“من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة تتوقع تراجع التضخم في الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 01 - 2019


في تقريرها السنوي حول الآفاق الاقتصادية العالمية
الأمم المتحدة تتوقع تراجع التضخم في الجزائر
من المتوقع أن يتراجع التضخم في الجزائر إلى نسبة 9ر2 بالمائة سنة 2019 و2ر2 بالمائة سنة 2020 حسب التوقعات الجديدة للأمم المتحدة التي نشرت يوم الاثنين بجنيف.
وفي تقريرها السنوي حول الآفاق الاقتصادية العالمية تحدثت المنظمة الأممية عن انخفاض في توقعات الحكومة التي كانت قد أشارت إلى نسبة تضخم ب5ر4 بالمائة بالنسبة للسنة الجارية.
وبالنسبة لسنة 2018 فقد بلغ التضخم 9ر3 بالمائة مقابل 6ر5 بالمائة سنة 2017 حسب ما أكده تقرير الأمم المتحدة الذي أشار إلى أن السياسة النقدية في الجزائر تبقى حيادية على غرار البلدان المغاربية الأخرى.
وأوضح هذا التقرير السنوي المشترك الذي تُعده دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية لمنظمة الأمم المتحدة وندوة الأمم المتحدة حول التجارة والتنمية (كنوسيد) واللجان الاقتصادية والإقليمية الخمس للأمم المتحدة أنه في الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا من المقرر أن يبقى توجه السياسات النقدية حياديا .
وبخصوص النمو تتوقع المنظمة الأممية زيادة في الناتج الداخلي الخام ب2ر2 بالمائة هذه السنة مقابل 7ر2 بالمائة سنة 2018 .
و تواصل التوسع الاقتصادي المتناسق ليبلغ 7ر2 بالمائة سنة 2018 انطلاقا من ارتفاع الإنتاج الغازي والنفطي. وبما أن الاستهلاك الخاص يبقى محتشما من المتوقع ان تتراجع نسبة النمو إلى 2ر2 بالمائة سنة 2019 حسب ما اوضحت الأمم المتحدة لتشرح سبب هذا التراجع. ومن المقرر أن يبلغ النمو نسبة 8ر2 بالمائة سنة 2020.
من جهة أخرى بلغت نسبة البطالة في الجزائر 3ر12 بالمائة سنة 2018 مقابل 12 بالمائة سنة 2017 حسب نفس التوقعات.
وتؤكد الأمم المتحدة أن الارتفاع الجزئي للأسعار العالمية للمواد القاعدية لم يترجم في إفريقيا باستئناف في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الاقتصادات الكبرى المرتبطة بهذه المواد مثل الجزائر ونيجيريا وأنغولا.
كما تأثرت المداخيل الجبائية للجزائر خلال السنوات الأخيرة جراء انخفاض أسعار الخام في الأسواق الدولية.
وسجل 14 بلدا إفريقيا بين سنتي 2010 و2015 تراجعا في المداخيل الجبائية وكانت البلدان المصدرة للنفط مثل الجزائر ونيجيريا وأنغولا الأكثر تأثرا حيث سجلت اكبر الانخفاضات حسب ما أكدت منظمة الأمم المتحدة.
وعلى الصعيد العالمي بقي النمو الاقتصادي مستقرا في نسبة 1ر3 بالمائة سنة 2018 وهذا التسارع نجم عن سياسة الميزانية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي عوضت تراجع النمو في بعض الاقتصادات الكبرى الأخرى.
ومن المتوقع ان يتسارع النشاط الاقتصادي بوتيرة هامة تقدر ب3 بالمائة سنة 2019 ولكن هناك مؤشرات عديدة تقول إن النمو قد يكون بلغ حده الأقصى حسب ما اضافت الأمم المتحدة.
ووراء هذه الأرقام البارزة يبقى النمو الاقتصادي غير متكافئ ولا تستفيد منه المناطق التي هي أكثر حاجة اليه.
وتدل هذه الأرقام على هشاشة وتراجع العديد من البلدان النامية وعلى الوتيرة غير المتكافئة للتقدم الاقتصادي في العالم .
وموازاة مع ذلك تجد البلدان الغنية بالموارد صعوبة في استغلال طاقتها للتنمية. وهناك عدد كبير من البلدان النامية المتأخرة تعتمد كثيرا على المواد القاعدية فيما يخص مداخيل التصدير وتمويل مصاريف الميزانية حسب ما أشار التقرير الأممي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.