زوخ: 40 مشروعا لتوسيع الطرقات والتقليل من الضغط المروري بالعاصمة    قمتان واعدتان بالوسط و الغرب و حوار كروي مثير بين شبيبة بجاية و جمعية الشلف    وفد برلماني يشارك بالنمسا في أشغال الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا    اجتماع لجنة الخبراء بالجزائر بين 19 و21 فبراير الجاري    دوخة: ” أستمتع بمشاهدة دي خيا وتير شتيغن”    افتتاح ملتقى بن هدوقة للرواية    دوخة: “قادرون على التتويج بكأس أمم إفريقيا”    إنشاء قريبا مدرسة عليا لتكوين مهندسين في الطاقة الشمسية    بن صالح يشيد بسياسة الرئيس بوتفليقة في مجال تطوير السكن    أتليتيكو يواجه اليوفي في قمة تخطف الأنظار وشالك يستقبل السيتي لرد الإعتبار    التشكيلة ترفع من وتيرة التحضيرات تحسبا لمواجهة الاسماعيلي    مقري: فشل التوافق الوطني لا يعني فشل حمس وقد نكرر تجربة بومدين    السطو على شاحنة ببومرداس: الموقوفان يشتغلان في نفس الشركة الخاصة بنقل الأموال    غرباء يدخلون الإقامة الجامعية للبنات بتبسة ويحاولون الإعتداء على الطالبات    حجز 4 آلاف قرص مهلوس ومبالغ من العملة الصعبة بتبسة    بوعزقي يؤكد عزم الدولة القضاء على «طاعون المجترات الصغيرة»    العيسى ينال جائزة السلام العالمي للأديان    قناة إلكترونية لإبراز مواهب طلبة الإقامات الجامعية    جلاب يستقبل من طرف رئيس غرفة الصناعة و التجارة لدبي    الفريق قايد صالح يُنهي زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة    “الأمبيا” تنفي تعرض بن يونس لاعتداء في فرنسا    قال إن سياسة الدولة في مجال السكن صائبة    وزارة التربية تشرع في عقد لقاءات ثنائية مع النقابات المستقلة    في إطارأجهزة المساعدة والإدماج الاجتماعي و برنامج إدماج حاملي الشهادات    بنك الجزائر يدعو المؤسسات المالية لاستقطاب مزيد من الأموال    بدوي يؤكد أن الرئاسيات محطة من محطات التحديات التي تعيشها البلاد    السيد راوية يتحادث مع وزير التجارة الكوبي حول التعاون الثنائي    الكشف عن ثروة “محمد صلاح” الشخصية !    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    دعم يصل إلى 60 % على أجهزة السقي بالتقطير للفلاحين!    لمدة ثلاثة أشهر    نجم الخضر‮ ‬يواصل التألق    تحذيرات من عواقب حدوث تصعيد عسكري    للمخرج الجزائري‮ ‬أحمد حمام‮ ‬    يؤدون الأغنية القبائلية والشاوية والتارڤية    رئيس المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‮ ‬غلام الله‮:‬    مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان    صباحي‮ ‬عثماني‮ ‬يؤكد أن المشروبات المصدرة لليبيا مطابقة للمعايير ويكشف‮: ‬    16‭ ‬ولاية أمريكية تطعن بدستورية القرار‮ ‬    من شأنها تعزيز التموين بالمياه الشروب    إبراز دور رجال التصوف في توحيد الأمة ونشر الفضيلة في المجتمع    عدم المتابعة القضائية لا يعني مسح الديون    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    سفينة مولى الرسول    تعرف على الوظائف التي ستندثر قريبا    تعتبر فرصة للاستفادة من خبرات الباحثين    كعوان: الأفارقة من حقهم متابعة المنافسات الرياضية دون مساومة    مقتل 16 مسلحا و3 شرطة في العريش والقاهرة    باريس ومدريد ضغطتا على البرلمان الأوروبي    وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الكوبي يزور منشآت صحية بالعاصمة    الفصل بين البنات و الذكور سهّل من مهمة الأمن    "... افحص عجلات سيارتك"    موعد لاكتشاف المواهب    موروث شعبيّ تخلى عنه جيل اليوم    64- تفسير سورة التغابن عدد آياتها 18 ( آية 1-18 ) وهي مكية    السيد مساهل يستقبل الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي و الشراكة    "روش" تتوج بجائزة أفضل شركة موظفة في الجزائر    خطط لغدك قبل نومك في عشر دقائق!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة الملكين هاروت وماروت
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 11 - 2018


قصص قرآنية
قصة الملكين هاروت وماروت
إن اليهود في زمن سليمان عليه السلام نبذوا كتاب الله واتبعوا كتب السحرة والشعوذة . وذلك أن الشياطين كانوا يسترقون السمع من السماء ثم يضيفون إلى ما سمعوا أكاذيب يلفقونها ثم يلقونها إلى الكهنة والسحرة الذين يدونوها في كتبهم ويعلموها الناس. وفشا ذلك في زمان سليمان عليه السلام حتى قالوا: إن الجن تعلم الغيب. وكانوا يقولون هذا علم سليمان عليه السلام وما تمَّ لسليمان ملكه إلا بهذا العلم وبه سخر له الجن والإنس والطير والريح. فاختلط الأمر على الناس حتى أنهم ماعادوا يستطيعون التمييز بين السحر والمعجزة فأنزل الله هذين الملكين هاروت وماروت لتعليم الناس السحر ابتلاءً من الله وحتى يميز الناس السحر من المعجزة ويعلموا الفرق بين كلام الأنبياء عليهم السلام وبين كلام السحرة. وكلما علم هاروت وماروت أحداً من الناس السحر قالا له: إنما نحن ابتلاء من الله فمن تعلم منا السحر واعتقده وعمل به فقد كفر ومن تعلمه ليقي نفسه فلا يختلط عليه السحر من المعجزة فقد ثبت على الإيمان. و تعلم بعض الناس من هاروت وماروت من السحرما يمكنهم من التفريق بين الأزواج وذلك بأن يخلق الله تعالى عند استخدام ماتعلموه النفرة والخلاف بين الزوجين ولكنهم لا يستطيعون أن يضروا بالسحر أحداً إلا بإذن الله تعالى لأن السحر من الأسباب التي لا تؤثر بنفسها بل بأمره تعالى ومشيئته وخلقه. والخلاصة: أن الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذي جاء به سليمان وأتم الله له به ملكه وبين الباطل الذي جاءت به الكهنة من السحر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.