إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال أن ارتفاع عدد المترشحين للرئاسيات سيناريو متوقع
دربال‮ ‬يتوعد المتلاعبين بالإنتخابات
نشر في المشوار السياسي يوم 24 - 01 - 2019


توعد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات،‮ ‬عبد الوهاب دربال،‮ ‬بمعاقبة كل من تسول له نفسه التلاعب بالعملية الإنتخابية في‮ ‬أي‮ ‬مرحلة بشكل فوري،‮ ‬وذلك بغية الوصول إلى إنتخابات نظيفة ونزيهة بمشاركة كل الأطراف الفاعلة‮. ‬واعتبر عبد الوهاب دربال،‮ ‬ارتفاع عدد الراغبين في‮ ‬الترشح لرئاسيات‮ ‬18‮ ‬أفريل،‮ ‬أمرا عاديا،‮ ‬لكون القانون‮ ‬يسمح لكل مواطن الترشح مهما كانت صفته الشخصية،‮ ‬موضحا في‮ ‬ندوة صحفية على هامش ترأسه الدورة العادية للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات،‮ ‬أمس بفندق الأوراسي‮ ‬في‮ ‬العاصمة،‮ ‬إن القانون الجزائري‮ ‬يكفل لكل مواطن الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية مهما كانت صفته،‮ ‬معتبرا ارتفاع عدد المترشحين بالأمر المتوقع والعادي،‮ ‬بمقابل ذلك،‮ ‬أكد أن الهيئة ستتحرك في‮ ‬حال ما إذا كان تملك أدلة دامغة بشأن شراء المترشحين للتوقيعات،‮ ‬حيث أفاد‮: ‬لا‮ ‬يمكن أن نركز على اشاعات،‮ ‬لهذا ننتظر الأدلة مثلما فعلنا في‮ ‬التشريعات الماضية،‮ ‬حيث تم معاقبة الأشخاص المتهمين بهذه التهمة بعد إثبات تهمتهم‮ . ‬ورفض رئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات،‮ ‬الرد على اتهامات المعارضة بعدم قدرة هيئته على مراقبة الانتخابات لكونها معينة من رئاسة الجمهورية،‮ ‬مؤكدا أن كل شخص سياسي‮ ‬له الحق في‮ ‬ابداء رأيه في‮ ‬إطار الاحترام والقانون،‮ ‬مشددا في‮ ‬الوقت ذاته بأن الهيئة ستقوم بعملها على أكمل وجه‮. ‬وفي‮ ‬سياق أخر،‮ ‬أفاد المتحدث بأن حضور مراقبين دوليين للجزائر لمراقبة الانتخابات،‮ ‬لا‮ ‬يعني‮ ‬أن الانتخابات مزورة،‮ ‬موضحا أن وجودهم سيزيد من شفافيتها،‮ ‬رغم أن الانتقادات ستكون لا محالة،‮ ‬في‮ ‬حين كشف أن نسبة التحضير للاستحقاق المقبل بلغت نسبة عالية جدا،‮ ‬بسبب التكوين المكثف منذ السنة الفارطة‮. ‬بالمقابل،‮ ‬أكد دربال وجود فجوات وفراغات في‮ ‬الإجراءات القانونية الانتخابية،‮ ‬داعيا إلى معالجتها وتنظيمها في‮ ‬القريب العاجل لضمان سير حسن لانتخابات‮ ‬18‮ ‬أفريل،‮ ‬مؤكدا أن المواعيد الانتخابية السابقة أظهرت استبشار كثير من أطراف العملية الانتخابية لوجود الهيئة،‮ ‬واشرافها الرقابي،‮ ‬رغم وجود بعض الفراغات القانونية الواجب تغطيتها في‮ ‬الرئاسيات المقبلة تفاديا لأي‮ ‬طارئ،‮ ‬بالمقابل طالب المتحدث بالعمل الجماعي‮ ‬التشاركي،‮ ‬لنشر ثقافة العمل الانتخابي‮ ‬ومآلاته على مصالح الناس في‮ ‬شؤون حياتهم العامة‮. ‬وفي‮ ‬السياق،‮ ‬ذكر رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات،‮ ‬بتلقي‮ ‬الهيئة العديد من الشكاوى خلال المناسبات الانتخابية الفارطة،‮ ‬بسبب عدم حصول أي‮ ‬من المشاركين فيها على الأغلبية المطلقة المعبرين عن أصواتهم،‮ ‬مع تظلمهم من الاكراهات التي‮ ‬أعاقت حصولهم على نتائج أفضل لتشكيلاتهم المشاركة في‮ ‬الانتخابات‮. ‬وفي‮ ‬الأخير،‮ ‬دعا رئيس الهيئة التي‮ ‬تأسست سنة‮ ‬2016،‮ ‬إلى الالتزام بالقانون،‮ ‬دون أي‮ ‬شرعية أخرى،‮ ‬مع المراجعة الدائمة لكل النصوص المتعلقة بالعملية الانتخابية‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.