بين اتحاد المغرب العربي‮ ‬والغرفة الاقتصادية الأوروبية    حول العمليات الانتخابية بالخارج    بالفيديو.. فيغولي يبصم على هاتريك خرافي    خلال‮ ‬48‮ ‬ساعة عبر طرقات الوطن    بأوبرا الجزائر    «بوذن» يكشف عن تجمع طلابي ضخم شهر مارس القادم لدعم بوتفليقة        الكاف لم يجامل الإسماعيلي والاتحاد المصري        “العميد” يعود إلى نقطة الصفر بعد الإقصاء أمام المريخ    بوشارب يدعو إلى تنظيم أكبر حملة انتخابية لصالح بوتفليقة    الطالب الجامعي الزيمبابوي بروسبار ندودزو يوارى الثرى أمس    مطالب نقابية ليست من صلاحيات وزارة التربية    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    اتفاقية بين الجوية الجزائرية والطاسيلي للطيران    شباب جزائري يرفعون تحدي الخدمات الرقمية    تخصيص 3000 مليار دج للدعم الفلاحي    ممثلون عن اللجنة الدولية للألعاب يحلون بوهران الجمعة المقبل    "رويبة" تطمئن باتخاذ الإجراءات اللازمة أمام الهيئات المخولة    «السّترات الصّفراء» يواصلون احتجاجاتهم في مختلف مدن فرنسا    يتكفل بمرضى خمس ولايات    توقيف امرأة تقوم تروج المخدرات والمؤثرات العقلية بتبسة    تخزين أزيد من 4 ملايين م3 من مياه الأمطار    الفريق ڤايد صالح يثمّن دور الرئيس بوتفليقة في إعلاء صرح العلاقات الثنائية    علي عيساوي: فيلم "البوغي" دراما حب وحرب مميزة بمدينة الجسور    مازال محتشما في الجزائر والمبادرات لإبرازه في حاجة إلى دعم واهتمام    ربط 200 عائلة بالغاز وتكريم أبناء الشهداء بخنشلة    ضمن مسابقة "سيرتا علوم" لجمعية الشعرى: نجباء قسنطينة يتنافسون للظفر برحلة إلى أخفض نقطة في الأرض    أنيس رحماني: النهار لا تعقد الصفقات    الطفل يوسف:”ملي زدت وأنا عايش فالمشاكل”    توقيف الإرهابي المبحوث عنه المدعو "عبد الخالق" بالعاصمة    رئيس سابق لاستخبارات إسرائيل: تبادلت الذكريات مع السيسي    الكابل البحري ميداكس "تعزيز للسيادة الوطنية في مجال الاتصالات وتأكيد للثقة في الكفاءات الجزائرية"    جلاب يعلن عن تسهيلات غير مسبوقة للشباب الراغب في خلق مؤسسات    تراجع حظوظ المعارضة في تقديم مرشح مشترك    احذروا الفوضى بالتهييج والتهريج والتحريض!    اقصاء مولودية الجزائر من المنافسة بعد انهزامها الثقيل أمام المريخ السوداني    قال إن المجتمع أصبح يغار على مرجعيته الدينية    ميركل تصف : روسيا بأنها شريك وتدعو لتعاون دولي    البحث عن غطاس مفقود في البحر بوهران    قيطوني: الطلب المحلي على الوقود يناهز 15 مليون طن    جوفنتوس يتوصل إلى اتفاق سري مع هداف كبير    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    دعوة لإحياء إتحاد المغرب العربي لمواجهة التحديات الراهنة    مدير مخابرات القذافي يصل إلى تونس    تأسيس الأوركسترا السيمفونية لمدينة وهران    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اتفاق صحراوي أسترالي للتنقيب عن المعادن بالأراضي المحررة    عملية التلقيح ضد طاعون المجترات الصغيرة تستهدف 55 ألف رأس بادرار    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    ترامب يهدّد دول أوروبية بإطلاق سراح “الدواعش” المعتقلين    بهجوم إرهابي‮ ‬شمالي‮ ‬سيناء    خلال الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    الساطون على مزرعة بحي سيدي البشير خلف القضبان    شخصيات بارزة تنصح الشباب باليقظة    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    نجوم الصف الأول قريبا في الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العقيق واد مبارك يحبه النبي
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 07 - 2018


أماكن مباركة في حياة النبي
العقيق .. واد مبارك يحبه النبي
المدينة المنورة خيرها وبركتها في كل أماكنها لا تنقطع .. ومن تلك الأماكن المباركة وادي العقيق الذي شهد خلال الأيام الماضية سيولًا انهمرت من شلال جبل أحد وهو واد مبارك كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحبه لنقاء هواءه وعذوبة ماءه.
ورد ذكر وادي العقيق في الكثير من كتب السيرة النبوية المطهرة وكتب الحديث الشريف فقد ورد في صحيح الإمام البخاري عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: حدثني النبي صلى الله عليه وسلم قال: أتاني الليلة آت من ربي وهو بالعقيق أن صلِ في هذا الوادي المبارك وقل عمرة وحجة .
كما عبر الحبيب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله عن حبه لوادي العقيق كما جاء في الحديث عند ابن شبة عن سلمة ابن الأكوع رضي الله عنه قال: كنت أصيد الوحش وأهدي لحومها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ففقدني فقال: يا سلمة أين كنت؟ فقلت يا رسول الله تباعد الصيد فأنا أصيد بصدور قناة نحو ثيب. فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لو كنت تصيد بالعقيق لشيعتك إذا خرجت وتلقيتك إذا جئت إني أحب العقيق .
وفي كتابه تاريخ المدينة عن عروة بن الزبير رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: العقيق واد مبارك .
كما أورد ابن شبة أيضا عن هشام بن عروة قال: اضطجع النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالعقيق فقيل إنك في واد مبارك .
و وادي العقيق من أشهر الأودية من أيام الجاهلية ويعتبر مسار وادي العقيق من المسارات التي لم يطرأ عليها تغيير يذكر منذ القدم حتى يومنا هذا ويقع غربي المدينة المنورة تقريبا حيث يبدأ من النقيع ويمر بآبار علي ثم بجوار مزارع أبي هريرة رضي الله عنه ثم بجوار جبل جماء تضارع التي بقربها بئر عروة بن الزبير حيث سد عروة الآن ويأخذ بالمسير باتجاه سوق الخضار ثم إلى جوار الجامعة الإسلامية ثم يقطع شارع سلطانة ثم يتجه إلى الجرف ثم يلتقي مع قناة في منطقة تجمع السيول في زغابة .
ويسيل وادي العقيق في الشتاء مثل نهر كبير وفي السنوات التي تكثر فيها الأمطار تظل المياه فيه عدة أشهر. وتدل الكتابات التاريخية أنه كان في بعض العصور أشبه بنهر دائم الجريان لذلك قامت على ضفافه في العصر الأموي وشطر من العصر العباسي قصور كثيرة وتزاحم الميسورون على قطع الأراضي بجانبيه حتى لم يعد فيه موضع لمزيد من البناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.