علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صباحي‮ ‬عثماني‮ ‬يؤكد أن المشروبات المصدرة لليبيا مطابقة للمعايير ويكشف‮: ‬
شركة‮ ‬الرويبة‮ ‬مستهدفة وهناك حملة لتكسيرها
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 02 - 2019


أكد صباحي‮ ‬عثماني،‮ ‬مدير فرع العصائر بشركة‮ ‬الرويبة‮ ‬،‮ ‬أن الهدف من الحملة التي‮ ‬استهدفت العلامة،‮ ‬مؤخرا،‮ ‬بعد بث فيديو‮ ‬يظهر إتلاف مشروبات الشركة بدولة ليبيا بحجة عدم مطابقتها للمعايير والمواصفات الليبية،‮ ‬هو محاولة لتكسير الشركة التي‮ ‬تعد من الشركات التي‮ ‬لها سمعة طيبة إفريقيا،‮ ‬وهي‮ ‬رائدة في‮ ‬مجال المشروبات‮. ‬وقال عثماني،‮ ‬أمس،‮ ‬خلال ندوة صحفية عقدها بمقر الشركة،‮ ‬أن‮ ‬الرويبة‮ ‬من الشركات الأولى التي‮ ‬بدأت بتصدير منتوجاتها إلى الأسواق الأوروبية والإفريقية،‮ ‬لذلك أصبحت تقلق بعض المنافسين في‮ ‬السوق حيث تعمل بلدان اجنبية على تحطيم الشركات الجزائرية الناجحة التي‮ ‬تصدر إلى الخارج،‮ ‬على‮ ‬غرار منتوجات‮ ‬الرويبة‮ ‬التي‮ ‬تدخل في‮ ‬إطار حملة مستهدفة بدأت منذ سنة‮ ‬2017‮.‬‭ ‬ودعا صباحي‮ ‬إلى ضرورة التضامن بين الشركات الجزائرية في‮ ‬هذا الوقت الحساس لأنها معركة‮ ‬يجب على الجميع التصدي‮ ‬لها واعتبر المسؤول الأول عن الشركة مهاجمة‮ ‬الرويبة‮ ‬هو بمثابة الهجوم على المنتوج الجزائري‮ ‬وضرب الاقتصاد الوطني‮ ‬في‮ ‬الصميم وما حادثة ليبيا إلا على دليل على ذلك‮. ‬وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬قال صباحي‮ ‬أن الشركة قامت بالتحاليل الضرورية على المشروبات المصدرة إلى ليبيا،‮ ‬وكانت كلها مطابقة للمعايير‮. ‬وقال صباحي،‮ ‬أن إتلاف كمية كبيرة من علب مشروبات‮ ‬الرويبة‮ ‬في‮ ‬ليبيا كان مستهدفا وهو ما أضر بالمنتوج الجزائري،‮ ‬رغم تأكيده ان مبيعات الشركة لم تتأثر بعد هذه الحملة المغرضة‮.‬‭ ‬وفي‮ ‬سياق آخر،‮ ‬دعا عثماني‮ ‬مسؤولي‮ ‬بنك الجزائر الى رفع العراقيل التي‮ ‬توجه الشركة للاستثمار في‮ ‬الخارج خاصة في‮ ‬إفريقيا من خلال إنجاز مصانع هناك وهو أمر‮ ‬غير مفهوم،‮ ‬حسبه‮. ‬واتهم عثماني‮ ‬بعض الشركات التي‮ ‬تنشط في‮ ‬مجال العصائر بإنتاج مشروبات‮ ‬غير مطابقة للمعايير حيت تساءل قائلا‮: ‬كيف‮ ‬يباع عصير للاطفال بسعر لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬10‮ ‬دج في‮ ‬وقت تساوي‮ ‬فيه تكاليف التعليب نفس السعر وهو ما‮ ‬يدعو الى التساؤل حول نوعية ومحتويات العصائر الذي‮ ‬يسوق للجزائريين،‮ ‬كما طالب من جهته،‮ ‬رئيس جمعية المنتجين الجزائريين للمشروبات،‮ ‬علي‮ ‬حماني،‮ ‬وزارة التجارة بتكثيف الرقابة على الشركات التي‮ ‬تنشط في‮ ‬هذا المجال حفاظا على صحة الزبون حيث اكد على وجود شركات همها الوحيد هو الربح السريع على حساب نوعية المنتوج واستدل بأسعار بعض المنتوجات التي‮ ‬اصبحت تغزو السوق في‮ ‬السنوات الفارطة‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.