خنشلة: العرض المسرحي "مدينة الألوان" يمتع الأطفال    الملتقى الوطني الأول بجامعة البليدة 2 : التجريب في النص الأدبي الجزائري المعاصر    اليونيسيف: الوضع الكارثي في غزة يعكس فشل المجتمع الدولي في وقف عدوان الاحتلال الصهيوني    التأكيد على أهمية مواصلة تطوير منظومة التكوين المستمر لفائدة موظفي إدارة السجون    هيدروجين أخضر: الشراكة مع الإتحاد الأوروبي أساسية من أجل تطوير فعال للقطاع    نائب رئيس جمهورية تركيا يترحم بمقام الشهيد على أرواح شهداء الثورة التحريرية    اليونيدو مُهتمّة بإقامة شراكة جديدة مع الجزائر    عطّاف يُثني على دور مجالس رجال الأعمال    الرئيس يأمر الوزراء بمتابعة انشغالات المواطنين    إنطلاق أشغال منتدى الأعمال الجزائري-التركي بالجزائر    عمر بلحاج يستقبل وفداً من أندونيسيا    التصدي لجريمة الاتجار بالبشر تحت المجهر    حزب الله يتوعّد الصهاينة    هذه حقيقة إقالة بيتكوفيتش    ألعاب القوى/بطولة إفريقيا 2024: الجزائري أسامة خنوسي يتوج بذهبية رمي القرص    وهران تتدعّم ب13 فندقاً جديداً    الوالي يعاين أشغال ملعب لابوانت ومركز أمراض القلب    حظْر الهواتف النقالة عن النسوة في الأعراس    26 راغباً في الترشّح للرّئاسيات    تخرّج 12 دفعة من الضباط    الهديْ النبوي في الطعام    التكريم الحقيقي للكفاءات.. أثناء الحياة    شمال غزّة يموت جوعاً..    شهيدان وجرحى جراء قصف الإحتلال منشأة طبية وسط مدينة غزة    إصابات وإعتقالات بين الفلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة    حج 2024: عودة أول فوج من الحجاج إلى وهران    السياق الدولي يستدعي تعاون الفواعل الاقتصادية    وصول أول فوج من الحجاج إلى مطار "مصالي الحاج"    ناميبيا تؤكد موقفها الثابت والداعم للقضية الصحراوية    قرض مصغّر وتغطية اجتماعية ونموذج جديد للتأمين ضد الكوارث    قطاع البحر ينطلق من قسنطينة في الفاتح جويلية    انطلاق الرحلات عبر قطار الجزائر- تونس هذه الصائفة    الاحتلال الصهيوني يكشف عن وجهه الدموي أمام العالم    260 قتيل و1630 جريح في السودان    أمطار رعدية على الولايات الشرقية    مهرجان وطني لمسرح الدمى    إصدار جديد لزهرة بوسكين    حيماد عبداللي مطلوب في سانت إيتيان وليتشي الإيطالي    تتويج عز الدين لعاقب عند الأكابر وفركوس أيوب عند الآمال    بونجاح باق في قطر    ذهبيتان وفضية للجزائر    إسلام سليماني يبحث عن مغامرة كروية جديدة    مجلس الوزراء يوافق على إبرام صفقة انجاز مركز استشفائي جامعي بتيزي وزو    نحو تثمين الموقع الروماني بحمّام قرقور    إدراج موقعي القلعة البيزنطية وقرية أمدوكال العتيقة    برنامج تعليمي متطور لفئة المعاقين ذهنيا    يوم دراسي حول تنظيم الطب التكميلي    بعثة استعلامية مؤقّتة عن مجلس الأمة بالبويرة    المختصة النفسية كوثر غربي: الفن التشكيلي طريقي لعلاج مشاكل الذات    "مقروط اللوز" الجزائري يتألق عالميا    استثمار واعد انطلاقا من مؤهلات الجزائر    شرطة العاصمة تفكّك شبكة وطنية لسرقة المركبات    كرة القدم (تكوين): انطلاق دورة المنتخبات الجهوية "خضر المستقبل" بوهران    سايحي يؤكد عزم الدولة على إحداث طفرة في مجال الطب النووي    هكذا أرادت فرنسا تخويف الجزائريين..    الحجّاج يعودون..    الخطباء يدعون الحجاج الجزائريين بعرفة الى العمل على اتمام مناسك الحج على اكمل وجه    تساؤل يشغل الكثيرين مع اقتراب عيد الأضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محامو عنابة.. «اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام»
أكدوا رفضهم لقرارات بوتفليقة
نشر في آخر ساعة يوم 13 - 03 - 2019


لم تنجح القرارات التي اتخذها عبد العزيز بوتفليقة أمسية الإثنين بخصوص تأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد عهدته الرئاسية في إخماد نار المحامين بولاية عنابة الذين نظموا أمس وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس القضائي للتعبير عن رفضهم لهذه القرارات ولتأكيد مطلبهم بإسقاط النظام. نظم المحامون بولاية عنابة أمس وقفة احتجاجية لليوم الثاني على التوالي أمام مقر المجلس القضائي وهذه المرة جاءت متفاعلة مع التطورات التي شهدتها الساحة السياسية الجزائرية أمسية الإثنين من خلال القرارات التي تضمنتها رسالة بوتفليقة من تأجيل للانتخابات الرئاسية، تعيين نور الدين بدوي وزيرا أولا والدعوة لعقدة ندوة وطنية جامعة، حيث اعتبر أصحاب البذلة السوداء أن ما قام به بوتفليقة فيه التفاف على مطالب الشعب ومراوغة لهم كما أنه دوس جديد على الدستور الذي لا يسمح بتأجيل الانتخابات إلا في حالة الحرب وفقا للمادة 110، هذا وقد نظم المحامون وقفتهم الاحتجاجية في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا ورفعوا خلالها العديد من الشعارات على غرار «لا للتمديد»، «صامدون صامدون لبقائكم رافضون»، «الدفاع يطالب بطرد العصابة»، «النظام ارحل»، «اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام» و»رافضون رافضون يوم الجمعة قادمون»، هذا كما أنشدوا عدد من الأناشيد الوطنية وعلى رأس النشيد الوطني الرسمي وذلك قبل أن ينصرفوا بعد مرور حوالي 20 دقيقة من انطلاق وقفتهم الاحتجاجية، حيث تجمعوا بعدها في ساحة المجلس القضائي أين اتفقوا على التجمع أمامه بعد صلاة الجمعة 15 مارس والتوجه في مسيرة نحو ساحة الثورة مع انتظار ما هى القرارات التي يمكن أن يصدرها الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.