سلال يلتقي إتحاد الفلاحين الجزائريين لجمع توقيعات دعم المترشح بوتفليقة    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    اللقاء‮ ‬يجرى‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬فيفري‮ ‬الحالي    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    إضراب جديد في المدارس والثانويات    شباب اليوم لن يكون أقل وطنية من شباب الأمس    زياني يضع خدماته تحت تصرف بلماضي    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    المسيرون مهتمون بآفاق النادي    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬
تعزيز مكانة الأمازيغية في‮ ‬تثبيت الهوية الوطنية‭ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 17 - 01 - 2019


صرح الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية،‮ ‬سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد،‮ ‬يوم الثلاثاء من تلمسان،‮ ‬أن اللغة الأمازيغية بحاجة إلى إسهام كافة الكفاءات الوطنية لتعزيز مكانتها في‮ ‬تثبيت الهوية الوطنية‮. ‬وأكد عصاد لدى إشرافه على افتتاح ملتقى دولي‮ ‬حول الهندسة المعمارية الأمازيغية المنظم من طرف هيئته على مدار‮ ‬يوم واحد بقصر الثقافة عبد الكريم دالي‮ ‬أن‮ (‬الدولة تعمل على ترقية تمزيغت كلغة وطنية ورسمية،‮ ‬وهي‮ ‬جزء لا‮ ‬يتجزأ من هويتنا الوطنية وهي‮ ‬بحاجة إلى إسهام كافة الكفاءات الوطنية لتعزيز مكانتها في‮ ‬تثبيت الهوية الوطنية وحمايتها من كل التلاعبات والتصرفات المغرضة التي‮ ‬تحاول زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد‮). ‬وأوضح الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية‮. ‬بأن إنشاء مجمع جزائري‮ ‬للغة الأمازيغية سيسمح باستكمال مسار إعادة الاعتبار لهذه اللغة في‮ ‬بلادنا،‮ ‬وفتح أفاق معتبرة من حيث العمل الذي‮ ‬يتعين القيام به في‮ ‬ميادين عديدة و بشكل واضح في‮ ‬المحافظة السامية للغة الأمازيغية التي‮ ‬برزت بتجربتها التي‮ ‬توجت بإصدارات علمية وأدبية تعد بمثابة خزان للإبداع بالأمازيغية في‮ ‬الجزائر‮. ‬وقال سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد أنه‮ (‬يتوجب علينا أن نعتز بمقومات هويتنا الوطنية بأبعادها الثلاثة لخدمة أواصر الوحدة الوطنية و وضع اللغتين العربية والأمازيغية في‮ ‬إطارهما الصحيح لتطويرهما باستمرار ضمن رؤية علمية سليمة بعيدة عن كل المزايدات لتتبوءان مكانتهما الطبيعية في‮ ‬ظل الأحكام الدستورية السارية المفعول‮). ‬وأردف قائلا‮: (‬كلنا مدعوون لتنفيذ كل ما هو كفيل بتفعيل وتجسيد قيم التعايش الإنساني‮ ‬في‮ ‬بلادنا ومحاربة أفكار التطرف والتعصب‮)‬،‮ ‬مشيرا إلى أن اللغتين العربية والأمازيغية لسانين‮ ‬يشكلان لحمة جذورها مترابطة و متشابكة و أنه لا‮ ‬يمكن الفصل بينهما نظرا لعلاقتهما التكاملية القائمة على الإنصهار الحضاري‮ ‬على مر العصور‮.‬ كما أضاف أن المشروع السياسي‮ ‬الذي‮ ‬دافع عنه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من خلال الوئام المدني‮ ‬وميثاق السلم والمصالحة الوطنية عبد الطريق لترقية مقومات الهوية الوطنية وجعلها رصيدا مشتركا لجميع الجزائريين،‮ ‬ضامنا بذلك وضع الأمازيغية على سكة الترقية والتعليم التدريجي‮ ‬وفي‮ ‬مأمن عن التلاعبات السياسية‮. ‬وقال الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية كذلك أن كل ما تحقق في‮ ‬هذا المجال‮ ‬يستدعي‮ ‬اليوم ضبط مخطط توافقي‮ ‬يفرض على جميع الهيئات الوطنية العمل على تحسين التكفل بالأمازيغية عبر ربوع الوطن،‮ ‬والشروع في‮ ‬عملية تهيئته مع إعداد اقتراحات لتعديل بعض النصوص القانونية التي‮ ‬لا تتماشى وأحكام الدستور‮. ‬وأشار في‮ ‬هذا الشأن إلى أن أولوية المحافظة السامية للأمازيغية هي‮ ‬إبطال الحجج الأخرى،‮ ‬على‮ ‬غرار المتمردين في‮ ‬تعليم اللغة الأمازيغية في‮ ‬المدارس تذرعا وراء صفتها الاختيارية والاهتمام أكثر بالترجمة كرافد مهم لإثراء الثقافة الوطنية‮. ‬وناشد السيد عصاد المثقفين والسياسيين لتكريس وحدة مكونات الشعب وتحاشي‮ ‬السقوط في‮ ‬وحل الاحتكار أو التهميش لأي‮ ‬مكون من ثقافتنا الوطنية قائلا أن‮ (‬الجزائر تستحق أن تكون في‮ ‬مستوى حبها وخدمتها وخدمة الثلاثي‮ ‬المقدس الإسلام والعربية والأمازيغية‮). ‬وعرف هذا الملتقى الدولي‮ ‬الذي‮ ‬شارك فيه عدد من الأساتذة من جامعات جزائرية وعربية،‮ ‬تقديم مداخلات حول الهندسة المعمارية الأمازيغية في‮ ‬الجزائر وبلدان عربية أخرى كتونس والمغرب،‮ ‬وعن العمارة النوميدية بالحضنة الغربية في‮ ‬الفترة القديمة والعمران الأمازيغي‮ ‬الريفي‮ ‬بين الحماية والاندثار،‮ ‬عرض نماذج عن هذه الهندسة المعمارية بوادي‮ ‬ميزاب و مداشر الأوراس والقصور الأمازيغية بصحراء الجزائر وغيرها‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.