«لا تصويت لا انتخاب.. هذا قرار الطلاب»    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    ملفات الفساد ثقيلة وخطيرة أرعبت العصابة    منكوبو مسجد الباشا بوهران يستنجدون    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    تحتضنها المكتبة الرئيسية للمطالعة‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    جميعي يمسح آثار بوشارب    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الرئاسيات مفتاح المرحلة المقبلة    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    صفات الداعي إلى الله..    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن روايته «موت صغير»
نشر في النصر يوم 26 - 04 - 2017

السعودي محمد حسن علوان يفوز بجائزة البوكر لعام 2017
فاز الروائي السعودي، محمد حسن علوان بالجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» في دورتها العاشرة لعام 2017، عن روايته «موت صغير»، الصادرة عن دار الساقي ببيروت.
وكشفت الروائية والكاتبة الفلسطينية سحر خليفة، رئيسة لجنة التحكيم، عن اسم الفائز بالجائزة في حفل أقيم أول أمس الثلاثاء، في مدينة أبو ظبي، وحصل الفائز بالجائزة على مبلغ نقدي قيمته 50,000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، مما سيسهم في تحقيق مبيعات أعلى للرواية والحصول على تقدير عالمي. كما تم تكريم الكتّاب الخمسة المرشحين في القائمة القصيرة في نفس الحفل و تلقى المرشحون جائزة تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار أميركي. الرواية المتوّجة بالبوكر، «موت صغير»، هي سيرة روائية متخيلة لحياة الفيلسوف محي الدين بن عربي منذ ولادته في الأندلس في منتصف القرن السادس الهجري وحتى وفاته في دمشق.
و تتناول سيرة حياة زاخرة بالرحيل والسفر من الأندلس غرباً، وحتى أذربيجان شرقاً، مرورا بالمغرب العربي و مصر والحجاز والشام والعراق وتركيا، يعيش خلالها البطل تجربته العميقة التي يحملها داخل روحه القلقة ليؤدي رسالته تحت ظل دول متخيلة ويمرّ بمدن عديدة ويلتقي أشخاصا كُثر ويمرّ بأحداث متخيلة وحروب طاحنة ومشاعر مضطربة.وقد قال الكاتب عن روايته: «أحياناً يبدو مستغرباً أن تُكتب رواية عن ابن عربي بتلك الأبعاد الطاعنة في مشرقيتها، بينما أنا مقيم في هذا الجزء البعيد البارد من العالم، في كندا، لكن أفكر أحيانا في ذلك، فأتهم الحنين أولا بشكل مباشر، ثم أجد أن التلامس مع المختلف الغريب، هو الذي يدفعني باتجاه ذاتي وتراثي وثقافتي القديمة».
وقد علّقت سحر خليفة نيابة عن لجنة التحكيم على الرواية الفائزة بقولها: «رواية (موت صغير) تنبش في حياة ابن عربي، وتست ضر مرحلة تاريخية بصراعاتها وحروبها واضطراباتها وكيف في قلب هذا الخضم تتشكل وتتطور مسيرة حياة ابن عربي الإنسان».
يذكر أن الفائز من مواليد، الرياض، عام 1979، ويقيم في تورونتو، بكندا. صدرت له أربع روايات قبل «موت صغير» هي «سقف الكفاية» 2002، «صوفيا» 2004، «طوق الطهارة» 2007، و»القندس» 2011، التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013، وفازت نسختها الفرنسية بجائزة معهد العالم العربي في باريس لأفضل رواية فرنسية مترجمة من العربية عام 2015.كما أصدر علوان كتاباً نظرياً بعنوان «الرحيل: نظرياته والعوامل المؤثرة فيه» في 2014. يذكر أيضا أنّه في عام 2010، تم اختياره ضمن أفضل 39 كاتبا عربيا تحت سن الأربعين، وأدرج اسمه في أنطولوجيا «بيروت 39»، كما شارك علوان في أوّل «ندوة» (ورشة إبداع) التي نظمتها الجائزة العالمية للرواية العربية في عام 2009 وكان مدرّباً على الكتابة في ندوة عام 2016. تجدر الإشارة، إلى أن الروائي محمد حسن علوان، يعد ثالث سعودي يتوج بالجائزة، بعد أن نالها كلٌ من الروائي عبده خال عام 2010، ورجاء عام 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.