المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    حجز مليون أورو من الأوراق المزورة    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    امرأة بحجم المحبة والتسامح    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    حكومة بدوي: المخاض العسير    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للمخرج الجزائري‮ ‬أحمد حمام‮ ‬
عرض‮ ‬مغاوير خط الموت‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 02 - 2019


قدّم،‮ ‬بالمركز الوطني‮ ‬للسينما والسمعي،‮ ‬البصري،‮ ‬العرض الشرفي‮ ‬للفيلم الوثائقي‮ ‬التاريخي‮ ‬مغاوير خط الموت‮ ‬للمخرج أحمد حمام بحضور العديد من السينمائيين‮. ‬يتناول المخرج الشاب‮ ‬أحمد‮ ‬حمام في‮ ‬هذا العمل الوثائقي‮ ‬الذي‮ ‬يعيد للذاكرة أحداث هامة من تاريخ الثورة التحريرية،‮ ‬خط شال وموريس،‮ ‬الذي‮ ‬أقامه الجيش الاحتلال الفرنسي‮ ‬على الشريط الحدودي‮ ‬مع تونس شرقا ومع المغرب في‮ ‬الجهة الغربية من الوطن لتطويق الثورة وعرقلة التنقل ودخول الأسلحة‮ ‬إلى المجاهدين عبر الحدود‮. ‬ويظهر الشريط الذي‮ ‬مدته‮ ‬26‮ ‬دقيقة إصرار الثوار على خرق هذا الحاجز الجهنمي‮ ‬ودحر محاولات‮ ‬المستعمر لإخماد الثورة مبرزا في‮ ‬هذا السياق عملية اختراق الخط التي‮ ‬قادها المجاهد الراحل العقيد‮ ‬أحمد‮ ‬بن شريف الذي‮ ‬نجح في‮ ‬اجتياز الحاجز وقضى بذلك على أسطورة الجيش الفرنسي‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يقهر‮. ‬وقسم المخرج العمل في‮ ‬هذا الشريط،‮ ‬الذي‮ ‬اعتمد في‮ ‬إنجازه على صور الارشيف والشهادات الحية لمن عايشوا تلك الأحداث،‮ ‬عمله إلى ثلاثة أقسام حيث ركز في‮ ‬البداية على خط شارل وموريس لإظهار خطورة وهول هذا الحاجز المكهرب الذي‮ ‬كان‮ ‬يحصد ارواح الجزائريين‮ ‬يوميا‮. ‬كما حاول،‮ ‬اعتمادا على تلك الصور من الارشيف التي‮ ‬كان بعضها ملكا لمؤسسة الارشيف الوطني‮ ‬وأخرى من إنجاز الإعلام الفرنسي‮ ‬وجيش المستعمر،‮ ‬وصف طريقة إنجاز هذا الخط الذي‮ ‬استمر بناؤه من صائفة‮ ‬1956‭ ‬إلى سبتمبر‮ ‬1957‮ ‬قبل إحاطته بالأسلاك مكهربة مع زرع الألغام على طوله‮. ‬واستعرض العمل في‮ ‬القسم الثاني‮ ‬الخسائر التي‮ ‬تسبب فيها حاجز الموت والضغوط الذي‮ ‬مارسها على قيادة الثورة لعزلهم و إضعاف المقاومة‮. ‬وخصص القسم الثالث للمجاهد‮ ‬أحمد‮ ‬بن شريف وهو من بين اوائل المجاهدين الذين نجحوا في‮ ‬اختراق خط شال وموريس أثناء الثورة التحريرية‮.‬ ومن بين الشهادات التي‮ ‬قدّمها المخرج،‮ ‬شهادة‮ ‬أحمد‮ ‬بن شريف قبل وفاته والذي‮ ‬استرجاع فيها ذكريات عن كيفية القيام بذلك الاختراق وعزيمته بمعية رفاقه المتمركزين على الحدود الجزائرية على الوصول الى الوطن مهما كان الثمن إيمانا منهم بشرعية الثورة الجزائرية‮.‬ ورغم اشادة المتدخلين في‮ ‬النقاش الذي‮ ‬تلى العرض بأهمية هذا الموضوع‮ -‬الذي‮ ‬يمكن ان‮ ‬يساعد الباحثين في‮ ‬تاريخ الثورة،‮ ‬حسبهم،‮ ‬إلا أنهم اشروا إلى بعض النقائص هذا الفيلم منها عدم التوسع في‮ ‬الحديث عن شخصية احمد بن شريف ومساره قبل واثناء الثورة معابين ايضا على المخرج عدم توظيفه للأرشيف بطريقة تخدم موضوع الفيلم لاسيما الارشيف الاستعماري‮. ‬سبق للمخرج‮ ‬أحمد‮ ‬حمام،‮ ‬الذي‮ ‬انجز هذا العمل دون دعم من المؤسسات العمومية،‮ ‬حسبه،‮ ‬أن قدّم أعمالا أخرى وثائقية وأفلام قصيرة منذ بداية اهتمامه بالسينما‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.