قافلة الجيش ومرسيدس في الولايات    بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع للاتحاد الأوروبي يطلب تأجيل الخروج    اتهمتها بنهب ثروات الصحراء الغربية‮ ‬    البطولة العربية للجمباز الفني‮ ‬والإيقاعي    في‮ ‬المجال الفلاحي‮ ‬الذي‮ ‬يتماشى مع معارفها المكتسبة    خلال تنظيم الملتقى الرابع للجمعية الوطنية لصيدلي‮ ‬المستشفيات    الأساتذة الجامعيون‮ ‬يطالبون بزيادات في‮ ‬الأجور‮ ‬    إثر عمليات بحث وتمشيط واسعة بشرق وجنوب البلاد    جزائرية ضمن‮ ‬100‮ ‬امرأة مؤثرة في‮ ‬العالم    بلعيد‮ ‬يرد على تصريحات سعيداني‮: ‬    قال أنه في‮ ‬انتظار رد السلطة المستقلة لضبط الموعد‮ ‬    بيراف‮ ‬يحافظ على منصبه    خلال الثمانية أشهر الأولى للسنة الجارية‮ ‬    عائشة بن شلبي‮ ‬نائبة رئيس بلدية جسر قسنطينة ل السياسي‮ :‬    سلّطوا الضوء على دوره في‮ ‬خدمة المرجعية الدينية    منع 56 عنوان كتاب "مشبوه" من الصالون الدولي للكتاب    وجبة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تثير التذمر    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    وزارة الصحة تضرب بقوة    الرئيس التركي يتوعد ب "سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد    وزارة الصحة تستلم أزيد من 800 ألف جرعة لقاح    60 بالمائة ضريبة على السيارات المستوردة وأجهزتها والكهرومنزليات    وقفة سلمية بباتنة لدعم الاستقرار في البلاد    التسجيلات من 22 أكتوبر إلى 10 نوفمبر    الجزائر تواجه الولايات المتحدة الأمريكية اليوم    زرواطي يُرسّم عودته على رأس الفريق    اللاعبون بدون أجور منذ الموسم الفارط    20 اتفاقية مع دول أجنبية لتطوير البحث العلمي    استلام الطريق السريع بين ميناء مستغانم و الطريق السيار في ديسمبر    وجبات رديئة ومديرون يعرقلون العملية    توقيف لصوص المحلات التجارية    3 سنوات حبس لمروج المؤثرات العقلية بالحمري    عيوب في أشغال بناء 800 مسكن «عدل 2»    29 بلدية تستفيد من الربط بشبكة الغاز    إحباط محاولتي إبحار 32 حراقا    تصدير 150 ألف طن من الأنابيب الحديدية قبل نهاية السنة    من هو الداي حسين ؟    ..الترميم البطيء    تكريمات وجداريات تزينية بمختلف المؤسسات الشبانية    التحفظ على 56 عنوانا في مجال العقيدة    طموحات جونسون تنكسر على جدران مجلس العموم    السياسة الاستعمارية القمعية فرضت الهجرة على الجزائريين    آلاف اللّبنانيّين في الشّارع لليوم الثّالث    مكاتب أعمال.. واجهات لكل الصفقات    مباركي وحدهوم و«علب" يمثلون الجزائر    المستوى الفني في تحسن ملحوظ    الرهان على ميدالية واحدة على الأقل في كل اختصاص    100 مليون دج لإعادة تأهيل 10 مكاتب    عروض أولى عالمية ل 27 فيلما    ‘'البعوض القاتل" يواصل حصد الأرواح    يصطادون سمكة قيمتها 3 ملايين دولار.. ويلقون بها في البحر    رهان على معالجة النفايات ذات خطر العدوى    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    بعوضة النمر لسعت 21 ألف شخص بالعاصمة    دعاء اليوم    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال ان الجزائر فقدت مناضلا ذا ثقافة عالية
بوتفليقة يعزي عائلة بن حبيلس
نشر في المشوار السياسي يوم 30 - 12 - 2018


ووري الثرى امس، بمقبرة سيد نعمان ببوزريعة الرئيس الاسبق للمجلس الدستوري، عبد المالك بن حبيلس الذي وافته المنية ليلة الجمعة الماضي، بالجزائر العاصمة عن عمر ناهز 98 سنة، وبعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة برقية تعزية أمس لعائلة الفقيد عبد المالك بن حبيلس، مشيدا فيها بخصال الفقيد وتجربته الطويلة التي استمدها من نضاله في الحركة الوطنية ومن ثورة التحرير. و قد جرت مراسم التشييع بحضور رئيس مجلس الامة، عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب والوزير الاول، أحمد أويحيى و وزير الدولة المستشار الخاص لرئيس الجمهورية، الطيب بلعيز ووزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل و وزير العدل، حافظ الاختام، الطيب لوح و الامين العام لرئاسة الجمهورية، حبة العقبي فضلا عن شخصيات سياسية و وطنية و اقاربه. ولد الراحل عبد المالك بن حبيلس بسطيف و كان مناضلا في صفوف الحركة الوطنية، في حزب الشعب الجزائري و حركة انتصار الحريات الديمقراطية و في جبهة التحرير الوطني (التاريخية) و اطار في اتحاد الطلبة المسلمين الجزائريين و نائب رئيس جمعية طلبة