توقيف ستة أشخاص حاولوا الالتحاق بالجماعات الإرهابية لمنطقة الساحل    الدورة 44 أوكوكو/الصحراء الغربية: أزيد من 500 مشارك في أشغال الندوة بفيتوريا-غاستيز    أمطار رعدية مصحوبة برياح على 11 ولاية ابتداء من ليلة اليوم    المطرب الشعبي الشيخ اليمين في ذمة الله    افتتاح معرض لأعمال ولحات الفنان الاسباني فرانشيسكو غويا    إلغاء كشف نقاط "بكالوريا الراسبين" من ملف مسابقة شبه الطبي    هل كذبت علينا “ناسا” ..؟    زطشي: "اتحاد العاصمة كان على حق"    التكوين والبحث العلمي "ضروريان" لتحسين الإنتاج الفلاحي    بعد حملة بحث دامت 20 ساعة ..العثور على الطفل التائه ذي ال 4 سنوات بالجلفة    توقيف 3 أشخاص يتاجرون بالمهلوسات مع ضبط قرابة 3 آلاف قرص بالشلف    تذبذب وانقطاع في التزود بالمياه بهذه البلديات بالعاصمة وتيبازة    أكثر من 410 مليون دينار مستحقات “الجزائرية للمياه” بالبيض    استرجاع أكثر من 44 هكتارا من قطع أراضي غير المستغلة بورقلة    توزيع عقود ومفاتيح سكنات لفائدة 93 مستفيدا بتمنراست    أخيرا    تسليم 10 سيارات إسعاف مجهزة لفائدة قطاع الصحة في عنابةّ    البرلمان الأوروبي يناقش أوضاع الجزائر الأسبوع المقبل    منتدى‮ ‬اليونيسكو‮ ‬بباريس    توقيف المتهم الرئيسي في جريمة قتل بماوسة في معسكر    قايد صالح: “لقد فشلت كل المحاولات الهادفة للمساس بأمن البلاد وستفشل مستقبلا”    توقيف صاحب صفحة “فايسبوك” دعى لعرقلة سير الإنتخابات بتيبازة    بلماضي يكشف حقيقة إجتماعه بأشباله لمدة 4 ساعات    الوادي: القبض على ناشط الحراك محمد بن عروبة في القرارة    بن قرينة: "بوتفليقة كان يخطط لمجلس تأسيسي وتعديل دستوري يقسم الجزائر إلى فيدراليات"    التماس 3 سنوات سجنا نافذا في حق حفيد جمال ولد عباس    الجمعة ال 40 من الحراك الشعبي    بن قرينة يرد على معارضين للرئاسيات اقتحموا تجمعه الشعبي بالبيض    زطشي: "حققنا أهدافنا وبزيادة وإيطاليا تسعى لمواجهتنا وديا"    هزة ارضية بقوة 3 درجات بولاية قالمة    دولة عربية تنتظر حفر أول بئر للنفط    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    زطشي لن يترشح لعهدة ثانية    فيديو صادم.. أسترالي يعتدي على محجبة حامل في مقهى بسيدني    الكاف: الثلاثة الأوائل يشاركون في مونديال الصين    ملتقى أعمال جزائري روسي الإثنين المقبل بالعاصمة    النفط يهبط من أعلى مستوى في شهرين    رسميا إدماج الأعوان المتعاقدين على مستوى البلديات    برنامج اليوم السادس للحملة الانتخابية    زطشي: “قررنا عدم الإعتماد على مناجير عام جديد للمنتخب الوطني”    زطشي: “لدينا وزن كبير في الإتحاد الإفريقي”    بلقبلة :”هذا هو اللاعب الذي قاسمته همي بعد الفضيحة”    هبّة شعبية منقطعة النظير للبحث عن الطفل المفقود "صيلع لخضر" بغابة تقرسان غرب الجلفة    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    “وكونوا عباد الله إخوانا”    مجاهدة النفس    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهموه بانعدام الكفاءة في التسيير و "المير" ينفي
نشر في النصر يوم 20 - 02 - 2019


منتخبون يسحبون الثقة من رئيس بلدية مسعود بوجريو
سحب منتخبون ببلدية مسعود بوجريو بقسنطينة، الثقة من رئيس المجلس الشعبي البلدي، حيث اتهموه في عريضة موجهة للوالي ورئيس الدائرة ب"عدم الاهتمام بالتنمية والانشغالات اليومية للمواطنين" و"عدم الكفاءة في التسيير"، فيما ينفي «المير» جميع المشاكل المطروحة من طرفهم.
وقع العريضة، التي تحوز النصر على نسخة منها، 11 منتخبا من الأعضاء ونواب «المير» من أصل 13 منتخبا يتكون منهم المجلس الشعبي البلدي لبلدية مسعود بوجريو، حيث يمثل الموقعون كلا من حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحزب العمال، في حين تم تحرير العريضة بتاريخ 17 فيفري الجاري ووجهت إلى والي قسنطينة ورئيس الدائرة، الذي استدعى الموقعين واستمع إليهم، في حين أكد لنا منتخبون أنهم طالبوا بفتح تحقيق في النقاط المدرجة في العريضة، فضلا عن اقتناعهم ب»عجز رئيس البلدية الحالي المنتخب عن حزب جبهة التحرير الوطني، أحمد زعطوط، عن تسيير المجلس»، موضحين لنا أن قرارهم «لا رجعة فيه».
