تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"في انتظار السنونوات" يفتتح المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة بمهرجان وهران
يروي تضارب الإنسان مع "الأنا" وتعلقه بماضيه المتقاطع مع حاضره
نشر في الفجر يوم 29 - 07 - 2017

انطلقت، سهرة الأربعاء الماضي بمدينة وهران، المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة للطبعة العاشرة من المهرجان الدولي للفيلم العربي بوهران، بحضور مخرجه كريم موساوي وممثلي الفيلم الرئيسي، حسان كشاش وشوقي عماري ومهدي رمضاني ومحمد جوهري ومكيو صونيا.
ويتناول الفيلم الذي يعد عملا مشتركا ”جزائري - فرنسي - ألماني”، وصور في الجزائر، قصة ثلاثة أشخاص يعيشون في الحاضر ويتعايشون معه ولكنهم لم يتخلصوا من الماضي الذي سيبقى يلاحقهم ويخلط حساباتهم، فيصور الفيلم حياة مقاول ثري وطبيب أعصاب طموح ملاحق من طرف ماضيه، إضافة إلى امرأة شابة تائهة بين العقل والعواطف. ومن خلال هذه الشخصيات الثلاث تعود الأحداث بالمشاهد إلى السياق الإنساني والاجتماعي للمجتمعات العربية المعاصرة.
ويظهر في مشاهد الفيلم العجوز الثري الذي فشل على أكثر من صعيد ،وضيع حياته مع عائلته وخسر رهان حياة جديدة مع زوجة جديدة وفشل في الاهتمام بابنه وعمله، فالرجل الميسور الحال أصبح يهرب من هذه الخيبة التي تحاصره إلى وهم المرض، وتتقاطع حياة هذا البطل مع حياة شابة تنطلق في رحلة عائلية إلى بيت زوجها المستقبلي وتشاء الصدف أن يكون قائد الرحلة الشاب الذي طالما أحبته ولكنها اختارت مسارا آخر لحياتها وفضلت الارتباط بشخص آخر في إطار زواج تقليدي، لتضع الرحلة الثنائي أمام الأمر الواقع في مواجهة صريحة بين الماضي والحاضر .
ويطرح هذا الفيلم الطويل إشكالات اجتماعية ونفسية راهنة ترتبط بالتحولات التي تشهدها الجزائر، على غرار باقي البلدان، مثل بروز دور الشباب ومكانة المرأة إلى جانب قضايا تربوية وغيرها. ويتعرض العمل السينمائي الذي تدوم مدة عرضه 113 دقيقة، والذي أنتج سنة 2017، إلى مسألة الهاجس الأبوي تجاه الأطفال من جانب تغير الشارع وتنامي معضلة العنف بشتى أنواعها، بالإضافة الى تطرقه إلى قضايا المراهقة لدى الفتاة في ظل معايير المجتمع المحافظ وتضارب الخيارات بين ما تذهب نحوه المشاعر الشبانية وما يحث عليه العقل والوازع العائلي والاجتماعي.
ويفتح فيلم ”في انتظار السنونوات” نافذة على أحد مظاهر وانعكاسات العشرية السوداء وتداعياتها على المجتمع الريفي، من خلال تناول موضوع الطبيب الشاب الذي يبحث عن بناء مستقبله وفق طموحاته وأحلامه لتعترض طريقه تجربة قاسية، حينما تم اختطافه من قبل الجماعات الإرهابية لضمان تطبيب الإرهابيين، أين صادف المرأة التي تم اختطافها أيضا واغتصابها الذي أفضى إلى وضعها لطفل ”معلول”، فبينما يكون الطبيب يحضر لزفافه وتوفير ما يلزم لتحديد موعد الزفاف، يعود الماضي في لمح البصر ويتحول إلى هاجس وتخوفات مما قد يسفر عليه، حيث يلتقي مع المرأة التي تعرضت للاغتصاب خلال العشرية السوداء، وتبدأ بمطاردته ليمنح ابنها لقبا ولا ذنب له، إلا أنه لم يحرك ساكنا عندما اقتيدت من طرف الإرهابيين، ويتزوج الطبيب في الفيلم ويرفض أن يبقى أسيرا لهذا الماضي الذي قد يدمر كل ما بناه ولكنه في غمرة الفرح والاستقرار ظل الواجب يناديه لتعويض ما فات، حيث يحاول الطبيب الذي عجز عن مساعدة الفتاة يومها وإنقاذها من الوحوش البشرية أن ينقذ ابنها ويوفر له العلاج من مرض التوحد.
واختار المخرج أن تكون النهاية مفتوحة ومستمرة يمكن أن تبدأ من جديد في أي مكان وأي زمان، لتصور مشاهد قصص تضارب الإنسان مع ”الأنا” وتعلقه بماضيه إلى درجة التماهي مع الحاضر.
وللإشارة كان قد دخل المخرج الجزائري كريم موساوي بفيلمه الروائي الطويل الأول ”في انتظار السنونوات”، ضمن مسابقة ”نظرة ما” لمهرجان كان السينمائي الماضي.
ويعتبر كريم موساوي عضوا مؤسسا للجمعية الثقافية لترقية السينما بالعاصمة، وتم اختيار سيناريو ”في انتظار السنونوات” خلال ورشة كتابة لمواهب البحر الأبيض المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.