هذه هي الخطوط الحمراء في الحملة الانتخابية    بلماضي: ” ثقافة أننا الأحسن إقتبسناها من الأمريكيين..وليست غطرسة”    الحكومة تضع التدابير الخاصة بإعداد البطاقية الوطنية    لجنة المالية تدرس التعديلات على مشروع قانون المالية 2020    البرامج السكنية ستنجزها مقاولات جزائرية    إضفاء الشفافية على الخدمات الاجتماعية الموجهة لعمال القطاع    غلام الله يشارك بباكو في قمة زعماء الأديان العالمية    الجيش يتدخل لفتح الطرق ومساعدة المواطنين العالقين    تنسيقية التعليم الابتدائي تقرر مواصلة الاضراب    شرطة المطار الدولي بالعاصمة تحبط محاولة تهريب 13500 أورو    إبراز دور الإعلام في حفظ وتثمين التراث البيئي الثقافي    محرز يفتح قلبه ويتحدث عن هدفه في مرمى نيجيريا، وضعيته في "السيتي وعلاقته بغوارديولا    عقوبات الرابطة    جمعية دولية تدين جرائم المغرب ضد المدنيين الصحراويين    توزيع 3137 سكن عمومي إيجاري بسوق أهراس    تركيا تشرع في ترحيل الإرهابيين الأجانب    إدماج الخط العربي في الديكور العصري    الكتابة .. الوجه الآخر لشخصية المرأة    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    بالفيديو.. هكذا استُقبل لاعبو الخضر بسيدي موسى    بالصور.. الجيش يتدخل لفك الحصار عن مواطنين حاصرتهم الثلوج في سيدي بلعباس    انتخابات إسبانيا: اليمين المتطرف الرافض للمهاجرين يحقق مكاسب كبيرة    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    حادث وفاة 8 رضع بدار الولادة بالوادي: النطق بالحكم في 19 نوفمبر الجاري    تنصيب الدكتور بوغلالي مسؤولا عن الجهاز الطبي ل «الخضر»    الغاز المنبعث من مدفأة يتسبب في إختناق 03 أشخاص بالجلفة    هذا موعد إجراء الإمتحانات المهنية في قطاع التربية    الديوان الوطني للحج يحذر من وكالات وهمية تحتال على الراغبين في أداء العمرة    الأخصائيون النفسانيون يمهلون وزارة الصحة إلى غاية الفاتح جانفي القادم لتلبية مطالبهم    تيبازة: تفكيك عصابة أشرار متورطة في الترويج للمخدرات والمؤثرات العقلية    قروض إضافية لمشاريع “أونساج وكناك” الناجحة    افتتاح معرض ولائي للصناعات التقليدية والحرف بالبيض    انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    ورقلة: 32 جريح في حادث حافلة نقل المسافرين    مسيرة ببرج باجي مختار مساندة للجيش وتنظيم الإنتخابات في آجالها    شاهد مرور كوكب عطارد أمام الشمس في ظاهرة فلكية نادرة    خمسة عشر عاما تمر على وفاة ياسر عرفات    بريد الجزائر: خدمات جديدة لذوي الاحتياجات الخاصة    هولندا والمكسيك يصطدمان في نصف نهائي مونديال الناشئين    الأيام الوطنية للفيلم القصير بتيسمسيلت: تتويج فيلم "سان" بالجائزة الأولى    ثلاثي الخضر يزين التشكيلة المثالية "لليغ 1"    هؤلاء سيقودون الحملة الانتخابية لتبون في 48 ولاية    المجلس الشعبي الوطني: عرض ومناقشة مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    سياحة: أهمية الحوار بين مختلف الفاعلين لترسيخ علاقات الشراكة واستقطاب المزيد من المؤتمرات    الاضطرابات الجوية تؤجل رحلات بحرية    رئيس بوليفيا يستقيل    زيتوني: "الواجب يدعو أبناء الجزائر إلى الحفاظ على رسالة الشهداء"    الأسد: "لم نستخدم الكيمياوي والقصف الجوي كان الطريقة الوحيدة لاستعادة شرق حلب"    الأحكام الجديدة، تدعيم لمكافحة الإجرام والفساد    للمشاركة في‮ ‬الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو    خلال‮ ‬يوم تحسيسي‮.. ‬فيصل أوحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    تراجع المبيعات وبرمجة عشوائية في "سيلا 24"    النبأ العظيم    السيِّدُ الطاووسُ    «... زاد النبي وفرحنا بيه»    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ظهر شخص يشبهه مع منفذ هجمات باريس
نشر في النصر يوم 25 - 02 - 2019


مقطع فيديو على فضائية يورّط شابا
في قضية إرهاب دولي
برّأت أمس الاثنين، محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء قسنطينة شابا من بجاية، من تهمة الانخراط في منظمة إرهابية تنشط بالخارج، والتي توبع بها على إثر تشابه بينه وبين مرافق الإرهابي عبد الحميد أباعود مدبر الهجمات التي استهدفت عدة نقاط بباريس سنة 2015، من بينها مسرح «باتاكلان».
