الأمم المتحدة تدعو لرفع الحصانة عن مسؤولين سعوديين    نواب بالمجلس الشعبي الوطني ينظمون وقفة احتجاجية لدفع بوحجة للاستقالة    عاجل: مفاجآت كبيرة في تشكيلة بلماضي أمام البنين    مختصون يربطون نجاح القطاع بحماية وصيانة الآثار التاريخية    لوح يعلن قرب جاهزية قانون مكافحة الفساد    ريال مدريد يتلقى خبر سار ويسترجع أحد نجومه قبل "الكلاسيكو"    الجزائر والبنين : أرضية سيئة و رطوبة عالية في انتظار رفاق محرز اليوم    تساقط أمطار على عدة ولايات من شرق الوطن ابتداء من اليوم    ماكرون يعين رئيس الحزب الحاكم وزيراً للداخلية    زيتوني: قريبا .. تسمية كل المؤسسات التربوية بأسماء أبطال الثورة    القنوات الناقلة لمباراة البنين والجزائر    قيطوني: مناقصة لتركيب 159 ميغاواط لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية    ..زعلان: مشروع إعادة تأهيل الخط المنجمي الشرقي قريبا    بن صديق : نحو بلورة مخطط التنمية للمناطق الحدودية    "الأفريبول" يكرم الرئيس بوتفليقة    الدرك يطيح بعصابة سرقة المحلات ببابا أحسن    البوليزاريو تتمسك بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    من هو الأمير عبد القادر الجزائري؟    توقيع اتفاقيات في مجال الموارد المائية والتقييس    حطاب‮ ‬يؤكد من الجلفة‮:‬    حملات للنظافة وجهود للقضاء على كل النقاط السوداء    عائلات تحزم أمتعتها لتودّع جحيم السكن الهش وقصديري    طالبوا بالإستفادة من سكنات اجتماعية    الصهاينة‮ ‬يتجسسون على الجزائر    خلال زيارته للناحية الخامسة الفريق أحمد ڤايد صالح‮ ‬يؤكد‮: ‬    توفير أزيد من‮ ‬2‭.‬5‮ ‬مليون لقاح‭ ‬    العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة    إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة    ضبط القائمة النهائية للفائزين    رحمته في التيسير    جولة استكشافية لمنطقة الأهقار لفائدة متعاملين في السياحة والأسفار    الشلف : طلبة العلوم السياسية يتفاجؤون بالإقصاء من الماستير    60 امرأة ريفية تستفيد من تجهيزات حرفية    بوتفليقة يوقع على مراسيم رئاسية    منتدى جزائري أمريكي حول إنتاج الحليب    نحو انخفاض أسعار الثوم هذا الموسم    * الجرس* ولعبة المصالح    الكاتب المسرحي علي أحمد باكثير    الأحدب    يوسفي يتباحث تفعيل شراكات صناعية مع بعثة كورية    النجاة من عذاب الله    الأحنف بن قيس    يحب الله الرفق    الجزائر منعت وصول عشرات آلاف الحراقة إلى أوروبا    الجزائر تدعو إلى الإسراع في تسوية النزاع في الصحراء الغربية وفقا لقرارات الشرعية الدولية    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    التقنيون يثمّنون ومتفائلون بمستقبل الجيدو بالولاية    الفريق على السكة الصحيحة وبوسكين رفع التحدي    بوغالم عازم على التتويج باللقب بمدينة مكناس    مساع لرفع التجميد عن المستشفى الجامعي الثاني    تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة الافتراضية قريبا    الذكرى 164 محورملتقى وطني بالجلفة    استزراع 6 آلاف من صغار البلطي النيلي    التحسيس بأهمية التشخيص الذاتي لتسهيل الكشف    منع أفراد الشرطة الهندية من "الابتسامة العريضة"    حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية تنطلق اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العقيق واد مبارك يحبه النبي
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 07 - 2018


أماكن مباركة في حياة النبي
العقيق .. واد مبارك يحبه النبي
المدينة المنورة خيرها وبركتها في كل أماكنها لا تنقطع .. ومن تلك الأماكن المباركة وادي العقيق الذي شهد خلال الأيام الماضية سيولًا انهمرت من شلال جبل أحد وهو واد مبارك كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحبه لنقاء هواءه وعذوبة ماءه.
ورد ذكر وادي العقيق في الكثير من كتب السيرة النبوية المطهرة وكتب الحديث الشريف فقد ورد في صحيح الإمام البخاري عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: حدثني النبي صلى الله عليه وسلم قال: أتاني الليلة آت من ربي وهو بالعقيق أن صلِ في هذا الوادي المبارك وقل عمرة وحجة .
كما عبر الحبيب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله عن حبه لوادي العقيق كما جاء في الحديث عند ابن شبة عن سلمة ابن الأكوع رضي الله عنه قال: كنت أصيد الوحش وأهدي لحومها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ففقدني فقال: يا سلمة أين كنت؟ فقلت يا رسول الله تباعد الصيد فأنا أصيد بصدور قناة نحو ثيب. فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لو كنت تصيد بالعقيق لشيعتك إذا خرجت وتلقيتك إذا جئت إني أحب العقيق .
وفي كتابه تاريخ المدينة عن عروة بن الزبير رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: العقيق واد مبارك .
كما أورد ابن شبة أيضا عن هشام بن عروة قال: اضطجع النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالعقيق فقيل إنك في واد مبارك .
و وادي العقيق من أشهر الأودية من أيام الجاهلية ويعتبر مسار وادي العقيق من المسارات التي لم يطرأ عليها تغيير يذكر منذ القدم حتى يومنا هذا ويقع غربي المدينة المنورة تقريبا حيث يبدأ من النقيع ويمر بآبار علي ثم بجوار مزارع أبي هريرة رضي الله عنه ثم بجوار جبل جماء تضارع التي بقربها بئر عروة بن الزبير حيث سد عروة الآن ويأخذ بالمسير باتجاه سوق الخضار ثم إلى جوار الجامعة الإسلامية ثم يقطع شارع سلطانة ثم يتجه إلى الجرف ثم يلتقي مع قناة في منطقة تجمع السيول في زغابة .
ويسيل وادي العقيق في الشتاء مثل نهر كبير وفي السنوات التي تكثر فيها الأمطار تظل المياه فيه عدة أشهر. وتدل الكتابات التاريخية أنه كان في بعض العصور أشبه بنهر دائم الجريان لذلك قامت على ضفافه في العصر الأموي وشطر من العصر العباسي قصور كثيرة وتزاحم الميسورون على قطع الأراضي بجانبيه حتى لم يعد فيه موضع لمزيد من البناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.