وزارة الدفاع: توقيف 4 تجار مخدرات وضبط 250 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    لا زيادة في قسيمة السيارات لسنة 2019    ندوة صحفية حول حقوق الطفل    نحو إنهاء مهام والي البيض    بلماضي يجدد استهدافه التتويج ب "الكان" ويؤكد أن الجزائر ستقول كلمتها بمصر    عطال في التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    اول هدف لغلام مع نابولي في الموسم ضد بولونيا    تحديد موعد نهائي كأس الجزائر بين شباب بلوزداد ضد شبيبة بجاية    مبولحي يخضع لبرنامج تدريبي خاص بمركز سيدي موسى    قايد صالح يزور تمنراست غدا    بيان للمجلس الدستوري عن رئاسيات 4 جويلية    توقع إنتاج 446 ألف قنطار من الحبوب بالوادي    بيتيس يصرف النظر عن صفقة براهيمي    ترقب تساقط أمطار يومي الأحد و الاثنين على مستوى 9 ولايات    اولياء التلاميذ يكرمون المشرفة التربوية المعتدى عليها في البليدة    إيران تعرض توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" على دول الخليج    أنصار شبيبة القبائل يقتحمون مدرجات ملعب 1 نوفمبر    المحكمة العليا تباشر اجرءات المتابعة القضائية ضد سلال وأويحيى وآخرين    “الضريح الملكي الموريتاني” بتيازة يفتح أبوابه للزائرين بعد 27 سنة من غلقه    قتيلان إحداهما طالبة جامعية 13 جريح في اصطدام عنيف بين حافلتي 11 و51 بايسطو    "هواوي" تتلقى ضربة موجعة أخرى    المنظمة الوطنية للمجاهدين تقترح حلا للخروج من الأزمة    تجميد كل المتابعات القضائية ضد أصحاب" أونساج، أونجام و كناك"    وزير الطاقة ينفي تزويد فرنسا مجانا بالغاز    السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح القمم العربية    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    المسيلة: غلق 3 مرامل و إلغاء 12 مشروعا استثماريا    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    بمشاركة متسابقون من‮ ‬48‮ ‬دولة إسلامية    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    “سوسطارة” والشبيبة في جولة الحسم    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    بسبب سوء التغذية الحاد    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما هي النوايا المستترة وراء استفاقة صديق شهاب المتأخرة؟
يهاجم أويحيى ورموز النظام بطريقة لم يفعلها حتى أكبر المعارضين
نشر في آخر ساعة يوم 23 - 04 - 2019


كان من أكبر الداعمين والمدافعين عن كل من عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية المستقيل وأحمد أويحيى الوزير الأول السابق وشكك في استمرارية الحراك الشعبي الذي قال بأنه سيأتي يوم ويركع والآن وبسرعة البرق انقلب رأسا على عقب وأصبح يهاجم النظام ورموزه البارزة بطريقة لا يفعلها حتى أكبر المعارضين، حيث أصبح لا يتوان في انتقاد خيار ترشيح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة وهو الذي قال قبل السنة التصريح التالي بخصوص العهدة الخامسة: "لدينا التزام مع رئيس الجمهورية ونحن أوفياء لهذا الالتزام إلى ما لا نهاية" ويتحدث عن اتصال السعيد بوتفليقة به من أجل محاولة فرض عبد السلام بوشوراب وزير الصناعة السابق الذي وصفه ب "ابن الحركي" في الحزب، بل وقاد احتجاجا أمام مقر حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي ينتمي وذلك من أجل المطالبة برحيل أحمد أويحيى الأمين العام الذي وصفه بأبشع النعوت ووجه له تهم خطيرة على غرار العمالة للخارج ومواصلة العمل لصالح "جماعة بوتفليقة" في الوقت الذي قبل أشهر قليلة وصفه بالوصف التالي: "هو رجل حوار ومسؤول جاد ورزين وكان دائما يتميز بالجدية في التعاطي مع كل القضايا"، لذا فإن السؤال الذي يطرح نفسه حاليا هو السر وراء هذه الاستفاقة المتأخرة لصديق شهاب الذي تذكر أخيرا بأنه يمكن أن يقول لا ويعارض القرارات التي يراها خاطها سواء في الحزب أو البلاد عامة وعندما يسأل عن سبب صمته في السابق يقول بأن الجميع كان قابل بالوضع الذي لولاه لما وصل إلى ما وصل إليه ولما أتيحت له الفرصة الآن لمحاولة التموقع والظهور في ثوب المنقذ الذي سيعيد التجمع الوطني الديمقراطي إلى السكة الصحيح التي يعرف أبسط مواطن جزائري الطريقة التي وضع بها عليها منتصف سنوات التسعينيات وإذا كان صديق شهاب يريد معرفة ما إذا كانت خرجاته الإعلامية التي يقوم بها بشكل مكثف في الفترة الأخيرة قد ساهمت في تبييض صورته لدى الجزائريين ولو بشكل نسبي فما عليه سوى النزول لمظاهرات الجمعة القادمة أين سيخبره الشارع بأنه من ضمن الأسماء التي يشملها شعار "يروحو قاع" وأن ما يقوم به مجرد فقاعات صابون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.