والتمس النائب العام بمحكمة الجنايات تسليط عقوبة 20 سنة سجنا على الشاب (م.ز) البالغ من العمر 32 سنة، المقيم ببلجيكا والقادم من قرية ثاموقرة بمنطقة أقبو في ولاية بجاية، حيث انطلقت القضية، بحسب ما دار في الجلسة، بعد حوالي أسبوعين من وقوع هجوم إرهابي دموي استهدف مسرح «باتاكلان» بباريس، عندما بثت قناة «فرانس 24» الفرنسية مقطع فيديو يظهر فيه الإرهابي عبد الحميد أباعود مدبر العملية مع شخص يقود السيارة، فقد شبّه سكان قرية ثاموقرة الذين شاهدوا الفيديو بهذا السائق واعتقدوا بأنه ابن القرية المتهم في القضية، خصوصا وأنه كان يقيم في تلك الفترة في بروكسل.
ووصلت المعلومات إلى الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بثاموقرة فباشرت التحقيق في صحة المعلومات المتداولة، حيث تبين بأن المتهم (م.ز) غادر الجزائر سنة 2012 نحو تركيا وسافر منها بطريقة غير شرعية إلى اليونان، ليتمكن بعد ذلك من الوصول إلى بلجيكا أين استقر واستطاع تسوية وثائق إقامته بعد الزواج من سيدة بلجيكية في سنة 2014. وقد توصلت الخبرة الجنائية التي أجريت على صورة المتهم وسائق السيارة في شريط الفيديو الخاص بالإرهابي المذكور إلى وجود تطابق بنسبة 72 بالمائة بين الصورتين، في حين كشف التحقيق أيضا بأن المعني قد عمل لحّاما في الجزائر العاصمة قبل أن يسافر إلى تركيا.
وعلم المتهم، بحسب تصريحاته في جلسة المحاكمة، بشأن التحقيق الجاري بشأنه من طرف شقيقه الذي استمع إليه أعوان الدرك الوطني، حيث اتجه إلى سفارة الجزائر في بلجيكا فوجهته بدورها إلى القنصلية، التي سلمها المتهم الوثائق التي تثبت أنه لم يغادر التراب البلجيكي في تلك الفترة فضلا عن صوره ووثائق إقامته، ليقرر القدوم إلى الجزائر في شهر فيفري من سنة 2016 لزيارة والدته المريضة ومرّ عبر مطار هواري بومدين بشكل عادي، ليتقرب من مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بعد ذلك أين تم الاستماع إليه، قبل أن يستدعى من القضاء ليمثل أمام قاضي التحقيق ويودع الحبس الاحتياطي.
ونفى المتهم أن تكون له أية علاقة بالمجموعات الإرهابية في الخارج، مشيرا إلى أنه تفاجأ عند الاشتباه به. وطالب النائب العام بتسليط عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق المتهم، في حين أكد دفاعه على أن الشخص الواردة صورته في مقطع الفيديو الذي عرض على القناة الفرنسية المذكورة قد قتل في سوريا وقد صدر ذلك في الصحافة، كما أن السلطات الفرنسية أغلقت الملف بعد تأكيد مقتله، في حين ركز الدفاع على عدم وجود قرينة إدانة ضد المتهم، فضلا عن أن التحقيق في تحويلاته المالية لم يكشف عن أي ممارسات إجرامية من طرف المتهم، كما قال المحامي أن المعني لا يحوز على رخصة سياقة.
وأضاف الدفاع أن الإشهاد الذي استخرج من بلدية سانت جيل ببروكسل التي يعمل بها المتهم، يؤكد أن المعني كان في العمل بدوام كامل يوم وقوع الهجوم بباريس، وهو نفس الأمر الذي أكده زميله في العمل بنفس البلدية الذي قدم من بلجيكا ليدلي بشهادته، في حين أوضح أحد محامي المتهم أن الصورة التي استعملت في المطابقة قديمة وتعود إلى سنة 2008، عندما كان يضع المتهم الكحل في عينيه ليحميهما من عمله في التلحيم. وبرأت المحكمة الشاب من التهمة المنسوبة إليه في جلسة الاستئناف، بعد أن صدر في حقه شهر جانفي من العام الماضي حكم ابتدائي عن نفس القضية بعشر سنوات سجنا نافذا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.