الانتخابات الرئاسية : العدد الإجمالي للهيئة الناخبة يقارب 24 مليون ونصف مسجل    قرار واشنطن بشأن المستوطنات في الضفة الغربية اجرامي" (أستاذ جامعي)    زغماتي : مشروع قانون الإجراءات الجزائية يرمي إلى رفع العوائق في تحريك الدعوى العمومية وعمل الشرطة القضائية    مداخيل جمركية: ارتفاع بازيد من 5% خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019    قايد صالح: "الجزائر قادرة على فرز من سيقودها خلال المرحلة المقبلة"    فيلمان جزائريان ضمن منافسات الدورة ال 41 من مهرجان القاهرة الدولي للسينما    المجاهدة يمينة شراد تستعرض كتابها ” ست سنوات في الجبال”    ربط 13 حيا عبر 8 بلديات بالطاقة الكهربائية في الشلف    مطار تندوف يتعزز برحلة جديدة    حوادث المرور : وفاة 38 شخصا و جرح 954 آخرين خلال أسبوع    علي يترحم على عز الدين    الصحافة الوطنية تركز على دعوة الفريق قايد صالح للتوجه بقوة إلى صناديق الاقتراع    ممثل اليونيسف مارك لوسي للاذاعة :70 بالمائة من حالات العنف ضد الأطفال لها صلة مباشرة مع الانترنت    اعتقال 745 طفلا فلسطينيا على يد قوات الاحتلال منذ بداية العام الجاري    البرتغالي جوزيه مورينيو يتولى تدريب توتنهام الانجليزي خلفا لبوتشتينو    رئاسيات 12 ديسمبر: بن فليس يتعهد من الشلف بتطوير القطاع الفلاحي لتحقيق الاكتفاء الذاتي    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    قال أن تاريخ فرنسا حافل بالدماء في‮ ‬الجزائر    بعدما تعهد المحتجون بمنع انعقادها    بولاية الشلف    إحباط محاولات إلتحاق ثمانية (08) أشخاص بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل بكل من غليزان وغرداية    زياني ينفي تكريمه من قبل "الفاف"    أمير “موناكو” يُشيد ب “سليماني” !    الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف الليبية إلى العودة للعملية السياسية    سوريا: الجيش يعزز مواقعه في المنطقة الحدودية مع تركيا ويدخل 5 نقاط جديدة    بايل يكتب نهايته مع ريال مدريد    توقيف رجل الأعمال عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية حشيشي    الذكاء الاقتصادي: الرقمنة المتسارعة تهدد وجود المؤسسات (خبير)    برنامج الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر في يومها الرابع    سوناطراك توقع عقود لتصدير الغاز نحو فرنسا    وهران: مختصون يطالبون بضرورة توسيع قائمة الأمراض المهنية في الجزائر    حذاء للبيع والسرقة !    للإسراع في تجسيد خطة إصلاح الجباية    الخضر بدون هزيمة في‮ ‬2019    دعا إلى مواصلة تشجيع أشبال بلماضي    خلال ال6‮ ‬سنوات الأخيرة بمعسكر    الصندوق الوطني‮ ‬للتقاعد بميلة    القطاع بالولاية‮ ‬يشهد جملة من النقائص‮ ‬    تسريب جديد‮ ‬يقترح قدوم‮ ‬4‮ ‬هواتف رائعة من‮ ‬Sony‮ ‬في‮ ‬العام‮ ‬2020    خلال السنة الجارية بتيسمسيلت    قال أن تأجيلها سيُدخل البلاد في‮ ‬فوضى‮.. ‬تبون‮: ‬    كاتبة جزائرية ثالثة عربياً    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    تقتله ب 70 طعنة بعد أن هدّدها بنشر صورها    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    جمعية وهران في مهمة الإقتراب من الكوكبة    وضع كارثي بطرق علي منجلي    دويرات القصبة تحتضر.. فهل من مغيث؟    بلماضي عودنا على إيجاد الحلول    "جام" وبراهمية في مهرجان "موسيقى دون تأشيرة"    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمليات توسعة غير قانونية تطال محلات تجارية
تجار يستغلون نقص الرقابة ويستولون على أجزاء من الأرصفة
نشر في آخر ساعة يوم 19 - 03 - 2019

