إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    هذا ما ستدافع عنه الجزائر أمام كبرى الدول في مؤتمر برلين حول ليبيا    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    فتنة بسبب الضريبة الجديدة على التلوث    ترامب: “على المرشد الإيراني أن يكون حذرا للغاية في كلامه”    مناورات “بركان 2020” حديث الإعلام الروسي    مؤتمر برلين يحشد الجهود الدولية لحل سياسي للأزمة الليبية    كأس إفريقيا: الشقيقين في قمة تحبس الأنفاس لأجل الصدارة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إسدال الستار على الطبعة ال2 لمهرجان الفيلم الجامعي بإيسطو وهران    ترحيل 3000 عائلة بالعاصمة    التجمعات والهواتف النقالة محظورة على مستخدمي الصحة    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كلوب: لا يمكنني تكرار ما فعله فيرجسون    المتحف المركزي للجيش يحيي ذكرى إستشهاد الشهيد ديدوش مراد    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    هلاك شخص اختناقا بأحادي أكسيد الكربون    الهاتف النقال ممنوع في المستشفيات    حماية المستهلك ل “الاتحاد”: “الصولد عمليات ترويجية للتحايل على الزبون فقط”    حفيز شمس الدين يسحب ترشحه لرئاسة المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    اليونسيف تدعوا الى حل سلمي بليبيا    استحداث رقم أخضر لنقل جثامين الجالية المقيمة في كندا    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    عن عمر يناهز 82 عام و صبيحة يوم الجمعة    توزيع 2.2 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا    تهيئة هياكل استقبال مطار احمد بن بلة    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    دعوة الإعلاميين الى المساهمة بقوة في ورشات إصلاح القطاع    "لجزائر هي الثقل العربي الوحيد القادر على اعادة التوازن في الملف الليبي"    وداعا لصديقة الثورة والكفاح الجزائري ضد الاستعمار    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    ملفات هامة على طاولة الدراسة    مصالح أمن دائرة بريكة في باتنة    أدرار ... فريق طبي متطوع يفحص الأطفال مرضى القلب    توزيع 14600 مسكن عدل بداية من مارس    فيما دمر‮ ‬6‮ ‬مخابئ للإرهابيين بالمدية‮ ‬    ‬الفاف‮ ‬تحذر هيئة أحمد أحمد    عطال‮ ‬يرسم البسمة في‮ ‬وجوه الأطفال    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات في 2019    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    مقتل شخص في حادث مرور    عثماني يوقع ل18 شهرا    عبد الناصر ألماس، الرئيس العاشر للعميد في ظرف سبع سنوات    نظرة على الأدب الجزائري المكتوب باللغة الامازيغية    قرين يستقيل ويطالب الوالي بالتدخل    جريحان في انقلاب سيارة ببوتليليس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخبير الأمني‮ ‬رمضان حملات‮ ‬يؤكد‮:‬
الحراك الجزائري‮ ‬يرعب فرنسا


فرنسا متخوفة من نجاح الحراك خشيةً‮ ‬على مصالحها
أكد العقيد المتقاعد حملات رمضان،‮ ‬بأن ما‮ ‬يحدث في‮ ‬ليبيا وهجوم قوات الجيش الليبي‮ ‬بقيادة المشير خليفة حفتر،‮ ‬التي‮ ‬بدأت‮ ‬يوم الخميس الماضي‮ ‬للسيطرة على العاصمة طرابلس التي‮ ‬تقودها حكومة الوفاق الوطني‮ ‬المعترف بها دوليا،‮ ‬لها نتائج سلبية ليست فقط على دول الجوار الغربية فقط،‮ ‬وإنما على دول الساحل المجاورة لليبيا أيضا،‮ ‬بالإضافة إلى ارتداداتها الأمنية التي‮ ‬قد تصل إلى دول أخرى مثل مصر والسودان‮. ‬وقال حملات،‮ ‬خلال استضافته بالإذاعة الوطنية،‮ ‬عن صعوبة الحوار بين الفرقاء الليبيين بحكم الحرب التي‮ ‬تدور بالوكالة داخل ليبيا باستخدام أطراف ليبية،‮ ‬فتركيا وقطر تدعم التيار الإسلامي،‮ ‬بينما الإمارات ومصر وفرنسا‮ ‬يدعمون حفتر،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يدفع الأطراف إلى الاقتتال والتناحر فيما بينها بإيعاز أجنبي‮. ‬وقال ذات المتحدث،‮ ‬بأن الحراك في‮ ‬الجزائري‮ ‬لا‮ ‬يرعب السلطة بقدر ما‮ ‬يرعب فرنسا أكثر،‮ ‬لأن هذه الأخيرة تتخوف من نجاح الحراك في‮ ‬الجزائري‮ ‬وتحقق مطالبه،‮ ‬ومنه الخوف من انتقال هذا الوعي‮ ‬إلى‮ ‬14‮ ‬دولة تسيطر عليها فرنسا كمستعمرات قديمة وتنهب ثرواتها وتحقق مداخيل منها تصل إلى‮ ‬400‮ ‬مليون أورو سنويا،‮ ‬وبالتالي‮ ‬ستستفيق وتتحرك شعوب هذه الدول لتحرير بلدانها من التبعية الاستعمارية الفرنسية،‮ ‬وقد بدأت بوادر العدوى،‮ ‬يضيف العقيد حملات،‮ ‬تنتقل إلى مالي‮ ‬من خلال تحرك الماليين في‮ ‬باماكو مطالبين برحيل القوات الفرنسية من مالي،‮ ‬وقد‮ ‬يرتفع سقف المطالب إلى منع استغلال مناجم اليورانيوم الموجودة في‮ ‬الشمال التي‮ ‬تستفيد منها فرنسا لتفعيل مفاعلاتها النووية،‮ ‬أيضا نفس الأمر بالنسبة لمناجم النيجر التي‮ ‬تستغلها فرنسا تصل إلى‮ ‬80‮ ‬بالمائة لأغراضها النووية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فالمصالح الفرنسية في‮ ‬الدول الإفريقية ودول الساحل كبيرة جدا ومهددة بفعل انتشار الوعي‮ ‬لدى شعوبها‮. ‬كما أشار الخبير الأمني‮ ‬رمضان حملات إلى العلاقات الكبيرة التي‮ ‬تربط الجزائر بدول الساحل تتعدى الحدود الجغرافية إلى علاقات القرابة والامتداد العرقي،‮ ‬فهناك قبائل موجودة في‮ ‬الجنوب الجزائري‮ ‬تمتد إلى النيجر ومالي،‮ ‬كما أن هناك قبائل موجودة في‮ ‬الجنوب الغربي‮ ‬للجزائر تمتد إلى موريتانيا والسينغال،‮ ‬فالطوارق مثلا‮ ‬يتواجدون في‮ ‬فضاء جغرافي‮ ‬كبير،‮ ‬الشعانبة كذلك منتشرين من جنوب ولاية الأغواط إلى شمال مالي،‮ ‬أمازيغ‮ ‬تيندوف أيضا في‮ ‬موريتانيا والسنغال،‮ ‬فكل هذه المعطيات تتطلب منا،‮ ‬يضيف المتحدث،‮ ‬وعيا وتكاتفا من أجل أن تبقى المنطقة مستقرة وان تبقى العلاقة الجيدة بين هذه العائلات،‮ ‬دون التدخل الفرنسي‮ ‬لإفساد هذه الأواصر‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.