قانون جديد للصيد البحري وتربية المائيات    يوسفي يدعو المؤسسات الجزائرية والسودانية إلى تعزيز الشراكة    بن يونس يواصل الدفاع عن الانضمام إلى منظّمة التجارة    لعمامرة في مدريد    سلاّل يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الكيني    مجلس الأمّة هيئة التنسيق تناقش برنامج الدورة الخريفية    اجعل نفسك مفهوماً للآخرين    طائرات اسمها "يوم القيامة" في أمريكا!    361 مليون عربي يعيشون في أراضٍ قاحلة    هكذا تراجع روراوة عن تغيير ملعب البليدة    546 مباراة لعبها "الخُضر" منذ الاستقلال    خباطو يوارى الثرى    كيف تحلين المشاكل والخلافات بين أبنائك    11 بلاغ اختطاف منذ بداية 2014    جيجل.. عروس الساحل الشرقي    حظر إجراء المقابلات في غينيا وليبيريا وسيراليون    مجلس وطني للبيو أخلاقيات لمعالجة مشاكل مهنة الطبّ    باحثون جزائريون وإسبان في عملية تنقيب بمعسكر    أفلام وثائقية جزائرية في الأيّام السينمائية الأوروبية لتونس    الصحابي الذي قال له ربه.. يا عبدي سل تعطى    النازا تشهد بإعجاز القرآن الكريم    وجئنا بك شهيداً..    تترقب استفادتها من سكن يحفظ كرامتها منذ سنوات    مهمته الثأر لجيل سعدان والحسم في التأهل إلى نهائيات "كان"    مولودية وهران تتنقل برًا إلى العاصمة غدًا    البيض    سبتمبر أخر أجل لانهاء التضامن المدرسي بتيارت    الأوركسترا الروسية تتألق على ركح علولة    المركز الثقافي الفرنسي بوهران    حوّل إلى ملعب ماجينطا    المحيط بوهران يزداد وساخة يوما بعد يوم    الانسداد ببلدية وهران يلقي بظلاله على الدورة العادية للمجلس    طائرات ألمانية دون طيار في طريقها لأوكرانيا    الكويت تهدد بسحب استثماراها من تركيا    "حماس" تنفي "إطلاق صاروخ" على إسرائيل    حماس : الفلسطينيين مازالوا ملتزمين بالهدنة    توقيف 17 مترشحا للهجرة في سواحل عنابة    مدرب سبورتينغ لشبونة يستدعي سليماني ويمنحه فرصة البروز في رابطة الأبطال    في انتظار تحرك ‘'أوبيب'' السوق الموازية تهدد البلدان المصدّرة    مساجد تمَّ اختطافها !    عرض مشروع قانون الصيد البحري على البرلمان قريبا    الأطباء ملزمون بأداء 3 سنوات خدمة مدنية    موقف الجزائر من الأزمة الليبية على طاولة حوار 5+5    أغلبية حالات اختطاف القصّر كانت ''مفبركة''    حزب العمال يحضر لعرقلة مشٌروعي قانوني الصحة والعمل    تحية الى ممثلي الفكاهة ''المفتش الطاهر'' و مساعده الوفي ''لابرانتي''    فرقة حضرة رجال تونس تلهب السهرة الثانية    الفنان الرسام مباركي أحمد يعرض أعماله بمتحف الفن والتاريخ لتلمسان    سكري....تم تحسين العلاج دون أن تأخذ الوقاية والتربية الصحية حقهما    وفاة 64 شخصا و جرح 1838 آخرين خلال أسبوع في حوادث المرور    الطبعة السادسة للمهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السامفونية: مشاركة ايطالية وفرنسية وتونسية    نحو التسجيل الالكتروني في السجل التجاري (بن يونس)    الطائرات الأمريكية تقصف لأول مرة مواقع "الدولة الإسلامية" قرب بغداد    تبون يكشف : تسوية ملفات عدل 2 قبل نهاية السنة و400 ألف طلب جديد في ذات الصيغة    جثمان عميد مدربي كرة القدم خباطو يوارى الثرى اليوم بسيدي يحيى في العاصمة    اوباما سيعلن ارسال ثلاثة آلاف عسكري الى افريقيا للمساعدة في مكافحة وباء ايبولا    مناسك الحج بإختصار    والي سطيف يتراجع عن غلق مدارس مهددة بالانهيار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.