إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طفلة سورية هربت من الحرب وانتحرت في كندا
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 04 - 2019

ذكرت تقارير إعلامية أن طفلة سورية عمرها 9 أعوام أقدمت على الانتحار بشنق نفسها في منزل عائلتها بكندا دون معرفة سبب إقدامها على ذلك بشكل واضح.
وقدمت الطفلة أمل شتيوي إلى كندا قبل ثلاثة أعوام بعد حصول عائلتها على حق اللجوء هربًا من الحرب في سوريا التي أدت إلى دمار منزلهم جراء قصف عنيف تعرض له.
وأوضحت عائلتها أن ابنتهم كانت قد تعرضت إلى التنمر من أصدقائها في المدرسة مما دفعها إلى الإقدام على الانتحار قبل نحو شهر بحسبما ما ذكر موقع غلوبال نيوز الكندي.
وقالت الأم نصرة عبد الرحمن إنهم قرروا نقل ابنتهم إلى مدرسة أخرى غير أن الأطفال قالوا لها: حتى إذا انتقلت إلى مدرسة أخرى فلن يحبك أحد لذا من الأفضل أن تقتلي نفسك مضيفة أنها أعربت مع زوجها عارف شتيوي للمدرسة عن مخاوفها لإدارة المدرسة بشأن تعرض أمل للتخويف والتنمر.
بالمقابل أوضحت الشرطة الكندية أنه لا يوجد حتى الآن أي دليل ملموس على تعرض تلك الطفلة إلى أي عمليات عنف لفظي أو جسدي في المدرسة مشيرة إلى أنها ما تزال تتحرى أسباب انتحار أمل .
وفي نفس السياق قال مجلس التعليم في مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا في رسالة لموقع غلوبال نيوز: لم يكن هناك أي مؤشر على وجود أعمال تنمر ضد الطفلة مردفا: لقد عملنا عن كثب مع مدير المدرسة لجمع المعلومات من المعلمين والموظفين والطلاب للتأكد من عدم وجود مخاوف أو مشكلات بشأن حوادث تنمر .
وأوضح الموقع أن والدي أمل لم يتواصلا منذ قدومهما مع الهيئات المؤسسات التي تعنى بمشاكل اللاجئين لاسيما الأطفال منهم وذلك رغم وجود العديد من تلك المنظمات في مدينة كالغاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.