هذا ما قاله زطشي عن خيارات بلماضي، قدوم عوار والحراك الشعبي    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    حجز 20كلغ من الكيف و مصادرة 5سيارات سياحية    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مشيش يبرمج وديتين    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





80‮ ‬بالمائة منهم‮ ‬يمثلون فئة النساء‮ ‬
تسجيل‮ ‬15‮ ‬ألف منتسب لأقسام محو الأمية‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 02 - 2019


وصل تعداد المنتسبين لأقسام محو الامية بالجزائر العاصمة الى‮ ‬15‮ ‬الف شخص،‮ ‬غالبيتهم من السيدات بنسبة تفوق ال80‮ ‬بالمائة،‮ ‬حسب ما اكده المدير العام للديوان الوطني‮ ‬لمحو الأمية وتعليم الكبار،‮ ‬كمال خربوش‭. ‬واوضح خربوش،‮ ‬على هامش الندوة التي‮ ‬نظمتها لجنة الشؤون الاجتماعية للمجلس الشعبي‮ ‬الولائي‮ ‬للعاصمة حول موضوع‮ ‬دور المدارس القرآنية في‮ ‬محو الامية‮ ‬،‮ ‬ان عدد الاشخاص المسجلين عبر ملحقات واقسام محو الامية،‮ ‬بما فيها تلك التابعة للمدارس القرآنية بمساجد ولاية الجزائر،‮ ‬بلغ‮ ‬الى حد اليوم‮ ‬15‭.‬000‭ ‬شخص،‮ ‬غالبيتهم من فئة السيدات بنسبة وصلت الى‮ ‬86‮ ‬بالمائة‮. ‬واعتبر المتحدث،‮ ‬ان وصول نسبة الامية بالجزائر الى اقل من‮ ‬10‭ ‬بالمائة‮ (‬9‭.‬44‮ ‬بالمائة‮) ‬بمثابة انجاز ونتيجة ايجابية للاستراتيجية الوطنية الموجهة لمحو الامية و التي‮ ‬شرع في‮ ‬تطبيقها بالجزائر منذ سنة‮ ‬2007،‮ ‬مضيفا ان الشراكة المنتهجة مع مختلف الهيئات الرسمية وفي‮ ‬مقدمتها مصالح الشؤون الدينية والاوقاف الى جانب فعاليات المجتمع المدني‮ ‬ومختلف الجمعيات على المستوى الوطني‮ ‬والمحلي،‮ ‬ساهمت بشكل كبير في‮ ‬الوصول الى النسبة المشار اليها‮.‬‭ ‬كما كشف عن شراكة جديدة ستجمع بين ديوان محو الأمية والديوان الوطني‮ ‬للتعليم والتكوين عن بعد وتتمثل في‮ ‬إنشاء بوابة تعليمية لتمكين المتعلمين من التقدم في‮ ‬مسارهم لمن‮ ‬يرغب في‮ ‬ذلك اي‮ ‬امكانية التسجيل في‮ ‬الطور المتوسط بعد حصولهم على اجازة الطور الابتدائي،‮ ‬الى جانب رقمنة كل المناهج والكتب الخاصة بقطاعه لتصبح متاحة لكل الراغبين في‮ ‬الاطلاع عليها عبر مختلف الوسائط الاعلامية المتاحة‮. ‬من جهته،‮ ‬اكد زهير بوذراع،‮ ‬مدير الشؤون الدينية والاوقاف لولاية الجزائر،‮ ‬ان الطلب المسجل على المدارس القرآنية بالعاصمة تخطى كل الامكانات المتوفرة عبر تلك المدارس‮. ‬وذكر ان هذه المدارس باتت محل اقبال واسع ومتزايد من قبل عديد شرائح المجتمع،‮ ‬لاسيما منهم اولياء التلاميذ وفئة الاباء والامهات الراغبين في‮ ‬الالتحاق بأقسام محو الامية‮. ‬واوضح ان الاقبال الواسع من قبل عديد شرائح المجتمع ادى الى اكتظاظ وضغط‮ ‬كبير في‮ ‬اقسام تلك المدارس،‮ ‬سواء المخصصة للطور التحضيري‮ ‬او لدروس الدعم،‮ ‬او تلك الموجهة لحفظ القران الكريم او لمحو الامية‮.‬‭ ‬بدورها،‮ ‬شددت جبالي‮ ‬فريدة،‮ ‬نائب رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الولائي‮ ‬لولاية‮ ‬الجزائر،‮ ‬على ضرورة سن قانون خاص بحماية وتسيير تلك المدارس لاسيما ما‮ ‬يحدد واجبات وحقوق العاملين بها،‮ ‬مع تخصيص مناصب عمل دائمة للمعلمين،‮ ‬موجهة الدعوة الى رؤساء المجالس الشعبية البلدية لتدعيم تلك الهياكل التربوية بأعوان للأمن والنظافة‮.‬‭ ‬كما ابرزت اهمية رفع الميزانية المخصصة لأقسام التعليم بالمساجد لتشمل التأثيث والتدفئة واجهزة التكييف،‮ ‬مع الحرص على تزويد المكتبات بعناوين اضافية على‮ ‬غرار منشورات وزارتي‮ ‬الثقافة والمجاهدين‮. ‬وخلصت التوصيات عن هذه الندوة التي‮ ‬حملت شعار‮ ‬اطلب العلم من المهد الى اللحد‮ ‬،‮ ‬الى استغلال الاوعية العقارية الوقفية على مستوى العاصمة من اجل بناء واستحداث مدارس قرآنية اضافية تخصص لأقسام ما قبل التمدرس واقسام محو الامية لمواجهة الطلب المتزايد على هذه الاقسام بالولاية،‮ ‬مع ضرورة دمج الاطفال من ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة بتلك الاقسام‭.‬‮ ‬كما ثمن المشاركون في‮ ‬الندوة تجربة مسجد القرية‮ ‬عثمان بن عفان‮ ‬بزرالدة،‮ ‬والذي‮ ‬استحدث مؤخرا جناحا خاصا للعائلات واقارب المرضى المتوجهين لمستشفى زرالدة بسعة تزيد عن‮ ‬20‮ ‬سريرا من اجل التكفل بإيوائهم وضمان وجبات لهم خلال فترة ترددهم على هذا الهيكل الصحي‭. ‬ودعت جبالي‮ ‬الى تعميم هذه الفكرة المسماة ببيت السبيل والمبادرة على جميع المساجد المحاذية للمستشفيات بالجزائر العاصمة‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.