رفض، تأييد وتريث    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    التقني‮ ‬الإسباني‮ ‬لا‮ ‬يعتمد عليه بصفة منتظمة    الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    تأخر افتتاح المطار الجديد يتسبب في خسارة فادحة للجزائر    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    استقبال 49 إماما جزائريا ناطقا بالفرنسية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    مسيرات استرجاع السيادة    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    "الإعانات المالية مرتبطة بتسليم تقارير من طرف الإدارة السابقة"    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    مرجع تكويني لمنتسبي القطاع    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    اكتشاف أفعى مرعبة    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    نوع جديد من البشر    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية
موجة غضب عارمة ضد مقري
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 01 - 2019


فجرت التصريحات الأخيرة لرئيس حركة مجتمع السلم بخصوص إزالة الأحزاب الفتية التي تعيق بحسبه الانتقال الديمقراطي في الجزائر موجة غضب عارمة في صفوف العديد من التشكيلات السياسية المصنفة في تلك الخانة،حيث اتهمت بدورها مقري بمخالفة مبادئ الديمقراطية و التنكر للدستور الجزائري الذي أقر التعددية الحزبية،كما ذهب البعض إلى حد وصف رئيس حمس ب البزناسي و صاحب المواقف المتغيرة. و في السياق قال رئيس الجبهة الجزائرية للتنمية والحرية والعدالة الطيب ينون في تصريح ل السياسي أمس ردا على خرجة مقري الأخيرة إن كلام رئيس حمس مردود عليه قانونيا و دستوريا،لانه مخالف لقيم الديمقراطية و التعددية الحزبية التي اختارها الشعب الجزائري و انتزعها بعد نضال طويل و أضاف في السياق: مقري بتصريحاته الاخيرة يكون قد اثبت للمرة الالف بأنه لا يكن أي احترام لقوانين الدولة الجزائرية ،التي اقرت الانفتاح السياسي قبل سنوات . رئيس حزب فضل عاد ليعتبر بأنه لا يوجد في الجزائر حزب قوي و آخر ضعيف و الحديث عن ذلك امر مرفوض حسبه لأنه لا تجوز المقارنة أولا بين حزب يتجاوز عمرة 40 سنة بآخر له 5 سنوات من النشاط، بل إن المقارنة بين الأحزاب تكون على أساس البرامج . وواصل الطيب ينون دفاعه المستميت عن الاحزاب الفتية قائلا: المقارنة بين الاحزاب في العالم الثالث و خصوصا في الجزائر غير مجدية لأن المواطن الذي يفترض أنه المعيار مستقيل من الحياة السياسية منذ زمن طويل،و الأمر الآن بيد الإدارة التي تفرض حصارا كبيرا على الاحزاب الفتية بفعل اشتراط نسب من التمثيل و التوقيعات للمشاركة في الانتخابات . و ذهب محدثنا أبعد من ذلك في هجومه على رئيس حمس قائلا: نقول لمقري أن غرورك لا يعني أنك تساوي شيئا، و الأحزاب التي تقول أنها فتية معروفة بالنظافة ثبات المواقف،عكس مواقفك المتغيرة بشكل دائم بتغير دوائر المصلحة الشخصية،كما أنك من ممتهني البزنسة السياسية منذ كنت نائبا في البرلمان و كان رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، قد هاجم مؤخرا ما وصفها "الأحزاب الضعيفة"، وقال إن استمرار وجودها لا يخدم مشروع الانتقال الديمقراطي، الذي لا يزال مؤجلا. وكتب مقري، في آخر منشور له على صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إن: "استمرار وجود أحزاب ضعيفة في البلد لا يساعد على الانتقال الديمقراطي". ولم يشر الرجل الأول في حركة "حمس" إلى أي من الأحزاب الضعيفة التي تحدث عنها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.