حركة النهضة تراهن على الإستحقاقات القادمة    رسالة من بوتفليقة إلى نظيريه في مالي والنيجر    الإينباف يعلن عن إضراب    تحقيق صيد بأكثر من 41 طنا من السردين بزيامة منصورية    أبواب مفتوحة بزلفانة حول عقد العمل المدعم    حصة جديدة من سكنات عدل توزع اليوم    فوز العميد على الحمراوة و السنافر على تاجنانت    مولودية بجاية تسعى لمواصلة كتابة التاريخ    روراوة يشرع في معركة خلافة حياتو    ليستر يواصل عروضه المخيبة في البريميرليغ بحضور محرز وسليماني    توقيف جماعة أشرار احتالت على قرابة 170 مريض بداء السكري    إنجاز ثانوية يثير فتنة بين مشاتي بلدية أيت نوال أومزادة بسطيف    زفاف جماعي في غرداية    مراكز التكوين المهني تفتح أبوابها للشباب    يوم في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم    هكذا تربي طفلًا سليم العقيدة    الفرق بين الحية والثعبان    سفير إسبانيا في الجزائر: الجائزة شرف لإسبانيا    زوخ غير مرحب به في المطار    توقيف 5 أشخاص وحجز ذخيرة حية ومخدرات بتيارت    الزرنة تعرف رواجا بميلانو    دعا إلى الإبتعاد عن الأنانية و ترك الخلافات والحفاظ على البيت الداخلي    غول يجدد دعوته إلى وضع ميثاق شرف يجمع الموالاة والمعارضة    "سعداني موجود ويدير المعركة شخصيا ليس كصدام حسين"    الجيش يدمّر ثلاثة مخابئ للإرهابيين بجيجل    المدرب الجديد سيباشر عمله هذا الأسبوع والتربص سيكون في مستغانم    أرقام بن سبعيني تحتم على راييفاتس استدعائه للقاء الكاميرون    فرصة الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط خلال اجتماع الجزائر.. واردة    وزير الفلاحة يؤكد أن التحاليل على لحوم الأضاحي الفاسدة مازالت مستمرة و يكشف    محمد الغازي يتفقد قطاع العمل والضمان الاجتماعي بسيدي بلعباس    أوباما يشهر الفيتو الرئاسي لمنع تشريع "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب"    اللاجئون .. الملف المفتوح    وزيرا الأشغال العمومية و النقل و الصحة يتفقدان موقع الحادث و يطمئنان على الجرحى : قتيل و عشرات الجرحى في اصطدام قطارين ببودواو    سمع صراخها بعدما دفنها وهي حامل.. وهذا ما حصل!    لعمامرة يؤكد من نيويورك :    نقطة ساخنة    نور الدين تيفورة يرحل في صمت بعد سنوات من العطاء    معارض ثقافية وتراثية بمؤسسة " جنة العارف "    جميلة حميتو رئيسة جمعية القارئ الصغير ل " الجمهورية " :    المدرسة الجزائرية.. وتستمر المؤامرة!    مهاجرون جزائريون يحصلون على الجنسية الأمريكية عن طريق "الخطأ"    تكوين مهني:    المشروع يراوح مكانه و المرضى يعانون    عدد الطلبة المسجلين يصل إلى 2800 طالب في جميع التخصصات    بوشوارب يرافع عن مؤهلات الجزائر الاقتصادية    قررنا تجميد انتساب المحامين التونسيين والأجانب للمهنة بالجزائر    رئيس مدير عام جديد على رأس صانوفي الجزائر    إسبانيا تجدد دعمها لحل يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي    توجيه إعذار للمجمع الإسباني    بونوة يبدع "من خلال الحروف"    20 بالمائة من المنخرطين من تيزي وزو    الإعلان عن قائمة السكن الاجتماعي قريبا    سعي لاستعادة الذاكرة العاصمية    10 حجاج جزائريين في حالات حرجة في مستشفيات مكة    ثلاثية معسكر تؤكد نية الصعود    جرائم في حق مرضى السكري بالجزائر!    درس حفظناه دون فهم    لعوايل انلورس امقران خذمت ابندير ذإيبذران ساقلين نيخف نالعيذ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.