لابوليس هزظم فدرويش نتمدينت نشرشال    التكفير والسياسية والعنف المقدمة والنتيجة؟ 1/2    زينة يازجي: لهذه الظروف غادرت "العربية"..والجمال وحده لا يصنع كل النجاح!    الجزائر توسع دائرة التوافق بين الفرقاء الماليين    الحكومة تدرس إلغاء التصديق على نسخ الوثائق هذا الأسبوع    سعداني يلتقي اليوم إطارات الأفلان بوهران    تأكيد على موقف الجزائر الداعم لحق الصحراويين في تقرير مصيرهم    الدّرك يضبط وثائق إثبات اللجوء لدى مكتب مفوضية الأمم المتحدة مزوّرة    حداد يلتزم بالدفاع على مصالح المؤسسات وترقية القطاع الخاص    النفط عدو الذكاء    17 حظيرة لركن السيارات سيتم إنجازها بالعاصمة بينها 7 مواقف    الأمير عبد القادر شخصية جامعة بكل المقاييس    تكوين أزيد من 1000 عون حماية مدنية بالبليدة    كندا تجرّب لقاح إيبولا الجديد على البشر    بعد مرور سنة كاملة .. مصالح الأمن تفكّ لغز جريمة قتل صاحب فندق "PARIS" بتيزي وزو    سوق أهراس: معالجة قضية متاجرة بالأسلحة    باراك أوباما يعترف أمام زوجته وبحضور جمهور كبير بحبه للممثلة ميريل ستريب    استقرار حالة بيلي الصحية وخروجه من العناية المركزة    غوارديولا: الدوري الألماني ليس مملاً والكرة الذهبية من حق لاعبينا    أمريكا: 15 ضربة جوية استهدفت الدولة الإسلامية منذ الأربعاء    فيما لاتزال عمليات التمشيط متواصلة بالمنطقة    صحيفة: أمراء وشيوخ الخليج يتقدمهم أمير قطر في الجزائر الشهر المقبل    سوريا تسعى لاستعادة زمام المبادرة لبنانيا.. وتطلب من الحلفاء مراجعتها    الدرك الوطني يحجز 19.5كلغ من الكيف المعالج في تلمسان    ريال مدريد يهاجم بلاتيني    البرلمان الفرنسي يناقش قرارا بشأن الاعتراف بدولة فلسطين قبيل التصويت عليه الثلاثاء القادم    وفاق سطيف يسافر إلى المغرب على طريقة كبار أندية العالم    تونس: المرزوقي يطعن في نتيجة الانتخابات الرئاسية    الرئيس الفلسطيني يشكر الجزائر    أكثر من 105.500 مسكن من مختلف الصيغ في طور الانجاز بوهران    المنظومة المالية الجزائرية مدعوة لزيادة دعمها للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة    تسوية مسالة الانتقال في الرتب للأطباء العامين    الحركات المالية الموقعة على أرضية الجزائر مرتاحة للسير الحسن للمفاوضات    USMH-MCA: مدرجات المحمدية مكتظة عن آخرها وأنصار المولودية لم يصلوا بعد    غاريدو يحذر لاعبي الأهلي من مهارة سيوي سبور قبل ذهاب نهائي كأس الاتحاد الافريقي    بيليه لمحبيه:أنا بصحة جيدة وأقدر من واساني    مصر: استنفار أمني تحسبا لمظاهرات اليوم    وفاة الشاعر اللبناني سعيد عقل    مستغانم : حجز 230 قنطار من المواد الغذائية    "دايركت" الأرجنتينية: "ميسي سيرحل عن البارصا و يلعب في صفوف تشيلسي"    هزة أرضية بقوة 3.6 درجات شرق البليدة    فضيحة كبيرة على قناة أطفال عربية .. ما هي المشاهد التي بثتها؟    مقتل جندي تونسي في هجوم على ثكنة عسكرية في بنزرت شمال تونس    "أوريدو" تطلق حملة إتصالية حول نوعية شبكتيه 2G و3G++    "داعش" يهدد هيفاء وهبي بسبب فستانها العاري    الحثّ على الاقتصاد والتّحذير من الإسراف والتّبذير    "التّقوى" في القرآن الكريم    النهي عن المنكر    الفلاحون ينتفضون    الجزائر ترحّل 3 آلاف نيجيري يعيشون على "التسول"    يا سعداني "الخبر" و"الوطن" ليستا ال"DRS"    النحس يطارد رؤساء الأمن بقسنطينة    دعوات بالخير ل"الخبر"    تهريب 100 مليون أورو إلى الخارج في أقل من سنة    الشاب خالد يحيي حفلا بالجزائر العاصمة الشهر القادم    "السلطات المركزية لم تهتم بندوة مآثر القادرية في حركة التحرر الوطني"    إيبولا، سراس، زكام الطيور أو الخنازير..    وفاة 5600 شخص بفيروس ايبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.