نحن بحاجة إلى وضع البلاد خارج الصراعات الوهمية    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    وهران.. روائع إشراقة الشمس    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    في‮ ‬عهد معمر القذافي    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوليميك فالفايسبوك
آذان فلة عبابسة‮ ‬يثير جدلا بين الفايسبوكيين
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 01 - 2019


أثارت فلة عبابسة جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي،‮ ‬بعد ظهورها في‮ ‬فيديو جديد وهي‮ ‬مرتدية الحجاب وتؤذن بالطريقة الجزائرية،‮ ‬كما تحمل في‮ ‬يدها المصحف الشريف‮.‬ خرجة فلة تعتبر الثالثة من نوعها في‮ ‬ظرف أسبوعين بعد قضية الشاب خالد وقضية إعلانها نهاية الحرب بينها وبين لطيفة التونسية بعد قطيعة دامت ربع قرن‮. ‬والغريب في‮ ‬خرجة فلة الأخيرة،‮ ‬حسب العديد من المعلقين في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬،‮ ‬أنها تعود بعد كل ضجة لتقدم تفسيرا لخطوتها تلك،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬فسره الكثير من متتبعي‮ ‬المطربة على انه بحث عن العودة إلى الأضواء وصنع الضجيج الإعلامي،‮ ‬والدليل على ذلك أن فلة عبابسة عادت من جديد لتفسير حادثة فيديو الآذان،‮ ‬حيث كتبت على صفحتها على‮ ‬الفايس بوك‮ ‬توضح الهدف من نشر المقطع الذي‮ ‬انتشر قبل حذفه،‮ ‬كما قالت،‮ ‬وهنا توضح نية بحثها عن الضجيج الإعلامي،‮ ‬قالت‮: ‬إن الهدف منه إظهار الطريقة الممكنة وباستعمال اللهجة الجزائرية العاصمية المحضة لا أكثر،‮ ‬كما كان الشيخ الفضيل الأستاذ أحمد سري،‮ ‬رحمه الله،‮ ‬الذي‮ ‬درس الموسيقى الأندلسية وهو مؤذن في‮ ‬الإذاعة الوطنية‮ ‬،‮ ‬وواصلت فلة تبرير آذانها كونها تتواجد بمنطقة‮ ‬لا‮ ‬يوجد مسجد بالقرب من إقامتي‮ ‬ولحظة حنيني‮ ‬للوطن،‮ ‬قمت بمشاركتكم ذلك بشكل خاص كما كانت قبلي‮ ‬أميرة الطرب وردة،‮ ‬رحمة عليها،‮ ‬وكوكب الشرق أم كلثوم وهما تجودان القرآن الكريم‮ . ‬وحتى خرجاتها السابقة،‮ ‬كانت تبحث فيها عن الفرقعة الإعلامية واحتلال صدر الصفحات،‮ ‬حيث كتبت عقب تصالحها مع الفنانة لطيفة التونسية بعد سنين مدّ‮ ‬وجزر وإطلالات إعلامية وتصريحات ناريّة،‮ ‬يبدو أن سنة‮ ‬2019‮ ‬ستكون سنة المفاجأة بامتياز،‮ ‬وقد صار هذا أسلوب فلة في‮ ‬جلب الانتباه منذ أن أعلنت اعتزالها وتراجعت عنه‭.‬‮ ‬وقد أثار الفيديو الذي‮ ‬قامت بنشره الفنانة فلة عبابسة موجة من الغضب والاستهجان في‮ ‬أوساط المواطنين عامة وفي‮ ‬أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬بصفة خاصة،‮ ‬بحيث تظهر فيه الفنانة وهي‮ ‬تؤدي‮ ‬الآذان وممسكة بكتاب تفسير الكلمات وترتدي‮ ‬خمارا،‮ ‬ليلاقي‮ ‬هذا الفيديو استنكار رواد مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬على نطاق واسع،‮ ‬بحيث لم‮ ‬يتردد النشطاء في‮ ‬قصفها والتهجم عليها من كل النواحي،‮ ‬إذ لم‮ ‬يدخر المعلقون جهدا في‮ ‬التهجم عليها،‮ ‬لتنهال التعليقات عليها من كل صوب وحدب عبر أرجاء الوطن امتدادا إلى خارج الوطن،‮ ‬أين أبدى كثيرون استغرابهم من قيام هذه الفنانة بالآذان ونشره عبر فيديو بحيث علق كثيرون بتهكم حول قيام هذه الأخيرة بالآذان وعلى أي‮ ‬أساس قامت بهكذا فعل؟ ولم تسلم الفنانة من التعليقات الساخرة،‮ ‬بحيث علق معظمهم بسخرية،‮ ‬ليقول أحد المعلقين بأنها تؤذن كي‮ ‬تفوز بفرصة الآذان بالمسجد الأعظم‮. ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.