محاربة الفساد من أولويات الدولة    الشعب سيستعيد حقوقه ولا رجعة للنظام السابق    خدمة إلكترونية جديدة للتصريح بالعطل المرضية عن بعد    ضرورة التكفل الاستعجالي بملف الطاقات المتجددة    السفير الصحراوي بالجزائر يثمن دعم الجزائر والطبقة السياسية للقضية الصحراوية العادلة    الامن الولائي يضبط مخطط استثنائيا لفرض التدابير الوقائية    النيران تأتي على 9 هكتارات غابة    حجز 1475 قرص مهلوس    استئناف الرحلات الداخلية هذا السبت    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    قضية التسجيل الصوتي    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    من طرف الوزارة الوصية    سيكون متوفرا في السوق أواخر سنة 2020    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    خلال أزمة كورونا    الجزائر ستشرع في انتاج الزيت والسكر    السفير السعودي يهنأ عطار    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    شكوك أمريكية حول فعالية لقاح "سبوتنيك" الروسي    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    حمزة جاب الله: هدفنا سوق فني حقيقي بالجزائر    بدأ التغيير.. انتهى "التعنتير"!    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    "الحوار المثمر" لضمان المصالح المتبادلة    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    «أتشرف بتدريب مولودية وهران من جديد في حال وجود عرض رسمي»    الإدارة تجهز عرضا مغريا لشريف الوزاني لتنصيبه مدربا    عمال سوق الجملة بأبي تشفين في صراع مع الزبائن لارتداء الكمامة    الإفلات من قبضة "كورونا"    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    الاتحاد يعلن عن عودة الجماهير إلى المدرجات    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية    النقابات تردّ على النائب بن خلاف    "كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية    المختصون يشكّكون ويشددون على أهمية التباعد للوقاية    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    عقدٌ على رحيل الطاهر وطار    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    الدرك الوطني يطلق مخطط دلفين    مساع لاستعادة 40 بالمائة من العقّار غير المستغَل    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هم الأنبياء العرب؟
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 07 - 2020

لقد أرسل الله سبحانه وتعالى لنا بعض الأشخاص المسؤولين عن توضيح الدعوة الإسلامية ونشرها في مختلف بقاع الأرض ولتعليم الناس أمور دينهم ولتعليم الناس أحكام الشريعة الإسلامية لذا وجب على كل مسلم ومسلمة التعرف على أصحاب تلك الرسالات السماوية الذين اصطفاهم رب العزة وما هو الفرق بين الأنبياء والرسل..
*ما الفرق بين الأنبياء والرسل
الأنبياء هم الأشخاص الذين عبدوا الله بهداية منه فليس من المشترط أن يكونوا قاموا بدعوة الناس بأمر وتكليف من الله ولكنهم كانوا يدعوا الناس لطاعة الله بسبب الإيمان الوجود بقلوبهم وذلك يعتبر كان السبب الأقوى لبقائهم في الدعوة ومن أمثلتهم نبي الله إبراهيم والنبي نوح والنبي يوسف والنبي يعقوب والنبي ذو الكفل والنبي أيوب والنبي هارون.
أما الرسل فهو المكلفين بأمر من الله بدعوة الناس إلى عبادته وهم من أرسل الله عليهم الوحي من خلال الآيات القرآنية أو الإنجيل أو التوراة أو الزبور ومن أمثلة الرسل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وسيدنا موسى وسيدنا عيسي وسيدنا داوود.