شمال افريقيا و كذا عضو في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية. كما تقلد عدة مسؤوليات بعد الاستقلال سيما سفيرا بتونس و اليابان قبل ان يعين امينا عاما لوزارة الشؤون الخارجية. و تولى كذلك منصب سفير بسويسرا و الفاتيكان ثم اصبح عضوا في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان كما تراس المنظمة غير الحكومية اكاديمية المجتمع المدني الجزائري و مؤسس جمعية الصداقة الجزائرية اليابانية. كما شغل منصب وزير العدل ثم امينا عاما للرئاسة في عهد رئيس الجمهورية الراحل الشاذلي بن جديد. اما اخر منصب تولاه الراحل عبد المالك بن حبيلس فكان رئيسا للمجلس الدستوري خلال الفترة الممتدة بين 1989 و 1995. و قد اشاد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في رسالة تعزية وجهها لعائلة الفقيد، بالمسار الثري للراحل و تجربته الطويلة في النضال خلال الثورة و خصاله الانسانية و تفانيه في خدمة الوطن. وجاء في برقية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تلقيت بتأثر شديد نبأ انتقال المغفور له الصديق والمناضل عبد المالك بن حبيلس إلى رحمة الله وعفوه، ويعز علي ان تفقد الجزائر مناضلا ذا ثقافة عالية واطلاع واسع ، وآراء سديدة اكتسبها بجده واجتهاده، وتجربة طويلة استمدها من نضاله في الحركة الوطنية ومن ثورة التحرير ، وقد سمحت له هذه القدرات ان يوظفها كلها بعد الاستقلال، في مختلف المناصب العليا التي تولاها والمهام التي أداها مع رفاقه على أحسن ما يكون الأداء ، وهم يشيدون دولة الجزائر الحديثة . وأضاف رئيس الدولة ولقد اتصف الفقيد بجملة من الصفات الحميدة التي حببته الى الناس وحببت الناس اليه ، فحيثما ما وجد تحلق من حوله أصحابه يستمعون الى أحاديثه الهامسة وملاحظاته التي يصوغها في كلمات قصيرة ولكن لها اثر بليغ في النفس، وكان على خلق وفضل ، صافي السريرة ، مخلصا لوطنه، عطوفا على أصحابه، لطيفا في تعامله مع الناس، عفيف اللسان كريم النفس . وككل حي أدرك يضيف الرئيس بوتفليقة، اليوم الاجل المحتوم الفقيد، فأنطفأ في عينيه نور الحياة واسلم الروح لبارئها، ورحل عن دنيانا تاركا سحبا كثيفة من الأحزان في سماء الأسرة والأهل والأقرباء الذين لا يسليهم عن فراقه بكاء ولا عزاء، فليس لمؤمن ابتلاه القدر غير الصبر ، والخضوع لمشيئة الله، وليس لرفاق دربه وأصدقائه سوى كلمات صادرة من قلوب محزونة يشاطرونكم بها آلامكم، عسى أن تخفف عنكم بعض ما تعانون . وختم الرئيس برقية التعزية قائلا أسأل الله ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وان يجلله بثوب قشيب من المغفرة والرضوان، وأن ينزله منزلا مباركا في جنات النعيم مع الأبرار والصديقين، وحسن أولئك رفيقا. كما اسأله تعالى ان ينزل في قلوب جميع أفراد اسرتكم الكريمة الصبر، ويعظم لكم الأجر، ويعوضكم فيه خيرا كثيرا، انه سميع مجيب الدعاء . و بشر الصابرين الذين اذا إصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا اليه راجعون . بن صالح يشيد بنضال و تضحيات المرحوم وأشاد امس، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، بتضحيات و نضال الفقيد عبد المالك بن حبيلس الذي وافته المنية ليلة أمس الجمعة عن عمر ناهز 98 سنة. وأكد السيد بن صالح في برقية تعزية لعائلة الفقيد، أن الجزائر ودعت برحيل المجاهد بن حبيلس أحد رجالاتها الذين نشأوا على النضال الوطني ، مبرزا أن المرحوم تشرب من الحركة الوطنية القيم والمبادئ ، وانتمى إلى ذلك الجيل من المناضلين الذين بذلوا تضحيات تبقى خالدة في مسار حياتهم ... . كما نوه السيد بن صالح، بخصال الفقيد الذي عرف ب رجاحة العقل ونفاذ البصيرة خلال المهام والمسؤوليات السامية التي تقلدها، سفيرا ، و وزيرا ، ورئيسا للمجلس الدستوري . بدوره، أشاد وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، بخصال المجاهد المرحوم الذي استوفى للوطن حقه حين أدى واجب التحرير وواجب بناء الجزائر المستقلة وتشييد صرحها ،مشيرا إلى أن الفقيد عرف بنضاله الدؤوب وحنكته السياسية . وأضاف السيد زيتوني أن غداة الإستقلال، واصل الفقيد جهاد البناء والتشييد، مخلصا لوطنه مقدما للأجيال أروع الصور في حب الوطن والتفاني في خدمته وذلك في كل المهام والمسؤوليات التي تولاها ومن بينها أمينا عاما لعدة وزارات وسفيرا فوزيرا ثم أمينا عاما لرئاسة الجمهورية ورئيسا للمجلس الدستوري .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.