وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    المؤسسة العسكرية تحذر من التدخلات الأجنبية في ليبيا    وزير المالية.. ارتفاع النمو الاقتصادي خارج المحروقات    توقّيع أكثر من 36 ألف لبناني عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي لبلدهم        الجوية الجزائرية تبرمج رحلتين إلى فرنسا لإجلاء الجزائريين العالقين    تيزي وزو: الوالي يكشف أسباب فرض الحجر على بلديتين    وفاة موظف في مستشفى العلمة بعد إصابته بفيروس كورونا    الجزائر تكرم محامية وصديقة الثورة الفقيدة جزيل حليمي    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    وفاة رضيعة وإصابة 3 من أفراد عائلتها في حادث مرور بمستغانم    بولنوار : رفعنا للحكومة مقترح قروض بدون فوائد للتجار    لبنان: ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار إلى 137 قتيلا و5 آلاف مصاب    الأب الروحي وعراب السينما المصرية الحديثة    معلومات عن السفينة التي أوصلت نترات الأمونيوم إلى بيروت    تباين في أسعار النفط بسبب مخاوف تأثر الطلب    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    الوزير الأول جراد يترأس اجتماعا وزاريا لدراسة كيفيات وسبل تعويض المتضررين    منظمة «أبوس» تتلقى مليون شكوى من المواطنين    لبنان تحت الصدمة    هبة طبية للطاقم المعالج    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    للتكفل بتسيير الهياكل المائية لمواقع سكنية للوكالة    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    بعد تطبيق خطة أمنية محكمة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    تأجيل قضية مادام مايا إلى 26 أوت    على المديين القصير والمتوسط    المال الحرام وخداع النّفس    نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين    شكاوى المواطنين محمية    التأخر والخطأ غير مسموحين    السكن في سلم الإنشغالات    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    «على الجميع الالتزام بالوقاية لتكون المساجد نموذجا للانضباط »    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    «القالة مهد التاريخ والجمال» ألهمتني لإصدار كتابي الأول    200 عائلة في عزلة    المكتب الفدرالي سيقرر مشاركة شبيبة القبائل في كأس "الكاف"    الشمال والجنوب وما بينهما    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    بيكهام يتشاور مع "نيتفلكس" و«أمازون"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    برادلي كوبر يتفاوض مع أندرسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتطلع لتكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية
نشر في أخبار اليوم يوم 10 - 07 - 2020


النائب أحمد شعلال:
نتطلع لتكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية
أبرز أحمد شعلال النائب في المجلس الشعبي الوطني يوم الخميس تطلع برلمانيي الغرفة السفلى إلى تكامل أكبر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.
لدى نزوله ضيفًا على حصة ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى ثمّن الرئيس السابق لجامعة البليدة ما حفلت به الدورة البرلمانية على مدار السنوات الثلاث الأخيرة (2017 – 2020) وقال شعلال: كانت دورة استثنائية بأحوالها وظروفها من حراك وانتخابات رئاسية وهذه الظروف لم تمنع البرلمان من أداء أدواره على أكمل وجه بدليل مشاريع القوانين تعدّت 18 قانونًا وهو رقم يضاهي أرقام السنوات البرلمانية العادية .
وركّز شعلال على أنّ البرلمان برغم جائحة كورونا لم يتوقف نشاطه إطلاقًا مشيرًا إلى تنظيم جلسات استماع واشتغال البرلمان بصفة عادية ومواصلته لأعماله وأضاف أنّه من بين 18 قانونًا كانت هناك مشاريع هامة جدًا على غرار قانوني الانتخابات والمحروقات إضافة إلى قانون المالية التكميلي ولم تشهد الدورة أي تعطيل للقوانين مشيدًا بأنّ المجلس الشعبي الوطني بات قوة اقتراح بدليل التعديلات الكثيرة التي يطرحها نواب الغرفة التشريعية السفلى .
وثمّن شلال تأكيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتدعيم البرلمان أكثر برسم ما تتضمنه المراجعة الدستورية المرتقبة.
وفي مقابل كشفه عن تواجد مشروع تجريم الاستعمار قيد الدراسة حاليًا في المجلس الشعبي الوطني شدّد شلال على أنّ الأسئلة البرلمانية الشفوية ليست مجرد استفسارات منوّهًا أنّ الدورة شهدت 89 سؤالاً شفويًا أجاب فيها الوزراء على انشغالات النواب.
وانتهى شعلال إلى إبراز أنّ البرلمان لم يعطّل مسار الدولة وتمنى تعميق الممارسة البرلمانية بعيدا عن الموالاة العمياء وتخندق المعارضة مركّزًا على أهمية تحمّل النواب لمسؤولياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.