المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق بطرابلس يأمر بالقبض على حفتر    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    سكيكدة : 7 جرحى في حادث مرور بسيدي مزغيش    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    “محرز” بمعنويات مرتفعة رغم الإقصاء المر ضد “توتنهام”    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع طفيف في أسعار النفط بعد اتفاق فينا
قيطوني نائب لرئيس ال أوبك
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 12 - 2018

أغلقت أسعار النفط على مكاسب تزيد عن 2%،بعد أن اتفق أعضاء أوبك وحلفاء للمنظمة، في مقدمتهم روسيا، على خفض الإنتاج؛ لامتصاص وفرة في مخزونات الوقود العالمية ودعم السوق، لكن المكاسب قيَّدتها مخاوفُ من أن التخفيضات لن تكون كافية لكبح إنتاج متنامٍ.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق، جلسة التداول مرتفعةً 1.61 دولار، أو 2.7%، لتبلغ عند التسوية 61.67 دولار للبرميل. وأثناء التعاملات المبكرة، هبط برنت إلى أقل من 60 دولارًا للبرميل عندما بدا أن مُصدِّري النفط ربما يُبقون على المستويات المستهدفة للإنتاج بدون تغيير، ثم قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 63.73 دولار، بفعل أنباء الاتفاق قبل أن تتراجع في أواخر التعاملات. و اتفقت منظمة أوبك و شركاؤها ، ومن بينهم روسيا، في ختام اجتماع في فيينا على تقليص الإنتاج الإجمالي للدول المعنية ب2ر1 مليون برميل في اليوم بهدف الحد في انخفاض أسعار النفط. وسيوزع هذا التخفيض على أساس 800.000 برميل يوميا بالنسبة لأعضاء أوبك ال14 و 400.000 برميل يوميا بالنسبة للعشر دول خارج المنظمة المعنية بالاتفاق، حسب ما أعلنت عنه أوبك في ندوة صحفية نظمتها بمقرها في فيينا عقب الاجتماع. و تمثل 2ر1 مليون برميل/يوم أكثر بقليل من 1 بالمئة من الإنتاج العالمي للنفط. و يهدف هذا التخفيض إلى الحد من تدهور الأسعار التي تراجعت ب30 بالمئة خلال شهرين في إطار فائض إنتاج أصبح مزمنا. وحيا وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك هذا القرار قائلا: سيسهم الاتفاق في مساعدة السوق على الوصول إلى استقرار مبكر . واعترف نوفاك، التي تمثل بلده ثاني منتج عالمي للنفط، أن المفاوضات كانت معقدة . ويأتي اجتماع أوبك وشركائها في سياق مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي وزيادة المعروض النفطي للولايات المتحدة وروسيا وبعض دول الشرق الأوسط وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والتي زادت كميات ضخها من النفط من أجل تدارك تأثير العقوبات الأمريكية ضد إيران. وفي نوفمبر، بلغ إنتاج السعودية مستوى قياسيا بلغ 11 مليون برميل /اليوم، كما زادت الإمارات العربية المتحدة أيضا من مستويات استخراج النفط. وأثار هذا الإفراط في المعروض هبوطا مقلقا في أسعار النفط : فبعد أن بلغت 86 دولارا في أكتوبر، عرفت الأسعار في نوفمبر الماضي أسوأ شهر لها منذ 2008،حيث انخفض البرنت بنسبة 5ر22 في المائة إلى 52ر58 دولار/البرميل، في حين أن انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ب 23 في المائة إلى 04ر50 دولار /البرميل. وكانت أوبك ومنتجون آخرون مثل روسيا قد وقعوا في ديسمبر 2016 اتفاقا لتخفيض إنتاج النفط ب8ر1 مليون برميل/يوم طيلة ستة أشهر ابتداء من الفاتح يناير 2017 كمرحلة أولى. وهكذا وافقت أوبك، ولأول مرة منذ 2008، على تقليص إنتاجها اليومي ب2ر1 مليون برميل/يوم، في حين قبلت 11 دولة غير عضوة في المنظمة بتخفيض إنتاجها الإجمالي ب600.000 برميل/يوم. وتتمثل الدول ال11 غير الأعضاء في أوبك والمعنية بالاتفاق في أذربيجان وبروناي والبحرين وغينيا الاستوائية وكازاخستان وماليزيا والمكسيك وعمان وروسيا والسودان وجنوب السودان، وخلال اجتماع أوبك في نوفمبر 2017، تم تمديد الاتفاق الى غاية نهاية 2018 . انتخاب قيطوني نائبا لرئيس أوبك هذا و انتخب ممثلو أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك خلال اجتماعهم بفيينا وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، نائبا لرئيس هذه المنظمة لعام 2019، حسبما أفاد بيان للوزارة. كما انتخب بالإجماع خلال هذا الاجتماعي الذي انعقد أمس الجمعة بقمر المنظمة بالعاصمة النمساوية، وزير النفط الفنزويلي، مانويل سلفادور كيفيدو فيرنانديز، رئيسًا لأوبك، اعتبارا من 1 يناير 2019، حسب نفس المصدر. جدير بالذكر، وزير الطاقة مصطفى قيطوني أقر بأن اجتماع أوبك وغير الأعضاء في المنظمة كان صعبا، مؤكدا أن الجزائر لعبت دورا في التوصل إلى اتفاق خفض الإنتاج.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.