استفحلت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة احتلال الأرصفة والإستيلاء على أجزاء منها من قبل العديد من أصحاب المحلات ببعض أحياء بلديات عنابة مما ساهم في خلق فوضى عارمة وخلف استياء شديدا لدى المواطنين
وليد سبتي
حيث استغل هؤلاء التجار نقص الرقابة من أجل القيام بعمليات توسعة لمحلاتهم بصفة غير قانونية بعد أن استولى عدد منهم على أجزاء من الأرصفة واتخذوها فضاء لإشهار سلعهم دون إعارتهم أدنى مبالاة للقوانين المعمول بها التي تمنع مثل هذه التجاوزات ضاربين بدورهم توصيات السلطات المختصة وتعليمات وزارة الداخلية والجماعات المحلية القاضية بمنع استغلال الأرصفة بأي شكل من الأشكال عرض الحائط وهو ما تسبب في الإخلال بالنظام العام وساهم في إعاقة حركة المواطنين المتسائلين عن دور الجهات المسؤولة التي لازمت الصمت دون اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع هذه الممارسات العشوائية، وفي ذات السياق فقد خلقت الظاهرة موجة استياء شديدة داخل نفوس المارة الذين ضاقت عليهم الأرصفة وحالت دون تنقلهم بأمان مما جعلهم يتخذون من الطرقات سبيلا لهم ويزاحمون السيارات للوصول إلى وجهاتهم في صورة يندى لها الجبين عما آلت إليه أوضاع البعض من شوارع بلديات عنابة خاصة منها سيدي عمار والبوني وبرحال وغيرها من البلديات التي صارت أحياؤها تشكل نقاطا سوداء إثر تنامي ظاهرة احتلال الأرصفة من قبل البعض من التجار الذين باتوا يقومون بعمليات توسعة لمحلاتهم بطرق منافية للقوانين المعمول بها، والغريب في الأمر أن الظاهرة التي كانت في وقت سابق تتم عن طريق إخراج التجار للمنتوجات وعرضها أمام المحلات بهدف استقطاب أكبر عدد من الزبائن قد اتخذت اليوم منحى مغايرا عن سابقه حيث لاحظت «آخر ساعة» في جولة ميدانية قادتها إلى بعض شوارع بلديات عنابة نذكر منها حي uv2 بسيدي عمار وحي بوحمرة وسيدي سالم، قيام العديد من التجار بعمليات توسعة مست محلاتهم التجارية بطرق منافية للقوانين، حيث أخرجوا واجهات محلاتهم إلى الأرصفة واستولوا على مساحات تقدر بعدة أمتار مربعة عن طريق بنائها بالإسمنت أو القصدير بغية خلق فضاءات إضافية تكون امتدادا لمحلاتهم وإخراجها من الضيق، منتهزين بدورهم فرصة انعدام الرقابة للقيام بعملية توسعة لمحلاتهم بطرق عشوائية دون إعارتهم أي اكتراث يذكر للسلطات المعنية التي تنتهج بدورها سياسة اللامبالاة، ومحولين إياها إلى ملكية خاصة بهم لتكون امتدادا لمحلاتهم ومكانا إضافيا لعرض سلعهم، مما شكّل إزعاجا كبيرا لدى المواطنين خاصة وأنها أضحت تعرقل حركة سيرهم وتضطرهم في الكثير من الأحيان إلى المشي بجانب الطريق المخصص للسيارات ما بات يعرض حياتهم إلى جملة من المخاطر زيادة إلى تشويهها للمنظر الجمالي للأحياء، علما وأن الأمر يأتي تزامنا مع تشديد وزارة الداخلية والجماعات المحلية على ضرورة تطبيق القوانين الواضحة في هذا الإطار والتي تمنع استغلال الأماكن المندرجة ضمن الخانة المتعلقة بالمنفعة العامة واستغلالها بطريقة عشوائية لأغراض خاصة وشخصية، ومن جهة ثانية فقد ألقى المواطنون الذين التقت بهم «آخر ساعة» أصابع الإتهام حول أسباب التجاوزات المستفحلة داخل شوارع أحيائهم صوب المنتخبين المحليين، كما كشفوا بأنهم قاموا بمراسلة السلطات المحلية للولاية في العديد من الأحيان وطالبوا بضرورة التطبيق الصارم للقوانين مع منع أصحاب المحلات من استغلال الأرصفة بطرق عشوائية وجعلها ملكية خاصة بهم غير أن مراسلاتهم كانت مجرد حبر على ورق في انتظار تحرك الجهات المسؤولة وفرض سيطرتها على الأوضاع قبل تفاقمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.