واستهل المنتخبون المذكورون عريضة سحب الثقة بتعليل ما قاموا بما سمّوه «الوضعية الكارثية التي آلت إليها البلدية بسبب تصرفات رئيس المجلس»، حيث اتهموه بتغيير قوائم المستفيدين من إعانات السكن الريفي بعد التداول عليها بحذف أسماء وإضافة أخرى، فضلا عن «إدراج أسماء مغتربين في قوائم البناء الريفي، لم يتم التداول عليها وتحصلهم على البناء الريفي»، بحسب ما جاء في العريضة، التي أوردت أيضا «معاناة التلاميذ والأساتذة والمدراء في المدارس إلى أن وصل الأمر إلى حد غياب الخبز عن المطاعم لمدة 10 أيام».
واشتكى المنتخبون أيضا من عدم إشراك أعضاء المجلس الشعبي البلدي في اقتراح مشاريع برامج التنمية البلدية والتصرف المنفرد لرئيس المجلس، و»عدم تقديم المداولات للإمضاء من طرف أعضاء المجلس أثناء الجلسة». وجاء في العريضة أن عدم التكفل بالحياة اليومية للمواطنين من الأسباب التي دفعت بالمنتخبين إلى سحب الثقة حيث ذكروا أن سكان قرية مسيدة يتكفلون بدفع الراتب الشهري للعامل المكلف بجلب الماء، مشيرين إلى «امتناع رئيس البلدية عن تلبية دعوات وسائل الإعلام لإبراز جهود الدّولة في ميادين المشاريع التنموية والرد على انشغالات المواطنين».
واتهم المنتخبون رئيس البلدية بعدم الكفاءة في التسيير، حيث ضربوا المثال على هذا الأمر بمنحه إجازة سنوية لسائق شاحنة واستخلافه بموظفة في مصلحة المحاسبة، في حين أدرجوا جملة تقول إنه «لا يوجه الدعوة للهيئات الرسمية من أجل حضور مراسم الاحتفالات». وشدد المنتخبون الذين تحدثنا إليهم أن المجلس البلدي لبلدية مسعود بوجريو يعرف حاليا حالة انسداد، فقد قرروا «مقاطعة الدورات إلى غاية حل الإشكال القائم».
ونفى رئيس البلدية أحمد زعطوط، في اتصال بالنصر، أن يكون قد غيّر أي اسم في قوائم البناء الريفي، مشيرا إلى أن الأسماء عرضت على جميع الأعضاء وتمت المصادقة عليها من طرف من حضروا الجلسات دون أن يدرج عليها أي تغيير، في حين قال إنه «يفضّل عدم الإجابة على نقطة إدراج أسماء مغتربين». أما بخصوص غياب الخبز عن المدارس لعشرة أيام، فصرح أن المشكلة لم تتعد مجرد خلل «بسيط» مع الممون ترتب عنه «غياب الخبز لمدة يوم واحد فقط»، مشيرا إلى أن مسعود بوجريو من بين البلديات المثالية في توزيع الوجبات المدرسية الساخنة ولم تتوقف عن توزيعها على مستوى جميع المدارس التابعة لها بتاتا.
وأضاف محدثنا أنه لم يسبق تمرير أي من مشاريع البرامج البلدية للتنمية دون اطلاع الأعضاء عليها وأخذ رأيهم فيها، مشيرا إلى أنه يفتح أبوابه لهم دائما ويشاركهم جميع المعلومات الخاصة بتسيير البلدية، في حين اعتبر أن الإمضاء على المداولات في الجلسة قضية إدارية.
ونبه رئيس البلدية بأن سكان مسيدة لا يدفعون أجرة شهرية لشخص مكلف بجلب المياه، في حين قال إن مصالحه لم تكلف عاملا موظفا بإحدى صيغ ما قبل التشغيل، للقيام بذلك، بسبب نفاد حصة المناصب الخاصة بها، مضيفا بأن من واجباته كرئيس بلدية إيصال الماء إلى جميع السكان. وتمسك رئيس المجلس بحريته في التصريح لوسائل الإعلام من عدمه، لكنه شدد على أنه «من المستحيل أن يغفل عن توجيه الدعوات الرسمية للمشاركة في مراسم الاحتفالات إلا سهوا».
وعبر محدثنا عما سماه «تأسفه من النقاط المدرجة في العريضة»، حيث أوضح أن استخلافه سائق شاحنة خرج في عطلة بموظفة في مصلحة المحاسبة، قد يكون وقع سهوا بسبب الوثائق الكثيرة التي يوقعها يوميا، لكن ذلك ليس مؤشرا بحسبه، على انعدام الكفاءة في تسيير المجلس. وشدد «المير» على أن أبواب البلدية مفتوحة دائما، منبها إلى أن النّواب مارسوا عملهم يوم أمس بشكل عادي، كما أثنى على التزامهم بواجباتهم في الفترة الماضية، التي قال إنها لم تشهد أي خلافات مع المنتخبين إلى غاية حوالي أسبوع فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.