دراسة حديثة: العالم يشهد ظهور ملياردير كل يومين    وزارة الصحة: 11 مليون إمرأة بالجزائر بلغت سن الزواج    عرض التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية    حرب الأرقام    تسهيل الحصول على العقار والتكوين المستمر، عاملان حاسمان للنهوض بالقطاع    أسعار السيارات “رايحة تريب”.. وانتظروا المفاجأة!    الشروع في ربط 27 ألف مؤسسة تربوية و4 آلاف مؤسسة صحية    الأسرة الإعلامية بوهران تحت الصدمة    مواطنون عاديون ينافسون الشخصيات السياسية في سحب الاستمارات وجمع التوقيعات    عامل بالسكك الحديدية.. عون إدارة ومسير ملبنة يطمحون للقب «رئيس الجمهورية»    سعداوي: لو إستطعت الحرڤة لفعلت في الثمانيات    من داخل المركبات بحسين داي    للمخرجة الجزائرية‮ ‬ياسمين شويخ‮ ‬    بجائزة‮ ‬يمينة مشاكرة    من قوات حفظ السلام    خلال سنة‮ ‬2018    أكد امتناعه عن الحضور لأسباب بروتوكولية فقط    بعد فوزه على أهلي‮ ‬بنغازي    البطولة العربية للأندية لكرة الطائرة    في‮ ‬إطار حملة الحرث والبذر    غارة جديدة على دمشق من قبل الصهاينة‮ ‬    الصين تعزز تواجدها بالجزائر    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    لوح: جرائم تحويل الأموال إلى الخارج لا تتقادم    الدالية تتحدث عن إستصدار البطاقة الاجتماعية للسكان قريباً‮ ‬وتكشف‮: ‬    الفلاح غير مسؤول عن إتلاف البرتقال    ترشيح 10 مشاريع جزائرية    تنديد صحراوي بمصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق الصيد    كشف مخبأ يحوي 6 صواريخ غراد بتمنراست    توقيع عقد لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة    عمادة الأطباء تدعو لحوار حقيقي لتفادي هجرة الأطباء ويؤكد :    ماي من جديد أمام البرلمان لعرض خطة بديلة للبريكست    نهضتنا الحضارية بين الأفكار الخاذلة والأفكار المخذولة    قمة نارية بسطيف وداربي واعد بين بارادو والحراش    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة - الحلقة الثامنة-    فضل بر الوالدين    من أذكار الصّباح والمساء    حماس تحذّر الاحتلال من إغلاق مدارس أونروا شرقي القدس    رئيس الائتلاف السوري: المنطقة الآمنة ملاذ للمدنيين    إيبولا يفتك ب370 شخصا في الكونغو    وصف الجنة وأبوابها و كيفية الدخول إليها و صفات أهل الجنة    « أنطونيو بويرو باييخو» .. وجه آخر    « المسرح .. ومرايا عاكسة ...»    نحن مؤسسة مواطنة ولا يوجد زعيم في العمل الثقافي    «كناص» تعوض 700 مليار سنتيم للمؤمنين    محطم المركبات بداعي السرقة بحي السلام في قفص الاتهام    نفوق 400 رأس ماشية و900 إصابة    جني 16 ألف قنطار من الزيتون    إنجاز مشروع رياضي طموح الإدارة    تأكيد على ترسيم الصعود    مباراتان ضد الحراش وحجار    جرأة لجنة تحكيم لمسرح سقيم    20 ألف تلميذ مصاب بقصر النظر و 10 آلاف آخرون بحاجة لمعالجة الأسنان    مناقشة واقع الكتاب الأمازيغي وتحدياته    قرابة 10 أسابيع بدون هزيمة    لقاء التأكيد أمام غزلان الصحراء    دب قطبي يروع غواصة نووية    الحمام يقتل شخصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في‮ ‬المسرح الجهوي‮ ‬
عرض مسرحية‮ ‬يا ليل‮ ‬بقسنطينة‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 16 - 12 - 2018


استمتع عشاق الفن الرابع،‮ ‬مساء الخميس،‮ ‬بالمسرح الجهوي‮ ‬محمد الطاهر الفرقاني‮ ‬بقسنطينة بالعرض الشرفي‮ ‬الأول بعنوان‮ (‬يا ليل‮). ‬وتحكي‮ ‬هذه المسرحية المقتبسة عن عمل للكاتب المغربي‮ ‬عبد الكريم برشيد وإخراج هارون الكيلاني‮ ‬قصة رجال ونساء‮ ‬يعانون من خيبة أمل فوضوية لم‮ ‬يجدوا خيارا آخر سوى العيش في‮ ‬الليل على هامش مجتمع لا‮ ‬يرحم‮. ‬وقد اقترح هذا الإنتاج الجديد للمسرح الجهوي‮ ‬لقسنطينة على الجمهور الحاضر عملا متميزا،‮ ‬فهو عالمي‮ ‬ويرتبط بالواقع المعاش أدى أدواره على الركح‮ ‬12‮ ‬ممثلا تقمصوا شخصيات معقدة وغريبة،‮ ‬بل والأكثر من ذلك أنهم‮ ‬يستحقون جب الجمهور‮. ‬وتجري‮ ‬أحداث المسرحية في‮ ‬الليل،‮ ‬وذلك في‮ ‬متاهات مدينة‮ ‬غير معروفة فتتعاقب الأحداث لتصور قصة الصافية وهي‮ ‬امرأة عازبة تنتظر بفارغ‮ ‬الصبر عودة رفيقها الهادي‮ ‬الذي‮ ‬ذهب بحثا عن المال في‮ ‬بلاد أخرى والذي‮ ‬بعد مغامرات‮ ‬يعود بصورة مغايرة تماما لما كان عليه في‮ ‬الماضي،‮ ‬حيث أصبح متشددا وعنيفا وهداما‮. ‬ومن خلال شخصيات الصافية والهادي‮ ‬وكذا لالة والسكير ودنانير ومجموعته من المحبين المزيفين والدرويش وشرطيين اثنين،‮ ‬وعلى وقع مقاطع موسيقية وأضواء متميزة‮ ‬يعبر هذا العمل الفني‮ ‬النفس البشرية بكل تعقيداتها وتناقضاتها‮. ‬وبرأي‮ ‬العديد ممن شاهدوا المسرحية فإن هذا العمل لهارون الكيلاني،‮ ‬سيكون حدثا مميزا في‮ ‬تاريخ المسرح الجزائري‮.‬ للإشارة،‮ ‬فإن مسرحية‮ (‬يا ليل‮) ‬التي‮ ‬تقمص أدوارها جيلان من الممثلين المعروفين على الساحة المسرحية المحلية أعيد عرضها أمس،‮ ‬بالمسرح الجهوي‮ ‬محمد الطاهر الفرقاني‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.