المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    حجز مليون أورو من الأوراق المزورة    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    امرأة بحجم المحبة والتسامح    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    حكومة بدوي: المخاض العسير    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صباحي‮ ‬عثماني‮ ‬يؤكد أن المشروبات المصدرة لليبيا مطابقة للمعايير ويكشف‮: ‬
شركة‮ ‬الرويبة‮ ‬مستهدفة وهناك حملة لتكسيرها
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 02 - 2019


أكد صباحي‮ ‬عثماني،‮ ‬مدير فرع العصائر بشركة‮ ‬الرويبة‮ ‬،‮ ‬أن الهدف من الحملة التي‮ ‬استهدفت العلامة،‮ ‬مؤخرا،‮ ‬بعد بث فيديو‮ ‬يظهر إتلاف مشروبات الشركة بدولة ليبيا بحجة عدم مطابقتها للمعايير والمواصفات الليبية،‮ ‬هو محاولة لتكسير الشركة التي‮ ‬تعد من الشركات التي‮ ‬لها سمعة طيبة إفريقيا،‮ ‬وهي‮ ‬رائدة في‮ ‬مجال المشروبات‮. ‬وقال عثماني،‮ ‬أمس،‮ ‬خلال ندوة صحفية عقدها بمقر الشركة،‮ ‬أن‮ ‬الرويبة‮ ‬من الشركات الأولى التي‮ ‬بدأت بتصدير منتوجاتها إلى الأسواق الأوروبية والإفريقية،‮ ‬لذلك أصبحت تقلق بعض المنافسين في‮ ‬السوق حيث تعمل بلدان اجنبية على تحطيم الشركات الجزائرية الناجحة التي‮ ‬تصدر إلى الخارج،‮ ‬على‮ ‬غرار منتوجات‮ ‬الرويبة‮ ‬التي‮ ‬تدخل في‮ ‬إطار حملة مستهدفة بدأت منذ سنة‮ ‬2017‮.‬‭ ‬ودعا صباحي‮ ‬إلى ضرورة التضامن بين الشركات الجزائرية في‮ ‬هذا الوقت الحساس لأنها معركة‮ ‬يجب على الجميع التصدي‮ ‬لها واعتبر المسؤول الأول عن الشركة مهاجمة‮ ‬الرويبة‮ ‬هو بمثابة الهجوم على المنتوج الجزائري‮ ‬وضرب الاقتصاد الوطني‮ ‬في‮ ‬الصميم وما حادثة ليبيا إلا على دليل على ذلك‮. ‬وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬قال صباحي‮ ‬أن الشركة قامت بالتحاليل الضرورية على المشروبات المصدرة إلى ليبيا،‮ ‬وكانت كلها مطابقة للمعايير‮. ‬وقال صباحي،‮ ‬أن إتلاف كمية كبيرة من علب مشروبات‮ ‬الرويبة‮ ‬في‮ ‬ليبيا كان مستهدفا وهو ما أضر بالمنتوج الجزائري،‮ ‬رغم تأكيده ان مبيعات الشركة لم تتأثر بعد هذه الحملة المغرضة‮.‬‭ ‬وفي‮ ‬سياق آخر،‮ ‬دعا عثماني‮ ‬مسؤولي‮ ‬بنك الجزائر الى رفع العراقيل التي‮ ‬توجه الشركة للاستثمار في‮ ‬الخارج خاصة في‮ ‬إفريقيا من خلال إنجاز مصانع هناك وهو أمر‮ ‬غير مفهوم،‮ ‬حسبه‮. ‬واتهم عثماني‮ ‬بعض الشركات التي‮ ‬تنشط في‮ ‬مجال العصائر بإنتاج مشروبات‮ ‬غير مطابقة للمعايير حيت تساءل قائلا‮: ‬كيف‮ ‬يباع عصير للاطفال بسعر لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬10‮ ‬دج في‮ ‬وقت تساوي‮ ‬فيه تكاليف التعليب نفس السعر وهو ما‮ ‬يدعو الى التساؤل حول نوعية ومحتويات العصائر الذي‮ ‬يسوق للجزائريين،‮ ‬كما طالب من جهته،‮ ‬رئيس جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات،‮ ‬علي‮ ‬حماني،‮ ‬وزارة التجارة بتكثيف الرقابة على الشركات التي‮ ‬تنشط في‮ ‬هذا المجال حفاظا على صحة الزبون حيث اكد على وجود شركات همها الوحيد هو الربح السريع على حساب نوعية المنتوج واستدل بأسعار بعض المنتوجات التي‮ ‬اصبحت تغزو السوق في‮ ‬السنوات الفارطة‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.