تسجيل ثلاثة قتلى بقسنطينة وباتنة: الفيضانات تخلّف خسائر كبيرة بالشرق    في‮ ‬وصف جامع الجزائر    عن عمر‮ ‬يناهز ال92‮ ‬عاماً    محرز‮ ‬يفشل في‮ ‬التألق مجدداً    تواصل الإشتباكات العنيفة في‮ ‬ضواحي‮ ‬طرابلس‮ ‬    النفايات ومياه صرف الصحي تهدد صحتهم    ولاية برج بوعريريج    في‮ ‬طنجة المغربية‮ ‬    بسبب هتافات جماهيره ضد الجوية العراقي    الجزائر حصن ضد الإرهاب بالمنطقة    كان بحوزتهما رشاش وبندقية نصف آلية‮ ‬    حذّر من الفراغ‮ ‬القانوني‮.. ‬رشام‮: ‬    لتنصيب القائد الجديد لها‮ ‬    بعد أيام من تحديد مصدر الوباء‮ ‬    ميشال أودان تؤكد‮: ‬    الأوبك تكرم بوتفليقة    ‬دخلت بالمعريفة إلى سوناطراك‮ ‬    الدبلوماسي السابق محمد سحنون في ذمة الله    هدام يدعو إلى إعادة النّظر في منظومة الضمان الاجتماعي    زيتوني يدعو إلى كتابة التاريخ بكل موضوعية    الجاني: نعم قتلتها واغتصبتها لكني لم أكن في وعيي    الحكومة المؤقتة أرست قواعد الدبلوماسية الحديثة    لمتابعة اتفاق تخفيض إنتاج البترول    الزكاة .. طهارة للنفس والمجتمع وتحريك لعجلة الاستثمار    مخطط استراتيجي خاص بالتعليم الابتدائي    توقيف 3 منقبين عن الذهب، حجز 20 مولدا كهربائيا وبندقيتي صيد    جراء الفيضانات والكوارث الطبيعية    تخصيص فترة للاستدراك وأخرى لإجراء الامتحانات        الأمم المتحدة تحذر الفصائل المتصارعة بطرابلس الليبية    توقيف 10 أشخاص وحجز 29 كلغ من القنب الهندي    تنديد أوروبي في مجلس الأمن بقرار هدم قرية خان الأحمر    ماكرون يكرّم ستة حركى    عجز ب200 استاذ بمختلف الاطوار التعليمة منذ الدخول المدرسي    سيدي بلعباس تجني أكثر من مليوني قنطار من الحبوب    غلق غرفتي تبريد بالحمادنة بغليزان    [ سوق الإيجار للأجانب على إيقاع المشاريع الكبرى ]    جمعية الراديوز تزور وتطمئن على صحة الدولي بلكدروسي سيد أحمد    المؤسسة العقابية مصير الجانيين    إحباط عمليتي إبحار سري و توقيف 33 شابا ببني صاف    منحة تحفيزية لزملاء بوهدة في حالة الفوز    نتائج باهرة بإمكانيات قليلة في السنة الماضية    الملتقى الدولي سيفاكس ينطلق اليوم بعين تموشنت    تدوين التراث الشفوي و المسموع بطريقة علمية أكاديمية أهم التوصيات    تكوين أكثر من 25 مصورا فوتوغرافيا بالبيض    * حان الوقت لفرض الرقابة على الأغاني الهابطة *    "المجتمع والإسلام والنخب الإصلاحية في تونس والجزائر"    زوم على دقائق الهوية الجزائرية    غنيمة لا تقبل القسمة بين اثنين    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟    أحاديث نبوية فى فضل التبكير لصلاة الجمعة    فضل شهر محرم وآجره    17 دولة وأكثر من 135 رياضيا منتظَرون في الجزائر    عبد الكريم بن جميل مدرب وطني للسيدات    440 تخصص جديد في البرامج البيداغوجية    وزير الصحة يؤكد سلامة مياه الحنفيات    فرنسي يشهر إسلامه بالشلف    الأطباء المقيمون مصدومون من قرارات حجار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تقلص خسائرها المالية
نشر في أخبار اليوم يوم 21 - 11 - 2017


تراجع كبير في العجز التجاري هذه السنة
**
* العجز التجاري ينخفض ب34 بالمائة في ال10 أشهر
انخفض العجز التجاري للجزائر إلى 5ر9 مليار دولار خلال الأشهر العشرة الأولى من سنة 2017 مقارنة مع عجز قدره 4ر14 مليار دولار في نفس الفترة من 2016 بانخفاض قدره 9ر4 مليار دولار ما يمثل تراجعا يقارب 34 بالمائة وهو ما يشير إلى أن سياسة ترشيد الإنفاق وتقليص فاتورة الاستيراد قد سمحت للخزينة بالتنفس قليلا رغم استمرار العجز وبذلك تنجح الجزائر في تقليص خسائرها.
وارتفعت الصادرات بشكل ملفت لتصل إلى 67ر28 مليار دولار في الأشهر العشرة الأولى من 2017 مقابل 5ر24 مليار دولار في نفس الفترة من سنة 2016 (+1ر17 بالمائة) بارتفاع قدره 2ر4 مليار دولار وفقا لبيانات المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك.
