سرار: “جماهير سوسطارة على حق.. ومررنا جانبا في هذه المباريات”    سرار: “ليس هناك قضية إسمها شافعي”    سرار يكشف عن الأسماء التي ستغادر إتحاد العاصمة !    موجة تهديدات بالقنابل تجتاح أمريكا    "الشيوخ" الأمريكي يتبنى قرارا يدعو لوقف الدعم العسكري للتحالف العربي في اليمن    تعرف على أفضل المتوجين بكوبا سود أميريكانا...البرازيل vs الأرجنتين !    فرنسا.. مقتل المشتبه به في تنفيذ هجوم ستراسبورغ الارهابي    تعرف على رزنامة امتحانات شهادات التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي دورة 2019    قسنطينة: العثور على امرأة مشنوقة    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بتبسة    التغيير.. بين السُّنن الشرعية والسّنن القَدَرية    رئيس وزراء جمهورية كوريا في زيارة إلى الجزائر من 16 الى 18 ديسمبر الجاري    إلغاء رحلات بحرية بسبب الرياح العاتية    الدالية: بوتفليقة له الفضل في ترقية المرأة بالسلطة التنفيذية المركزية والمحلية    روماني يعتنق الإسلام بمسجد ابن باديس بخنشلة    عاجل: هذا البلد يُفاجئ الجميع ويقترب من تنظيم "كان 2019"    كفوا عن التشويش ب”الفايسبوك”.. وإلا سأقاضيكم!    الأمين العام للأمم المتحدة يعلن توصل الأطراف اليمنية إلى اتفاق حول ميناء الحديدة    تسليم ألفي سكن “عدل” بباتنة سنة 2019    في صفوف رؤساء أمن الولايات    لماذا لا يحتفل صلاح بعد تسجيل الأهداف؟    شافعي يتحدى ادارة اتحاد العاصمة    نسيب : البحث عن حلول نهائية لكل الانشغالات المتعلقة بالتزويد والربط بالمياه الصالحة للشرب لضمان خدمة عمومية    قيطوني : 62 بالمئة نسبة التغطية بالغاز الطبيعي و عملية مد شبكات الربط مكلفة جدا    تحويل مسؤولية انجاز 43 منطقة صناعية للولاة    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم زواج الرجل من”ابنة طليقته”    مدير مركب الحجار : الفرن العالي مهدد بالتوقف لأكثر من شهرين في حال عدم استئناف العمل ..    سي الهاشمي عصاد: تنصيب الأكاديمية الأمازيغية نهاية العام لتكون إضافة للمحافظة السامية    شرفي: تلقينا 700 إخطار تتعلق بانتهاك حقوق الطفل    توقيف شخصين بتهمة حيازة المخدرات في قسنطينة    ميهوبي يرجع اهمال دور السينما الى شح الميزانية    محمد عيسى: دخلاء في أسرة المساجد تستغل صفحات باسم الأئمة    مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين قرب رام الله    قتلى وجرحى في اصطدام قطار في أنقرة    هذا ما يتمنى الرجل أن تدركيه؟!    سوناطراك ستراجع تنظيم مواردها البشرية في 2019    « السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية    إما أن تُغيِّر أو تتغيَّر أو تواجه قانون الاستبدال!    “شلخو بيها العُرف”!    أسعار بين 30 و45 مليونا للسرير خلال موسم الحج المقبل    ستنطلق فور انقضاء العطلة الشتوية: 900 مليار لإنجاح الرزنامة الجديدة للتلقيح    فتح الموقع ل60 ألف مكتتب لسحب شهادات التخصيص    التأخر مرتبط بالأجندة المكتظة    اللواء غريس يشارك في اجتماع روما    وفاة 2160 شخصا في البحر المتوسط في 2018    ظاهرة التسول وزعزعة الثقة بين الناس    عرض لوحتين فنيتين بوهران    اللعب الخطير ليسعد ربراب!    فنانة تشكيلية جزائرية تصنع الحدث عالمياً    بونجاح يسجل هدفه ال29 في بطولة هذا الموسم    محاضرات أدبية وبيع بالتوقيع في لقاء * أجيال أبوليوس*    سعر الإسمنت ينزل إلى 450 دج    المستهلك يشكو رداءة البطاطا و تغير مذاقها    التوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد العربي للترجمة وجامعة شنغاي    "بين الجنة والجنون" في منافسة مهرجان المسرح المحترف    "الفرصة الأخيرة" في المهرجان الجامعي للفيلم القصير    حسبلاوي يوقف مسؤولين كبيرين ببجاية    المستشفى الجامعي لخروبة بمستغانم يتجهز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر
جراء عطب أصاب القناة الرئيسية
نشر في آخر ساعة يوم 15 - 11 - 2018

يعيش سكان ولاية عنابة أزمة مياه مست أغلب البلديات الكبرى لأزيد من أسبوعين. حيث تتزود بعض الأحياء بالحجار والبوني مرة كل خمسة أيام ومرة بالأسبوع بالنسبة لسكان وسط مدينة عنابة والأحياء المجاورة نتيجة شرب مفاجئ حسب بيان الجزائرية للمياه بالقناة الرئيسية أو ما يعرف بمجازة الصمام (by-pass) على مستوى محطة المعالجة الماكسنة بولاية الطارف والتي أكدت ذات المصالح من خلاله عودة التزود الطبيعي بالمياه مباشرة بعد إنتهاء الأشغال.