*إسماعيل عليه السلام
إسماعيل عليه السلام هو أبو العرب وأحد الأنبياء الذين دعوا إلى عبادة الله عز وجل كما انه ابن سيدنا إبراهيم عليه السلام وابن السيدة هاجر الزوجة الثانية لسيدنا إبراهيم وزوجته الأولي هي السيدة سارة رزق سيدنا إبراهيم بذلك الابن بعد دعوته إلى الله وانزل الله آية في القرآن الكريم بذلك ويقول الله في قوله تعالي (رب هب لي من الصالحين..فبشرناه بغلام حليم) بعد ولادة سيدنا إسماعيل أصابت الغيرة قلب السيدة سارة ولذلك قام سيدنا إبراهيم بإبعاد السيدة هاجر ورضيعها ووقعت بعد ذلك وقعة انفجار بئر زمزم مكان أقدام سيدنا عيسي في الجبل ولذلك ما زال المسلمون حتى يومنا هذا يقوموا بزيارة بئر زمزم ويشربون من مياهه عند قيام بمناسك الحج والعمرة.

*شعيب عليه السلام
يعتبر سيدنا شعيب و النبي الذي كفه الله بالدعوة غلى عبادته في قبيلة تدعي باسم مدين وهي متواجدة ا بين الشام والحجاز وتم ذلك من خلال عيش نبي شعيب وسطهم وتعلم لغتهم لقد أوضح شعيب بعض الأمور الهامة التي ينبغي التمسك بها للإيمان بالله وهي عدم تطفيف والغش في الكيل والميزان وعدم سلب الناس حقوقهم وعدم التطاول والتعدي على الآخرين أو التعدي على حقوقهم كما دعا لعدم الظلم وارتكاب الفحشاء والرذيلة بالإضافة إلى دعوته لعدم اللهو والعدوان على الناس أو العبث وبالرغم من دعوة سيدنا شعيب لكل ذلك قاموا بتكذيبه وظلوا على كفرهم وشركهم وضلالهم حتى أهلكم الله بصيحة.
*هود عليه السلام
أرسل الله نبيه هود عليه السلام لقبيلة تدعي باسم عاد وهي من القبائل الموجودة في الجزيرة العربية في منطقة تسمي ب الأحقاف وهي موجودة بين عمان وحضرموت وأرسل الله نبيه هود للدعوة حيث أن تلك القبيلة نست أن الله هو من أنعم عليها بالنعم الكثيرة لديهم من الأنعام فكانوا يعبدون الأصنام ويقومون بالعديد من المعاصي مثل إتباع الشهوات والغرور والكبر وظلم الناس فهم كانوا ضالين بالكامل قام سيدنا هود بتقديم البراهين والأدلة التي تمكنه من إثبات وحدانية الله تعالي ووجوده ولكنهم كذبوا ولم ينتبهوا لم يأمر به الله ولذلك غضب الله عليهم وعذبهم
*صالح عليه السلام
لقد أرسل الله نبي الله صالح لدعوة قبيلته التي تدعي باسم ثمود وتتواجد تلك القبيلة في منطقة جبلية تقع بين مجموعة من الجبال كما تتواجد تلك القبيلة بمنطقة خطيرة يحدها الجبال والرمال المتحركة من كل مكان وكانت تلك القبيلة متحضرة نوعا ما في ذلك العصر حيث أنهم كانوا يبنون البيوت وينحتوها في الجبال للاحتماء فيها في الشتاء ولكنهم كانوا من عبدة الحجارة والأصنام بالإضافة إلى كفرهم بالدعوة التي أتى بها نبي الله صالح ولذلك أهلكهم الله نتيجة لكفهم وطغيانهم.
*محمد صلى الله عليه وسلم
نبي الله محمد هو خاتم الأنبياء والمرسلين بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته في قبيلته بمكة ولكن لم يهتدي ويؤمن بدعوته الكثير من الأشخاص لذلك قام بالهروب سريعا إلى المدينة المنورة واحتمى بها وبدأ من هناك استكمال فتوحاته والدعوة إلى الدخول بالإسلام وصلت عدد غزوات الرسول إلى حوالي 28 غزوة ومن أشهر تلك الغزوات غزوة بدر وغزوة احد وغزوة حنين وغزوة الخندق وغزوة الأسد وغزوة بني قينقاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.