11 فرنسيا في "حالة خطيرة" بعد هجوم برشلونة    تغريدة لترامب تثير جدلا حول اعتداء برشلونة    "رسالة مؤثرة" من ميسي عقب هجوم برشلونة الإرهابي    الفيفا تعلن عن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم..    اتصالات الجزائر تعلن عن تغيير أرقام الهواتف في هاتين الولايتين    الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الارهابي ضد الابرياء ببرشلونة    تبذير في عز الأزمة    يا "الخبر" برديلنا قلوبنا    لمن تقرأ زبورك؟    الصينيون يتفاعلون مع "الخبر"    اسبانيا :حادث دهس ثان يستهدف نقطة أمنية في برشلونة    زيدان يتصدر مرشحي الفيفا لجائزة أفضل مدرب    عائلة ماكسيم لوبيز ترحب بتمثيل ابنها ل"محاربي الصحراء"    مفاجئة .. ألكاراز يستدعي هذا اللاعب تحسبًا لمباراتي زامبيا    برشلونة: 13 قتيلا على الأقل في هجوم إرهابي    مرموري .. "وزير فوق العادة"!    الخارجية البحرينية: التسهيلات التي تحصل عليها الحجاج القطريون لم تمنح لأي دولة من قبل    مدافع أرسنال يصل إلى إسبانيا لإتمام انتقاله نحو هذا النادي    عجوزان جزائريان يفقدان جواز سفر الحجّ في ظروف "غامضة" بقسنطينة    تعليم عالي : تسجيل قرابة 10 آلاف طلب إيواء للطلبة الجدد في الإقامات الجامعية    هذا ما قاله أسنسيو عن هدفه أمام برشلونة    تبرع بالدعم في الجزائر بمناسبة عيد استقلال إندونيسيا    مجموعة بن لادن تستأنف أشغال توسعة المسجد الحرام في مكة    تدريس اللغة الأمازيغية سيكون حاضرا عبر 38 ولاية خلال الدخول المدرسي المقبل    مجزرة مرورية في ولاية بسكرة    صدمة قوية ل برشلونة بعد إعلان مدة غياب سواريز    198 حاجّا جزائريا "تائها" في البقاع المقدسة    التعرف على الارهابي المقضي عليه امس بالبويرة    الأمم المتحدة : تعين الرئيس الألماني السابق هورست كولر مبعوثا شخصيا الى الصحراء الغربية    الزومبا.. رياضة راقصة "تخطف" الجزائريات في الصيف    الوزير الأول أحمد أويحيى يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره التونسي    تراجع اليورو أمام الدينار في الأسواق الموازية    "السوسيال".. المحليات و"وعود" التشريعيات في أجندة أويحيى    باب دزاير بسور الغزلان.. معلم أثري يندثر في صمت    "واروروط"...تراث معماري صامد منذ قرنين ونصف من الزمن    أزمة سيولة "خانقة" بالبنوك التجارية!    بيونغ يانغ تطلب الموز والشوكولا    السعودية تتعهد باحترام اتفاقياتها مع الصهاينة    عادل العراقي يُعيد فلة إلى الغناء    جاذبية المدن البريطانية تتراجع بسبب الإرهاب    هلع وسط الحجاج الجزائريين..والسبب؟    طلبة بجامعة البويرة ينظمون حملة لاقتناء 10 أضاح للمعوزين    نحو توزيع 1300 مسكنا بصيغتي "عدل" و"أل بي بي" الأحد المقبل بالعاصمة    هدى فرعون تحاصر مافيا وناهبي أموال قطاعها    70 إصابة بالحمى المالطية في الوادي    وزارة التجارة تُحذر من اقتناء أضاحي العيد من الأسواق الفوضوية    غول يرحب بأويحيى وزيرا أول ويجدد دعمه لبرنامج الرئيس    قضايا الملكية بين الزوجين ترفع إلى محكمة السّماء!    إنتاج الحبوب يفوق 35 مليون قنطار :الوزارة تأمر بتعويضات لفلاحي قسنطينة و ميلة    وزارة الشؤون الدينية تطمئن عدم تسجيل أي حالة وفاة في صفوف الحجاج الجزائريين    عصاد يهاجم المتاجرين بالأمازيغية    يمس 4 وزارات    «ثقافات" تنشر مراسلات عاطفية لمجاهدين إبّان الثّورة التّحريرية    ابراهيم طيب ل"الجزائر الجديدة": لا يمكنني تخيل العالم بدون موسيقى وفخور بالألبوم العاشر    السبسي ردا على الأزهر: النقاش تونسي ولا يحق لأحد التدخل    إلى متى تبقى هذه الأخطاء ملازمة لأفراحنا؟    أنت تحبّ الإسلام.. فماذا قدّمتَ له؟    بالمدينة المنورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.