليدة    توقف ترامواي العاصمة عن الخدمة لمدة 6 ساعات كاملة    الصين "تهزم" فرنسا للمرة الثانية في الجزائر    باكستان تنوي إعدام 500 شخص بتهم الإرهاب    راموس: رونالدو لا يغار مني    توقيف لص خطير في العاصمة    تفكيك شبكة وطنية متخصصة في سرقة الأموال من الحسابات البريدية    العودة: رأيت الرسول الكريم في المنام    الأمم المتحدة ذراع إسرائيل لخنق الفلسطينيين    هكذا يخطّط الصهاينة لإقامة الهيكل على أنقاض الأقصى    قال أن برنامج الحكومة لن يتأثر بانخفاض أسعار النفط.. الغازي:    السيد محمود عباس يسدي الرئيس بوتفليقة وسام "نجمة فلسطين"    فيما حذر داود من استقطابه من الصهاينة .. عيسى:    توقعات بانتعاش أسعار النفط ابتداء في2015    فيسبوك: إقبل هذه الشروط أو ارحل عنا!    إقتراح إنشاء أكاديمية للفتوى في الجزائر    سوريا تسمح بتوصيل الأدوية إلى الغوطة و مناطق أخري    الحياة كقيمة قرآنية موضوع ملتقي وطني بوهران في يناير القادم    استحداث وحدات جمركية متخصصة في الكشف عن السلع التي تحوي إشعاعات نووية    جوزيف بلاتر يرغب في إعادة المصداقية لكرة القدم    وائل جسار اليوم في وادي سوف    ابنة ملك إسبانيا أمام المحكمة بقضية فساد    ليون:فقير يواصل التألق و زفان خارج القائمة مجددا    شحاتة: أحداث 2009 زوبعة في فنجان    توقعات المنجمين للعام الجديد 2015 .. ماذا يقول الجزائريون عنها؟!    وكالة الأنباء الجزائرية: انطلاق عملية سبر الآراء لاختيار أحسن رياضي جزائري لسنة 2014    إحباط عدة محاولات لتهريب حوالي 4.350 لتر من الوقود نحو المغرب في تلمسان    التدخين يضرب المدرسة الجزائرية    اوباما: بوتين لم يتغلب علي    بالفيديو .. نجوى كرم تهرب بسبب ثعبان!    مساهل : الجزائر ستواصل مهمتها لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية    ايطالي يعتتق الاسلام في قسنطنية    العيون التي تاه في عميق بحارها المبدعون    فضاء القصة    معسكر:شيخ ينتحر بالأسيد وكهل يشنق نفسه    القبض على اخطر عصابة للمسبوقين قضائيا    انطلاق فعاليات أيام بشار للفيلم القصير    متر الأرض حول الحرم المكي الأغلى في العالم    سلمان العودة: رأيت الرسول في المنام ومشيت معه    7373 حالة وفاة بوباء الأيبولا من بين 19031 حالة إصابة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.