عمليات الفرز جرت في ظروف حسنة على مستوى ولايات الوطن    عملية الاقتراع جرت في أجواء هادئة وتنظيم محكم    حريق على متن حاملة طائرات روسية    تنصيب الأبواب الإلكترونية    الإطاحة بشبكة تتاجر بالمخدرات وحجز مواد صيدلانية    توقيف 17 شخصا حاولوا عرقلة سير الانتخابات    شرفي يؤدّي واجبه الانتخابي    بوقدوم: تعليمات لتقديم شكاوى ضد المتورّطين    تبسة: محمد يتحدى إعاقته ويدلي بصوته    الواجب الوطني تم وسط إقبال معتبر ...وفي ظروف جيدة    رئاسيات: نسب المشاركة في ولايات الوطن المعلن عنها على الساعة الخامسة مساءا    توقيف 6 أشخاص بقالمة بعد محاولتهم عرقلة الانتخابات    عطال سيغيب لبضعة أشهر    الحكمة والتبصر لإخراج الجزائر إلى بر الأمان    الصحراء الغربية: دعوة مجلس الأمن الدولي إلى الاستفادة من تجربة استفتاء تقرير المصير في جزر بوجانفيل    بن فليس: "أتمنى الخير للجزائر وأنا ملتزم بواجب الصمت الانتخابي"    مورينيو يدلي بتصريح جد مثير    الصحراء الغربية: نحو استحقاقات إضافية للتصدي ل"دسائس ومؤامرات الاحتلال" ومن يتواطئ معه    تيزي وزو: حريق مهول بمصنع للحليب    ضبط 3480 قرص مهلوس لدى مروجَين بوهران    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «مصممون على الانتصار»    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    مولودية وهران ومستقبل شبيبة أرزيو في لقاء خاص لمدرب الحراس    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللهم ثبّت الفلسطينيين
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 06 - 2019


بقلم: عمر عياصرة
في مشهد ورشة البحرين الفلسطينيون لوحدهم رسميا اصروا على رفض الورشة بكل الوانهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية واظهروا الى الان صلابة قل نظيرها.
العرب للاسف كانوا دائما يرددون عبارة نرضى بما يرضاه الفلسطينيون وها هم اصحاب القضية لا يرضون بورشة البحرين ويعتبرونها خنجرا مسموما في خاصرتهم ومع ذلك العرب لا يهتمون.
في اثناء الورشة ستعيش الارض الفلسطينية الطاهرة لحظات تذكرنا بأيام الزمن الجميل ايام التظاهرات والانتفاضة والنضال فالاضراب العام في كل فلسطين سيكون الرد على تراخي العرب وتراجعهم.
خيار الفلسطيني اصبح محصورا وواضحا انه خيار الرفض والصمود مهما كانت الضغوط والمؤامرات فليس هناك ما يخسره الفلسطيني اغلى من الوطن والارض والكرامة.
غياب الشريك الفلسطيني هو القوة الحقيقية للحق الفلسطيني والاغرب ان يريدون من صاحب الارض ان يشارك في ورشة لتسعير ثمن البلاد والعباد والكرامات.
ما يجب على الفلسطينيين ان يدركوه ان الشعوب كلها معهم وانهم اقوياء بتوحد موقفهم وانه لا خيار الا الصمود فالقلعة الفلسطينية هي الامل كي تتكسر عليها لحظات الضعف.
الكل راكع في حضرة كوشنير الا الفلسطيني لا تغريه الاموال الكاذبة المؤقتة ولا تعنيه التهديدات الجوفاء ولعل ظلم اولى القربى اشد نكاية لكنه ايضا ليس بالجديد.
اما الاردن فليعلم الفلسطينيون انه ذهب مكرهاً ولا اعرف كم وضعت السلطة بصورة المشاركة ومبرراتها فالاهم اننا معهم وبأنفاسهم نتحرك ولن نكون جزءا من الضغط عليهم.
الفلسطيني طرف ضعيف في المعادلة لكن في ضعفه قوة جبارة قادرة على خلط الاوراق فحين تكون ضعيفا لكنك مهم ولن تمر الامور دون موافقتك فاعلم انك الاقوى من الجميع.
فلتتواصل تظاهرات الرفض للورشة ولتتوحد كل القوى الفلسطينية مع الجمهور فهذا التوحد كفيل بإسقاط كل المؤامرات مهما كانت ومهما حاولت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.