أما بالنسبة للواردات فقد انخفضت ولكن بشكل طفيف حيث بلغت 18ر38 مليار دولار مقابل 88ر38 مليار دولار بانخفاض قدره 700 مليون دولار حسب ذات المصدر.
أما بالنسبة لمعدل تغطية الواردات بالصادرات فقد ارتفع إلى 75 بالمائة مقابل 63 بالمائة في نفس الفترة من العام السابق.
ولا تزال المحروقات تمثل الجزء الأكبر من المبيعات الجزائرية في الخارج (8ر94 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات) والتي استقرت عند 18ر27 مليار دولار أمريكي مقابل 04ر23 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2016 بزيادة قدرها 14ر4 مليار دولار ما يمثل زيادة قدرها حوالي 18 بالمائة وذلك إثر انتعاش أسعار النفط العالمية.
وبخصوص الصادرات خارج المحروقات فقد بلغت 49ر1 مليار دولار بزيادة قدرها 4ر3 بالمائة بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2016.
وتتمثل الصادرات خارج المحروقات في المنتجات نصف مصنعة ب05ر1 مليار دولار (مقابل 07ر1 مليار دولار) والسلع الغذائية مع 301 مليون دولار (مقابل 246 مليون دولار أمريكي) والمعدات والتجهيزات الصناعية ب64 مليون دولار أمريكي (مقابل 38 مليون دولار) والمواد الخام ب59 مليون دولار (مقابل 71 مليون دولار) السلع الاستهلاكية غير الغذائية مع 16 مليون دولار (مقابل 17 مليون دولار) والمعدات والتجهيزات الموجهة للقطاع الفلاحي ب15ر0 مليون دولار مقابل (05ر0 مليون دولار).

ارتفاع في واردات المنتجات الغذائية والوقود
فيما يخص الواردات فقد لوحظ زيادة في استيراد المنتجات الغذائية والطاقوية ومواد التشحيم والمنتجات التجهيز الزراعي والمنتجات نصف المصنعة.
وقد بلغت فاتورة استيراد المنتجات الغذائية 12ر7 مليار دولار خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017 مقابل 81ر6 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 (+ 5ر4 بالمائة) والمنتجات نصف مصنعة ب07ر9 مليار دولار مقابل 86ر8 (4ر2 بالمائة) ومنتجات الطاقة والزيوت (الوقود على وجه الخصوص) ب5ر1 مليار دولار مقابل 03ر1 مليار دولار (+ 06ر44 بالمائة) والمعدات الزراعية ب508 مليون دولار مقابل 403 مليون دولار (+ 05ر26 بالمائة).
من ناحية أخرى انخفضت الواردات وإن كان بشكل طفيف في منتجات التجهيز الصناعي التي بلغت 72ر11 مليار دولار مقابل 67ر12 مليار دولار (-7.5 بالمائة) والسلع الاستهلاكية غير الغذائية مع 04ر7 مليار دولار مقابل 84ر7مليار دولار (-10.15 بالمائة) وبلغ إجمالي واردات المنتجات الخام ب22ر1 مليار دولار أمريكي مقابل 25ر1 مليار دولار (-2.4 بالمائة).
أما فيما يتعلق بتمويل الاستيراد فقد بلغت قيمة السلع المستوردة خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017 ما قيمته 18ر38 مليار دولار تم دفع مبلغ 24ر23 مليار دولار نقدا ( 88ر60 بالمائة) من مجموع الواردات.
أما التمويل عبر القروض فقد بلغ 56ر13 مليار دولار (52ر35 في المائة من الواردات) في حين تم تمويل واردات بقيمة 6 ملايين دولار عن طريق حسابات خاصة للعملة الصعبة (02ر0 في المائة).
وتم تمويل الواردات المتبقية بواسطة وسائل دفع أخرى بنحو 37ر1 مليار دولار (6ر3 بالمائة من إجمالي الواردات).
وفيما يتعلق بالشركاء التجاريين يلاحظ أن الزبائن الخمسة الأوائل للجزائري خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017 كانت إيطاليا ب 62ر4 مليار دولار(12ر16 بالمائة من مجموع الصادرات الجزائرية) تليها فرنسا ب44ر3 مليار دولار (02ر12بالمائة) إسبانيا ب14ر3 مليار دولار (97ر10 بالمائة) والولايات المتحدة ب64ر2 مليار دولار أمريكي (9.22 بالمائة) والبرازيل ب1.72 مليار دولار أمريكي (6.01 بالمائة).
أما بالنسبة للموردين الرئيسيين للجزائر فإن الصين ما زالت في الصدارة ب7.29 مليار دولار أمريكي (19.11 بالمائة من إجمالي الواردات الجزائرية) تليها فرنسا ب3.47 مليار دولار (9.1 بالمائة) من إيطاليا مع 3.04 مليار دولار أمريكي (7.9بالمائة) وإسبانيا 2.56 مليار دولار أمريكي (6.7 بالمائة) وألمانيا 2.54 مليار دولار أمريكي (65ر6 بالمائة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.