فيغولي: “الحمد الله.. إلى نهائي الكأس”    منظمة حماية المستهلك: لهذه الأسباب لا تقبل بعض البنوك الأوراق النقدية الجديدة!    دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    رقم العملاق فيرغسون يبقى صامدا لأكثر من 32 عاما !    تبسة.. العثور على جثة شاب منتحر في حي البساتين بالحمامات    أتلانتا يضرب موعدًا مع لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا    الطارف.. توقيف مروجين للأقراص المهلوسة ببن مهيدي    آخر أجل لدفع تكاليف واستكمال ملف الحج يوم 5 ماي المقبل    السيسي يمدّد حالة الطوارئ في مصر ل3 أشهر إضافية    مفاجآت في قائمة المنتخب الوطني لأقل من 23 عاما    مسيرة مليونية بالسودان للمطالبة بحكم مدني    عدل 2: حوالي 54 ألف مكتتب مدعو لاختيار الموقع    بالفيديو.. “فيغولي” ينتفض ويقود “غلطة سراي” لنهائي كأس تركيا !!    أكدت حرصها على استقلاليتها و القيام بواجبها في مكافحة الفساد    تنصيب لوحة تذكارية في باريس لمناضل فرنسي مناهض للاستعمار    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    وزير التربية خارج الوطن    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال أنه كان يحاول الدفاع عن نفسه
نشر في النصر يوم 21 - 05 - 2017

20 سنة سجنا لقاتل جاره بطعنات خنجر بأم الطوب في سكيكدة
أصدرت، أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء سكيكدة، حكما يقضي بإدانة شاب يبلغ من العمر 20 سنة، بعقوبة 20 سنة سجنا ، و ذلك على خلفية متابعته بجناية القتل العمدي، التي طالت جاره الضحية البالغ من العمر 25 سنة، جرت وقائعها ببلدية أم الطوب جنوب غرب ولاية سكيكدة.
وقائع القضية تعود إلى شهر ديسمبر سنة 2016، عندما تلقت مصالح أمن دائرة أم الطوب، مكالمة هاتفية من المناوبة الطبية بمصلحة الاستعجالات للعيادة المتعددة الخدمات الطبية، مفادها استقبال شخص مصاب بجروح خطيرة على مستوى الصدر و الجانب الأيمن للظهر بآلة حادة، لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة أثناء تلقيه الإسعافات الأولية من طرف الطاقم الطبي العامل وقتها، لتباشر مصالح الأمن تحقيقاتها المكثفة، أين تمكنت من تحديد هوية الجاني المدعو (ش.ن) 20 سنة ليتم توقيفه.
و خلال جلسة المحاكمة، اعترف الفاعل بالتهمة المنسوبة إليه، لكن صرح بأنه لم يكن يقصد قتل جاره، و أن الحادثة وقعت عندما كان رفقة أحد أصدقائه يتبادلان أطراف الحديث بالقرب الملعب البلدي بوسط بلدية أم الطوب، حيث كانا يضحكان من حين لآخر، و كان وقتها الضحية جالسا بالقرب منهما، فتقدم إليهما و طلب منهما الكف عن الضحك، فغادر المتهم و صديقه المكان بعد أن تدخل عمه قصد فض الملاسنات الكلامية التي وقعت مع الضحية حينها، إلا أن الأخير، حسب تصريحات المتهم، واصل ملاحقته بحضور صديقه موجها له وابلا من عبارات السب و الشتم، قبل أن يشهر الضحية سكينا و حاول طعن المتهم، لكنه تمكن من تجنب الطعنة و الاختباء وراء جدار المكتبة البلدية، مضيفا بأن الضحية لم يكتف بذلك، ولاحقه إلى أن دخلا في عراك تمكن خلاله المتهم من إمساك السكين، و توجيه طعنات للضحية على مستوى الصدر و الجانب الأيمن للظهر، مما تسبب له في نزيف داخلي فارق على إثره الضحية الحياة فور نقله إلى العيادة المتعددة الخدمات الطبية.
دفاع المتهم، ركز في مرافعته على غياب القصد الجنائي لموكله، و قال أنه كان يستعد للالتحاق بصفوف الجيش الشعبي الوطني ملتمسا إفادته بأقصى ظروف التخفيف، فيما اعتبر ممثل النيابة العامة الجريمة ثابتة الأركان، و أن المتهم كانت له نية القتل و إزهاق روح الضحية، و التمس عقوبة السجن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.