مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    هوليوود تحتفل بآخر أفلام سلسلة (أفنجرز)    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    غوارديولا : محرز باق في السيتي    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    ترامب يلتقي مدير تويتر !    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    البليدة تستضيف العديد من المتاحف العمومية الوطنية    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمليات توسعة غير قانونية تطال محلات تجارية
تجار يستغلون نقص الرقابة ويستولون على أجزاء من الأرصفة
نشر في آخر ساعة يوم 19 - 03 - 2019

استفحلت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة احتلال الأرصفة والإستيلاء على أجزاء منها من قبل العديد من أصحاب المحلات ببعض أحياء بلديات عنابة مما ساهم في خلق فوضى عارمة وخلف استياء شديدا لدى المواطنين
وليد سبتي
حيث استغل هؤلاء التجار نقص الرقابة من أجل القيام بعمليات توسعة لمحلاتهم بصفة غير قانونية بعد أن استولى عدد منهم على أجزاء من الأرصفة واتخذوها فضاء لإشهار سلعهم دون إعارتهم أدنى مبالاة للقوانين المعمول بها التي تمنع مثل هذه التجاوزات ضاربين بدورهم توصيات السلطات المختصة وتعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية القاضية بمنع استغلال الأرصفة بأي شكل من الأشكال عرض الحائط وهو ما تسبب في الإخلال بالنظام العام وساهم في إعاقة حركة المواطنين المتسائلين عن دور الجهات المسؤولة التي لازمت الصمت دون اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع هذه الممارسات العشوائية، وفي ذات السياق فقد خلقت الظاهرة موجة استياء شديدة داخل نفوس المارة الذين ضاقت عليهم الأرصفة وحالت دون تنقلهم بأمان مما جعلهم يتخذون من الطرقات سبيلا لهم ويزاحمون السيارات للوصول إلى وجهاتهم في صورة يندى لها الجبين عما آلت إليه أوضاع البعض من شوارع بلديات عنابة خاصة منها سيدي عمار والبوني وبرحال وغيرها من البلديات التي صارت أحياؤها تشكل نقاطا سوداء إثر تنامي ظاهرة احتلال الأرصفة من قبل البعض من التجار الذين باتوا يقومون بعمليات توسعة لمحلاتهم بطرق منافية للقوانين المعمول بها، والغريب في الأمر أن الظاهرة التي كانت في وقت سابق تتم عن طريق إخراج التجار للمنتوجات وعرضها أمام المحلات بهدف استقطاب أكبر عدد من الزبائن قد اتخذت اليوم منحى مغايرا عن سابقه حيث لاحظت «آخر ساعة» في جولة ميدانية قادتها إلى بعض شوارع بلديات عنابة نذكر منها حي uv2 بسيدي عمار وحي بوحمرة وسيدي سالم، قيام العديد من التجار بعمليات توسعة مست محلاتهم التجارية بطرق منافية للقوانين، حيث أخرجوا واجهات محلاتهم إلى الأرصفة واستولوا على مساحات تقدر بعدة أمتار مربعة عن طريق بنائها بالإسمنت أو القصدير بغية خلق فضاءات إضافية تكون امتدادا لمحلاتهم وإخراجها من الضيق، منتهزين بدورهم فرصة انعدام الرقابة للقيام بعملية توسعة لمحلاتهم بطرق عشوائية دون إعارتهم أي اكتراث يذكر للسلطات المعنية التي تنتهج بدورها سياسة اللامبالاة، ومحولين إياها إلى ملكية خاصة بهم لتكون امتدادا لمحلاتهم ومكانا إضافيا لعرض سلعهم، مما شكّل إزعاجا كبيرا لدى المواطنين خاصة وأنها أضحت تعرقل حركة سيرهم وتضطرهم في الكثير من الأحيان إلى المشي بجانب الطريق المخصص للسيارات ما بات يعرض حياتهم إلى جملة من المخاطر زيادة إلى تشويهها للمنظر الجمالي للأحياء، علما وأن الأمر يأتي تزامنا مع تشديد وزارة الداخلية والجماعات المحلية على ضرورة تطبيق القوانين الواضحة في هذا الإطار والتي تمنع استغلال الأماكن المندرجة ضمن الخانة المتعلقة بالمنفعة العامة واستغلالها بطريقة عشوائية لأغراض خاصة وشخصية، ومن جهة ثانية فقد ألقى المواطنون الذين التقت بهم «آخر ساعة» أصابع الإتهام حول أسباب التجاوزات المستفحلة داخل شوارع أحيائهم صوب المنتخبين المحليين، كما كشفوا بأنهم قاموا بمراسلة السلطات المحلية للولاية في العديد من الأحيان وطالبوا بضرورة التطبيق الصارم للقوانين مع منع أصحاب المحلات من استغلال الأرصفة بطرق عشوائية وجعلها ملكية خاصة بهم غير أن مراسلاتهم كانت مجرد حبر على ورق في انتظار تحرك الجهات المسؤولة وفرض سيطرتها على الأوضاع قبل تفاقمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.