حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    عنتر‮ ‬يحيى‮ ‬ينفي‮ ‬تلقيه عرضا من بدوي‮ ‬    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المالية يؤكد وجود قاعدة بيانات لمراقبتها
نشر في النصر يوم 16 - 02 - 2019


مداخيل التجارة الإلكترونية ضعيفة
أكد وزير المالية عبد الرحمان راوية يوم الخميس أن رفع التجميد عن المشاريع المختلفة مرهون بتحسن الظرف المالي للبلاد، لكنه استثنى قطاعي الصحة والتربية من إجراءات التجميد نظرا لدرجة أهميتهما بالنسبة للدولة ، معترفا في ذات الوقت باستمرار الضائقة المالية جراء تراجع أسعار النفط.
وأفاد راوية في تصريح على هامش الرد على الأسئلة الشفهية لأعضاء مجلس الأمة، بأن تداعيات انهيار أسعار النفط في السوق العالمية ما تزال ظاهرة على الاقتصاد الوطني بسبب استمرار الصعوبات المالية التي ألزمت الحكومة بتجميد المشاريع المسجلة التي لم تنطلق بعد ، في انتظار تحسن الأوضاع ، مستبعدا رفع التجميد عن المشاريع المسطرة عبر مختلف ولايات الوطن في ظل الظروف المالية الحالية ، لكنه استثنى قطاعي الصحة والتعليم من هذا القرار، بالنظر إلى طابعهما الحيوي ، لذلك فهما يحظيان بأهمية قصوى من قبل الدولة ، التي تخصص سنويا ميزانية هامة لتدعيم الموارد البشرية والمادية للقطاعين.
ونفى عبد الرحمان راوية صحة ما تم تداوله بشأن التمييز ما بين الولايات بخصوص قرار تجميد المشاريع ، مشددا على أن الإجراء كان عاما ولم يستثن منطقة على حساب مناطق أخرى ، عكس ما تم تداوله ، مفيدا بأن تأجيل تنفيذ المشاريع المختلفة مرهون بمدى تحسن الجباية البترولية التي أخذت في التراجع منذ سنة 2014.
كما نفى رواية في سياق آخر ، شروع وزارة المالية في اعتماد العملة الإلكترونية المعروفة «بالبيتكون»، بدليل أن قانون المالية لسنة 2018 تضمن مادة تمنع بتاتا استعمالها في عمليات الشراء أو البيع ، بالموازاة مع استحداث هيئات تابعة لوزارة المالية مهمتها مراقبة المتعاملين الاقتصاديين بشأن استعمال هذه العملة في نشاطات محظورة ، أو شراء مواد غير مطابقة للقانون التجاري الجزائري ، موضحا بأن هذه العملة تراجع استعمالها من قبل المؤسسات العالمية خلال السنوات الأخيرة، بسبب مساوئها ، بعد أن كانت تعرف رواجا كبيرا.
وفي رده على سؤال شفهي يتعلق بمراقبة التجارة الإلكترونية، أوضح وزير المالية أن أعوان الإدارة يعملون على متابعة المواقع الإلكترونية الخاصة بهذا النشاط، عن طريق اعتماد المؤشرات التي تمكن من التعرف على الزبائن وكذا مسار المعاملات التجارية التي تتم عبر المواقع الإلكترونية مع إحصاء البائعين ، لكنه أكد بأن هذا النشاط لا يدر لحد الآن مداخيل هامة على الخزينة.
وبالمناسبة أكد ممثل الحكومة أن إضفاء الشفافية التامة على المعاملات التجارية التي تتم عبر المواقع الإلكترونية ، يتطلب ضرورة التزام البائعين بتسجيل أنفسهم بالسجل التجاري ، وكذا على مستوى المصالح الجبائية ، بغية الحصول على الرقم التعريفي الجبائي ، مما سيسهل على أعوان الإدارة مراقبة السلع المتداولة أو المطروحة للبيع ، وكذا الأسعار المعتمدة ، مذكرا بجملة القوانين التي تنظم التجارة الإلكترونية والهادفة إلى متابعة حركة رؤوس الأموال، من ضمنها القانون المتعلق بالتجارة الإلكترونية والأمر رقم 03/11 المتعلق بالقرض و النقد .
وتحوز مصالح الجمارك وفق ما أكد عليه عبد الرحمان راوية على قاعدة بيانات هامة تساعد على مراقبة التجارة الإلكترونية، وذكر على سبيل المثال لا الحصر ، السجل الوطني الخاص بالأشخاص الطبيعيين والمعنويين الذين يمارسون هذا النشاط ، وأرقام التعريف الجبائية خاصة بالمديرية العامة للضرائب وكذا المديرية العامة للجمارك، فضلا عن استحداث بطاقية وطنية للمخالفين للتشريع الخاص بالصرف ومحاربة تهريب رؤوس الأموال نحو الخارج، وكذا البطاقية الوطنية لمرتكبي أعمال الغش والمخالفات الخطيرة، وعدم القيام بالإيداع القانوني لحسابات الشركة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.