الطبعة الأولى ل تراياثلون الصحراء‮ ‬    الدور ال32‮ ‬من كأس الجمهورية    على شرف الفنان محمد الشريف زعرور    1.7 مليون جزائري يعانون من أمراض معدية    من حيث المنشآت الرياضية    منع إنتاج وتسويق عصير “أميلا”..والشركة المصنعة تصف التحذيرات بالإشاعة!    لحقوق الإنسان ونظام الأمم المتحدة الراعي‮ ‬لهذه الحقوق    مشاركة جزائرية مهمة في “بانوراما الفيلم القصير” بتونس    حول مقتل الصحفي‮ ‬خاشقجي‮ ‬    منذ بداية السنة الجارية بسكيكدة‮ ‬    البروفيسور نيبوش‮ ‬يدعو إلى استحداث عيادات متخصصة ويؤكد‮: ‬    سعيدة    هذه هي‮ ‬الفئات التي‮ ‬يحق لها العلاج في‮ ‬فرنسا    الوزير الأول لكوريا الجنوبية‭ ‬يشرع في‮ ‬زيارة للجزائر    للحصول على المخطوطات    دعا للاستفادة من التجربة الجزائرية في‮ ‬هذا المجال    شكيب خليل يرافع من أجل نموذج اقتصاديّ فعّال    استشهد بانجاز الملايين من الوثائق البيومترية..بدوي يؤكد:    لا "إنذار" ولا"توبيخ" في كشوفات التلاميذ    تطويب الرهبان يندرج ضمن المصالحة الوطنية    كعوان في‮ ‬السعودية    الحراك في فرنسا زاد من متاعب أبناء الجالية    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    تجدد المعارك يرهن تجسيد اتفاق ستوكهولم    "الراديوز" تكرم البطل العالمي أمين بوعافية    مولودية الجزائر تتعرف على منافسها اليوم    القوات الأمنية والعسكرية ستتصدى للإرهاب    دعم جديد لاتفاق باريس حول الاحتباس الحراري    بدء إنتاج كلاشينكوف في الهند    إعادة فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    هبوط غير اضطراري !!    5 متورطين في قفص الاتهام    12 ألف معاق حركيا بتيارت 10 منهم فقط حصلوا على وظيفة    *الغيتو* ؟؟    إطلاق موقع "بلاد كوم" للتعريف بمقومات الولاية    التحسيس و الوقاية لمجابهة التهديدات الكبرى    عمرة ل 44 متقاعدا بولاية وهران    اختيار جامعة محمد بوضياف لتجسيد برنامج *افاق*    وزيرة التربية تسوّي وضعية الأستاذ والمسرحي بلة بومدين    * نريد حضورا اقتصاديا لاسبانيا بغرب الجزائر *    مكر العطش    38 حالة تعدي على العقار و فسخ 8 عقود امتياز    سريع غليزان يفتقر لمصادر التمويل رغم حجم الولاية    *لانام * تدعو المسفيدين من جهاز الإدماج التقرب من الوكالات لاعادة التسجيل    300 مقابلة مهنية مع أصحاب الشركات    حضر حطاب والأخصائيون وغاب الرياضيون    دعوة إلى استغلال خصوصيات الكتابة المسرحية باللغة الأمازيغية    شبيبة الساورة تحقق انتصارا مهمّا    ‘'رجل" بين المتنافسات على لقب ملكة جمال الكون    أسد يستغيث بلبؤتين    «جونسون آند جونسون" تعلم بوجود مواد مسرطنة في منتجاتها    هذا المسؤول الأمريكي منع اجتياح قطر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    سرُّ النجاح    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة الملكين هاروت وماروت
نشر في أخبار اليوم يوم 14 - 11 - 2018


قصص قرآنية
قصة الملكين هاروت وماروت
إن اليهود في زمن سليمان عليه السلام نبذوا كتاب الله واتبعوا كتب السحرة والشعوذة . وذلك أن الشياطين كانوا يسترقون السمع من السماء ثم يضيفون إلى ما سمعوا أكاذيب يلفقونها ثم يلقونها إلى الكهنة والسحرة الذين يدونوها في كتبهم ويعلموها الناس. وفشا ذلك في زمان سليمان عليه السلام حتى قالوا: إن الجن تعلم الغيب. وكانوا يقولون هذا علم سليمان عليه السلام وما تمَّ لسليمان ملكه إلا بهذا العلم وبه سخر له الجن والإنس والطير والريح. فاختلط الأمر على الناس حتى أنهم ماعادوا يستطيعون التمييز بين السحر والمعجزة فأنزل الله هذين الملكين هاروت وماروت لتعليم الناس السحر ابتلاءً من الله وحتى يميز الناس السحر من المعجزة ويعلموا الفرق بين كلام الأنبياء عليهم السلام وبين كلام السحرة. وكلما علم هاروت وماروت أحداً من الناس السحر قالا له: إنما نحن ابتلاء من الله فمن تعلم منا السحر واعتقده وعمل به فقد كفر ومن تعلمه ليقي نفسه فلا يختلط عليه السحر من المعجزة فقد ثبت على الإيمان. و تعلم بعض الناس من هاروت وماروت من السحرما يمكنهم من التفريق بين الأزواج وذلك بأن يخلق الله تعالى عند استخدام ماتعلموه النفرة والخلاف بين الزوجين ولكنهم لا يستطيعون أن يضروا بالسحر أحداً إلا بإذن الله تعالى لأن السحر من الأسباب التي لا تؤثر بنفسها بل بأمره تعالى ومشيئته وخلقه. والخلاصة: أن الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذي جاء به سليمان وأتم الله له به ملكه وبين الباطل الذي جاءت به الكهنة من السحر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.