عطش بعنابة في عز تساقط الأمطار والبرنامج الإستعجالي خبر كان
أعرب سكان أعلب الأحياء عن سخطهم جراء الانقطاع المفاجئ ودون سابق إنذار للتزود بالمياه رغم الأمطار الغزيرة التي تساقطت على الولاية منذ بداية فصل الخريف أي بعد بضعة أشهر فقط من إطلاق الوالي السابق للبرنامج الإستعجالي الذي تضمن عدة حلول ومشاريع لوضع حل نهائي لمشاكل الإنقطاعات المائية بعنابة حيث أكد المواطنين خلال الأشهر الفارطة قبل حلول فصل الصيف بأنه ستجل عدة إنقطاعات بسبب تنفيذ البرنامج الإستعجالي الذي يضع حلا نهائيا و يقضي على الأزمة التي شهدتها ولاية عنابة مع بداية فصل الصيف الفارط الأمر خلف تدمرا كبيرا بعد أن جرفت مياه الخريف جميع وعود المسؤول السابق الذي حول في نفس المنصب إلى ولاية بومرداس تاركا وراءه وعودا لم ير منها سكان الولاية إلا الكلام والخطابات وتبخر حلم ولاية بدون أزمة ماء خلال نفس الفترة التي سجلت فيها أزمة حادة في المياه بالولاية من العام الماضي والتي خلقت فوضى عارمة واحتجاجات بالجملة لسكان وسط المدينة وحتى البلديات الكبرى ساهمت فيه لأول مرة فئة النساء بعد أن امتدت الأزمة مدة زادت عن الشهر تحولت خلالها ولاية عنابة إلى نموذج في الأزمة الحقيقية للتزود بالمياه بسبب جفاف مياه السد آنذاك وهي الحجة التي تقدم بها المسؤولون
برنامج تهيئة القناة الرئيسية للقضاء على التسريبات في مهب الريح
تضمن البرنامج الإستعجالي للقضاء على أزمة المياه بعنابة العام الماضي والذي أطلقه الوالي السابق محمد سلماني إعادة تهيئة القناة الرئيسية لسد ماكسنة الناقلة للمياه نحو عنابة على مسافة 22 كلم وهو الجزء الذي سجل فيه أغلب الأعطاب التي تتسبب في أزمة حادة للمياه جراء قدم القناة وكذا عدم خضوعها للتهيئة والتجديد منذ العهر الاستعماري علما أن إصلاح العطب كان سيمتد إلى عدة أسابيع في بعض الأحياء وهو الأمر الذي كان قد أتلج صدور سكان عنابة لكن ولحد كتابة هذه الأسطر لم تسجل عملية إنطلاق أي مشاريع تهيئة أو عملية تجديد للقناة بالجهة المذكورة ليسجل اليوم عطب أخر أدى إلى حرمان سكان الولاية ماعملية التزويد بالمياه منذ عدة أسابيع
أزمة مياه بعنابة إلى اشعار آخر والوضع مرشح للإنفجار
يعيش سكان الولاية أزمة مياه وتذبذب في عملية التوزيع وانعدامها تماما ببعض المناطق الأخرى في ظل عدم تحديد أي تاريخ لانتهاء الأشغال الخاصة بإصلاح العطب سواء بالإعلان أو التنديد الخاص بمؤسسة الجزائرية للمياه والذي تضمن فقط برنامجا خاصا بعملية التوزيع الاستثنائية بسبب أزمة المياه وكذا عودة التزود بمجرد انتهاء أشغال إصلاح العطب فيما لم يحدد أي تاريخ لعودة التزود بالمياه إلى حالتها الطبيعية بعنابة وهو نفس السيناريو الذي عاشه سكان الولاية خلال نفس الفترة من العام الماضي قبل أن يتطور الوضع إلى عدة أسابيع من الأزمة الأمر الذي أخرج سكان العديد من الأحياء إلى الشارع خاصة وأن الوضع تزامن مع عيد الأضحى المبارك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.