«الجيش جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية في 18 أفريل المقبل»    «خدمة ومسكن سوسيال» للحراڤة العائدين إلى الجزائر»    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    نائب رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬يفتح النار على باريس ويؤكد‮: ‬    بوليميك في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    بين الاستخبارات الأمريكية والكورية الشمالية    شبيبة بلوزداد‮ ‬يعبر للدور ال8    بسبب استعمال الألعاب النارية داخل الملعب    مدير الفرق الوطنية للسباحة عبد القادر كاوة‮:‬    سعيدة    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    32 شخصية بينهم 9 رؤساء أحزاب سحبوا استمارات الترشح    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    تراجع التضخم بالجزائر في 2019 و2020    يوسفي يلتزم بدراسة إمكانيات تخفيض تكلفة الإنتاج    تضارب في‮ ‬نسبة الإضراب بين النقابات ووزارة التربية    دعم الحوار السياسي والتشاور المنتظم    حسب حصيلة السنة الفارطة    مدير جديد للديوان الوطني للثقافة والإعلام    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    قيطوني‮ ‬ينتقد تبذير الجزائريين للكهرباء‮ ‬    يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم    اتفقا على مواصلة التشاور الثنائي    في‮ ‬كل من أم البواقي‮ ‬وتلمسان‮ ‬    الجمهورية الصحراوية تشارك في اجتماع ببروكسل    تفكيك شبكة أريبا المختصة في ترويج السموم بالمدية    لوح يلتقي السفير الصيني    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    92 ألف تدخل للحماية المدنية بالعاصمة    إجراء 136 عملية جراحية في شتى الاختصاصات بتيسمسيلت    صدامات قوية للفرق العربية    إشادة بالتواصل بين الشعراء الجزائريين والعرب    وهران: مشروع تهيئة دار الثقافة يدخل مرحلته الأخيرة    الليغا الأحسن عالميا والبرازيلية الأفضل في أمريكا الجنوبية    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    مواجهة ثأرية لإشبيلية أمام برشلونة    تجديد اتفاق الصيد يقوّض عملية السلام بالمنطقة    احذر 9 تطبيقات مدمرة تلتهم بطارية هاتفك    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    دليل علمي مبسط للطلبة الجامعيين في علوم اللغات    السجن للجاني و شريكه    صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لنجدة البلديات بمستغانم    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    «بوعجّاج وخالدي وذهبية دعموني في مسيرتي الفنية»    الأنصار يطرقون أبواب السلطات المحلية    مهام مع وقف التنفيذ    مصالح الفلاحة تُحسس المزارعين بإجراء التعشيب الكيميائي بعد البذر    11 قتيلا على الأقل في قصف اسرائيلي قرب دمشق وجنوبها    المرأة العاملة بحاجة إلى مرافق تخفف أعباءها    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    إقبال على منابع الطارف الحموية    بناي يرفض تسيير أمور الفريق    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليبيا: جهود حثيثة لتهيئة الظروف السياسية والأمنية لتمهيد طريق الخروج من الأزمة

تتواصل جهود السلطة الليبية، موازاة مع جهود أممية، لتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات التي تتطلع اليها ليبيا والمجتمع الدولي على حد سواء، بالرغم من رؤية بعض الأطراف بأن إجراء انتخابات في الوقت الحالي قرار "غير سديد" بالنظر إلى عدم توفر الشروط السياسة والأمنية المطلوبة.
ويواصل مبعوث الامم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، مشاوراته مع مختلف الأطراف المعنية بالأزمة داخل وخارج ليبيا لإنهاء حالة الجمود السياسي، إلى جانب مساعيه لإرساء الأمن في البلاد كشرط أساسي لاستكمال العملية السياسية.
بالموازاة مع ذلك، رحبت الحكومة الليبية بجهود المبعوث الأممي، وأكدت مساعيها الحثيثة لتذليل كافة الصعوبات التي تعيق الخروج بحل سياسي للأزمة، بالرغم من الهشاشة الامنية التي تعرفها العاصمة طرابلس و التوتر الذي في مناطق الجنوب الليبي.
وبحسب متتبعين للمشهد السياسي في ليبيا، فإن الوضع يتجه نحو تأجيل الاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات حتى إشعار آخر، بالنظر إلى عدم قدرة المبعوث الاممي، غسان سلامة، حسم الموقف وتضارب مصالح الأطراف السياسية في البلاد، وهو ما عبرت عنه روسيا بالقول بأن"إجراء انتخابات في ليبيا في ظل الظروف الحالية أمر محفوف بالمخاطر"، و"إنه يجب أولا التوصل إلى توافق بين جميع الكتل السياسية في البلاد".
وكان هذا رأي غسان سلامة، الذي أشار إلى استحالة إجراء انتخابات في ليبيا في ظل الظروف الأمنية الراهنة، والتي كان يقصد بها المعارك التي دارت في العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني وجماعات مسلحة (اللواء السابع)، عدا عن أن الخلاف القائم بين الفرقاء الليبيين قد يرهن القبول بنتائج الانتخابات في الوقت الحالي.
من جهته، يحاول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، إزالة بعض العراقيل من خلال بحث الترتيبات الأمنية لتأمين العاصمة طرابلس ومهام المناطق العسكرية لتنفيذ تلك الترتيبات بالإضافة إلى تطورات الوضع في الجنوب الليبي.
إلى جانب ذلك يسعى السيد السراج لتوحيد المؤسسة العسكرية، وفقا لما تضمنه الاتفاق السياسي في هذا الشأن، والمبادئ الأساسية للدولة المدنية الديمقراطية.
وفي هذا الشأن، نفت حكومة الوفاق الوطني الليبية،الأخبار المتداولة عن "التوصل إلى اتفاق لتوحيد المؤسسة العسكرية في البلاد" خلال مفاوضات تجري منذ أكثر من عام في القاهرة، إلا أنها أكدت أن المؤسسة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الوطني "داعمة لهذا المسار لما له من أهمية في إنهاء الانقسام الحالي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.