بلعيد : تنظيم انتخابات رئاسية الحل الأنسب    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    مظاهرة جديدة بباريس ضد النظام في الجزائر    المزيد من إجراءات اليقظة والشفافية    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكد أن بريطانيا ودولا أخرى قدّمت دعما للقاعدة في سوريا
الأسد يفضح الجميع

- الوجود الأمريكي والبريطاني في سوريا غير شرعي
أكد الرئيس السوري، بشار الأسد، امس، أن بريطانيا قدّمت دعما علنيا كبيرا لمنظمة (الخوذ البيضاء) التي تشكل فرعا لتنظيم القاعدة الإرهابي (جبهة النصرة) في مختلف المناطق السورية، مشددا على أن الوجود الأمريكي والبريطاني في سوريا غير شرعي، بحسب الإعلام الرسمي السوري. ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الرئيس الأسد قوله في مقابلة مع صحيفة (ميل أون صنداي) البريطانية: إن بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة يتبعون ويتبنون السياسة نفسها، لكن ولنكن صريحين أكثر فإن بريطانيا وفرنسا تابعتان سياسيا للولايات المتحدة، هذا ما نعتقده . وأضاف: قدّمت بريطانيا دعما علنيا لمنظمة (الخوذ البيضاء) التي تشكل فرعا للقاعدة والنصرة في مختلف المناطق السورية، لقد أنفقوا عليهم الكثير من المال ونحن نعتبر (الخوذ البيضاء) أداة تستخدمها بريطانيا في العلاقات العامة، وبالتالي من المؤكد أن هذه الدول الثلاث فبركت ذلك الهجوم وبريطانيا ضالعة في ذلك . وتابع الرئيس السوري بالقول إن بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، فبركوا الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما وهم كذبوا في هذا المجال ، مشيرا إلى أن سوريا تلقت العديد من الاتصالات من مختلف أجهزة المخابرات الأوروبية ولكنها أوقفت ذلك أخيرا بسبب عدم جدية الأوروبيين. يشار إلى أن سوريا اتهمت جماعة (الخوذ البيضاء) بإعداد فيديو مفبرك حول استخدام أسلحة كيميائية في عدة مناطق بسوريا واتهام الجيش السوري بالقيام بذلك. وشنت كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا في 14 أفريل الماضي هجوما صاروخيا استهدف مواقع عسكرية في سوريا على خلفية الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما بريف دمشق الشرقي. وشدد الرئيس الأسد، على أن الوجود الأمريكي والبريطاني في سوريا غير شرعي وغير قانوني، بل هو غزو لأنهم ينتهكون سيادة بلد، وقال نحن الطرف الرئيسي الذي يحارب (داعش) وسنحرر كل شبر من الأرض السورية وهذا واجب وطني والقرار الوحيد حول ما يحدث في سوريا وما سيحدث هو قرار سوري لا ينبغي أن يشك أحد في هذا . وتشارك قوات بريطانية وأخرى فرنسية إضافة لوجود قوات غربية أخرى بقيادة الولايات المتحدة الامريكية في التحالف الدولي ضد تنظيم (داعش) الإرهابي الذي تعتبره دمشق بأنه غير شرعي وتطالب بحله. ونفى الرئيس السوري وجود تنسيق روسي مع أعداء سوريا، وقال إن روسيا لم تقم إطلاقا بالتنسيق مع أي جهة ضد سوريا سواء سياسيا أو عسكريا، فهذا تناقض، إذ كيف يمكنهم مساعدة الجيش السوري في تحقيق التقدم وفي الوقت نفسه يعملون مع أعدائنا على تدمير جيشنا . وكانت إسرائيل قد قصفت في الأشهر القليلة الماضية العديد من المواقع العسكرية السورية بحجة وجود مقاتلين إيرانيين واسلحة إيرانية ولكن سوريا نفت مرارا وتكرارا وجود مقاتلين إيرانيين، مؤكدة وجود مستشارين عسكريين فقط.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.