الجزائر تتقدم خمس مراكز في "السلام العالمي"    طاسيلي للطيران تدشن الخط العاصمة-تلمسان    ارتفاع اليورو    الجيش الليبي وقوات حفتر يخوضون معارك ضارية مع الإسلاميين على تخوم بنغازي    إنطلاق الانتخابات التشريعية التونسية في الخارج    عناصر "داعش" يستولون على الأسلحة التي أسقطتها الطائرات الأمريكية    الجيش الاميركي: طائرات التحالف تشن 12 غارة على مواقع الدولة الاسلامية في العراق    مملكة "محمد السادس" تخالف المسلمين وتعلن الأحد أول أيام لأول من محرم للعام 1436ه    رسام المونغا سفيان بوخيط للنصر    نسعى إلى الاقتراب من التتويج أولا في كينشاسا    ريدناب: "تشيلسي لن يهزم اليونايتد إذا كان دي ماريا في يومه"    مقتل ستة مسلحين بينهم 5 نساء في تونس    الجزائر ومصر تواجهان تحديات الأوضاع الخطيرة في المنطقة    مشروع قانون المالية والميزانية لسنة 2015 غير تقشفي    تنويع مصادر تمويل الاستثمارات بدل الاعتماد على الميزانية فقط    ترقية الملتقى العربي الثالث للشعر الشعبي بالعاصمة إلى مهرجان    قرين يكشف عن إنجاز 5 مراكز جهوية للتلفزيون في الجنوب    جمعية «السلامة المرورية» تحذر من المخاطر    والي العاصمة يفشل في القضاء على التجارة الموازية رغم استنزاف الملايير    مواجهات دامية بالمولوتوف والأسلحة البيضاء بين عشرات الشباب بوهران    شاهد .. هكذا سيصبح وادي‮ ‬الحراش بعد عام!    موسم الحج جرى في ظروف جيدة    مواصلة الجهود لحماية استقرار المنطقة    القضاء الجزائري يقوم بعمله بطريقة عادية في قضية تبحيرين    إنشاء متحف تاريخ الجزائر بدار السلطان    ضيق الوقت يحاصر "ملحمة الجزائر"    الأفلان يكرس دوره قوة حوار وجمع    نصاب الزكاة لهذا العام يقدر ب 395250 دج    تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات    نزع أكثر من 927 ألف لغم استعماري منذ 2004    إيبولا على حدود الجزائر    وزارة العمل تجري تغييرا شاملا للمدراء العامين للصناديق    الزاوي يرافع لصالح ''الآخر'' في روايته ''الملكة''    ''مبادرة الأفافاس لم تأت بشيء جديد''    "اليويفا" يعتبر المنتخب الصربي فائزا على ألبانيا ويخصم ثلاث نقاط من الصرب    ارتفاع حصيلة انفجار سيناء إلى 25 قتيل    إنتاج أكثر من مليار برميل نفط من قبل شركة سوناطراك و شركائها في إطار مجمع بركين    ماروتا يؤكد أن عقد بوغبا الجديد دون شرط جزائي    بلاتيني :"أهنتني يا حياتو...فإما الإعتذار رسميا أو سأتحرك للرد على ذلك"    إنريكي يؤكد مشاركة سواريز في الكلاسيكو    كليات الطب الجزائرية تكون في الجوانب العلاجية على حساب الوقاية    حجز 2800 لتر من الوقود و5 عربات بولاية الوادي    قطاع السياحة سيتدعم قريبا بمعهد عالي لتكوين اطارات في مجال التسيير الفندقي والاطعام قريبا    بلومي ينسحب من تدريب وداد تلمسان    أول إصابة بالايبولا في نيويورك الأمريكية    ككل جمعة..إسرائيل تمنع ما دون الأربعين من دخول الأقصى    نادي الوراقين    شباب جزائريون يُنشّطون استعراضات "خيالية" في شوارع باريس    "داعش" اختطف الإسلام في إطار لعبة دولية    سوناطراك تأمر بالتحقيق في تطبيق إجراءات الوقاية    البورصة لا تستهوي المؤسسات الجزائرية    موسى عليه السّلام في القرآن    السيّدة بنت قيس    حبات تمر قليلة = طاقة وحيوية للجسم    عائلة "منصور" ببوسعادة تطالب بإعادة تشريح جثة ابنها    رجال الأمن في مواجهة "ابتكارات شيطانية" ل"الملثمين"    فضائل وأحكام شهر اللّه المُحَرَّم    مفارقات "الكان" بين الجزائر و"الكاف"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.