شباب قسنطينة والترجي في صدام مثير في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا        على مدرسة أشبال الأمة‮ ‬    أسعار برنت تقفز فوق 67 دولارا    بنك الجزائر الخارجي يرفع رأسماله إلى 230 مليار دج    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    ماي تطلب إرجاء البريكست إلى نهاية جوان    القرار‮ ‬يخص طائرات‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬8‮ ‬و‮ ‬737‭ ‬ماكس‮ ‬9‮ ‬    مسيرات ضربت المثل في التحوّل السلمي والانتقال الديمقراطي    لعمامرة: الحوار مع كافة الأطياف السياسية والمجتمع المدني هو الحل    بلماضي يستنجد ب غايا مرباح    الفريق ڤايد صالح يدعو إلى الرفع من القدرات القتالية للوحدات        إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    الأفلان «يساند» الحراك الشعبي    عمل الفرق المتنقلة ويقظة الفلاحين حالت دون تسجيل أمراض    بولنوار: ارتفاع أسعار الخضر والفواكه لا علاقة له بالحراك    توعية 50 ألف عائلة بالإستعمال الأمثل لغاز المدينة بالوادي    أبواب مفتوحة على «عيد النصر»    لاعبو جمعية وهران يوقفون الإضراب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    هل يرحل حداد؟    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    نحو استلام ثلاث وحدات للتوضيب والحفظ بالشلف    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    فتح النار على الرابطة ووصف البرمجة بالكارثية: بوغرارة: " نحن في ورطة و لن نتطوّر بمثل هذه الممارسات"    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    تنظيم ملتقى حول اليقظة الإعلامية في الجيش الوطني الشعبي    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود


أعادت الحفرة التي‮ ‬شهدتها،‮ ‬اول امس،‮ ‬بلدية بن عكنون الى اذهان المواطنين كابوس حفرة‮ (‬اس‮) ‬التي‮ ‬شهدتها ذات البلدية سنة‮ ‬2017‭ ‬وهو ما عبر عنه العديد من رواد الفضاء الازرق،‮ ‬فبعد دقائق من وقوع الحادثة،‮ ‬تهاطلت عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬العديد من التعليقات وسط الفايسبوكيين حيث تساءل الكثير منهم عما‮ ‬يحدث بطرقات الجزائر،‮ ‬فبعد سيناريو الحفرة الكبيرة التي‮ ‬شهدتها بلدية بن عكنون سنة‮ ‬2017‮ ‬وسناريو الانهيار الجزئي‮ ‬للطريق ببلدية وادي‮ ‬قريش،‮ ‬ها هي‮ ‬اليوم تتكرر الحادثة ببلدية عكنون مما تسبب في‮ ‬غلق جزئي‮ ‬للطريق‮. ‬ولتفادي‮ ‬الكثير من القيل والقال،‮ ‬حسب العديد من رواد‮ ‬الفايس بوك‮ ‬،‮ ‬سارعت السلطات المحلية،‮ ‬وبسرعة البرق،‮ ‬لإصلاح العطب واحتوائه وعودة حركة السير بشكل عادي‮ ‬مجددا‮. ‬وفور ظهور هذه الحفرة التي‮ ‬توسطت الطريق الرئيسي‮ ‬ببن عكنون،‮ ‬تناقلها المواطنون وقاموا بتصويرها ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬التي‮ ‬التهبت بدورها بالتعليقات،‮ ‬وعلق آخرون بأن بن عكنون هي‮ ‬مكان مخصص للحفر،‮ ‬ومن التعليقات الساخرة إلى التعليقات الجدية التي‮ ‬أعقبت ظهور الحفرة بالطريق،‮ ‬بحيث تم‮ ‬غلقها في‮ ‬غضون ساعات قلائل،‮ ‬باعتبار تواجد أشغال بناء بعين المكان ما جعل العمال‮ ‬يتدخلون ويقومون بغلقها سريعا،‮ ‬فاسحين المجال أمام مستعملي‮ ‬السيارات للمرور عبر الطريق بكل أريحية،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬أثار استحسانا في‮ ‬أوساط المواطنين،‮ ‬الذين أشادوا بمجهودات العمال الذين لم‮ ‬يقصروا في‮ ‬أداء مهامهم والعمل فورا على سد الحفرة والقضاء عليها في‮ ‬ظرف زمني‮ ‬محدد ووجيز،‮ ‬أين علق كثيرون بأن هؤلاء العمال أدوا مهامهم بكل تفان وقاموا بالواجب ولم‮ ‬يترددوا في‮ ‬محو آثار الحفرة التي‮ ‬عرقلت حركة السير لفترة معينة،‮ ‬وبين هذا وذاك،‮ ‬علق آخرون بأن التاريخ‮ ‬يعيد نفسه بظهور حفرة مجددا ببن عكنون،‮ ‬غير أن الاختلاف هو المدة الزمنية الوجيزة التي‮ ‬تم فيها‮ ‬غلق الحفرة وإخفائها وكأنها لم تكن في‮ ‬الأصل‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.