قرب الشريط الحدودي مع مالي    جاءت قبيل الزيارة التي سيقوم بها إلى الجزائر    الشروع في تسويق الماستر كارد    بن مرادي يتوعد منتجي الحليب    على المستوى الوطني خلال العام الجاري    ترامب متهم بانتهاك حقوق الإنسان عالميا    لقاء مساهل بأردوغان دام 45 دقيقة    أمن ولاية الجزائر يسيطر على الجيدو    إرجاع بنادق الصيد لأصحابها    أويحيى يؤكد في رده على سؤال في البرلمان:    جائزة عربية للإذاعة الجزائرية    يوم دراسي أم كرنفال "تكريمات"؟    إقصاء الزاوية القادرية من مقابلة الوزير    عائلة كافي تهدي مكتبته للمكتبة الوطنية    تخصيص 4700 مليار سنتيم للإدماج المهني وتسديد أجور عقود التشغيل    قال أن قطاعه حقق نموا ب 7 بالمائة، وزير السياحة يؤكد    خلال عمليتين نوعيتين نفذهما أمن قسنطينة    ترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    دعا إلى الحفاظ على السلم و الأمن    تنطلق رسميا يوم 04 مارس    مدرب وفاق سطيف عبد الحق بن شيخة للنصر    حماس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيفجّر المنقطة في وجه الاحتلال    أدين بالسجن مع تعويض للضحية قدره 100 مليون    تعليق ساخر من المدير الرياضي ل ميلان بعد قرة الدوري الأوروبي    طالبوا بالحماية القانونية في ملتقى جهوي بالمسيلة    الوضعية الوبائية لمرض الحصبة "تحت السيطرة" في إيليزي    أندية أوروبية تراقب الموهبة الجزائرية عادل طاوي    حمدي: «لديّ ثقة كبيرة في اللاّعبين لصنع الفارق وتحقيق غاية الأنصار»    الجزائر تسجل تقدما في حقوق الإنسان    الشروع في مراجعة قانون المحروقات    جددت تكالبها على الجزائر    تهم جديدة لمساعدين في الحملة الانتخابية لترامب    تأجيل التصويت على قرار يفرض هدنة في سوريا    أمن الدبيلة يوقف مجرمين خطيرين مبحوث عنهما    فضاءات حرفية وثقافية على طول الرواق السياحي بقصبة الجزائر    هذه طرق علاج السحر أو العين أو المس    *-ابن عمر وراعي الغنم    كيف نعيش الأزمة؟    حركة البناء تدعو للحوار    رئيس حمس يرافع من أجل حل توافقي    إجراءات جديدة لمنع التلاعب بجوازات المعتمرين    الناحية الأولى تتوّج باللقب    الأندية الجزائرية بقوة في الدور السادس عشر    تحذير من عواقب التدخل الأجنبي في النزاعات    ولد علي يعترف بنقص التأطير    نشاطات ثقافية متنوعة    «البحارة» تطرب الباتنيين    أغلى سيلفي في التاريخ قيمته 4.4 ملايين دولار    عقرب في طبق فول    طرح ملفات ثقيلة للنقاش    نصب تذكاري تكريما لكلبة    إنتاج أول حليب إبل للأطفال    تكوين خاص لموظفي مديريات العمل الاجتماعي والتضامن    علاقة صادمة بين المشروبات الغازية والسرطان    البركة.. مفهومها وأسباب محقها    في فلسفة التكعرير !    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات الأدوية مفقودة في الصيدليات
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 11 - 2017


الجزائر تكافح لخفض فاتورة الواردات
عشرات الأدوية مفقودة في الصيدليات
ب. لمجد
تحاول الجزائر التكيف مع تراجع إيرادات النفط والغاز عن طريق خفض الواردات التي استنزفت مواردها الآخذة بالانكماش من العملة الصعبة الضرورية لدفع ثمن المنتجات المصنعة في الخارج.. هذا ما كتبته وكالة رويترز للأنباء التي لخصت الوضع الاقتصادي في بلادنا قائلة أنه في مواجهة هذه المشكلة لا تركز الجزائر على جلب مزيد من العملة الصعبة لكن على خفض الواردات وهي تفرض قيودًا على 30 شريحة ومن أهم المنتجات التي لم تسلم من منع الاستيراد العشرات من الأصناف الدوائية التي ماتزال مفقودة في الصيدليات..
ويكمن مفتاح جهود الجزائر لتقليص فاتورة الواردات في فرض استصدار تراخيص لاستيراد مجموعة واسعة من المنتجات لكن نظام الحصول على الرخص تشوبه التعقيدات الإدارية ويقول رجال أعمال إن القيود المفروضة على واردات المواد الخام تعرقل الإنتاج المحلي.
وقال علي حماني رئيس الجمعية الجزائرية لمنتجي المشروبات (هناك مؤشرات جيدة من الحكومة لكن على أرض الواقع لا يوجد أي تأثير والأمور ليست واضحة).
ويشكل النفط والغاز 60 بالمائة من ميزانية الدولة في الجزائر حسب الوكالة لكن أسعارهما بدأت في الانخفاض في 2014 ومن المتوقع الآن أن تهبط احتياطيات النقد الأجنبي إلى 97 مليار دولار في 2017 من 193 مليار دولار قبل ثلاثة أعوام ولا يمكن لبقية الاقتصاد الجزائري تدبير النقد الأجنبي المطلوب لسداد ثمن الواردات.
وفي مواجهة هذه المشكلة لا تركز الجزائر على جلب مزيد من العملة الصعبة لكن على خفض الواردات وهي تفرض قيودًا على 30 شريحة منها مثل السيارات وبعض منتجات الغذاء والمواد الخام وتستهدف خفضها بمقدار 15 مليار دولار في العام الحالي.
لكن النتائج مخيبة للتوقعات حتى الآن فقد بلغت قيمة الواردات 38.18 مليار دولار في الشهور العشرة الأولى من العام بانخفاض 1.8 بالمائة عن الفترة نفسها من 2016. وزادت واردات الغذاء 4.5 بالمائة إلى 7.12 مليار دولار.
وأكد عضو في الاتحاد الوطني للصيادلة طلب عدم ذكر اسمه مشكلات الإمداد ناتجة عن بطء الإجراءات الإدارية.. رخص الاستيراد لا تصدر في الوقت الملائم وهو ما يمهد لزيادة العجز تدريجيًا.
وتصدر لجنة شكلتها عدة وزارات رخص الاستيراد ويقول خبراء إنها بطيئة في اتخاذ القرارات. والأسوأ من ذلك تقول الشركات إن الحد من الواردات يجعل من الصعب زيادة الإنتاج المحلي نظرًا لنقص المواد الخام في ظل نظام الترخيص الجديد.
وأضاف العربي الغويني مستشار الأعمال وأستاذ الاقتصاد في جامعة الجزائر سياسة الاستيراد الجديدة فشلت لأنها قرار صدر دون إعداد بدائل.
وتراجعت واردات الأدوية على سبيل المثال 5.01 بالمائة إلى 1.42 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى وقال مستوردون إن القيود أحدثت عجزًا.
وقال معلم بإحدى المدارس وهو يقف أمام إحدى الصيدليات بالعاصمة الجزائر بعدما فشل في العثور على الأدوية التي كتبها له طبيب القلب (المشكلة تؤثر على المنتجات الأساسية.. إنها كارثة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.