دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    انطلاق عملية اختيار المواقع لمكتتبي "عدل 2"    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    عز الدين دوخة: ” بلماضي يتصل بي بصفة دائمة للإطمئنان عني”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقديم العرض الشرفي لفيلم "في انتظار السنونوات" بقاعة ابن زيدون
بحضور مخرجه كريم موساوي
نشر في الفجر يوم 18 - 09 - 2017

يقدم العرض الشرفي لفيلم ”في انتظار السنونوات” للمخرج كريم موساوي يوم الخميس على الساعة السابعة بقاعة ابن زيدون برياض الفتح، وهذا بحضور مخرجه كريم موساوي وممثلي الفيلم الرئيسي، حسان كشاش وشوقي عماري ومهدي رمضاني ومحمد جوهري ومكيو صونيا.
ويتناول الفيلم، الذي حصد مؤخرا جائزة ”الوهر الذهبي” في مهرجان وهران السينمائي، والذي يعد عملا مشتركا ”جزائري - فرنسي - ألماني”، وصور في الجزائر، قصة ثلاثة أشخاص يعيشون في الحاضر ويتعايشون معه ولكنهم لم يتخلصوا من الماضي الذي سيبقى يلاحقهم ويخلط حساباتهم، فيصور الفيلم حياة مقاول ثري وطبيب أعصاب طموح ملاحق من ماضيه، إضافة إلى امرأة شابة تائهة بين العقل والعواطف. ومن خلال هذه الشخصيات الثلاث تعود الأحداث بالمشاهد إلى السياق الإنساني والاجتماعي للمجتمعات العربية المعاصرة.
ويظهر في مشاهد الفيلم العجوز الثري الذي فشل على أكثر من صعيد، وضيع حياته مع عائلته وخسر رهان حياة جديدة مع زوجة جديدة وفشل في الاهتمام بابنه وعمله، فالرجل الميسور الحال أصبح يهرب من هذه الخيبة التي تحاصره إلى وهم المرض، وتتقاطع حياة هذا البطل مع حياة شابة تنطلق في رحلة عائلية إلى بيت زوجها المستقبلي، وتشاء الصدف أن يكون قائد الرحلة الشاب الذي طالما أحبته ولكنها اختارت مسارا آخر لحياتها وفضلت الارتباط بشخص آخر في إطار زواج تقليدي، لتضع الرحلة الثنائي أمام الأمر الواقع في مواجهة صريحة بين الماضي والحاضر.
ويطرح هذا الفيلم الطويل إشكالات اجتماعية ونفسية راهنة ترتبط بالتحولات التي تشهدها الجزائر، على غرار باقي البلدان، مثل بروز دور الشباب ومكانة المرأة إلى جانب قضايا تربوية وغيرها. ويتعرض العمل السينمائي الذي تدوم مدة عرضه 113 دقيقة، والذي أنتج سنة 2017، إلى مسألة الهاجس الأبوي تجاه الأطفال من جانب تغير الشارع وتنامي معضلة العنف بشتى أنواعها، بالإضافة إلى تطرقه إلى قضايا المراهقة لدى الفتاة في ظل معايير المجتمع المحافظ وتضارب الخيارات بين ما تذهب نحوه المشاعر الشبانية وما يحث عليه العقل والوازع العائلي والاجتماعي.
ويفتح فيلم ”في انتظار السنونوات” نافذة على مظاهر وانعكاسات العشرية السوداء وتداعياتها على المجتمع الريفي، من خلال تناول موضوع الطبيب الشاب الذي يبحث عن بناء مستقبله وفق طموحاته وأحلامه لتعترض طريقه تجربة قاسية، حينما تم اختطافه من قبل الجماعات الإرهابية لضمان تطبيب الإرهابيين، وصادف المرأة التي تم اختطافها أيضا واغتصابها الذي أفضى إلى وضعها لطفل ”معلول”، فبينما يكون الطبيب يحضر لزفافه وتوفير ما يلزم لتحديد موعد الزفاف، يعود الماضي في لمح البصر ويتحول إلى هاجس وتخوفات، ما قد يسفر عليه، حيث يلتقي مع المرأة التي تعرضت للاغتصاب خلال العشرية السوداء، وتبدأ بمطاردته ليمنح ابنها لقبا ولا ذنب له، إلا أنه لم يحرك ساكنا عندما اقتيدت من طرف الإرهابيين، ويتزوج الطبيب في الفيلم ويرفض أن يبقى أسيرا لهذا الماضي الذي قد يدمر كل ما بناه، ولكنه في غمرة الفرح والاستقرار ظل الواجب يناديه لتعويض ما فات، حيث يحاول الطبيب الذي عجز عن مساعدة الفتاة يومها وإنقاذها من الوحوش البشرية أن ينقذ ابنها ويوفر له العلاج من مرض التوحد.
واختار المخرج أن تكون النهاية مفتوحة ومستمرة يمكن أن تبدأ من جديد في أي مكان وأي زمان، لتصور مشاهد قصص تضارب الإنسان مع ”الأنا” وتعلقه بماضيه إلى درجة التماهي مع الحاضر.
وللإشارة كان قد دخل المخرج الجزائري كريم موساوي بفيلمه الروائي الطويل الأول ”في انتظار السنونوات”، ضمن مسابقة ”نظرة ما” لمهرجان كان السينمائي الماضي.
ويعتبر كريم موساوي عضوا مؤسسا للجمعية الثقافية لترقية السينما بالعاصمة، وتم اختيار سيناريو ”في انتظار السنونوات” خلال ورشة كتابة لمواهب البحر الأبيض المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.