توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    عرقاب‮ ‬يطمئن الجزائريين ويؤكد‮:‬    بن صالح‮ ‬يشدد لدى استقباله رئيس حكومة الوفاق‮:‬    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    أزيد من مليون و600 ألف جزائري يعانون من الاكتئاب!    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    صدور مذكرة توقيف حفتر    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    الإعلام مطالب باحترام أخلاقيات المهنة    الشعب يريد محاسبة الفاسدين    مسيرة سلمية حاشدة بسكيكدة    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليبيا: جهود حثيثة لتهيئة الظروف السياسية والأمنية لتمهيد طريق الخروج من الأزمة

تتواصل جهود السلطة الليبية، موازاة مع جهود أممية، لتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات التي تتطلع اليها ليبيا والمجتمع الدولي على حد سواء، بالرغم من رؤية بعض الأطراف بأن إجراء انتخابات في الوقت الحالي قرار "غير سديد" بالنظر إلى عدم توفر الشروط السياسة والأمنية المطلوبة.
ويواصل مبعوث الامم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، مشاوراته مع مختلف الأطراف المعنية بالأزمة داخل وخارج ليبيا لإنهاء حالة الجمود السياسي، إلى جانب مساعيه لإرساء الأمن في البلاد كشرط أساسي لاستكمال العملية السياسية.
بالموازاة مع ذلك، رحبت الحكومة الليبية بجهود المبعوث الأممي، وأكدت مساعيها الحثيثة لتذليل كافة الصعوبات التي تعيق الخروج بحل سياسي للأزمة، بالرغم من الهشاشة الامنية التي تعرفها العاصمة طرابلس و التوتر الذي في مناطق الجنوب الليبي.
وبحسب متتبعين للمشهد السياسي في ليبيا، فإن الوضع يتجه نحو تأجيل الاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات حتى إشعار آخر، بالنظر إلى عدم قدرة المبعوث الاممي، غسان سلامة، حسم الموقف وتضارب مصالح الأطراف السياسية في البلاد، وهو ما عبرت عنه روسيا بالقول بأن"إجراء انتخابات في ليبيا في ظل الظروف الحالية أمر محفوف بالمخاطر"، و"إنه يجب أولا التوصل إلى توافق بين جميع الكتل السياسية في البلاد".
وكان هذا رأي غسان سلامة، الذي أشار إلى استحالة إجراء انتخابات في ليبيا في ظل الظروف الأمنية الراهنة، والتي كان يقصد بها المعارك التي دارت في العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني وجماعات مسلحة (اللواء السابع)، عدا عن أن الخلاف القائم بين الفرقاء الليبيين قد يرهن القبول بنتائج الانتخابات في الوقت الحالي.
من جهته، يحاول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، إزالة بعض العراقيل من خلال بحث الترتيبات الأمنية لتأمين العاصمة طرابلس ومهام المناطق العسكرية لتنفيذ تلك الترتيبات بالإضافة إلى تطورات الوضع في الجنوب الليبي.
إلى جانب ذلك يسعى السيد السراج لتوحيد المؤسسة العسكرية، وفقا لما تضمنه الاتفاق السياسي في هذا الشأن، والمبادئ الأساسية للدولة المدنية الديمقراطية.
وفي هذا الشأن، نفت حكومة الوفاق الوطني الليبية،الأخبار المتداولة عن "التوصل إلى اتفاق لتوحيد المؤسسة العسكرية في البلاد" خلال مفاوضات تجري منذ أكثر من عام في القاهرة، إلا أنها أكدت أن المؤسسة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الوطني "داعمة لهذا المسار لما له من أهمية في إنهاء الانقسام الحالي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.