اندماج الجيش مع الشعب أزعج الحاقدين على الجزائر    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    الأفلان أكبر من كل الأشخاص وسيتخطى الأزمة    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    تعيين بن عبد الواحد على رأس اتصالات الجزائر خلفا عادل لخمان    إحالة ملف شكيب خليل على المحكمة العليا    عمراني يطرد شتال من الفندق بسبب تسريحة الشعر !    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    غوارديولا يمنح محرز جرعة معنوية قبيل “الداربي”    وطني هواة شرق: جمعية الخروب تستعيد الصدارة و تنتظر «بشرى» الصعود    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 1547 مؤثر عقلي و3.3 مليون سنتيم    بالصور..توقيف 8 منقبين عن الذهب و3 تجار مخدرات بتمنراست وبشار    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    بلدية قصر الصبيحي تلتحق بركب المقاطعين للانتخابات الرئاسية المقبلة    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    الاتحادية الجزائرية للدراجات    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إقامة شراكات مع الجزائر إحدى أولوياتنا    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    رئيس الدولة يستقبل ساحلي    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    محطة الصباح استثمار دون استغلال    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    كاتبة ضبط مزيفة رهن الحبس بمعسكر    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روح التضامن والتآلف تسود مسيرات الحراك خاوة خاوة
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 03 - 2019


روح التضامن والتآلف تسود مسيرات الحراك
خاوة.. خاوة
س. إبراهيم
في أجواء سلمية ومنظمة وحضارية لم تختلف عن سابقاتها خرج المواطنون للجمعة الخامسة على التوالي في مسيرات حاشدة عمت ربوع البلاد للمطالبة بالتغيير الشامل والالتزام بنص الدستور مع الرفض المطلق للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية وتميّزت مسيرات الجمعة عبر التراب الوطني بأجواء أخوية وتضامنية مثيرة للإعجاب تحت شعار خاوة .. خاوة .
ومثلما جرت عليه العادة منذ ال 22 من فيفري الفارط ضرب المواطنون لأنفسهم موعدا بأهم شوارع الجزائر العاصمة حيث بدأت أولى التجمعات في التشكل منذ الصباح الباكر لتزداد أعدادها تدريجيا مع حلول فترة ما بعد الظهر.
الحاضر الأكبر
على غرار كل المرات السابقة كان الحاضر الأكبر خلال هذه المسيرات العلم الوطني الذي حمله الجميع والذي اتشحت به واجهات البنايات والمحلات لتكتسي العاصمة بحلة ثلاثية الألوان: الأحمر والأخضر والأبيض حيث لوحظ توزع باعة متجولين بمختلف الأزقة يعرضون رايات وطنية بمختلف الأحجام للبيع.
وجدد المتظاهرون إصرارهم على إحداث التغيير الشامل من خلال رفعهم لشعارات تعكس رفضهم للقرارات المعلنة من قبل رئيس الجمهورية وتمديد العهدة الرئاسية الرابعة مع التشديد على ضرورة احترام الدستور فيما صبت أخرى في خانة الحفاظ على الوحدة الوطنية مثل لا فرق بين عربي وقبائلي وشاوي وإسلامي وعلماني إلا بالوطنية والتمسك بمبادئ بيان نوفمبر على غرار من أجل جزائر نوفمبرية كما أجمعوا على الطابع السلمي لهذا الحراك من خلال شعار سلمية سلمية .
من جهة أخرى فضل البعض الآخر التعبير عن تشبثهم بتكريس الديمقراطية وتمكين الجيل الجديد من تسيير شؤون البلاد والذهاب نحو إرساء الجمهورية الثانية عبر تبني شعارات غلب على بعضها الطابع الساخر.
الوجه الآخر لمسيرات الجمعة..
من بين المتظاهرين الدا عمران صاحب 83 سنة الذي ذكرته هذه الأجواء بفرحة الاستقلال واحتفالاتها. وقال وعيونه تغمرها العبرات أحس بالفخر وأنا أرى شعبنا وشبابنا يسترجعون مساحات حريتم وكرامتهم مع التحلي بالنضج وحس المسؤولية .
كما شاركت سعاد القادمة من جنوب البلاد رايتها الوطنية مع سيدة أخرى تعرفت عليها حيث أصرت على المشاركة في هذه المسيرات التي وصفتها ب التاريخية .
ومما ميّز هذا الحدث تحول بعض الشوارع إلى صالات عرض مفتوحة لفنانين عكفوا على رسم لوحاتهم أمام أنظار الجماهير فيما قام آخرون بتنشيط حفلات غنائية مصغرة على المباشر مما أضفى على الأجواء لمسة استثنائية لم تغب عن عدسات مختلف وسائل الإعلام الحاضرة بعين المكان.
وفي مبادرات تلقائية قامت العديد من العائلات بتوزيع الأطباق التقليدية التي دأب العاصميون على تحضيرها يوم الجمعة على غرار الكسكسي والخبز التقليدي (المطلوع) فضلا عن قوارير المياه والقهوة والشاي والتمر في صور تعكس الروح التضامنية بكل أبعادها.
حوادث معزولة
في حوادث معزولة لوحظ محاولة بعض المجموعات على مستوى شارع محمد الخامس تجاوز الحواجز الأمنية للوصول إلى قصر الرئاسة (المرادية) حيث واجهتهم قوات الأمن بإطلاق الغازات المسيلة للدموع. وفيما قام بعض الشباب برمي حجارة وقوارير فارغة تجاه قوات الأمن قام متظاهرون آخرون بتشكيل طوق حول قوات الأمن من أجل حمايتهم وتجنب حدوث أي انزلاقات.
ومع اقتراب الساعة السادسة مساء بدأت جموع المتظاهرين الهائلة في التفرق وإخلاء أماكن تجمعاتهم في حين شرع بعضهم في حملات التنظيف بحس حضاري ومدني منقطع النظير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.