المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعدما اختارت تعلم وحفظ القرآن طريقها‮ ‬
هكذا قهرت عائشة الأمية
نشر في المشوار السياسي يوم 23 - 01 - 2019


‬ وجدت عائشة بوطغان،‮ (‬75‮ ‬سنة‮)‬،‮ ‬ابنة مدينة ميلة،‮ ‬في‮ ‬ فصول محو الأمية التي‮ ‬توجهت إليها منذ سنوات طويلة لتعلم القراءة والكتابة،‮ ‬طريقها إلى حفظ كتاب الله والتمكن من ختمه بعد أن تخلصت من آفة الأمية‮. ‬وكان تطلع ولهفة هذه السيدة الشديدين،‮ ‬حسب ما صرحت به،‮ ‬إلى حفظ كتاب الله هما الدافع نحو تعلم القراءة والكتابة رغم كبر سنها ورغم التزاماتها‮ ‬ العائلية كونها أم ل7‮ ‬أبناء وبنات‮. ‬وقد بدأت في‮ ‬تعلم القراءة والكتابة منذ أكثر من‮ ‬15‮ ‬سنة،‮ ‬وكانت هذه السيدة التي‮ ‬تبدو جلية على وجهها علامات التقدم في‮ ‬السن،‮ ‬بعد أن تعلمت القراءة‮ ‬والكتابة في‮ ‬فصول محو الأمية،‮ ‬كما أضافت،‮ ‬مواظبة على حمل كتاب الله لحفظ القرآن الكريم‮. ‬وقالت عائشة بوطغان‮ ‬إن باب أقسام محو الأمية الذي‮ ‬طرقته في‮ ‬سنة‮ ‬2006‮ ‬كان سبيلي‮ ‬إلى التمكن من حفظ كتاب الله‮ ‬،‮ ‬فبعدما أنهت الدراسة بها،‮ ‬لجأت مباشرة إلى‮ ‬المدرسة القرآنية بمسجد‮ ‬عبد الحميد بن باديس‮ ‬بوسط مدينة ميلة لتشرع في‮ ‬الحفظ حتى أتمته‮. ‬كما نوهت هذه المرأة ذات الإرادة القوية،‮ ‬بما حظيت به من تشجيع ودعم ومرافقة‮ ‬من أفراد عائلتها،‮ ‬مشيرة إلى التفافهم حولها خصوصا بناتها اللائي‮ ‬دفعنها نحو تعلم القراءة والكتابة‮. ‬وتقول إحدى بناتها أنهن كن‮ ‬يلحظن اهتمام أمهن بالقراءة والكتابة،‮ ‬فقد كانت تحمل كتب أحفادها وتقلب صفحاتها للإطلاع على ما فيها،‮ ‬كما أن رغبتها في‮ ‬حفظ القرآن الكريم كانت جلية،‮ ‬إلا أن عدم تحكمها في‮ ‬القراءة وقف حجرة عثرة في‮ ‬طريقها وعليه،‮ ‬قام ابناؤها بحثها على دخول فصول محو الأمية كخطوة أولى‮. ‬وبعد إتمامها للدراسة بفصول محو الأمية،‮ ‬سجلت هذه الأم،‮ ‬حسب ابنتها،‮ ‬بمسجد‮ ‬عبد الحميد بن باديس‮ ‬الأقرب لمنزلها،‮ ‬لتبدأ منه طريق الحفظ الذي‮ ‬تفرغت له وأصبح شغلها الشاغل في‮ ‬المدرسة والمنزل على حد سواء،‮ ‬فكانت،‮ ‬وفق المتحدثة،‮ ‬تستعين في‮ ‬ذلك بأجهزة الاستماع لتتبع ما تسمعه على المصحف الذي‮ ‬بين‮ ‬يديها‮. ‬من جهتها،‮ ‬أكدت المعلمة ذهبية زطيلي،‮ ‬المشرفة على الفوج الذي‮ ‬كانت تدرس به‮ ‬عائشة بمسجد‮ ‬عبد الحميد بن باديس‮ ‬،‮ ‬أنها كانت صاحبة إرادة قوية في‮ ‬تعلم القرآن الكريم بدليل اجتهادها الكبير،‮ ‬كما قالت،‮ ‬في‮ ‬تجاوز أخطائها في‮ ‬الحفظ إلى أن استطاعت في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬سنوات أن تختم كتاب الله وهو ما وصفته المتحدثة بالإنجاز المهم لسيدة بسنها‮. ‬كما أشادت ذات المعلمة بتميز وثقة عائشة في‮ ‬نفسها وتحديها لمشاكلها الصحية الناجمة عن تقدمها في‮ ‬السن،‮ ‬فلم‮ ‬يثنها ذلك عن تثبيت الحفظ،‮ ‬بل تعدته إلى المشاركة في‮ ‬مسابقة ولائية لحفظ القرآن الكريم‮ (‬60‮ ‬حزبا‮) ‬نالت فيها المركز الأول منذ‮ ‬3‮ ‬سنوات مضت‮. ‬وقد أرجعت المعلمة ذلك إلى حرصها على عدم إضاعة أية حصة في‮ ‬المدرسة وكذا تركيزها الشديد داخل الفصل وهو ما جعل منها أيضا المحفز لزميلاتها لأنها تحثهن دائما على الحفظ بالرغم من أنهن‮ ‬يفقنها من حيث المستوى،‮ ‬إذ من بينهن طبيبات‮. ‬وعن‮ ‬يوم ختمها حفظ القرآن،‮ ‬تبسمت عائشة قائلة وهي‮ ‬تستذكره‮: ‬كان‮ ‬يوم‮ ‬فرحة كبيرة لا توصف تقاسمتها مع الجميع من الأهل وكذا الزميلات والمدرسات‮ ‬بالمدرسة القرآنية فأولمت لهن محضرة مأدبة‮ ‬غداء على شرفهن احتفاء بالمناسبة‮ . ‬وتركز حاليا خريجة فصول محو الأمية السيدة عائشة التي‮ ‬كرمت مؤخرا بمناسبة إحياء اليوم العربي‮ ‬لمحو الأمية‮ (‬8‮ ‬جانفي‮ ‬من كل سنة‮) ‬بالمركز الثقافي‮ ‬الإسلامي‮ ‬بميلة على المراجعة المنتظمة للقرآن الكريم بمعدل مرة في‮ ‬الأسبوع على مستوى المدرسة القرآنية وبصفة‮ ‬يومية على مستوى المنزل‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.